EMIL YAZBEK

كرة المضرب في لبنان

TENNIS AU LIBAN

اميل يزبك

EMIL YAZBEK

 

رئيس الاتحاد اللبناني للتنس  1965 - 1969

نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة الطاولة 1965 -1966
امينا عاما وعضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي

وفاة مؤسس اتحاد التنس اللبناني
15-11-1996
افتقد الاتحاد اللبناني للتنس مؤسسه الاول وعميده المحامي اميل يزبك ونعاه بحسرة واسف وهو الذي ظلّ نشيطاً لاعباً وادارياً حتى الدقيقة الاخيرة من حياته.
اميل يزبك صفحة مشرقة في كتاب الرياضة اللبنانية. ويشكل فصلاً متكاملاً عن لعبة التنس التي رعاها وسقاها بعنايته، فخدمها 50 عاماً اذ ترأس لجنتها ضمن اللجنة الرياضية العليا العام 1946، وانتقل ليكون عاملاً فاعلاً في اتحاد كرة المضرب وكرة الطاولة العام 1950 فترأسه. ومنذ ان اسس اتحاد مستقل للعبة العام 1964 وحتى 1994، كان اميل يزبك رئيساً او نائباً للرئيس او اميناً للسر، ادارياً حريصاً وفنياً مخضرماً ساهم بفضل علاقاته الخارجية وتمرسه القانوني واتقانه اللغات العربية والفرنسية والانكليزية والاسبانية قراءة وكتابة في مسيرة الاتحاد.
اميل يزبك رئيس الشرف في الاتحاد اللبناني منذ 1994، ولد في الارجنتين العام 1914، وعاد الى لبنان العام 1921، زاول في شبابه كرة القدم، واتجه الى التنس بعد تمزق عضلي اصابه في سن الـ27 ليصبح ما بين العامين 1946 و1947 الابرز محلياً.
ولاحقاً احرز الفقيد بطولة لبنان للقدامى لفئتي فوق الـ45 وفوق الـ55 عاماً، ولعب في رولان غاروس العام 1974. كما انه كان صديقاً لعدد من اللاعبين الدوليين الذين حضروا وقدموا عروضاً لافتة في لبنان.
والى جانب نشاطه الديناميكي المحلي، كان الفقيد اول شرق اوسطي ينتخب في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي في اجتماع براغ 1969. ونال جائزة تقديرية لخدماته الجلى... فضلاً عن مساهمات كبيرة عبر الاوساط الدولية لرفع اللعبة محلياً من خلال المشاركات الاقليمية المتعددة.

 

19-11-1996

اسمح لنا ان نبكيك

الى اخينا المرحوم اميل يزبك الرئيس الفخري لاتحاد التنس
البارحة كان معنا، ذهب الى حيث الحياة تستقر، استبقيناه في القلوب والذاكرة، قبلنا القدر وان غدر. اسمح لنا ان نبكيك ليالينا في حسرة تسأل عن القمر.
تعذرني ان اردد ما قلته على مسمعك مرارا وتكرارا. بعد غيابك اصبحت الرياضة ثكلى والادارات حائرة و الاسئلة بلا اجوبة. ممن نطلب حكمتك بعد اليوم، من يرطب الاجواء وكيف تنفرج الاسارير، من اين لنا قلبا احب حتى الموت عافية اعطت حتى الرمق الاخير.
رحلت كالفراشة حملت الاريج ولم توقع الاوراق. لماذا ترحل الفراشات? وجعك في قلبنا لا يؤلمنا. ذكراك تشدنا اليك وتؤاسينا، من اعطى ويغيب لكنه لا يذهب، انت في ضمائرنا، في بيتك وبيوتنا في الملاعب والاجتماعات، في قراراتنا انت حيث الرياضة ضحكت وحيث الاخلاق تألقت وحيث المحبة تناغمت في صدر الانسان.
سنبقيك في اجوائنا لاننا دائمي الحاجة اليك، سنستلهمك في المواقف الصعبة وسأظل اقول لك يا اخي لانك للاخوة اسمى معانيها.
من انا كي اعزي من عرفك واحبك وعايشك اكثر مني. يريدنا ان نكمل الدرب دونه وان نمسح الدموع ليضحك الشباب وليستمر عرس الرياضة في لبنانه هو. لبنان الامل والوثبات العريضة. سنظل اوفياء الى العهد، وسيرحل الجميع اليك بالفكر وبالحدث وبالخيال ونقولها مع البسمة والتأوه، فرحة هي السـماء بلقياك.
اخوك المخلص
رئيس الاتحاد اللبناني للتنس
رياض حداد

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON     توثيق