عبده جدعون على موقع ملاعب

الى من يهمه الامر.

الى من يهمه الامر.

05-06-2021

تناولت الصحف الرياضية اللبنانية خبر اصابة لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم حسن معتوق وحسن شيعتو، وانهما لن يلتحقا بالبعثة لخوض المباريات الثلاث المتبقية أمام سريلانكا وتركمانستان وكوريا الجنوبية بدءاً من السبت في مدينة غويانغ الكورية الجنوبية قرب سيول، وذلك في إطار التصفيات المزدوجة لكأس العالم "قطر 2022" وكأس آسيا "الصين 2023".

في العام 1966 كنت لاعبا في صفوف المنتخب الوطني للكرة الطائرة والراحل انطوان شارتييه مدربا للفريق، كان على المنتخب استحقاق المشاركة في دورة حمص الدولية، وخلال التمارين اصيب احد اللاعبين في كاحله، فطلب مني المدرب شارتييه ان احل مكانه. حصل التبديل فكانت فرصتي الاولى دخول الملعب كلاعب "اساسي" مع المنتخب الاول ضمن اللاعبين الست الاوائل داخل الملعب.

سافرت البعثة الى حمص بتشكيلة قوامها: عبد الودود رمضان رئيسا وتوفيق عسيران اداريا ومدحت قزيحة حكما وانطوان شارتييه مدربا ومن اللاعبين عبدو جدعون وايلي ملكون وايلي نصرالله وريشار حداد ومارون رعد وجورج حداد وحبيب رحال وفاروق ياغي وفيليب عازار وجورج صعب وسمير بشير. والتحق بالبعثة كذلك، اللاعب المصاب حتى لا يصاب بصدمة نفسية جراء ما حصل معه، وليبقى متابعا اجواء ومسار المنتخب إلى حين شفائه.

وفي حدث آخر، اصبت شخصيا بألم في ركبتي ومنعني الطبيب من المشاركة في اي مباراة او القيام بأي مجهود حين المعالجة والشفاء، كان يومها فريقي الكهرباء سيقابل فريقا تشيكيا على ملعب النجوم حارة صخر، فما كان من امين سر النادي نقولا غلام إلا ان اقلني بسيارته الى الملعب لمتابعة المباراة وانا جالس على كرسي والرجل المصابة ممدودة على كرسي آخر فتابعت المباراة لنهايتها والفرح الذي شعرت به يومها، لا ازال احس به الى يومنا هذا، لذلك اكتب ما جرى معي شخصيا لتكون عبرة لمن يهمه الامر.

عبدو جدعون

فهرس عبدو

عودة الى نهار الرياضة

جميع الحقوق محفوظة © 2021

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق