عبده جدعون على موقع ملاعب

وزير الشباب والرياضة يُعلن.

وزير الشباب والرياضة يُعلن.

25-04-2022

(أنا غريب عن الرياضة لكن خِبرتي تَكمن في الشباب وتأثيرهم في المجتمع.)

بهذه الكلمات أعلن الدكتور جورج كلاس وزير الشباب والرياضة في حديث لموقع"الطريق" بتاريخ 13-10-2021

أضاف: منذ إنشاءها كوزارة مستقلّة في العام 2001، كانت تَعتني بالرياضة والإتحادات الرياضية، ولكن لم يتمّ "وضْع

إستراتيجية لمواكبة هموم الشباب"، والمشكلة ألتي حاولْت التركيز عليها، حتى أجعل الوزارة تهتمّ برؤية الشباب وإهتماماتهم ومشاكلهم وكيفية دَمج الشباب في المجتمع.

وأردف: "الأمل بعقد إجتماعات عمَل مع لجنة التربية النيابية ولجنة المال والموازنة ولجنة الشباب والرياضة النيابية، لتعديل

قانون إنشاء الوزارة وتوسيع مهامها ومجال عملها و تعزيز موازنتها"، بما تَسمح به الحال ووفق ما تتطلّبه عملية التحديث

والتطوير للوصول والتأكيد على أن تكون وتبقى وزارة الشباب والرياضة وزارةً مُستقبلية تتوفّر فيها معايير الجودة والشفافية،

ووزارة تليقُ بالشباب اللبناني."

أضاف: "سيتمّ العمل على "حماية وتنظيم الإحتراف"، وبمستوى حماية الملكية الفكرية والفنية، بالإضافة إلى "تعزيز الإعلام

الرياضي"، كإنتاج وإختصاص بعدما أدخلته جامعات كمسار تخصّصي على مستوى الماستر، وتوفير فرص العمل في مجاله،

وتشجيع الإستثمار في الرياضة، وبما يتوافق وطبيعة لبنان الجبلية والساحلية، ويسهم في حالات النموِّ والإزدهار، وتشجيع

الهوايات وتوجيه الشابات والشباب بما يَكفل تحقيق الأهداف ويستجيب لهواياتهم، والتعاون مع اللجنة الأولمبية وإتحادات

الجمعيات الكشفية، وإيلاء "المنشآت الرياضية إهتماماً خاصا"، من خلال توفير إعتمادات خاصّة وبرامج تعاون مع جهات

مانحة، والعمل على بناء شبكة علاقات بين السياحة البيئية والسياحة الرياضية، وتعزيز الفِرَق والإتحادات وحماية تخصّصاتها

وإمتيازاتها وتوطيد علاقاتها مع الخارج والمنظمات الدولية الشبابية والرياضية وِفقَ بروتوكولات تعاون، وتعزيز الصحة

الشبابية والصحة الرياضية ، بما يكفل تأمين (بيئة رياضية صحية) للرياضيين. ووضع "رؤية" تلحظ ضمان مستقبل الشباب،

لا أن نبقى فقط في إطار ضمان الشيخوخة."

"سأسعى جاهداً لمتابعة إقرار مشروع "الإستراتيجية الشبابية"، الذي سيكون من عناوين إعادة النهوض الوطني والمستقبلي

العام، وحامِل رؤيةً تحديثية تواكب آمال الأجيال، والتواصل مع وزارة الخارجية والمغتربين، لتعزيز التواصل بين "شباب لبنان

المُقيم وشباب الإنتشار"، وتقدير وطني للنجاحات البطولية ألتي تحققها شابات وشباب لبنان في المسار التألّقيّ الذي يرسمونه

رُغمَ الأزمات المأزقية ألتي يعانيها لبنان. ودَعم دَور الإتحادات والأندية ألتي تُولي الإهتمامَ لهذا القطاع الحيوي، في وقت ماتت

فيه قطاعاتٌ كثيرة ، نرجو أن تستعيد عافيتها من جديد". وهذا بالإضافة إلى البنود الـ 13 التي أعلنها يوم التسلّم والتسليم بينه

وبين الوزيرة اوهانيان، لا مجال لذكرها لضيق المساحة.

في ختام الحديث تعهّد لشعب لبنان وقال: "أحب أن أعاهد شعب لبنان أن أعمل بجهد لأرفع هذه البنود إلى مجلس الوزراء

وملاحقتها ومتابعتها شخصياً، مهما كانت الجهود والتحدّيات، فإن شباب لبنان يستحقّ والرياضة تستحقّ".

حضرة الدكتور، نتمنى مصارحة الرأي العام أين أصبحت تلك الوعود، ونحن بدورنا سننزل إلى الشارع إذا إقتضى الأمر لمساندة

مطالبك ألتي هي مطالبنا قبل أن تضيع حقوق القطاع بين الجوارير وممتهني لعبة الكشاتبين.

عبدو جدعون

فهرس عبدو

عودة الى نهار الرياضة

جميع الحقوق محفوظة © 2022

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق