RONI AZAR
 
كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
RONI AZAR
 
 
روني عازار
 
الاسم: روني عازار.
[من مواليد: 1983
[القامة: 1.83م.
[الوزن: 69 كلغ.
[النادي: الصفاء.
[النادي السابق: نجمة الصحراء.
[الوضع الاجتماعي: عزب.
[الفنيات: التمرير: ممتاز، اللياقة البدنية: جيدة، السرعة: جيدة جداً، المراوغة: جيدة، في ضربات الجزاء: متوسط، والضربات الحرة: متوسط، وألعاب الهواء: متوسط، السيطرة على الكرة "الكونترول": جيد جداً.
[ميزة يعتز بها: السرعة.
[ميزة يأمل التخلص منها: العصبية الزائدة.
 

نشأ في نجمة الصحراء وانتقل إلى الصفاء وبرز فيه وحلمه الاحتراف في الخارج

روني عازار: المطلوب عودة الجمهور إلى المدرجات

المستقبل - الاحد 7 كانون الأول 2008

جمال غلاييني

فرض مهاجم الصفاء روني عازار نفسه في الموسمين الأخيرين ورقة رابحة لفريقه الأصفر في المسابقات والدورات الرسمية والودّية في الداخل والخارج سواء أكان أساسياً أو بديلاً.

ويقول روني انه نشأ في منطقة سن الفيل وانضم إلى نادي نجمة الصحراء وكان له من العمر 13 سنة، ويضيف: "يوم ذهبت إلى اتحاد الكرة لأوقّع على كشوف نجمة الصحراء أحضروا لي سندويش همبرغر". ويتابع روني: " ولعبت لنادي منطقتي سنوات متتالية وكنت أتمنى دائماً الانتقال إلى أحد فرق الدرجة الأولى لأرتقي سلم النجومية والشهرة وانضم إلى صفوف المنتخب الوطني، وعندما عرض علي الانتقال إلى صفوف فريق الصفاء ايقنت ان احلامي باتت على وشك أن تتحقق، فوقعت على كشوف الصفاء مقابل 60 ألف دولار، وكانت حصتي منها 10 آلاف، وحصة نجمة الصحراء 50 ألفاً".

ويرى روني ان الصفاء يملك فريقاً متجانساً وأنه مؤهّل للمنافسة على اللقب هذا الموسم ولاسيما بعد وصوله إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي الخامسة قبل أيام ونجاحه في انتزاع الوصافة من فرق عربية وآسيوية عريقة قبل أن يذهب اللقب لفريق المحرّق البحريني القوي "الذي فاز ذهاباً 5 ـ 1، وإياباً 5 ـ 4" (...) لقد انشغلنا في المراحل الأولى من الدوري بالنشاط الآسيوي، أما الآن فها نحن نتفرغ لبطولة الدوري العام الـ49 وما فوزنا على الأنصار ثم على المبرة والتضامن صور وانتزاعنا المركز الثاني من الانصار إلا دليل على أن طريق المنافسة سوف تكون "سالكة" أمامنا في المراحل المقبلة".

ويتمنى روني عودة الجمهور إلى الملاعب في أسرع وقت "فالجمهور هو اللاعب الرقم 12، وغيابه الذي لا يزال مستمراً مما أفقد اللعبة الكثير من بريقها". وتساءل روني: "كيف يمكن للعبة جماهيرية من طراز كرة القدم ان تتطوّر ومنافساتها تجري خلف أبواب موصدة في وجه الجمهور حيث لا إثارة ولا حماسة ولا انفعال ولا جهود مضاعفة تبذلها الفرق المتنافسة لإرضاء عشاقها وأنصارها الممنوعة من حضور المباريات؟"!

وكشف روني انه تلقى عرضاً للاحتراف في الخارج هذا الموسم "من فريق سويدي"، وأضاف ان تطبيق نظام الاحتراف في لبنان وارد وأنه لا أمل في تقدم الكرة اللبنانية أو تحديثها وتطويرها من دون اعتماد نظام الاحتراف "لأن زمن الهواية قد ولّى إلى غير رجعة، إن كرة القدم في العالم أجمع باتت "بزنس" ولذا علينا أن نستفيد من تجارب الدول الشقيقة والصديقة التي سبقتنا في هذا السبيل عملاً بالبيت القائل: "(فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم) (إن التشبه بالكرام فلاح)".

كذلك كشف روني ان حلم الأحلام لديه أن تتاح له فرصة الاحتراف في الخارج، وقال انه يحبذ فكرة الاستعانة باللاعبين الأجانب شرط أن يكونوا مميزين وأفضل من لاعبينا المحليين، واضاف ان من أفضل اللاعبين الذين لفتوه في الموسمين الماضي والحالي هداف النجمة والدوري الـ48 (2007 ـ 2008) محمد غدار وصانع ألعاب العهد عباس عطوي "اونيكا"، وأن أجمل أهدافه سجلها في الموسم ما قبل الماضي يوم تعادل الصفاء مع الأنصار 2 ـ 2، وكذلك في مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الاندونيسي الذي "سجلت إصابتين اثنتين في مرماه".
ويعترف روني بأنه يتمنى اللعب بجوار عباس عطوي (اونيكا) وخضر سلامي، وانه يعشق إلى جانب كرة القدم السباحة وكرة الطاولة "التي كنت فيما مضى أحد أبطال لبنان فيها"، وأن لاعبه المفضل محلياً عباس عطوي وعربياً المصري المحترف في الدوري الانكليزي ونجم الزمالك السابق عمرو زكي، ودولياً البرازيلي رونالدينو. وان فريقه المفضل عالمياً ريال مدريد، وان نجم النجمة ومنتخب لبنان السابق موسى حجيج هو أفضل لاعب مرّ في تاريخ الكرة اللبنانية الحديثة.

ويرى روني ان مراكز الهجوم هي المفضلة لديه، وان ملعب المدينة الرياضية هو أفضل ملاعب الكرة في لبنان، وان مسابقة الدوري أحب إليه من مسابقة الكأس، وان المدير الفني الكابتن سمير سعد هو مدربه المفضل، أما صاحب الفضل عليه فهو ـ حسب قوله ـ بنك بيروت "لأنه يساعدني في شتى الظروف والمناسبات وعلى رأسه السيد هنري ثابت".
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2020