فغالي يحرز لقب "تل الرمان" لسباقات السرعة 2007

AUTOMOBILE RACING CLUB AU LIBAN

النادي اللبناني للسيارات في لبنان

ملحق اساسي

 

ATCL نظّم سباق السرعة لمركبات الدفع الرباعي
الألقاب لكميل تنوري وبيار رزق ومارك شدياق

24-05-2021
أحرز كميل تنوري لقب فئة مركبات الدفع الرباعي وبيار رزق لقب فئة ال"يو.تي. في "(توربو) ومارك شدياق لقب فئة ال"يوتي في"(العادية ) لـ"السباق الأول للسرعة لمركبات الدفع الرباعي 4x4)) في لبنان "الذي نظّمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة في عيون السيمان(كفردبيان) برعاية اطارات "لينغ لونغ".
شارك في المسابقة ، التي اتخذ خلالها النادي المنظّم اجراءات الوقاية من وباء "كورونا" كعادته ، 13 مركبة في جميع الفئات .وتضمّنت المسابقة طلعتين رسميتين وتمّ اعتماد افضل وقت مسجّل في الطلعتين لاعلان النتائج النهائية للفائزين.وفي ما يلي النتائج:
*فئة مركبات الدفع الرباعي:
1- كميل تنوري على جيب شيروكي:10.14.84 دقيقة
2- طارق عاقوري على جيب شيروكي:10.35.85د
3- طوني جلبوط على جيب شيروكي:10.37.84 د
*فئة ال"يو. تي. في"(توربو):
1- بيار رزق على بي. ار. بي مافريك(توربو):9.37.50د
2- طوني عازار على بي. آر. بي مافريك(توربو) :9.58.52د
3- ميشال هنري نجيم على بولاريس ار. زد. أر(توربو) :10.41.48 د
*فئة ال"يو. تي. في"(العادية):
1- مارك شدياق على ياماها واي اكس زد 1000 :10.40.63د

وفي الختام، أقيم حفل تتويج الفائزين من قبل ممثل بلدية كفردبيان وهيب سلامة ورئيس مصلحة الرياضة في النادي المنظّم ومدير السباق كابي كريكر ورئيس لجنة الحكام روي مكرزل.وتسلّم سلامة درعاً تذكارياً من كريكر،باسم النادي المنظّم الى بلدية كفردبيان ، عربون شكر وتقدير.
 

 

فغالي يحرز لقب "تل الرمان" لسباقات السرعة 2007

 الجمعة 31 آب 2007

روجيه فغالي يتسلم كأس البطولة من الامير فيصل

أصاب السائق اللبناني الموهوب روجيه فغالي عصافير عدة بحجر واحد بإحرازه لقب مرتفع تل الرمان الأردني لسباقات السرعة الأسبوع الماضي على سيارة ميتسوبيتشي لانسر ايفولوشن 6 (بروتو تيب)؛ فإلى جانب حلوله في المركز الأول في السباق، متفوقاً على منافسيه بفارق كبير، استطاع السائق اللبناني كسر الرقم القياسي للسباق والمسجل باسم السائق الأردني أمير نجار وهو1.49 دقيقة بعدما سجل فغالي 1.48 دقيقة في عرين الأردنيين وفي عقر دارهم وهو ما توقعه الكثيرون من متابعي رياضة سباقات السيارات في العالم العربي بعدما فاجأ فغالي الجميع بمشاركته في السباق الأردني الأمر الذي جعل الكثير من السائقين يضربون كفاً بكف متسائلين: من يقدر على كبح جماح السائق اللبناني. وجاء فوز فغالي باللقب الأردني المرموق ليعطيه جرعة ثقة قبل السباق الدولي السابع للسرعة الذي سينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة في 9 أيلول المقبل ليعلن التحدي في وجه السائقين العرب وعلى رأسهم الأردنيين والسوريين.

وبدأ فغالي، المولود عام 1973، مشاركته في الرياضة الميكانيكية عام 1996 واستطاع إحراز لقب بطولة لبنان للراليات أربع مرات أعوام 1997 و1998 و1999 و2000، ولقب رالي لبنان الدولي أربع مرات أيضا أعوام 2000 و2003 و2004 و2006 الى جانب إحرازه لقب بطل أبطال الشرق الأوسط في مدينة جدة السعودية عامي 2001 و2002. وعلى الصعيد الدولي، احتل فغالي المركز الثالث في رالي مونتي كارلو عام 2002 ضمن بطولة العالم للراليات في فئة الـ1600سم3. وكان وصيفاً لبطل المجموعة "ن" في رالي كاتالونيا الاسباني ضمن بطولة العالم أيضا عام 2001.

 ويحمل روجيه فغالي الرقم القياسي بين السائقين اللبنانيين في عدد ألقابه الذي بلغ العشرين لقباً، محلقاً، وبفارق كبير، عن صاحب المركز الثاني. وعلى رغم انقطاعه عن المشاركة في السباقات، ظل الحنين الى السباقات يدغدغه. وهو أحرز هذا العام لقبي رالي الربيع في آذار الماضي ورالي الأرز في أيار الماضي وخطا خطوة واسعة نحو استعادة لقب بطولة لبنان.

 ويقول روجيه فغالي: "لقد أحرزت ثلاثة ألقاب من ثلاث مشاركات هذا العام وأتحضر بشكل مكثف للسباق الدولي السابع الذي سيقام في لبنان الشهر المقبل ولرالي لبنان الدولي في تشرين الثاني المقبل". تبقى مشكلة واحدة يسعى السائق اللبناني لحلها وهي ايجاد راع رسمي يعطيه دفعا في مشاركاته المحلية والاقليمية والدولية ولاسيما انه يستحق الرعاية وما نتائجه الرائعة سوى دليل على ذلك.
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق