RULE TENNIS

كرة المضرب "تنس"  في لبنان

TENNIS AU LIBAN

 

كرة المضرب (التنس) TENNIS


لعبة اشتقت أساسا من لعبة (التفاحة) ابتكرها المايجور (وبنكفيلد) من الجيش البريطاني الذي كان يرابط في الهند عام1874، ثم تطورت ونمت واتخذت شكلها وقوانينها في إنكلترا، فانعقدت دورتها الأولى في ويمبلدون عام 1877، ثم انتقلت إلى النمسا عام 1884، وبعد ذلك قيض لها الأخوان (دورتي) اللذان صقلاها، ووضعا لها القوانين والأنظمة التي يلعب بها حاليا.
صنفت في منهاج الألعاب الأولمبية منذ الدورة الأولمبية الأولى عام 1896 واستمرت حتى دورة 1924 عندما ألغيت من المنهاج الأولمبي واستبدلت بدورة عالمية وإقليمية، وتعتبر دورة كأس دايفس التي انعقدت سنة 1900 إحدى أهم دوراتها.
ورياضة التنس يمارسها الرجال والنساء، وتلعب بشكل فردي أو زوجي من جنس واحد أو مختلط. يمارسها الهواة والمحترفون .

وتعتبر الدورات الدولية التالية من أهم الدورات التي تقام عالميا كل عام في لعبة التنس :
-
دورة ويمبلدون : إنكلترا
-
دورة رولان غاروس : فرنسا
-
مرست هيلز : الولايات المتحدة الأميركية
-
دورة استراليا
هذه الدورات مخصصة للأفراد من الجنسين، وجوائزها المالية كبيرة جدا، ويعتبر الفائز الأول فيها بمنزلة بطل العالم للاعبين المحترفين.
أما البطولة العالمية للفريق، فهي بطولة كأس دايفس وهي بمنزلة بطولة العالم للدول المشاركة فيها.

ملعب كرة المضرب (التنس) : تمارس رياضة التنس في ملعب مستطيل الشكل طوله 78 قدما (23,77 م) وعرضه 27 قدما (8,23 م) تقسمه من وسطه بالعرض شبكة معلقة بحبل أو سلك معدني لا يزيد قطره عن ثلث الإنش (0,8 سنتم) وتمتد الشبكة بشكل تملأ به المسافة بين العمودين تماما، وتكون ذات فوهات أو خروم صغيرة لا تسمح للكرة بالمرور من خلالها. أما ارتفاعها من الوسط فثلاثة أقدام (91,4 سنتم) حيث تشد، وتثبت من الأسفل بحزام أبيض اللون لا يزيد عرضه عن إنشين (5 سنتم) ويجب أن يغطى الحبل أو السلك المعدني، وأعلى الشبكة وجانباها بشريط من القماش الأبيض لا يقل عرضه عن انشين (5 سنتم) ولا يزيد عن (6,3 سنتم)
تسمى الخطوط التي تحدد نهايتي الملعب بخطي القاعدة، أما الخطان اللذان يحددان جانبيه، فيسميان بخطي الجانبين.
يرسم خط الإرسال على جانبي الشبكة وعلى مسافة مقدارها واحد وعشرون قدما (6,40 م)، منها وبشكل مواز لها.

أما الملعب المخصص للعب الفريق الزوجي (الثنائي) فعرضه ستة وثلاثون قدما (10,97 م) أي أعرض من الملعب المخصص للعبة الفردية بأربعة أقدام ونصف القدم (1,38 م).
الكرة : يجب أن يكون للكرة شكل خارجي منتظم، وأن تكون بيضاء أو صفراء، وأن تكون أقسامها متصلة بدون غرزات خياطة، وأن يتراوح قطرها بين (6,35 سنتم) و (6,67 سنتم) أما وزنها فيجب أن يتراوح بين (56,7 غ) و (58,5 غ).
المضرب : لا يشترط فيه شكل أو حجم أو مادة معينة أما وزنه فيتراوح بين ثلاث عشرة أوقية ونصف الأوقية وأربع عشرة أوقية إنكليزية.
والمضرب المناسب للاعب هو المضرب الذي يكون اللاعب مستريحا له عند اللعب ويجب مراعاة ألا يكون المضرب خفيفا أكثر من اللازم فالمضرب الخفيف يحتاج إلى قوة أكبر في رد الكرة.
طريقة اللعب وقواعده : يبدأ اللعب مع بداية الإرسال من منطقة الإرسال إلى اللاعب المقابل، ويجب أن تمر الكرة فوق الشبكة وفي الجهة المخصصة في الملعب لاستقبال الإرسال. ويجب على اللاعب المستقبل أن يضرب الكرة بالمضرب قبل أن ترتد الكرة مرتين على أرض الملعب.

إذا أخطأ المرسل في الإرسال الأول، فيجب أن يؤدي الإرسال للمرة الثانية من خلف نفس نصف الملعب الذي أرسل فيه ذلك الخطأ.
ويعاد الإرسال إذا لمست الكرة المرسلة الشبكة أو الحزام أو الشريط، وكانت فيما عدا ذلك صحيحة. وتعاد أيضا بعد لمسها للشبكة أو الحزام أو الشريط إذا لمست المستلم أو أي شيء يلبسه أو يحمله، وذلك قبل أن تلمس الأرض.
إذا ربح اللاعب نقطته الأولى فيسمى العد (15) لذلك اللاعب.
وإذا ربح نقطته الثانية، فيسمى العد (30) لذلك اللاعب.
وإذا ربح نقطته الثالثة، فيسمى العد (40) والنقطة الرابعة التي يربحها اللاعب تسمى شوطا لذلك اللاعب، فيما عدا الآتي: إذا ربح كل من اللاعبين ثلاث نقط، فيسمى العد تعادلا، والنقطة التالية التي تربح من قبل أي لاعب تسمى أفضلية لذلك اللاعب وإذا ربح اللاعب الآخر النقطة التالية فيسمى العد أيضا تعادلا وهكذا حتى يربح اللاعب نقطتين مباشرة بعد عد التعادل.
اللاعب أو اللاعبان (الزوجي) الذي يربح أولا ستة أشواط يربح المجموعة إلا إذا كان مجموع أشواط هذه المجموعة زوجيا ففي هذه الحال، لا يتم التبادل إلا بعد نهاية الشوط الأول من المجموعة التالية. يجب أن يكون الحد الأقصى لعدد مجموعات المباراة خمس مجموعات للرجال وثلاث مجموعات للنساء.

عند تبادل جهتي الملعب، يجب أن لا يمر أكثر من دقيقة واحدة بين انتهاء الشوط السابق وبين استعداد اللاعبين لبدء الشوط التالي.
تطبق في مباريات كرة المضرب طريقة كسر التعادل عندما يصل العد إلى ستة أشواط لكل فريق أو ثمانية أشواط لكل منهما في أي مجموعة إلا في المجموعة الثالثة لمباراة تتألف من ثلاث مجموعات أو في المجموعة الخامسة لمباراة مؤلفة من خمس مجموعات. وتطبق الطريقة التالية في شوط كسر التعادل.

اللعبة الفردية : اللاعب الذي يربح أولا سبع نقاط يربح الشوط والمجموعة شرط أن يتقدم بفارق نقطتين عن منافسه. فإذا توصل العد إلى ست نقاط لكل منهما، فيجب أن يمدد الشوط حتى حصول هذا الفارق. ويستعمل العد الرقمي خلال شوط كسر التعادل.
اللاعب صاحب الدور في الإرسال، هو المرسل للنقطة الأولى، وخصمه هو المرسل للنقطتين الثانية والثالثة. وبعد ذلك يرسل كل لاعب نقطتين متتاليتين بالتناوب حتى يتقرر رابح الشوط والمجموعة.
ابتداء من النقطة الأولى يؤدي كل إرسال بالتناوب من الملعب الأيمن، فالملعب الأيسر بدءا من الملعب الأيمن.
يجب على اللاعبين أن يتبادلا طرفي الملعب بعد ست نقاط وبعد انتهاء شوط كسر التعادل.
اللعبة الزوجية : يطبق في اللعبة الزوجية نفس الإجراء المتبع في اللعبة الفردية بالنسبة لشوط كسر التعادل.

هيئة التحكيم : يعين لكل مباراة
حكم أساسي، حكام خطوط، حكام حبل الشبكة. حكام خطأ القدم، وقراراتهم نهائية

18-11-1998
سلسلة تعديلات في قوانين التنس
الاتحاد اللبناني سيباشر تحضيراته
للقاء اليابان في كأس ديفيس
اطلعت اللجنة الإدارية للاتحاد اللبناني للتنس التي اجتمعت برئاسة السيد رياض حداد، على المستجدات التي اوصى الاتحاد الدولي للعبة بإدخالها على أنظمة المباريات، وقد أقرّت اللجنة تبديل القوانين بعد المداولة، وستعرضها على الجمعية العمومية التي ستنعقد في مطلع كانون الثاني المقبل لأخذ العلم بها.
وبناء عليه، ستلغى المجموعة الفاصلة إذا فرض التعادل نفسه بعد مجموعتين، ويعتمد كسر التعادل فقط «تاي بريك» كشوط وحيد بدلاً من المجموعة الثالثة أو الخامسة. وسيعمل بذلك طوال موسم كامل في المباريات والدورات كلها ولمختلف الفئات باستثناء دورات الرجال المفتوحة (الجدول النهائي الـ32 وما يليه..)، من منطلق تسريع مدّة المباراة.
كما ستلغى النقطتان الفاصلتان في كل شوط في الفئات كلها، باستثناء نصف اللوائح النهائية للرجال والسيدات في الدورات المفتوحة.

وناقشت اللجنة الإدارية إلغاء إعادة الارسال حين ملامسة الكرة للشبكة، وسيتم التشاور بهذا الخصوص مع الأندية واللاعبين البارزين، لتتقرر في ضوئه الخطوة التالية.
وقد رفض الاتحاد اللبناني، وبالإجماع، تجربة مماثلة اعتمدها الاتحاد الفرنسي للعبة، تتعلق باعتماد شوط كسر التعادل عندما تبلغ النتيجة (4-4) في كل مجموعة.

يذكر ان هذه التعديلات الأساسية التي ستطرأ على أنظمة اللعبة والتي تعتبر بمثابة «قنبلة» تبديل للقوانين، تحصل للمرّة الأولى منذ إدخال شوط كسر التعادل على المباريات. وستجرب على سبيل الاختبار لمدة سنتين (1999- 2000)، على أن تعد لوائح إحصائية تقارن مع النتائج والتصنيف ومدة المباراة ما قبل هذه التعديلات، وترفع الى الاتحاد الدولي الذي سيصوت عليها في اجتماعه سنة 2001، علماً ان الخطوات الجديدة لاقت اخذاً ورداً كبيرين في الأوساط الدولية، من هنا توصية اختبارها على مدى موسمين.

يشار الى أن الاتحاد الدولي أبطل النقطتين الفاصلتين في كل شوط خلال لقاءات كأس ديفيس للمجموعات الثانية والثالثة والرابعة، وفي التصفيات القارية لكأس الاتحاد للسيدات.
في حين، رفضت جمعية اللاعبين المحترفين (ATP) إلغاء إعادة الإرسال عند ملامسة الكرة للشبكة، وأوصى الاتحاد الدولي باعتماد ذلك في المباريات التي تدخل ضمن: بطولات الأندية للفرق، البطولات الداخلية للأندية، الدورات الخاصة بالناشئين والقدامى لمختلف الفئات، وسائر المباريات الودية الأخرى.
ورشة عمل لكأس ديفيس
على صعيد آخر، غادر السيد فادي خيرالله عضو اللجنتين الإدارية والفنية في الاتحاد اللبناني الى سنغافورة للمشاركة في ورشة عمل خاصة بتسويق وترويج لقاءات كأس ديفيس وإدارتها، وذلك من ضمن برنامج أعده الاتحاد الدولي احتفالاً بمرور مئة عام على انطلاق المسابقة.
وكانت الدعوة وجهت الى نهاد شقير أمين سر الاتحاد اللبناني ومدير مسابقة كأس ديفيس في لبنان، فكلف خيرالله بالمهمة والذي تولى في الموسمين الماضيين مسولية نائب مدير المسابقة ومدير الملاعب، تحضيراً للمراحل المقبلة، خصوصاً ان لبنان سيقابل اليابان على أرضه ضمن المجموعة الأولى الآسيوية الأوقيانية من 12 الى 14 شباط المقبل. بعدما استمر في هذه المجموعة اثر تغلّبه على اندونيسيا في تموز الماضي.
واليابان مصنفة اولى في هذه المجموعة منذ العام 1992، تاريخ اعتماد التقسيم الجديد للمناطق والفئات ضمن مسابقة كأس ديفيس. وسيقابل الفائز في اللقاء اوزبكستان او باكستان في نيسان المقبل.
وتضم المجموعة الأولى فريقين مصنفين آخرين هما الهند ونيوزيلندا التي قابلها لبنان في شباط الماضي وخسر امامها بصعوبة 2-3.
وكانت الهند قد هبطت من المجموعة العالمية، وهي تعتمد على لاعبين بارزين في الزوجي ومن بين أفضل المصنفين المئة الأوائل عالمياً في الفردي، هما ليندر بييس Leander Paes وماهيش بوباتي Mahesh Bhupathe.
 

توثيق عبده جدعون

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق