SALIM SAAD

كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

سليم سعد

SALIM SAAD

abdogedeon@gmail.com

يحلم بالاحتراف في أحد النوادي العربية أو الأوروبية
عازار: الوصافة للصفاء <مشرفة> وبعد خروجنا من البطولة الآسيوية تفرغنا للجبهة الداخلية!!
> أفضّل التعاون مع مدرّب محلي مثل سمير سعد لأنه يشعر معنا في حالتي الفوز والخسارة

المدرب سليم سعد

اللواء

أسر حب كرة القدم قلبه الصغير منذ ان مارس روني عازار اللعبة الشعبية في أحياء ضواحي بيروت في منطقة سن الفيل مع فريق نجمة الصحراء• وكان يجد متعة كبيرة كلما خرج من المدرسة ليفجر طاقاته الدفينة مع لذاته في الحي، وكان يحب التلاعب بالكرة والمناورة بها وتخطي المدافعين بحركاته التي تنم عن ولادة نجم في رياضة كرة القدم، ولا يزال حلمه بالاحتراف في أحد النوادي العربية العريقة أو الأوروبية قائماً ويراوده حتى اليوم•
ويحظى عازار بثقة كبيرة من مدرب الصفاء سمير سعد الذي يكلفه بمهمات صعبة، ويلقى عازار تفاهماً من زملائه فيسجّل أجمل الاصابات، غير أن البعض يتهمه بالانانية حين يحتفظ بالكرة اكثر من اللازم ومن دون تمريرها الى زميل له في موقع افضل امام المرمى، كما ان عازار يتعرّض لمضايقات المدافعين، ويحصل في أحيان كثيرة على ضربات حرة مباشرة يحتسبها الحكام حين يخاشنه المدافعون لاستخلاص الكرة منه ولا سيما حين <يستفزهم> بمناوراته للمرور عنهم•
وكشف عازار انه وقّع على كشوف نادي نجمة الصحراء منذ ان كان في الثالثة عشرة مقابل وقعة غذائية قدمها له احد اداريي النادي، وكان عازار وقتها يتلهّف للانضمام الى فريق يخوض البطولات الرسمية، فوجد فيه ضالته المفقودة• واقترب عازار من تحقيق المزيد من طموحه حين انضم الى نادي الصفاء•
إذ وجد نفسه وهو يلعب لفريقه في الدرجة الاولى، وهو ينافس على الألقاب محلية•
وكان عازار شارك الصفاء في الوصول الى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، وحلّ وصيفاً بخسارته أمام فريق المحرق البحريني ذهاباً واياباً• ورأى عازار ان مركز الوصيف يعتبر مشرّفاً للصفاء الذي قدم في هذه المسابقة الآسيوية عروضاً تليق بكرة القدم اللبنانية• وقال عازار: <بعد خروجنا من البطولة الآسيوية، صرنا اليوم متفرغين للمنافسة على جبهة واحدة هي الجبهة الداخلية، وما فوزنا على الانصار (1-0) في الدوري الا دليل على ذلك>•
ولفت عازار الى ان تشكيلة الصفاء تضم هذا الموسم لاعبين محليين لافتين عدة، واضاف: <لن تكون الالقاب المحلية بعيدة عنا، لأن مستوانا لا يقل عن مستوى اي فريق آخر، بل لدى الصفاء مزايا افضل، واداراتنا لا توفر جهداً لتشجيعنا لحصد الالقاب، وسيكون هدفنا الاول الفوز بلقب بطولة الدوري للمرة الاولى في تاريخ الصفاء>•
وأعرب عازار عن ارتياحه للتعاون مع الجهاز الفني تحت قيادة سمير سعد، واضاف: <افضل التعاون مع مدرب محلي وطني لأنه يشعر اكثر معنا في حالتي الفوز والخسارة، ويمكنه ان يقدّر الظروف التي نمر بها والمشاكل التي تواجهنا احياناً فنستعين بها لحلحلتها معنا•
المدرب سعد هو من خيرة المدربين المحليين وخبرته في التدريب اضحت واسعة>•
وانتقد عازار بشدة بقاء الملاعب بدون جمهور، مؤكداً ان اللعبة الشعبية في لبنان تفقد الكثير من جاذبيتها بإجراء المباريات خلف ابواب موصدة، وقال:
<كيف للاعب ان يضاعف جهوده في الملعب وهو بعيد عن التصفيق والتشجيع الرياضي من قبل المتفرجين الذين ينفعلون مع اي هجمة من الطرفين•
القيّمون يدركون اهمية عودة الجمهور الى المدرجات ويسعون لتحقيق هذه الامنية>
وينتقد عازار أيضاً تعاقد النوادي اللبنانية مع لاعبين اجانب يفتقدون الموهبة التي تؤهّلهم التقدم بالمستوى الفني على اللاعبين اللبنانيين• وقال: <كيف للاعب اجنبي اقل مستوى من اللاعب المحلي ان ينال من المال اضعاف ما نحصل عليه من نوادينا التي نضحي في الدفاع عن ألوانها بإخلاص، ونرى اللاعب الاجنبي وكأنه لا يتأثر لأي خسارة يقع فريقنا في فخها وكأنه لا يهتم سوى للمال>•
 

عودة الى كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق