SPORTING BEIRUT

LEBANESE FOOTBALL

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN

 

 

شحادة لـ"نداء الوطن": هدفنا تفعيل أكاديمية سبورتينغ واستقطاب الموهوبين

08-05-2021

أكد رئيس نادي سبورتينغ بيروت زياد شحادة لصحيفتنا أنّ صعود فريقه الى الدرجة الأولى لكرة القدم ليس بالصدفة، "بل نتيجة الخطة المدروسة التي وضعناها مذ كنّا في الدرجة الثالثة تحت إسم نادي الخيول، وبعد سنة عملنا على تغيير الإسم الى نادي سبورتينغ مع تأليف لجنة إدارية جديدة، ومن هنا بدأ المشوار الجدّي نحو تحقيق أهمّ أهدافنا المنشودة". وتابع: "حافظ فريقنا في دوريّ الدرجة الثانية في الموسم الأخير على معظم اللاعبين الذين خاضوا غمار دوريّ الدرجة الثالثة فقدّموا المستوى المطلوب، بعدها عزّزنا صفوفنا بلاعبي خبرة إستطاعوا ان يقطفوا ثمار النجاح، وهذه المجموعة هي صاحبة الإنجاز بالصعود الى دوريّ الأضواء".

وعن طموحات النادي للموسم المقبل، أشار شحادة الى أنه من المفروض أن يكون الوضع مُريحاً بوجود هذه التوليفة من اللاعبين المميّزين مع بعض الدعم، لكنّ الهدف الأساسي بالنسبة إلينا اليوم ليس رفع الكؤوس وإحراز البطولات، "بل انّ وجودنا في الدرجة الأولى سيكون له دورٌ أساسيّ في تفعيل أكاديمية النادي من خلال إستقطاب العديد من اللاعبين الموهوبين لصفوف الفئات العمريّة، لأنّ هدفنا بعد سنتين أو ثلاث تخريج لاعبين للفريق الأول، وهذا حلّ إقتصاديّ للنادي يوفّر علينا دفع الأموال الطائلة لشراء لاعبين والقيام بصفقات، كما يمكننا في المقابل أن نضخّ أموالاً للنادي من خلال بيع المواهب، ما يمنح النادي مدخولاً إضافياً، والاهتمام سيكون كبيراً بهذه الفئات هذا الموسم ضمن خطة مستقبلية مدروسة وطويلة الامد".

وعن وضع الجهاز الفني وهل هناك نية لتعزيزه أو دعمه، أجاب شحادة: "لي ملء الثقة بالمدير الفني سامي الشوم وبالمدرّب بلال زغلول وأعتبرهما شريكَين بالنادي ومن صلب المشروع الذي أطلقناه منذ ثلاث سنوات أكثر ممّا هما مدرّبان يتقاضيان رواتب مالية". وأردف: "إنهما جزءٌ من أكثرية القرارات الفنية التي تُتخذ، أمّا بالنسبة لمدرّب الحراس سلطان قاسم ومدرّب اللياقة البدنية حسن بركات فهما في الأساس كانا ضمن الجهاز الفني، إلا إذا قررا البقاء مع الأنصار الذي استعان بهما بعد إستقالة جهازه الفني".

وعن نية سبورتينغ تعزيز صفوفه بلاعبين جدد، ردّ شحادة: "سنطّلع على التقرير الذي سيقدّمه المدير الفنّي لإلقاء نظرة عامة على الموسم المنصرم ونستمع الى متطلباته للموسم المقبل لجهة اللاعبين الذين يحتاج إليهم، وعلى هذا الأساس سنضع الميزانية الجديدة المطلوبة وعلينا أن نؤمّنها بأسرع وقت مع وجوب التعاقد مع راعٍ رسميّ للموسم الجديد". وتابع: "كما اخذتُ على عاتقي مع عدد من أعضاء اللجنة الادارية تمويل الفريق من خلال أعمالنا خارج لبنان، كما نأمل أن نحصل على المساعدات المالية من "الفيفا" من جديد بواسطة إتحاد كرة القدم كما فعل في الموسم الأخير، ولولا هذه المساعدات لكانت هناك صعوبة بالغة في أن تستمرّ الاندية في أداء مهامها".

وعن وضع الملاعب والصعوبات التي تعترض طريق أغلبية الأندية، رأى شحادة أنّ ملاعب العهد وبحمدون وجونية كانت جيّدة، بينما كانت المعاناة في عدم وجود ملاعب في العاصمة، إذ إنّ ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية مقفل، وكذلك بيروت البلدي، فيما ملعب الصفاء في فترة إعادة تأهيل وقد توقفت حالياً، وبرج حمود مقفل أيضاً، أما ملعبا النجمة والأنصار فليسا معتمدَين من قبل الاتحاد، وبالتالي فإنّ المشكلة هي في غياب المنشآت.

وختم: "عندما وضعتُ خطتي في نادي سبورتينغ، كانت نظرتي أن نبدأ بالخطوات الأساسية المتمثلة بالبنى التحتية، أي الملاعب، ومن هنا عقدنا إتفاقاً مع نادي النجمة من أجل إدخال تحسينات على ملعبه في المنارة ليتسنى لأكاديمية سبورتينغ أن تنطلق بالشكل الصحيح والسليم".

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق