ASIAN INDOOR GAMES 1998

دورة الالعاب الاسيوية في بانكوك

بطولات الالعاب والامم الاسيوية

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

       دورة الالعاب الاسيوية في جاكارتا 2018

دورات الالعاب الاسيوية الشتوية 2017  

دورة الالعاب الشاطئية الاسيوية 2016  

دورات الالعاب الاسيوية للشباب 2013   

 دورة الالعاب الاسيوية ال 13 في بانكوك 1998 

اندونيسيا - جاكارتا - آب 2018

لم يشارك لبنان في العاب :قدم - طائرة - يد

  ASHGABAT - Turkmenistan - 2017 

  انشيون - 2013 

    هانوي - 2009 

      ماكاو - 2007 

      تايلاند - بانكوك - 2005 

 

1998 - في بانكوك

 

انقر هنا لمتابعة الاسياد من 1951-2018

19-12-1998   الديار

دورة الألعاب الآسيوية في بانكوك فضيتان وست برونزيات عربية
أحرز العرب فضيتين و6 برونزيات امس الخميس ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك. وأحرز الكويتي بدر العتيبي فضية الكاراتيه لوزن تحت 55 كلغ بخسارته في المباراة النهائية امام الماليزي م. تشاندرا.
وأحرز الاماراتي فخر الدين عبد المجيد فضية الكاراتيه لوزن تحت 60 كلغ بخسارته امام الاندونيسي ا. سيامسودين في المباراة النهائية.
وفي الوزن ذاته نال السوري عدنان لاوند البرونزية.
ونال السوري رأفت اكراد برونزية وزن تحت 70 كلغ ايضا، والكويتي احمد حسين الميدالية ذاتها في وزن تحت 75 كلغ. وحل العداء القطري عبدالله حسن ثالثا في سباق 800 م مسجلا 10،47،1 دقيقة. وجاء القطري عبدو يوسف رابعا (45،47،1 د)، والسوري محمود الخيرات خامسا (33،48،1 د). وافلتت من قطر ميدالية شبه مؤكدة في سباق 400 م وذلك بانسحاب نجمها الصاعد مبارك النوبي بداعي الاصابة.
وكان النوبي تألق في بطولة العالم للشباب في استراليا عام 1996 حيث احرز الذهبية (07ر49 ثانية)، ثم توج بطلا ايضا في الدورة العربية في بيروت العام الماضي مسجلا 95ر48 ث، وحسن رقمه في بطولة العالم في اثينا مسجلا 84،48 ثانية.
وكان النوبي حطم الرقم الاسيوي في كأس العالم في جوهانسبورغ في ايلول الماضي مسجلا 17،48 ثانية، اما الرقم السابق فكان في حوزة الياباني كازوهيكو يامازاكي (37،48 ثانية في 7 اب 1995 خلال بطولة العالم في غوتبورغ بالسويد).
واحرز منتخب الكويت للفرق المؤلف من جميلة المطوع وحمد الدبوس وحامد قاسم وركاد الظفيري برونزية قفز الحواجز في مسابقة الفروسية، والملاكم الاردني محمد ابو خديجة برونزية وزن 91 كلغ. وبلغ العداءان القطري ابراهيم اسماعيل والعماني حمود الدلهمي نهائي سباق 200 م المقررة اليوم الجمعة.
وحل اسماعيل في المركز الاول ضمن المجموعة الاولى مسجلا 66،20 ثانية، والدلهمي ثانيا في المجموعة الثانية مسجلا 05،21 ثانية.
وخرج القطري سعد مفتاح الكواري لحلوله سادسا في المجموعة الثانية مسجلا 39،21 ثانية، والعماني محمد الهوتي لحلوله سادسا ايضا في المجموعة الاولى مسجلا 08،21 ثانية.
وتخطت الصين حاجز الـ 100 ذهبية وبات رصيدها 102 بعدما جمعت 6 ذهبيات من اصل 40 ميدالية وزعت في اليوم الثاني عشر.
وجمعت كوريا الجنوبية صاحبة المركز الثاني في الترتيب 8 ذهبيات فرفعت رصيدها الى 57 ذهبية مقابل 49 لليابان الثالثة، التي ظفرت امس بخمس.
واحرزت تايلاند الخامسة 5 ذهبيات مقابل 3 لكل من كازاخستان والهند واندونيسيا واثنتين لماليزيا وواحدة لكل من كوريا الشمالية وايران وهونغ كونغ واوزبكستان وميانمار. وهنا النتائج :
ألعاب القوى
أحرز العداء الياباني هيدياكي كاوامورا ذهبية سباق 400 م حواجز مسجلا 59،45 ثانية.
وحل ثانيا الياباني يوشيهيكو سايتو (94،49 ث)، والتايواني تشن تيين وين ثالثا (46،50 ث).
وجاء السوري نجم الدين زهر سادسا (04،51 ث)، والاماراتي عبدالله سبت سابعا (51،51 ث).
وانسحب العداء القطري مبارك النوبي بطل العالم للشباب واحد ابرز المرشحين للمنافسة على الذهبية من السباق بداعي الاصابة.
وأحرز العداء القطري عبدالله حسن برونزية سباق 800 م مسجلا 10،47،1 دقيقة. وكانت الذهبية من نصيب الكوري الجنوبي لي جين ايل (56،46،1 د)، والفضية لمواطنه كيم سوون هيونغ (61،46،1 د).
وجاء القطري عبدو يوسف رابعا مسجلا 45،47،1 د، والسوري محمود الخيرات خامسا مسجلا 33،48،1 دقيقة. وأحرز الصيني لي شاو جي ذهبية مسابقة رمي القرص مسجلا 58،64 م.
وحل الهندي انيل كومار ثانيا (43،58 م)، وثالثا الصيني زهانغ كومبياو (20،57 م).
وجاء الاردني طارق النجار ثامنا (48،51 م)، والقطري راشد الدوسري تاسعا (37،50 م).
وأحرزت العداءة الهندية جيوتيرمويي سيدكار ذهبية سباق 800 م مسجلة 00،01،2 دقيقة.
وحلت الهندية روزا كوتي ثانية (34،03،2 د)، وثالثة الصينية وانغ يوان 45،04،2 د).
وأحرزت العداءة الكازاخستانية ناتاليا تورشينا ذهبية سباق 400 م حواجز مسجلة 33،55 ثانية.
وحلت التايوانية هسو بي شين ثانية (71،55 ث)، والصينية لي يو ليان ثالثة (93،55 ث).
واحرزت الصينية غوان يين نان ذهبية مسابقة الوثب الطويل مسجلة 89،6 امتار.
وحلت الصينية يو يي كون ثانية (77،6 م)، والكازاخستانية ييلينا برشينا ثالثة (55،6 م).
الدراجات
أحرز الكازاخستاني سيرغي لافريننكو ذهبية سباق النقاط (40 كلم) في مسابقة الدراجات مسجلا 41 نقطة.
وحل الكوري الجنوبي تشو هو سونغ ثانيا (34 نقطة)، والايراني امير راغاري ثالثا (21 نقطة).
وأحرز منتخب كوريا الجنوبية للرجال ذهبية المطاردة لمسافة 4 كلم في مسابقة الدراجات مسجلا 609،36،4 دقائق.
وحلت كازاخستان ثانية (786،43،4 د)، والصين ثالثة (831،32،4 د).
الفروسية
أحرز منتخب الكويت المؤلف من جميلة المطوع وحمد الدبوس وركاد الظفيري وحامد قاسم برونزية مسابقة قفز الحواجز في الفروسية.
وكانت الذهبية من نصيب اليابان والفضية لكوريا الجنوبية.
الكاراتيه
احرز الكويتي بدر العتيبي فضية الكاراتيه لوزن تحت 55 كلغ بخسارته في المباراة النهائية امام الماليزي م. تشاندرا.
ونال البرونزية كل من الاندونيسي ي. تان جونغ والفيتنامي لي تونغ دوونغ.
وأحرز الاماراتي فخر الدين عبد المجيد فضية الكاراتيه لوزن تحت 60 كلغ بخسارته امام الاندونيسي ا. سيامسودين في المباراة النهائية.
ونال البرونزية كل من السوري عدنان لاوندي والنيبالي سامبار باهادو غول. وأحرز السوري رأفت اكراد برونزية الكاراتيه لوزن تحت 70 كلغ. وكانت الذهبية من نصيب الماليزي مونياندي راجوو، والفضية للايراني مهدي اموزاده.
ونال الياباني شيزوو شينا البرونزية ايضا.
السلاح
أحرزت كوريا الجنوبية ذهبية الفرق للرجال في سلاح المبارزة بفوزها على كازاخستان 45-37 في المباراة النهاية.
واحرزت الصين البرونزية بفوزها على قيرغيزستان 54-32.
كرة المضرب
أحرزت الاندونيسية يايوك بازوكي المصنفة ثالثة ذهبية الفردي في مسابقة كرة المضرب بفوزها على التايلاندية تامارين تاناسوغارن المصنفة اولى 6-4 و6-2 في المباراة النهائية. واحرزت البرونزية كل من الصينيتين يي جينغ كيان ولي فانغ.
البادمنتون
أحرز منتخب اندونيسيا للرجال ذهبية مسابقة البادمنتون للزوجي بفوزه على تايلاند 15-5 و15-10 في المباراة النهائية. وأحرز كل من الصين وكوريا الجنوبية البرونزية.
كرة القدم
أحرز منتخب الصين للسيدات ذهبية مسابقة كرة القدم بفوزه الى منتخب كوريا الشمالية 1-صفر بعد وقت اضافي (الوقت الاصلي صفر-صفر) في المباراة النهائية.
وسجلت فان يون جي الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة 110.
وحلت اليابان ثالثة بفوزها على تايوان بهدفين لاوتاكي (20) وياماكي (65) مقابل هدف لشين يا لينغ.

14-12-1998  الديار

دورة الألعاب الآسيوية الثالثة عشرة في بانكوك
ذهبيتان للكويتي الديحاني وفضيتان للسوري الحايك والقطري ابراهيم
الصين واليابان تقاسمتا ذهبيات القوى ورقمين عالميين في رفع الأثقال
الصينية دينغ ماي وانغ صاحبة الرقمين العالميين الجديدين (رويترز)

أصاب الرامي الكويتي فهيد الديحاني ذهبا مرتين عندما توج بطلا لمسابقة الفردي في الحفرة ثم قاد منتخب بلاده الى احراز المركز الاول ايضا في المسابقة ذاتها ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك امس الاحد، في حين احرز العداء القطري احمد ابراهيم فضية سباق 10 الاف م، والمصارع السوري محمد الحايك فضية وزن 97 كلغ.
وحقق فهيد 140 اصابة، وحل ثانيا شقيقه فهد الديحاني مسجلا 137 اصابة، وثالثا الكوري الشمالي باي وون غوك ثالثا مسجلا 134 اصابة.
وقال فهيد : «كان الامر صعبا جدا اليوم (امس)، فالمسابقة هنا هي الاصعب في العالم»، مضيفا «الابنية والاشجار مجاورة جدا لحقل الرماية ما يزعج نظر الرماة كثيرا».
واوضح «امل ان احرز الذهبية ايضا في اولمبياد سيدني».
واثبت الديحاني انه مرشح بقوة لاحراز اول ذهبية لبلاده في اولمبياد سيدني عام 2000 لينال شرف ان يكون اول كويتي يحقق هدا الانجاز في مختلف المسابقات.
وساهم فهيد بمساعدة شقيقه فهد وخالد المضف باحراز ذهبية الحفرة (تراب) للفرق مسجلين 346 نقطة.
وحلت الهند ثانية وسجلت 329 نقطة، والصين ثالثة وسجلت 323 نقطة.
وكان المنتخب الكويتي أحرز ذهبية الحفرة للفرق في هيروشيما قبل أربع سنوات أيضا، كما توج فهيد الديحاني بالذات بطلا للفردي، اي ان الكويت دافعت عن لقبيها بنجاح.
والذهبية هي الثالثة للكويت في هذه الدورة بعد ان فاز المنتخب المؤلف من عبدالله الرشيدي وسامي الرشيدي وصلاح المطيري بذهبية مسابقة السكيت للفرق، في حين نال صلاح المطيري برونزية الحفرة الاولمبية.
ورفعت الكويت رصيدها في الدورات الاسيوية الى 7 ذهبيات و6 فضيات و17 برونزية.
وافتتح القطري احمد ابراهيم رصيد بلاده من الميداليات بفضية بعد حلوله ثانيا في سباق 10 الاف م مسجلا 65ر46ر28 دقيقة، علما بانه ضغط على الياباني كنجي تاكاو الذي احرز الذهبية عند بداية اللفة الاخيرة لكنه لم يتمكن من اللحاق به في الامتار الاخيرة.
وسبق لابراهيم المولود عام 1966، ان احرز فضية سباق 5 الاف م في هيروشيما قبل اربع سنوات، واحرز ذهبية السباق ذاته في الدورة العربية في بيروت في صيف 1997، وميداليات اخرى خليجيا وعربيا واسيويا.
وعموما حفلت مسابقات العاب القوى بالاثارة، حيث كاد العداء الياباني الصاعد كوجي ايتو يصبح اول عداء اسيوي ينزل تحت حاجز الـ 10 ثوان في سباق 100 م، اذ سجل 00.10 ث تماما مؤكدا انه مرشح بقوة لخلافة العداء القطري الشهير طلال منصور الفائز بذهبية السباق في الدورات الثلاث الماضية قبل ان يعتزل نهائيا.
ولن يوجد اي عداء قطري للدفاع عن اللقب لان سعد الكواري خرج من الدور نصف النهائي مسجلا 54،10 ثوان.
والرقم الذي سجله ايتو هو رقم قياسي اسيوي جديد، اما السابق فكان في حوزته بالتساوي مع مواطنه نوبوهارو اساهارا ومقداره 08،10 ثوان.
وتقاسمت اليابان والصين الذهبيات الخمس في العاب القوى فاحرزت الاولى ثلاثا والصين اثنتين.
وكانت ابرز ذهبية تلك التي انتزعها الياباني كوجي موروفوشي في مسابقة المطرقة مسجلا 57،78 م متغلبا على البطل الاولمبي والعالمي الاوزبكي اندريه عبدوفالييف.
وحل عبدوفالييف حامل ذهبية اولمبياد برشلونة وبطل العالم مرتـين عامي 93 في شتوتغارت و95 في غوتبورغ (السويد) ثانيا مسجلا 14،77 م علما بانه يحمل الرقم القياسي الاسيوي ومقداره 36،83 م.
واقتفى موروفوشي بالتالي اثر والده ويدعى شيغينوبو الدي أحــرز ذهبية المسابقة ذاتها خمس مرات متتالية في الدورات الاســيوية بين 1970 و1986، وكان موجودا في الملعب امس عنـدما انتزع ابنه الذهبية.
وقال موروفوشي (24 عاما): «كان والدي في الملعب يتابعني وبانكوك تعني له الكثير لانه أحرز اول ذهبية في المسابقة هنا بالذات، وقد نصحني بالتركيز خلال المنافسات».
واضاف «بصراحة لم اكن انتظر الفوز بالذهبية خصوصا بوجود عبدوفالييف ولم اتوقع ان احقق هذا الرقم الجيد لاني مرهق في نهاية الموسم».
اما الوالد فقال «انجاز كوجي افضل من انجازي لانه تغلب على بطل اولمبي وعالمي».
والرقم الذي سجله موروفوشي هو رقم جديد للدورة الاسيوية وبفارق أكثر من
6 امتار عن الرقم السابق المسجل بأسم الصيني بهي زهونغ عام 1994 في هيروشيما ومقداره 24،72 م.
ويبدو ان الحظ لا يبتسم لعبدوفالييف في الدورات الاسيوية، ففي الدورة الاخيرة عندما كان يدافع عن الوان طاجيكستان اصيب بالانفلونزا قبل يومين من المنافسات واضطر الى الانسحاب.
وأحرز المصارع السوري محمد الحايك فضية وزن 97 كلغ في المصارعة اليونانية الرومانية بخسارته امام الكازاخستاني سيرغي ماتفيينكو في المباراة النهائية.
وواصلت الرباعات الصينيات سيطرتهن على مسابقة رفع الاثقال ومسلسل تحطيم الارقام القياسية.
واحرزت دينغ ماي وانغ ذهبية وزن فوق 75 كلغ مسجلة رقمين عالميين الاول في الخطف مقداره 120 كلغ والثاني في المجموعة 270 كلغ.
ونجحت ماي وانغ في رفع 120 كلغ في محاولتها الثالثة بزيادة 5،1 كلغ عن الرقم السابق المسجل باسم مواطنتها زهانغ نان في 24 ايار الماضي في صوفيا، ثم رفعت نترا 150 كلغ فسجلت رقما عالميا في المجموعة قدره 270 كلغ ومحت رقم مواطنتها تانغ غونغ هونغ وهو 5،267 كلغ وسجلته في 25 ايار الماضي.
وبلغ عدد الارقام القياسية العالمية التي سجلت حتى الان في مسابقة رفع الاثقال ضمن دورة الالعاب الاسيوية 14 رقما في 7 ايام (12 للصين وواحد لكل من الكوريتين الشمالية والجنوبية).
وحلت اي اي اونغ من ميانمار ثانية برفعها 5.252 كلغ (115 + 5،137)،
والتايوانية تشين هسياو ليين ثالثة وسجلت 5،242 كلغ (105 + 5،137).
وجمعت كوريا الجنوبية في منافسات امس 11 ذهبية من اصل 42 مقابل 9 للصين و6 لليابان و4 لتايوان و3 لتايلاند واثنتين لكل من كازاخستان والكويت وسنغافورة وواحدة لكل من كوريا الشمالية وباكستان وهونغ كونغ.
ولا تزال الصين تتصدر الترتيب العام برصيد 79 ذهبية بفارق كبير عن اقرب منافسيها كوريا الجنوبية التي ساهم حصدها 11 ميدالية في اليوم الثامن بشكل كبير في صعودها الى المركز الثاني برصيد 35 ذهبية على حساب اليابان التي تراجعت الى المركز الثالث برصيد 32 ذهبية.
وهنا النتائج :
ألعاب القوى
احرز العداء القطري احمد ابراهيم فضية سباق 10 الاف م مسجلا 55،46،28 دقيقة.
وكانت الذهبية من نصيب الياباني كنجي تاكاو وسجل 66،45،28 د، والبـرونـزية للهــندي غلاب تشاند الذي سجل 53،10،29 د.
وكان ابراهيم احرز فضية سباق 5 الاف م في هيروشيما قبل اربع سنوات، وذهبية السباق ذاته في الدورة العربية في لبنان صيف 1997.
وأحرزت العداءة الصينية يو غوو هوي ذهبية سباق 20 كلم مشيا مسجلة 25،20،1 ساعة.
وحلت الكازاخستانية فاليري بوريسوف ثانية (52،23،1 س)، والصينية لي زي وين ثالثة (42،24،1 س).
وأحرزت اليابانية يوكو اوتا ذهبية مسابقة الوثب العالي مسجلة 88،1 م.
وحلت الصينية جين لينغ ثانية مسجلة الرقم ذاته لكن من محاولة أكثر، في حين نالت القيرغيزستانية انا شرتروفا البرونزية مسجلة 84،1 م.
وأحرز الياباني كوجي موروفوشي ذهبية مسابقة المطرقة بتسجيله 57،78 م.
وحل الاوزبكي اندريه عبدوفالييف ثانيا (14،77 م)، والقيرغيزستاني نيكولاي دافيدوف ثالثا (10،68 م).
وجاء الكويتي ناصر الجارالله خامسا مسجلا 61،66 م.
وأحرزت الصينية لوان زي لي ذهبية مسابقة رمي القرص مسجلة 43،63 م.
وحلت الصينية فنغ يينغ ثانية (34،59 م)، والهندية نيلام سينغ ثالثة (09،55 م).
وخرجت العداءة اللبنانية رين بجاني من تصفيات سباق 100 م بحلولها سادسة في المجموعة الثالثة مسجلة 13،13 ثانية. ولم تشارك اللبنانية الاخرى ناتالي صيقلي.
وتأهل العداءان الشقيقان القطريان محمد وعثمان سليمان الى الدور النهائي من سباق 1500 م في منافسات العاب القوى.
وسجل سليمان، حامل ذهبية السباق قبل اربع سنوات، 43،50،3 دقائق وحل في المركز الاول في المجموعة الاولى، في حين حل عثمان رابعا في المجموعة الثانية مسجلا 26،56،3 د.
وخرج العداء الاردني محمد المطري بحلوله سابعا في المجموعة الثانية مسجلا 30،59،3 د.
وتأهل العداءان القطري ابراهيم اسماعيل والكويتي فوزي دهش الى الدور النهائي من سباق 400 م.
وسجل اسماعيل وهو حامل ذهبية الدورة السابقة في هيروشيما 95،45 ثانية، ودهش 00،47 ثانية.
وخرج الكويتي خالد عتيق بحلوله سابعا في المجموعة الثانية مسجلا 24،48 ثانية، والقطري خليفة سعيد بحلوله ثامنا في المجموعة ذاتها مسجلا 41،48 ث.
وخرج العداء القطري سعد مفتاح الكواري من الدور نصف النهائي لسباق 100 م بحلوله سادسا في المجموعة الاولى مسجلا 54،10 ثوان. يذكر ان العداء القطري الشهير طلال منصور أحرز ذهبية هذا السباق في الدورات الثلاث الماضية قبل ان يعتزل.
الرماية
أحرز منتخب الكويت المؤلف من الرماة فهد الديحاني وفهيد الديحاني وخالد المضف ذهبية الحفرة للفرق مسجلا 346 نقطة. وحلت الهند ثانية وسجلت 329 نقطة، والصين ثالثة وسجلت 323 نقطة.
وجاء منتخب لبنان المؤلف من جو سالم وجمال قصاب وميشال حجار ثامنا وسجل 303 نقاط.
وأحرز الرامي الكويتي فهيد الديحان ذهبية مسابقة الحفرة للفردي مسجلا 140 اصابة.
وحل ثانيا شقيقه فهد الديحاني مسجلا 137 اصابة، وثالثا الكوري الشمالي باي وون غوك ثالثا مسجلا 134 اصابة.
رفع الاثقال
احرزت الرباعة الصينية دينغ ماي وانغ ذهبية وزن فوق 75 كلغ مسجلة رقمين قياسيين عالميين في الخطف مقداره 120 كلغ والمجموعة 270 كلغ.
ونجحت ماي وان في رفع 120 كلغ في محاولتها الثالثة بزيادة 5،1 كلغ عن الرقم السابق المسجل باسم مواطنتها زهانغ نان في 24 ايار الماضي في صوفيا، ثم رفعت نترا 150 كلغ فسجلت رقما عالميا في المجموعة قدره 270 كلغ ومحت رقم مواطنتها تانغ غونغ هونغ وهو 5،267 كلغ وسجلته في 25 ايار الماضي.
وبات عدد الارقام التي سجلتها رباعات الصين 12 رقما في 7 ايام.
وبلغ عدد الارقام القياسية العالمية التي سجلت حتى الان في مسابقة رفع الاثقال ضمن دورة الالعاب الاسيوية 14 رقما (12 للصين وواحد لكل من الكوريتين الشمالية والجنوبية).
وحلت اي اي اونغ من ميانمار ثانية برفعها 5،252 كلغ (115 خطفا + 5،137 نترا)،
والتايوانية تشين هسياو ليين ثالثة وسجلت 5،242 كلغ (105 خطفا + 5،137 نترا).
واحرز الرباع الصيني كوي وين هوا ذهبية وزن 105 كلغ عندما رفع 410 كلغ في المجموعة ( 195 خطفا + 215 نترا).
وحل ثانيا الكازاخستاني اناتولي خراباتي ورفع 5ر407 كلغ (5،187 خطفا + 220 نترا)، وثالثا الكوري الجنوبي شوا جونغ كوم ورفع 405 كلغ (185 + 220).
المصارعة
أحرز المصارع السوري محمد الحايك فضية وزن 97 كلغ في المصارعة اليونانية الرومانية بخسارته امام الكازاخستاني سيرغي ماتفيينكو في المباراة النهائية.
واحرز البرونزية الكوري الجنوبي بارك وو بفوزه على الصيني زهانغ يوان كواي.
الجمباز
أحرزت الصينية زهو جياو جينغ ذهبية الجمباز الايقاعي للفردي جامعة 469،38 نقطة.
وحلت الكورية الشمالية يون ميونغ ران ثانية (177،38 نقطة)، والصينية وانغ وي جياو ثالثة (136،38 نقطة).
السلاح
أحرز الصيني غيو رونغ ذهبية الحسام للفردي بفوزه على الكوري الجنوبي كو يونغ تاي 15-13 في المباراة النهائية.
واحرز كل من الصيني زهانغ لين والايراني ا. رحيمي ميدالية برونزية.
اليخوت
أحرز التايلاندي ارون هومراريون ذهبية سباق ميسترال في مسابقة اليخوت.
وحل التايواني هيانغ تيد ثانيا، والصيني لي مينغ دونغ ثالثا.
وأحرزت لي لاي شان من هونغ كونغ ذهبية سباق ميسترال للسيدات.
وحلت الصينية هيانغ يينغ ثانية، واليابانية ماساكو ايماي ثالثة.
وأحرز الكوري الجنوبي شاي بونغ يين ذهبية سباق الاوبتميست.
وحل الماليزي مهد نظمي شريف ثانيا، وجونهاو تاي من سنغافورة ثالثا.
وجاء القطري مبارك الحميدي في المركز العاشر، والكويتي حسين الكويات في المركز الحادي عشر.
وأحرزت الكورية الجنوبية كيم سوك كيونغ ذهبية سباق اوبتميست للسيدات.
وحلت الصينية شين جياو يينغ ثانية، والتايلاندية ب. دامدانغدي ثالثة.
وأحرز الياباني كينجو موتوكازو ذهبية سباق ايمكو.
وحل الاندونيسي اوكا سولاكاسانا ثانيا، والتايلاندي كوكيات ساكولفاينغ ثالثا.
وأحرز الكوري الجنوبي كيم هو كون ذهبية سباق اللايزر.
وحل الماليزي كيفين ليم ثانيا، والصيني كاو جياو بو ثالثا. وجاء الكويتي عبدالله الخبيزي تاسعا.
وأحرز الصيني زهو يانغهو ذهبية سباق اللوح الخفيف.
وحل وونغ تاك سوم من هونغ كونغ ثانيا، والكوري الجنوبي لوك دوك بيل ثالثا.
وأحرز التايلاندي محمد قاسم ذهبية سباق اللوح الثقيل.
وحل الصيني تشين زهان يينغ ثانيا، والكوري الجنوبي هونغ ا. رام ثالثا.
وأحرز الثنائي هيانغ شيكي ومينغ اي ناومي تان من سنغافورة ذهبية سباق فئة 420 للسيدات.
وحل الثنائي التايلاندي واندي فونغتيم وثيرانوت فونغروك ثانيا، والثنائي مو لاب كام ولي شون يي من هونغ كونغ ثالثا.
وأحرز الثنائي سيو شاو ونغ وي من سنغافورة ذهبية سباق فئة 420 للرجال.
وحل الثنائي الكوري الجنوبي بارك يونغ وو وكيم هيونغ تاي ثانيا، والثنائي التايلاندي ويات بونبات وكيتيبونغ خامبانغ ثالثا.
وأحرز الثنائي الصيني يانغ جياو يان ولي دونغ يينغ ذهبية سباق فئة 470 للسيدات.
وحل الثنائي الياباني شيزوكو ايجيما وماكيكو ايكوتا ثانيا، والثنائي الكوري الجنوبي كيم ميونغ هوا وجونغ اون سوك ثالثا.
كرة اليد
حققت قطر فوزا كبيرا على تايلاند 37-15 (الشوط الاول 22-6) في مسابقة كرة اليد.
وكان القطري احمد فخري افضل المسجلين برصيد 12 هدفا.
كرة القدم
يلتقي منتخبا الكويت وقطر اليوم الاثنين في لقاء ثأري في الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم.
وفي المباريات الثلاث الاخرى، تلعب الصين مع تركمانستان، وكوريا الجنوبية مع تايلاند، وايران مع اوزبكستان حاملة اللقب.
وقد دخلت المسابقة ادوارها الحاسمة بحيث يودع الخاسر البطولة نهائيا. ويريد المنتخب القطري غسل عار خسارته الثقيلة امام نظيره الكويتي 2-6 في دورة كأس الخليج الرابعة عشرة في البحرين الشهر الماضي عندما تمكن مهاجم الكويت جاسم الهويدي من تسجيل خمسة اهداف بمفرده ليعادل الرقم القياسي المسجل بأسم النجم السعودي الشهير ماجد عبدالله عام 1979 في مرمى قطر بالذات.
وقد استعاد المنتخب القطري بعض معنوياته التي انهارت بعد حلوله في المركز الاخير في خليجي14 من خلال تحقيقه أربعة انتصارات منها واحد على الدولة المضيفة تايلاند في الدورة الحالية.
أما المنتخب الكويتي فقد تمكن من حجز بطاقته في ربع النهائي على الرغم من خسارته مباراتيه الاخيرتين امام اليابان 1-2 وامام كوريا الجنوبية صفر-1.
وتضم الكويت بطلة الخليج في الدورتين الماضيتين في صفوفها مزيجا من عناصر الفريق الاول والمنتخب الاولمبي.
ويقود المنتخب الكويتي مهاجماه المتألقان جاسم الهويدي وفرج لهيب وكلاهما يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 8 اهداف، علما بان لهيب يلعب مكان بشار عبدالله الذي يغيب بسبب دراسته الجامعية.
وتبرز ايضا مباراة اوزبكستان وايران. وكانت اوزبكستان احرزت ذهبية دورة هيروشيـــما قبل أربــع سنوات بفوزها على الصين 4-2 في المباراة النهائية في اول مشاركة لها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.
اما ايران الفائزة باللقب مرة واحدة عندما استضافت الالعاب عام 1974، فقد عادت قوة لا يستهان بها في القارة الاسيوية بعد غياب نحو عقدين وقد بلغت مونديال فرنسا الصيف الماضي وكانت الدولة الاسيوية الوحيدة التي حـققت فــوزا في النهائيات بتغلبها على الولايات المتحدة 2-1 في مباراة تاريخية.
ويقود المنتخب الايراني ثنائيه علي دائي وكريم باقري وكلاهما يلعب في المانيا الاول مع بايرن ميونيخ والثاني مع كولن.
 

13-12-1998   الديار

دورة الألعاب الآسيوية الثالثة عشرة في بانكوك
أحرزت كل من سوريا والامارات برونزية في السباحة والبولينغ على التوالي ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك امس السبت التي شهدت ابتعاد الصين أكثر وأكثر في الصدارة عن منافستها المباشرة اليابان.
ولم ينجح السباح السوري هشام المصري في تكرار انجازه الذي حققه قبل أربع سنوات عندما أحرز الذهبية، واكتفى بالبرونزية وراء الياباني ماساتو هيرانو والتايلاندي تورلارب سيثسوثورن.
وكان المصري أحرز فضية سباق 400 م في هيروشيما أيضا لكنه لم يتمكن من احتلال احد المراكز الثلاثة الاولى في الالعاب الحالية.
وبدأ المصري ممارسة السباحة في التاسعة من عمره عندما كان يرافق شقيقيه شوكت وبسام في تدريباتهما في احد مسابح مدينة حلب مسقط رأسه، وشقيقه الثاني بسام كان من ألمع نجوم العرب وبطلا لمعظم مسابقات السباحة في الدورة الرياضية العربية الخامسة في سوريا عام 1976.
وبعد بروزه في بطولة سوريا للناشئين عام 1984 انطلق نحو عالم الشهرة وبدأ يحصد نتاج موهبته عربيا وقاريا فحفر اسمه في سجل حاملي الذهب في البطولات العربية منذ عام 1989 وحتى الان ، كما نال ذهبية سباق 1500 متر في دورة فرنسا المتوسطية عام 93 وفضية السباق ذاته في دورة اثينا المتوسطية عام 1991 وبرونزية بطولة العالم للسرعات في روسيا عام 92، و5 ذهبيات في بطولة اسيا والباسيفيك في تايوان عام 91.
والميدالية هي الاولى لسوريا في هذه الالعاب.
وافتتحت الامارات رصيدها من الميداليات باحراز منتخبها المؤلف من حليمان الهاملي ومحمد القبيسي وسلطان المرزوقي برونزية في مسابقة البولينغ (المسابقة الثلاثية) جامعا 3690 نقطة.
ورفعت الامارات رصيدها في الدورات الاسيوية الى 5 ميداليات علما بان الاربع الاخرى نالتها في هيروشيما قبل اربع سنوات عن طريق خليفة القبيسي (فضية البولينغ) وفرج المري ومحمد خليفة القبيسي (زوجي البولينغ) ومحمد علي الغزال ومحمد خليفة القبيسي وفرج المري (ثلاثي البولينغ)، بالاضافة الى محمد سالم (كاراتيه).
واحرزت الرباعة الصينية وي جيانغ يينغ ذهبية وزن 75 كلغ مسجلة رقما قياسيا عالميا في الخطف مقداره 115 كلغ.
ورفعت جيانع يينغ ايضا 5،127 كلغ في النتر و5،242 في المجموعة.
واكتمل عقد المنتخبات الثمانية في الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم بتأهل ايران والصين عن المجموعة الثالثة وقطر وتايلاند عن الرابعة امس السبت.
وكانت منتخبات اوزبكستان وتركمانستان (المجموعة الاولى) والكويت وكوريا الجنوبية (المجموعة الثانية) بلغت ايضا الدور ذاته الجمعة.
وفي مباريات امس، فازت ايران على الصين 2-1، وتعادلت عمان مع تركمانستان 3-3 ضمن المجموعة الثالثة، في حين فاز لبنان على كازاخستان 3-صفر، وقطر على تايلاند 2-1 ضمن المجموعة الرابعة.
وجمعت الصين 9 ذهبيات من اصل 24 امس مقابل اربع لكوريا الجنوبية و3 لكل من اليابان وتايلاند و2 لتايوان وواحدة لكازاخستان وماليزيا وباكستان.
وتتصدر الصين الترتيب العام برصيد 70 ذهبية مقابل 26 لليابان، و24 لكوريا الجنوبية.
وهنا النتائج :
السباحة
احرز السباح السوري هشام المصري حامل اللقب برونزية سباق 1500 م حرة مسجلا 60،51،15 دقيقة.
وكانت الذهبية من نصيب الياباني ماساتو هيرانو (20،22،15 د)، والفضية للتايلاندي تورلارب سيثسوثورن (17،40،15 د).
واحرز السباح الصيني جيونغ غوو مينغ ذهبية سباق 200 م متنوعة مسجلا 34،03،2 دقيقة (رقم جديد للدورة).
وحل الياباني جو ييشيمي ثانيا (94،04،2 د)، والصيني جي دو فنغ ثالثا (45،05،2 د).
واحرز منتخب اليابان للرجال ذهبية التتابع 4 مرات 100 م متنوعة مسجلا 98،41،3 دقائق.
وحلت الصين ثانية (40،44،3 د)، وكازاخستان ثالثة (13،51،3 د).
واحرزت السباحة الصينية شان يينغ ذهبية سباق 50 م حرة مسجلة 88،25 ثانية.
وحلت الصينية جيو هان ثانية (04،26 ثانية)، واليابانية سوميكا ميناموتو ثالثة (08،26 ث).
واحرزت السباحة اليابانية توموكو هاجيوارا ذهبية سباق 200 م ظهرا مسجلة 25،12،2 دقيقة.
وحلت اليابانية ماي ناكامورا ثانية (79،14،2 د)، والكورية الجنوبية شيم مين جي ثالثة (46،16،2 د).
واحرزت السباحة الكورية الجنوبية شو هي يون ذهبية سباق 200 م فراشة مسجلة 34،11،2 دقيقة.
وحلت الصينية روان يي ثانية (51،12،2 د)، واليابانية هيتومي كاشيوا ثالثة (26،13،2 د).
الرماية
احرزت الصينية كاي يكينغ ذهبية مسابقة المسدس الرياضي مسجلة 3،685 نقطة.
وحلت ثانية الكازاخستانية يوليا بونداريفا (8،683 نقطة)، وثالثة الصينية كاو يينغ (2،681 نقطة).
واحرزت الصين ذهبية مسابقة المسدس الرياضي مسجلة 1743 نقطة.
وحلت ثانية كازاخستان (1729 نقطة)، وثالثة منغوليا (1726 نقطة).
واحرزت الصينية شان هونغ ذهبية مسابقة البندقية الرياضية من 3 اوضاع للفردي مسجلة 8،672 نقطة.
وحلت الكازاخستانية اولغا دوفغون ثانية (8،670 نقطة) والكورية الجنوبية كونغ هيون اه ثالثة (2،670 نقطة).
واحرز منتخب الصين للسيدات ذهبية مسابقة البندقية الرياضية من 3 اوضاع مسجلا 1715 نقطة.
وحلت تايلاند ثانية (1702 نقطة) واوزبكستان ثالثة (1700 نقطة).
المبارزة
أحرز الكوري الجنوبي يانغ روي سونغ ذهبية سيف المبارزة للفردي بفوزه على مواطنه لي سانغ كي في المباراة النهائية.
واحرز كل من الصيني زهاو غانغ والكوري الجنوبي لي سانغ يوب ميدالية برونزية.
الجمباز
احرز منتخب الصين للسيدات ذهبية مسابقة الجمباز الايقاعي برصيد 286،94 نقطة.
وحل ثانيا منتخب اليابان (737،93)، وثالثا منتخب كوريا الجنوبية (437،92).
رفع الاثقال
احرز الرباع الكازاخستاني اندري ماكاروف ذهبية وزن 94 كلغ عندما رفع 385 كلغ في المجموعة ( 180 خطفا + 205 نترا).
وحل ثانيا الايراني كولاه باقري ورفع 5،377 كلغ (175 خطفا + 5،202 نترا)، وثالثا الكوري الجنوبي شون يونغ سونغ ورفع 5،372 كلغ (5،162 + 210).
واحرزت الرباعة الصينية وي جيانغ يينغ ذهبية وزن 75 كلغ مسجلة رقما قياسيا عالميا في الخطف مقداره 115 كلغ.
ورفعت جيانع يينغ ايضا 5ر127 كلغ في النتر و5ر242 في المجموعة.
ورفعت يينغ 107 كلغ في محاولتها الاولى بزيادة 5 كلغ عن منافساتها التسع اللواتي كن يشاركن في المسابقة، ونجحت في محاولتها الثانية في تحطيم الرقم القياسي العالمي برفعها خطفا 5،112 كلغ، قبل أن تسجل في محاولتها الثالثة 115 كلغ.
وكان الرقم السابق في حوزة مواطنتها زهاو نا ومقداره 5،111 كلغ سجلته في مطلع العام الحالي.
والرقم الجديد هو العاشر لرباعات الصين في 6 ايام.
وبلغ عدد الارقام القياسية العالمية التي سجلت حتى الان في مسابقة رفع الاثقال ضمن دورة الالعاب الاسيوية 12 رقما (10 للصين وواحد لكل من الكوريتين الشمالية والجنوبية).
وحلت الكورية الجنوبية كيم سوون هي ثانية برفعها 230 كلغ (5،102 خطفا + 5،127 نترا)، واي مون خين من ميانمار ثالثة وسجلت 230 كلغ (100 خطفا + 130 نترا).
السكواش
احرز الباكستاني زراق جيهان ذهبية الفردي في مسابقة السكواش بفوزه على مواطنه امجد خان 1-9 و9-صفر و6-9 و9-7 و9-3 في المباراة النهائية.
واحرز البرونزية كل من عبد الفهيم خان من هونغ كونغ ولو ايوي اوونغ من ماليزيا.
واحرزت الماليزية نيكول آن ديفيد ذهبية الفردي في مسابقة الاسكواش بفوزها على ريبيكا شيو من هونغ كونغ 9-3 و9-1 و9-6 في المباراة النهائية.
واحرزت البرونزية كل من ما لي ليان ولي لي لينغ من سنغافورة.
يذكر ان لعبة الاسكواش ادرجت للمرة الاولى في الالعاب الحالية.
كرة الطاولة
أحرز منتخب الصين للرجال ذهبية الفرق في مسابقة كرة الطاولة بفوزه على كوريا الجنوبية 3-1 في المباراة النهائية.
وفاز الصيني كونغ لينغ هوي على اوه سانغ اون 23-21 و19-21 و21-16، وعلى كيم تايك سو 21-17 و21-18، والصيني وانغ ليكين على لي شول سونغ 21-14 و15-21 و21-8، والكوري الجنوبي كيم تايك سو على ليو غيوليانغ 14-21 و21-14 و21-15. واحرزت البرونزية كل من اليابان وتايوان.
كرة المضرب
احرز منتخب كوريا الجنوبية للرجال ذهبية الفرق في مسابقة كرة المضرب بفوزه على اليابان 3-صفر في الدور النهائي.
في الفردي، فاز يوون يونغ ايل على ساتوشي ايوابوشي 6-1 و6-2، ولي هيونغ تايك على هيديكي كانيكو 7-6 (7-3) و7-6 (7-4).
وفي الزوجي، تغلب كيم دونغ هيون وسونغ هيونغ كرن على تاكاهيرو تيراشي واونودا ميشيشيسا 3-6 و6-2 و6-2.
البولينغ
احرز منتخب الامارات للبولينغ المؤلف من حليمان الهاملي ومحمد القبيسي وسلطان المرزوقي برونزية الثلاثي في مسابقة البولينغ جامعا 3690 نقطة.
وكانت الذهبية من نصيب تايلاند وجمعت 3760 نقطة، في حين احرزت تايوان الميدالية الفضية وسجلت 3696 نقطة.
واحرز منتخب تايوان للسيدات ذهبية الثلاثي في مسابقة البولينغ جامعا 3776 نقطة.
واحرزت تايلاند الميدالية الفضية وجمعت 3682 نقطة، وسنغافورة الميدالية البرونزية وسجلت 3607 نقطة.
التاكرو
احرز منتخب تايلاند للرجال ذهبية مسابقة سيباك تاكرو بفوزه على ماليزيا بثلاث مجموعات للا شيء في المباراة النهائية.
واحرز منتخب تايلاند للسيدات ذهبية مسابقة سيباك تاكرو بفوزه على ميانمار بمجموعتين للا شيء في المباراة النهائية. واحرزت البرونزية كل من الصين وفيتنام.

الملاكمة
بلغ الملاكم الاردني محمد أبو خديجة الدور نصف النهائي لوزن 91 كلغ في مسابقة الملاكمة بتغلبه على الفلسطيني اسامة عبد العال باستبعاد الاخير لتوجيهه ضربة مخالفة للقوانين بعد دقيقة و18 ثانية على بداية النزال. وضمن ابو خديجة احراز الميدالية البرونزية على اقل تقدير.
كرة القدم
اكتمل عقد المنتخبات الثمانية في الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك بتأهل ايران والصين عن المجموعة الثالثة وقطر وتايلاند عن الرابعة امس السبت.
وكانت منتخبات اوزبكستان وتركمانستان (المجموعة الاولى) والكويت وكوريا الجنوبية (المجموعة الثانية) بلغت ايضا الدور ذاته الجمعة.
في المجموعة الثالثة، قاد الثنائي الايراني علي دائي وكريم باقري وكلاهما يلعب في المانيا منتخب بلادهما الى الفوز على الصين 2-1 ملحقين بها اول خسارة في مبارياتها ال13 الاخيرة.
وكان يتوجب على ايران الفوز وذلك بعد خسارتها امام عمان 2-4.
وتقدمت الصين عن طريق لي جين يو في الدقيقة 10، بيد ان ايران ردت بهدفين في مدى ثلاث دقائق عن طريق باقري اولا (28) ثم دائي (31).
وفشلت الصين بالتالي من الثأر لخسارتيها الثقيلتين امام ايران في تصفيات مونديال98 في فرنسا 2-4 ذهابا في الصين بعد ان تقدمت 2-صفر، ثم 1-4 في طهران.
وفي مباراة ثانية، تعادلت عمان مع طاجيكستان 3-3. سجل للاول جمال بخش (27) وسالم رضوان (43) ومجدي شعبان (85)، وللثاني دجباروف (11) ومومينوف (25 و68).
وفي المجموعة الرابعة، تخطت قطر تأخرها بهدف امام تايلاند الدولة المضيفة لتفوز 2-1 في نهاية المباراة.
وتقدمت الدولة المضيفة بهدف لجاتاراباتاراك في الدقيقة 34، لكنها لم تنعم به طويلا اذ ادرك المخضرم مبارك مصطفى التعادل عندما انبرى بذكاء لركلة حرة مباشرة من الجهة اليسرى خادعا الحارس الذي خرج قليلا من مرماه. ثم سجل طه هدف الفوز في الدقيقة 69 عندما تهيات الكرة امامه فانفرد بالمرمى وسجل عن يساره.
وحقق لبنان فوزا لافتا على كازاخستان 3-صفر بفضل ثنائية لزاهر عنداري (13 و 49) وهدف لنبيه الجردي (76) مقدما افضل عروضه في الدورة.
مثل لبنان: الصقر- الجردي وحجازي وقربتيان وطه وشحرور وحجيج (كهيهيان) وعنداري وغازاريان وعنتر والاعور.
وفي ما يلي برنامج الدور ربع النهائي الذي سيجري غداً الاثنين :
اوزبكستان - ايران
الصين - تركمانستان
كوريا الجنوبية - تايلاند
قطر - الكويت
ألعاب القوى
تبشر المنافسة الحامية بين اليابان والصين في منافسات ألعاب القوى «أم الرياضات الاولمبية» التي تنطلق اليوم الاحد باحتمال سقوط أرقام أسيوية ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك.
وتسعى الصين الرائدة في العاب القوى على الصعيد الاسيوي الى اثبات قوتها والاستمرار في السيطرة في هذا المجال.
وكانت الصين احرزت 29 ذهبية في دورة بكين عام 1990، وتقلص العدد الى 22 في هيروشيما قبل اربع سنوات، واكد مسؤولوها انهم يتوقعون احراز 20 ذهبية في الالعاب الحالية وذلك على الرغم من غياب عداءات المدرب الشهير ما جونرين.
وفي غياب جيش ما جونرين، يضم المنتخب الصيني اسرع عداءة في اسيا في سباق 100م وهي لي جيو مي التي سجلت 79،10 ثوان العام الماضي وهو احد افضل خمسة ارقام في التاريخ.
وسيكون سباق 100 م بين جيو مي والسريلانكية جاياسينغ سوزانتيكا احدى المحطات الرئيسية في الدورة.
اما في فئة الرجال، فان العداء الياباني كوجي ايتو مرشح لخلافة القطري الشهير طلال منصور الذي احتكر لقب هذا السباق في الدورات الثلاث الماضية قبل اعتزاله.
عربيا، يؤكد رئيس الاتحاد القطري بان منتخبه سيقول كلمته في الاسياد مشيرا الى ان جميع العدائين في لياقة بدنية عالية وسيكون ابرز المرشحين لاحراز الذهب مبارك النوبي حامل الرقم القياسي الاسيوية في سباق 400 م حواجز، والمخضرم محمد سليمان في سباق 1500 م.
ومن ابرز الغائبين العرب، السورية غادة شعاع البطلة الاولمبية والعالمية حاملة ذهبية السباعية في هيروشيما، والقطري بلال سعد (الكرة الحديد) بداعي الاصابة، والسعودي سعد شداد حامل فضية سباق 3 الاف م موانع في هيروشيما ايضا لانسحاب بلاده من الالعاب.

07-12-1998   الديار

18 ذهبية توزع اليوم
كرة القدم : لقاء ثأري بين الكويت وقطر
السباحة : الصينيون يريدون إبعاد شبح المنشطات

تلتقي الكويت بطلة الخليج والامارات التي حلت ثالثة في لقاء عربي-عربي في المجموعة الثانية في الدور الثاني من مسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاسيوية الثالثة عشرة في بانكوك اليوم الاثنين حيث تلعب ايضا ضمن المجموعة ذاتها كوريا الجنوبية واليابان، في حين تلتقي ضمن المجموعة الاولى، تركمانستان مع الهند وكوريا الشمالية ضد اوزبكستان.
وتحمل مباراة الكويت والامارات رائحة الثأر بالنسبة الى المنتخب الاخير الذي خسر مباراتيه الاخيرتين ضد نظيره الكويتي، الاولى 1-4 خلال كأس العرب في الدوحة في ايلول الماضي، والثانية بالنتيجة ذاتها في دورة كأس الخليج الشهر الماضي.
وعلى الرغم من غياب المهاجم بشار عبدالله بسبب دراسته الجامعية، فان المنتخب الكويتي لم يتأثر كثيرا من حيث الفعالية الهجومية، وقد تمكن فرج لهيب بديل عبدالله من تسجيل 4 اهداف في مرمى منغوليا من اصل 11، وهو العدد نفسه الذي سجله زميله جاسم الهويدي هداف كأس الخليج الاخيرة برصيد 9 اهداف، فرفع غلته من الاهداف الى 14 هدفا في مبارياته السبع الدولية الاخيرة.
اما الامارات فتعتمد على اللعب الجماعي بقيادة مدربها البرتغالي كارلوس كيروز، وهي قدمت وجهين في مباراتها مع كوريا الشمالية التي انتهت بتعادلهما 3-3. اذ انها قدمت شوطا اول رائعا امتازت خلاله بالواقعية من خلال تسجيلها 3 اهداف، ثم تراجع مستواها بشكل كبير في الثاني وسمحت لكوريا بادراك التعادل، قبل ان تفوز الامارات بركلات الترجيح.
وفي المجموعة ذاتها، يلتقي الجاران اللدودان كوريا الجنوبية واليابان اللذان شاركا في مونديال فرنسا 98 ويحتضان معا نهائيات مونديال 2002.
ويعتمد المنتخبان على لاعبين جلهم من المنتخب الاولمبي وذلك استعدادا لتصفيات القارة المؤهلة الى اولمبياد سيدني والتي ستنطلق في مطلع العام المقبل.
وكانت كوريا الجنوبية خسرت امام تركمانستان 2-3 بعد ان تقدمت 2-صفر، ثم فازت على فيتنام الضعيفة 4-صفر.
اما اليابان بقيادة مدربها الفرنسي فيليب تروسييه، ففازت على الهند 1-صفر، وعلى نيبال 5-صفر.
الجودو
تواجه اليابان مهد لعبة الجودو منافسة شديدة من جارتيها الصين وكوريا الجنوبية في المنافسات التي تنطلق اليوم الاثنين.
ويعترف مدير منتخب الجودو الياباني ياسوهيرو ياماشيتا بقدرة الصين وكوريا الجنوبية على جعل مهمة منتخب بلاده صعبة بقوله: «اتوقع منافسات ضارية في الدور الاول خلافا لما كانت الحال عليه في هيروشيما حيث بسطنا سيطرتنا المطلقة». واضاف «لن نرتاح طوال المنافسات لاننا ندرك تماما مدى صعوبة المهمة».
وتوزع في الجودو 14 ذهبية ومثلها فضية و28 برونزية، ويأمل اليابانيون في احراز خمس من اصل سبع ذهبيات في فئة الرجال، واربع من اصل سبع عند السيدات.
وتعول اليابان على الاشقاء الثلاثة كنزو ويوشيو ويوكيماسا ناكامورا وجميعهم ابطال العالم في اوزانهم.
ويعتبر كنزو ان منافسيه الرئيسيين هم الكوري الجنوبي الصاعد كيم داي ووك والمنغولي حليم بولدباتار خامس اولمبياد اتلانتا والاوزبكستاني اندريه شتوربانين.
كرة المضرب
يواجه منتخب قطر لكرة المضرب خطر الخروج مبكرا من منافسات الفرق بعدما اوقعته القرعة في مواجهة الهند المرشحة لاحراز الذهبية على الرغم من غياب نجمها ليندر بيس حامل برونزية اولمبياد اتلانتا بداعي الاصابة.
ويمثل قطر سلطان خلفان ومحمد علي شاهين وخالد حجي.
اما الكويت بقيادة محمد شارب ومسعد الجزاف فتواجه اندونيسيا.
وفي المباريات الاخرى، تلعب ايران مع تايوان، والفيليبين مع باكستان، وتايلاند مع الصين، في حين تأهلت منتخبات اوزبكستان واليابان وكوريا الجنوبية مباشرة الى الدور الثاني.
السباحة
يسعى السباحون والسباحات الصينيون الى ابعاد شبح المنشطات عنهم عندما يبدأون مشوارهم في حصد الذهب في منافسات السباحة اعتبارا من اليوم الاثنين حيث سيكون السوري هشام المصري امل العرب وهو الذي سيخوض سباقي 1500 م و400 م.
وكانت الصين احرزت 42 ميدالية من مختلف المعادن في منافسات السباحة في دورة هيروشيما (اليابان) عام 1994 بيد ان ثبوت تناول 11 سباحا وسباحة منشطات خطف بريق الاضواء من هذا الانجاز.
وسيغيب عن صفوف الصين ابرز سباحيها وهم لي جينغ يي وهي سي هونغ وليو لي مين. بيد انها تملك في شين يان (400 م متنوعة) ووو يان يان (200 م متنوعة) ورقتين رابحتين.
ويعتبر مدرب المنتخب الصيني زهانغ جيونغ ان المنافس الاكبر للصين هو المنتخب الياباني ويقول في هذا الصدد: «نملك سباحين ممتازين في السباقات السريعة ومنافسات التتابع، بيد ان اليابانيين يتفوقون علينا في سباحات الظهر والفراشة».
ويعول اليابانيون على السباحة اياري ايوياما (16 عاما) صاحبة الرقم القياسي العالمي السابق في سباق 100 م فراشة، والتي حازت الميدالية الفضية في بطولة العالم في بيرث (استراليا) مطلع العام الحالي. وهناك ايضا السباح ماساتو هيرانو صاحب الرقم القياسي الاسيوي في سباق 1500 م، وياكاشي ماي ناكامورا صاحب الفضية في بطولة العالم في سباق 100 م ظهرا وبرونزية سباق 200 م ظهرا.
عربيا، يامل السباح السوري هشام المصري بالاحتفاط بلقبه في سباق 1500 م الذي احرزه في هيروشيما وذلك على الرغم من الصعوبات التي واجهها خلال التمارين في ظل عدم وجود التسهيلات له وعدم اقامة معسكرات خارجية.

الذهبية الاولى لليابانية تاكاهاشي في الماراتون

انتقلت العداءة اليابانية ناوكو تاكاهاشي من كونها مجرد رياضية محلية الى مصاف نجمات الرياضة العالميات بين ليلة وضحاها وذلك من جراء احرازها الميدالية الذهبية الاولى ضمن دورة بانكوك في سباق الماراتون محطمة الرقم القياسي الآسيوي ومسجلة أفضل رابع رقم في التاريخ.
واعتبر النقاد ان الرقم الذي سجلته تاكاهاشي (47،21،2 ساعة) في جو حار بلغت فيه الحرارة 30 درجة مئوية والرطوبة 70 في المئة هو مقدمة لها لتحطيم الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الكينية تيغلا لوروب ومقداره 47،20،2 ساعة سجلته في نيسان الماضي في روتردام (هولندا) في اجواء جيدة وبفضل ثلاثة عوامل هي وجود منافسات بارزات جعلتها تبذل جهودات اضافية، والطقس الجيد، ونوعية المضمار الذي يعتبر الاسرع في العالم، في حين لم تواجه تاكاهاشي اي صعوبات منذ البداية وحتى النهاية.
وسبق لثلاث عداءات أخريات بالاضافة الى لوروب ان سجلن رقما افضل من تاكاهاشي وهن النروجية انغريد كريستيانسن والاميركية جوان بونوا والالمانية اوتا بيبيغ التي تواجه عقوبة الوقف لمدة سنتين لثبوت تناولها منشطات، علماً بأنها وبونوا سجلتا الرقم ذاته.
وشاركت تاكاهاشي في الماراتون للمرة الاولى في سباق اوساكا (اليابان) في كانون الثاني 1997 وحلت سابعة مسجلة 32،31،2 ساعة، بيد انها قررت المشاركة في سباق 5 آلاف متر في بطولة العالم لالعاب القوى في اثينا في آب 1997 حيث حلت ثالثة عشرة.
ونصحها مدربها بالانتقال مجددا الى سباق الماراتون وكان حدسه في مكانه اذ تمكنت من احراز المركز الاول في ماراتون ناغويا خلال العام الحالي حيث سجلت رقما محليا جيدا مقداره (48،25،2 س)، وبدأت تظهر على غلافات المجلات المحلية.
وكانت تاكاهاشي تخوض الماراتون الثالث لها في دورة الالعاب الآسيوية وهي ضربت بقوة واضعة نصب عينيها تحطيم الرقم القياسي العالمي في المستقبل واحراز ذهبية بطولة العالم العام المقبل في اشبيلية (اسبانيا).

أحرزت العداءة اليابانية ناوكو تاكاهاشي الذهبية الاولى ضمن دورة الالعاب الآسيوية الثالثة عشرة التي تحتضنها بانكوك بحلولها في المركز الاول في سباق الماراتون محطمة الرقم الاسيوي ومسجلة رابع افضل رقم في التاريخ.
وقطعت تاكاهاشي (26 عاما) مسافة 195،42 كلم في 47،21،2 ساعة محطمة الرقم القياسي الآسيوي الذي تحمله الصينية وانغ جون جيا ومقداره 07،24،2 ساعة، اما الرقم القياسي العالمي فهو في حوزة الكينية تيغلا لوروب مقداره 47،20،2 ساعة سجلته في نيسان الماضي في روتردام (هولندا) في اجواء جيدة.
والرقم الذي سجلته تاكاهاشي هو قياسي في دورة الالعاب الآسيوية، اما السابق فسجلته الصينية زونغ هواندي في دورة هيروشيما عام 1994 ومقداره 32،29،2 س.
وانطلق السباق الذي شاركت فيه 13 عداءة من مدينة ايوتايا الاثرية وبعد اجتياز 5 كلم انفردت تاكاهاشي بالصدارة بفارق دقيقة ونصف عن منافساتها الاخريات، ثم وسعت الفارق في الكلم العاشر الى اربع دقائق، ثم الى 6 دقائق بعد 15 كلم، وانهت السباق بفارق اكثر من 13 دقيقة عن منافستها المباشرة الكورية الشمالية تشانغ كيم التي انهارت بعد اجتيازها خط الوصول قبل ان يهرع المسعفون باتجاهها لاعانتها على الوقوف.
وقالت تاكاهاشي: «طلب مني مدربي ان اخوض السباق كما افعل دائما من دون تكتيك معين. كنت اتوقع ان يكون الطقس حارا لكنني لم اكن اتصور الضباب خصوصا في الكيلومترات الـ20 الاولى».
واضافت «شعرت انني في وضع مريح طوال السباق وانا سعيدة بإحراز الميدالية الذهبية. سبق ان شاركت في سباق 5 الاف م في بطولة العالم الاخيرة في اثينا، واغلب الظن انني سأخوض الماراتون في اولمبياد سيدني».
واوضحت «فوزي سيعطي دافعا معنويا كبيرا لزملائي وكان شعوري لا يوصف عندما سمعت النشيد الوطني».
وهنا ترتيب العداءات العشر الاوليات:
1- اليابانية ناوكو تاكاهاشي 47،21،2 ساعة
2- الكورية الشمالية تشانغ كيم 35،34،2
3- اليابانية توموكو كاي 01،35،2
4- الصينية جين هونغ بان 29،37،2
5- الاندونيسية روياتي روياتي 34،37،2
6- التايلاندية بيشبونغبراي سونيسا 39،42،2
7- الكورية الجنوبية هي يونغ كيم 37،44،2
8- الصينية يان فانغ وانغ 13،58،2
9- سيريفان كيتافونغ من لاوس 40،28،3
10- النيبالية رضا شريستا 13،35،3
السنوكر
تغلب الاماراتي محمد الجوكر على الياباني هيروشي نورو 5-1 في الدور الاول من لعبة السنوكر ضمن دورة الالعاب الآسيوية في بانكوك امس.
وحذا حذوه مواطنه محمد مصطفى شهاب بفوزه على حسين مورازل من بنغلادش 5-صفر.
وقد شارك كل من الجوكر وشهاب في بطولة آسيا التي اقيمت في باكستان اخيرا وبلغا دور الثمانية، بخسارتهما امام تايلاند الاقوى على صعيد القارة الآسيوية.وتملك الامارات سجلا ممتازا على الصعيد الخليجي بإحرازها لقب مجلس التعاون سبع مرات، كما توجت بطلة للشرق الاوسط عام 1996 في مصر.
وخسر الكويتي ابراهيم الفودري امام الصيني بانغ ويي غي صفر-5.
وقد أدرجت لعبة السنوكر في الالعاب الآسيوية للمرة الاولى في تاريخها ومن المتوقع ان يبلغ المباراة النهائية فيها التايلاندي الشهير جيمس واتانا والنجم الصاعد لو فونغ من هونغ كونغ.
وتوزع في السنوكر 9 ذهبيات 3 في الفرق و3 في الفردي و3 في الزوجي.

216 شخصية سياسية ورياضية تبادلوا حمل شعلة آسياد 98
ملك تايلاند افتتح آخر تظاهرة رياضية كبرى في القرن الحالي

البعثة اللبنانية خلال حفل الافتتاح ملك تايلاند يعلن افتتاح الدورة
افتتح ملك تايلاند بوميبول عبد اليادج الذي احتفل السبت بعيد ميلاده الحادي والسبعين دورة الالعاب الآسيوية الثالثة عشرة في بانكوك رسميا امس تحت شعار «أصدقاء بلا حدود» على ملعب رامانجانغال الوطني امام 60 الف متفرج تقدمهم رئيس اللجنة الاولمبية الدولية خوان انطونيو سامارانش ورئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ احمد الفهد الاحمد وشخصيات رياضية وسياسية اخرى.
ويشارك في الدورة 6881 رياضيا ورياضية يمثلون 41 دولة في 36 لعبة على مدى اسبوعين وسيتنافسون على احراز 377 ذهبية ومثلها فضية و480 برونزية.
واستهل رئيس الوزراء التايلاندي شوان ليكباي حمل الشعلة من قصر الرئاسة صباح امس وسار بها نحو 100 م قبل ان يسلهما الى الشيخ احمد الفهد الذي ركض بها ايضا قبل ان يسلمها بدوره الى شخصية سياسية محلية.
وتبادل حمل الشعلة حتى الملعب 216 شخصية سياسية ورياضية ومحلية ثم سلمت أخيرا الى الملاكم سوملوك كامسينغ حامل الذهبية التايلاندية الوحيدة في الالعاب الاولمبية الذي قام بإيقادها.
وبعد ذلك، تلا بطل الدراجات التايلاندي بريدا شولامونثون حامل اربع ذهبيات في الدورة الاسيوية عام 1966 قسم الالعاب نيابة عن الرياضيين والرياضيات المشاركين.
وبدأ الحفل بعروض موسيقية تلتها لوحات شارك فيها آلاف الطلاب رسموا بأجسادهم الدوائر الاولمبية الخمس واعلام الدول المشاركة وشعار «آسيا الموحدة».
ثم دخلت مجموعة من الفنانين ارتدوا ملابس تقليدية يجرون مركبا ضخما خرج منه اله الشمس، ثم قدم نحو 300 طالب عروضا في الملاكمة التايلاندية التقليدية وهي مسابقة غير رسمية ضمن الالعاب قبل ان يرسموا بأجسادهم شعار الدورة على شكل حرف «الف» بالاجنبية.
وخلت الساحة للاطفال ليقوموا بدورهم حيث شكلوا دائرة على شكل وجه ضاحك ثم اطلقوا آلاف البالونات في السماء كانت تغطي تعويذة الدورة «شايو» الفيل الضاحك.
وبعد وصول الملك الى الملعب عزف النشيد الملكي قبل ان تطلق الاسهم النارية في الوقت الذي كانت فيه فرقة مؤلفة من 96 شخصا تعزف مقطوعات موسيقية.
ثم اطفئت الانوار حيث رسم نحو 150 مشاركا يحملون الشموع الحرفين الاولين من اسم الملك باللغة التايلاندية قبل ان يتوزعوا على جنبات الملعب ليبدأ دخول الدول المشاركة بحسب الابجدية التايلاندية وكانت كمبوديا الاولى ثم توالت دول قطر وكوريا الجنوبية وكازاخستان والكويت وقيرغيزستان والاردن والصين وسوريا واليابان وتركمانستان وتايوان وطاجيكستان ونيبال وبروناي وبنغلادش والبحرين وباكستان وفلسطين وكوريا الشمالية والفيليبين وبوتان ومنغوليا والمالديف وماكاو وماليزيا وميانمار واليمن ولاوس ولبنان وفيتنام وسريلانكا والامارات وسنغافورة والهند واندونيسيا وايران واوزبكستان وعمان وهونغ كونغ واخيرا تايلاند الدولة المضيفة الاخيرة حسب تقليد الالعاب.
ولوحظت يافطة كتب عليها اسم السعودية والعلم السعودي على الرغم من انسحابها من الدورة.
وصعد الشيخ احمد الفهد وبعض المسؤولين المحليين الى منصة وضعت في منتصف الملعب ورفع خلفهم شعار الدورة الاولى في نيودلهي عام 1951، ثم تقدمت فتاة من الشيخ وسلمته شعار الدورة الاولى وقام بدوره بتسليمه الى رئيس اللجنة المنظمة بيشاي راتاكول فلوح به للجمهور قبل ان يلقي كلمة مقتضبة.
وتوجه الشيخ احمد الفهد في نهاية كلمته الى الملك باللغة التايلاندية ودعاه الى اعلان افتتاح الالعاب رسميا.
وبعد الاعلان الرسمي رفع علم الدورة واضيئت شعلة الالعاب بواسطة الملاكم كامسينغ واعلن قسم اللاعبين بصوت شولامونثون.
وتدرك اللجنة المنظمة انها لن تسجل اي نقاط من حفلة الافتتاح بل من قدرتها على النجاح في تنظيم هذه الحدث الرياضي الضخم وسط ازمة اقتصادية صعبة في القارة الآسيوية.
ويهم المسؤولين التايلانديين عدم تلطيخ سمعتهم خلال الدورة خصوصا انهم يدرسون فكرة احتمال تقديم ملف ترشيح لاستضافة الالعاب الاولمبية مستقبلا.
وقد انطلقت المنافسات الفعلية امس حيث وزعت اول ميدالية ذهبية وكانت من نصيب العداءة اليابانية ناوكو تاكاهاشي في سباق الماراتون، علماً بأن مسابقة كرة القدم بدأت في نهاية الشهر الماضي.
 

06-11-1998   الديار

دورة الألعاب الآسيوية في بانكوك
لبنان يشارك رسمياً في 15 لعبة
اكد رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية العميد سهيل خوري في حديث هاتفي مع وكالة «فرانس برس» امس الخميس ان لبنان سيشارك رسميا في 15 لعبة في دورة الالعاب الاسيوية المقررة في بانكوك من 6 الى 20 كانون الاول المقبل على ان تتألف البعثة من 88 شخصا بين اداري ومدرب ولاعب.
اما الالعاب فهي: العاب القوى والملاكمة والقوس والنشاب والسلاح والدراجات وكرة القدم ورفع الاثقال وكرة المضرب والغولف والجودو والرماية والسباحة والمصارعة واليخوت والتايكواندو.
واعتبر خوري: «ان المشاركة ضرورية لانها تساعد اللاعبين على الاحتكاك واكتساب الخبرة» رافضا مقولة «عدم المشاركة اذا كان لا امل في احراز ميداليات»، مشيرا الى ان «البقاء في البيت لن يفيد اطلاقا في كل الاحوال».
وقال «تشكل دورة الالعاب الاسيوية ثقلا على الصعيدين القاري والعالمي وقد ارتأينا في اللجنة الاولمبية اللبنانية المشاركة التدريجية بحيث نزج اللاعبين المتفوقين في بطولات محلية وعربية ثم اقليمية فدولية»، مشيرا الى ان «المشاركين سبق ان احرزوا ميداليات على الصعيد العربي أو حققوا نتائج جيدة».
واعتبر ان عدم ارسال منتخب الفروسية الذي احرز ذهبية كأس الامم في دورة الالعاب العربية التي احتضنتها بيروت عام 1997 مرده الى الكلـفة الباهظـة.
ويشارك لبنان في لعبتين جماعتين فقط هما كرة القدم وكرة المضرب، اما ابرز اللاعبين المشاركين فهم جان كلود رباط ورين بجاني (ألعاب قوى) وعلي حماده وشون كرم وكريم اسود (كرة المضرب).
يذكر ان لبنان، الذي شارك في دورة الالعاب الاسيوية للمرة الاولى عام 1974 في طهران، احرز ذهبيتين وفضيتين وبرونزية واحدة في الدورات السابقة.
تجدر الاشارة الى ان الحد الاقصى لتقديم اللائحة الرسمية باسماء الرياضيين المشاركين في دورة الالعاب الاسيوية ينتهي اليوم الجمعة.

04-11-1998

غادرت يوم امس بعثة منتخب لبنان للناشئين في كرة السلة للمشاركة في البطولة الآسيوية الخامسة عشرة للناشئين التي ستقام في الهند - كالكوتا - ما بين 5 و13 تشرين الثاني بعدما كان قد تأهل منتخب لبنان الى النهائيات بحلوله في المركز الاول خلال تصفيات منطقة غرب آسيا التي اقيمت في لبنان ما بين 20 و26 ايلول. وقسمت الفرق الـ15 المشاركة في النهائيات وهي: الصين، ايران، هونغ كونغ، قطر، ماليزيا، باكستان، الهند، اليابان، الفليبين، بنغلاديش، الكويت، كوريا، الصين (تايبي)، كازكستان ولبنان الى أربع مجموعات على الشكل التالي:

وسيلعب لبنان مباراته الاولى الخميس 5/11/98 الســاعة 00،18 مـع هونغ كونغ والثانية مع الصين يوم الجمعة 6/11/98 الساعة 00،17 والثالثة يوم الاحد 8/11/98 مع ايران الساعة 30،15. وفي الدور الثاني يلعب منتخب لبنان حسب مركزه في الدور الاول مباريات تحديد المراكز.

وقد تألفت بعثة لبنان من: هاكوب خاجيريان (رئيس)، رزق الله زلعوم (مدرب)، كارلو سعد (فيزيائي)، سهيل كساب (حكم دولي) ومن اللاعبين: صبحي عياد، حسام سنو، احمد عزيز، روني فهد، وليم فخري، روني مقدسي، علي حماده، احمد مقداد، محمد حنتس، علي فخر الدين، شربل صوايا، طارق يونس.

25-10-1998

دورة الالعاب الآسيوية : لبنان يشارك في 18 لعبة
يشارك لبنان في 18 لعبة في دورة الالعاب الاسيوية المقررة في بانكوك من 6 الى 20 كانون الاول المقبل على ان تتألف البعثة باكثر من 100 شخص بين اداري ومدرب ولاعب.
اما الالعاب فهي: العاب القوى والملاكمة والقوس والنشاب والسلاح والدراجات وكرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة ورفع الاثقال وكرة المضرب والغولف والجودو والرماية والسباحة وكرة الطاولة ورفع الاثقال والمصارعة واليخوت.
يذكر ان الحد الاقصى لتقديم اللائحة الرسمية باسماء الرياضيين المشاركين في دورة الالعاب الاسيوية حدد يوم السادس من تشرين الثاني المقبل.

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020