NOUREDDINE AL KOUCHE

السباحة - في لبنان

 

SWIMMING - NATATION - AU LIBAN 

 

العاب القوى في لبنان

نور الدين الكوش

نائب رئيس الاتحاد اللبناني لالعاب القوى 2008 - 2012

امين صندوق الاتحاد اللبناني لالعاب القوى 2004

عضو اللجنة الادارية لنادي الانصار اللبناني 1993- ومديرا لالعاب القوى في النادي

اداري بعثة لبنان للسباحة الى بطولة غرب آسيا 2005

مدرب العاب القوى الى دورة الالعاب الاسيوية في اندونيسياجاكارتا 2018

 

بعثة القوى إلى البطولة العربية للناشئين 2017

02-11-2017

غادرت البعثة اللبنانية لألعاب القوى للمشاركة في البطولة العربية للناشئين التي ستقام في تونس من 2 إلى 5 تشرين الثاني الجاري.
وتألفت البعثة من الدكتور نور الدين الكوش (رئيساً)، جان كلود رباط (مدرباً) واللاعبتين نورهان الكوش (وثب عالي) وإنجي صالح (وثب طويل ووثب ثلاثي).
ورافق البعثة عضو الإتحادين اللبناني والعربي لألعاب القوى فيليب بجّاني كمندوب إداري للبطولة.

 

فوز لائحة رولان سعادة كاملة في انتخابات "القوى" 2016

01-10-2016

 فازت اللائحة التي ترأسها رئيس اتحاد العاب القوى رولان سعادة المدعومة من التيار الوطني الحر كاملة في الانتخابات التي اجريت مساء السبت في مقر الاتحاد في الدكوانة بحضور مندوبي وزارة الشباب والرياضة علي حازر وناجي حمود، وحضور مندوبي 21 ناديا من اصل 21 وترأسها اكبر الأعضاء سناً مندوب نادي الجمهور سمير شاغوري التي قادها بمهنية وحرفية عاليتين .
وبعد الجمعية العمومية العادية التي أقرّت البيانين الاداري والمالي بالاجماع اجريت العملية الانتخابية ونال كل من اعضاء اللائحة فيليب بجاني 21 صوتاً ورولان سعادة 15 صوتاً وكاتيا راشد 13 صوتاً وايلي سعادة 13 صوتاً ويحيى مكي 13 صوتاً وايلي داكسيان 13 صوتاً وماريا كيفوركيان 13 صوتاً ونور الدين الكوش 12 صوتاً ووسيم الحولي 12 صوتاً.

وكان اول الخاسرين رئيس اللائحة المقابلة والامين العام السابق للاتحاد نعمة الله بجاني بـ 9 اصوات وجان غاوي ومارييل شهاب (9) وخالد مجاعص وصلاح فران (8) وغريتا تسلاكيان وسيمون بطاني (7) وجان كلود رباط (6).
ثم عقد الأعضاء الفائزون جلسة توزيع المناصب وجاءت النتيجة كالآتي:

رولان سعادة (رئيساً)

يحيي مكي (نائباً للرئيس)

ايلي سعادة (امينا للسر)

وسيم الحولي (اميناً للصندوق)

فيليب بجاني (محاسباً)

الدكتور نور الدين الكوش (عضو مستشار)

وكاتيا راشد (عضو مستشار)

ماريا كيفوركيان (عضو مستشار)

ايلي داكسيان (عضو مستشار)

28-10-1996

«الديار» تحاور مسؤول العاب القوى في نادي الانصار

الكوش : هناك خطة للهيمنة على الاتحاد
وسنرد بالسيطرة على النتائج في الملعب

محمد دالاتي
يتسع شق الخلافات في اتحاد العاب القوى، وربما تحصل مفاجآت في القريب العاجل، يُعد لها بعض الاعضاء داخل الاتحاد، ويجري الحديث عن الاطاحة بالاتحاد الحالي، بشكل قانوني، واجراء انتخابات جديدة، قد تضم وجوهاً جديدة.
ومن الاشخاص الذين يتحركون الدكتور نور الدين الكوش، رئيس لجنة العاب القوى في الانصار، والذي لم يسعفه الحظ للفوز بمركز في الاتحاد الجديد، واستطاع الدكتور الكوش ان يخرّج في ناديه العديد من الابطال الذين يحملون ارقاماً لبنانية، وفي ما يلي شريط اللقاء مع الدكتور نور الدين الكوش:

@ من دخل في لعبة العاب القوى ومن خرج منها في الاتحاد الجديد? وما رأيك بالانتخابات التي جرت اخيراً للاتحاد?
ـ دخل في الاتحاد الجديد اشخاص جدد، ويشرفني ان اذكر العضو الجديد النقيب رياض غندور الذي يملك المؤهلات للعطاء، وعندما يدخل شخص من الجيش اللبناني فانه يعطى مهمة ينفذها بشكل جيد، وهناك من الاعضاء شربل شلالا الذي لم يدخل ناديه في المسح الرياضي من ضمن الـ 11 نادياً، ومحيي الدين عوكل عن نادي الزهراء طرابلس.

وهكذا جرت الانتخابات وكان بعيداً عن الاتحاد اهم ناديين هما الجمهور، الذي اعطت مدرسته اكبر هدية، وهي الملعب الحديث لالعاب القوى والذي جرت عليه كل البطولات اللبنانية والدولية، فهذا النادي كان جزاؤه المعاقبة، وان يكون خارج الاتحاد، وكذلك نادي الانصار الذي اعطى لبنان خلال 11 سنة 37 رقماً سياسياً لبنانياً، ومثّل 60 لاعباً فيه بلدهم في الدورات الدولية منذ 1986 وحتى اليوم. وهناك نحو 75 بالمئة من لاعبيه هم من نواة المنتخب للدورة الرياضية العربية المقبلة، وكان مصير الانصار ايضاً ان يكون خارج الاتحاد، كل ذلك في سبيل التسلط والهيمنة وليس في سبيل اللعبة.

الانصار مبعد

@ ما هو تفسيرك لابعاد الانصار عن اللجنة الجديدة للاتحاد?
ـ تفسيري واحد، وهو ان هناك تخطيطاً للهيمنة على الاتحاد، فوجود ناديي الانصار والجمهور في الاتحاد، كان سيخفف من تحركات بعض الافراد لتحقيق مكاسب معينة شخصية، ونتمنى في المستقبل الا يحصل «فيتو» على الاندية الفاعلة على الارض.

@ هل وجودكم خارج الاتحاد سيؤثر على عطائكم على الارض?
ـ كما يسيطر بعض الاعضاء على الاتحاد، فان لاعبينا سيردّون بالسيطرة على النتائج على ارض الملعب، بتسجيل المزيد من الارقام القياسية، واتوقع ان يكون 99 بالمائة من الارقام اللبنانية باسم نادي الانصار ومعه الاندية الفاعلة على الارض، واطلب عدم تسييس اللعبة، واعتقد ان مسؤوليتنا وطنية ـ رياضية، بتربية اجيال تتعلق بالوطن من خلال الرياضة، فألعاب القوى هي اساس كل الرياضات، وهي «ام الالعاب» واليوم عندما يحرض الاتحاد بعض اللاعبين على انديتهم، فهو لا يؤدي واجبه الحقيقي، فالاتحاد اصدر قراراً يقول فيه انه يحق للاعب الانتقال الى نادٍ آخر اذا عاقبه ناديه لمدة ستة اشهر واكثر. وهناك من يعمل على تحريض لاعبينا ليسرقهم نادٍ آخر، واؤكد ان هناك بعض الذين لا يهمهم مستقبل اللعبة بقدر ما يهمهم مصالحهم الشخصية ومصالح انديتهم وعلى حساب اللعبة.

نحو تحسين الارقام

@ نلاحظ ان الانصار يسيطر على القاب في اللعبة، ولم يحصل ان سيطر على بطولة لبنان، فلماذا?
ـ لم تكن سياسة الانصار منذ البداية هي سياسة النادي الذي يسعى ان يكون بطلاً ككل، بل كانت سياستنا بالاساس التوجه لتحسين ارقام لبنان والوصول الى المراتب العربية، ونحن اذا اردنا الوصول الى بطولة لبنان فباستطاعتنا استقدام الكثير من اللاعبين من جميع المستويات وانزال نحو 200 لاعب للفوز ببطولة لبنان، ولكننا نحرص على الاهتمام بالنخبة، وسنستمر في العمل على تحسين الارقام، وحتى لا تظل ارقامنا هي ارقام 1918 او 1930، وهدفنا ان تصل ميرنا الحاج الى المستوى العربي، وبعدها الى المستوى الآسيوي، وعندنا ايضاً ديالا الشاب وزكريا مسيكة، علي خزعل، مسعود الحارس، محمد علي شعبان، انيس خفاجة وغيرهم، الى المستوى المشرّف.
والعاب القوى هي لعبة فردية وليست لعبة جماعية، وحين نتمكن من ايصال بطل بالعاب القوى للفوز بميدالية في الدورة العربية، فاننا نكون قد ساهمنا في رفع العلم اللبناني في الدورة.

ملعب في الجناح

@ استغنيتم عن المدرب الروماني دورو، واستقدمتم مدربين من سوريا، فماذا كان العطاء في الفترة الاخيرة?
ـ بعد العقد الذي اجريته مع المعهد العالي للرياضة في دمشق، فاننا رأينا التعاقد مع افضل المدربين في المنتخب الوطني السوري، وهما عبد الكريم جمعة وعماد الليموني، ونحن بذلك جعلنا سوريا تخسر افضل مدربين لديها، وسيظهر عطاء هذين المدربين في البطولات التي ستجري في العام 1997، علماً اننا نفكر جدياً في ارسال فريق الانصار الى بطولات عربية، وللمشاركة في مسابقات في الخارج، وهذا هو الاساس في تطوير وتقدم اللعبة، واعتقد ان المهمة ستكون صعبة امام جمعة والليموني، لوجود لاعبين اقوياء وجيدين سيشرفان عليهم.

ولكن المشكلة هي في عدم توافر الملعب، وقد بدأت التمارين معهما على شاطئ البحر في الرملة البيضاء، وذلك اثر التوقف عن التدرب في الملعب البلدي الذي يُعاد تأهيله الآن، ويتدربون ايضاً في مرتفعات الروشة، وخلال الشهر الماضي وبمساعدة ادارة نادي الانصار، تمّ استحداث ملعب مؤقت في منطقة الجناح، وبالامكان التدرب عليه في الركض ورمي الرمح والكرة الحديدية، اضافة الى القفز العالي والوثب الطويل والحواجز، وامكن تجهيز الملعب خلال اسبوعين، ونحن طلبنا من بعض الاندية المحلية مساعدتنا ومنها الانطونية بان يعطينا الملعب يومين في الاسبوع، ونادي الجمهور لاعارتنا ملعبه لاجراء الاختبارات، وطلبنا من سعادة محافظ مدينة بيروت ان يسمح لنا باجراء تمارين على مضمار حرج بيروت، وسنبذل ما باستطاعتنا لتمهيد الطريق قدر الامكان للمدربين اللذين يحملان مهمة صعبة، وسنعود في نهاية العام 1997 الى ملعب بيروت البلدي، حيث سيكون هناك حفل افتتاح لمضمار الملعب باقامة سباق دولي، وذلك في شهر ايلول المقبل.

معسكر في سوريا

@ وماذا انجز المدربان حتى اليوم?
ـ لقد مضى عليهما في العمل في الانصار شهران، وقد ينتهي الاعداد العام بعد نحو شهر، ونحن نخطط لاقامة معسكر في سوريا وقد يستمر من 24 وحتى 5/1/97،
وسيجمع المعسكر نادي الانصار ونادي المحافظة السوري، وسيكون هناك احتكاك وتدريب متواصل وجدي، وارسلت رسالة الى نادي المحافظة بهدف توثيق العلاقات بيننا، وانشاء الله سنحقق التوأمة بين الناديين، ليكون العمل في المستقبل مشتركاً مع تبادل الخبرات، وهذا ما يساعد على تسجيل تقدم اكبر في المراحل المقبلة.

@ بالنسبة للمعلب في الجناح هو مؤقت، ولكن مضماره من الرمل، الا تعتقد ان هذا يؤثر على تدريبات اللاعبين?
ـ الحقيقة اننا وضعنا في المضمار رملاً بسماكة 10 سنتم وضغطناه بمحدلة، مما اعطاه شيئاً من الطراوة مما لا يؤثر على اقدام اللاعبين، ولكن الملعب صغير، بطول 260 متراً.

جيش من اللاعبين

@ ما عدد الابطال الحاليين في الانصار?
ـ لا ارغب في زرع الرعب في قلوب مسؤولي الاندية الاخرى، اذ يوجد نحو مئة لاعب ولاعبة.
فإضافة الى لاعبي الانصار الاساسيين، استقدمنا لاعبين جدداً من دار الايتام الاسلامية وكذلك عدداً آخر من نخبة لاعبي مدارس المقاصد، وعدداً لا يستهان به من طلاب المدارس الباقية.

@ سبق وذكرت ان نادي الانصار بصدد اقامة مسابقة دولية في العاب القوى، وستخصص لها ميزانية ضخمة، وسيكون الحدث مهماً للبنان، فهل ما تزال فكرة هذا السباق الدولي قائمة?
ـ قبل عامين كنا مهتمين لاقامة سباق بيروت الدولي الاول، ولكن الظروف حالت دون اقامة هذا الحدث عاماً بعد عام، ونأمل ان يترجم الحدث في العام 1997، ونحن وضعناه في جدولنا ليكون في شهر آذار المقبل.

البرنامج

@ هل لكم توضيحات للاتحاد الجديد بالعاب القوى الذي يحضّر برنامج مسابقاته للموسم المقبل?
ـ نحن مع الاتحاد حين يكون على صواب، وحين يضع برنامجاً واضحاً وليس مبطناً، ولا تكون المسابقات مفصّلة على قياس بعض الاندية، فانا لا اريد ان تكون المسابقة محضّرة للاعبين في نادٍ ولا يوجد مثيل لهم في نادٍ آخر. نحن مع اتحاد يعطي برنامجاً واضحاً ويضع برنامج السباقات والمسافات منذ اليوم، فلا يضعها قبل 3 ايام من المسابقة، بعد ان يكون قد فصّلها لنادٍ معين، ويرسل البرنامج الى الاندية بعد وضعه مباشرة، ليتيج لابطال جميع الاندية الاستعداد لها، نحن مع اتحاد لجميع لبنان، وليس اتحاداً للاشخاص أو مع اتحاد يعمل في البيوت، بل مع اتحاد يخطط في مركزه، نحن مع اتحاد لا تأتي الرسائل فيه الى اشخاص بل الى اتحاد اللعبة، وان لا تكون العلاقة مع الخارج بشخص بل يمن يمثل الاتحاد واللعبة حق التمثيل، ولا يهم الانصار سواء كان له من يمثله داخل الاتحاد او خارجه، فنحن في الخارج سنعطي دعماً للعبة، والانصار لن يقصّر في انتقاد هذا الاتحاد ما لم يعمل بشكل جيد.

@ كيف يمكن للاتحاد ان يفصّل بطولات على قياس الاندية?
ـ نفترض ان نادياً لديه بعض الابطال المتألقين في مسابقة معينة، فيمكن للاتحاد الا يضع تلك المسابقة ضمن برنامجه.

لجنة فنية

@ الا ترى ان الافضل للاتحاد عقد اجتماع مع الاندية لدى وضعه برنامج المسابقات?
ـ ليس من الضروري حصول ذلك، بل المطلوب من الاتحاد تشكيل لجنة فنية من الاخصائيين في العاب القوى سواء من داخل لبنان او خارجه، ولا يكون انتماء اي من اعضاء اللجنة الى اي نادٍ محلي، فيتابع اعضاء اللجنة نشاط اللاعبين من سائر الاندية، وتكون علاقته مع المدربين، فيختار هؤلاء اعضاء المنتخب الوطني لتحضيره تمهيداً للدورة الرياضية العربية المقبلة، كما تنظر تلك اللجنة الفنية في وضع المسابقات، ونحن نطلب من الاتحاد تحييد نفسه في اختيار اللاعبين، ليكون ذلك بعيداً عن الدين والوان الاندية والاسماء والمحسوبيات، وحـتى يمكـن اخـتيار اللاعب الافضل لتمثيل لبنان، فيتم اختيار الرقم المسجّل لافضل لاعب.

@ هل من كلمة اخيرة?
ـ انني لا انظر الى الاتحاد كضد او مع، بل انني انظر الى مصلحة اللعبة اولاً، كما وانني بشخصي امثل مؤسسة هي نادي الانصار، وكل من يعمل في الاتحاد ضد الدكتور كوش فهو يعمل ضد نادي الانصار، لانني في نادي الانصار احمل مسؤولية تمثيله، ولا يمكن ان تقف امور الفرد امام المصلحة الجماعية او المصلحة الوطنية، وكل ما آمله من قلبي هو ان يتواجد على الارض اتحاد فاعل وقوي، يقدر على خدمة اللعبة، ويدفعها الى الامام.

السباحة

العاب القوى

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق