CROSS KART IN LEBANO

كروس كارت

 

المعوقون ايضاً ابطال في الرياضة.
إن دورة الالعاب البارالمبية الشتوية الثالثة عشرة 2022 ستقام هذه السنة في الصين (بكين) من 4 الى 13 آذار، في مسابقات، التزلج على المنحدرات الثلجية، والبياتلون، وتزلج ريفي، وهوكي على الجليد، وتزلج على الثلوج، والكيرلنغ على الكراسي. سيحدث هذا اللقاء تزامنا بعد الالعاب الاولمبية الشتوية التي تجرى ايضا في الصين. وبعد اربع سنوات اي 2026 تبدأ في ايطاليا.
لقد سبق وشارك لبنان في هذه الالعاب الشتوية منذ انطلاقتها العام 1960، لكن نظام المشاركة "البارالمبية الشتوية" لا تضم الألعاب الرياضيين من ذوي الإعاقات الذهنية، او من يعانون من الصمم، وهي تقتصر فقط على الرياضيين الذين يعانون من اعاقات عضلية او جسدية.
نستذكر هنا مشاركة لبنان في "الاولمبياد الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة عام 1997 في تورنتو كندا حين احرز اللاعبون اللبنانيون خمس ميداليات ذهبية وفضية في التزلج والهوكي. والعام 2013 حيث أحرز البطل اللبناني غسان عبد النور ميداليتين ذهبيتين وبرونزية ضمن الالعاب البارالمبية الشتوية التي اجريت في مدينة بيونغ الكورية الجنوبية وذلك في سباقات التزلج على الراكيت (سنو شوينغ) وغيرها، ناهينا في الدورات البارالمبية الصيفية العربية والاسيوية والدولية حيث حصد شبابنا وشاباتنا مئات الميداليات والكؤوس وإعتلائهم المنصات باسم وطن الارز.
يكبر القلب بهم، وتصغر المصائب عند رؤيتهم، وتهون الصعاب امام تصميمهم على تخطيها المصاعب. هم ابطال يتنافسون البطولات، انهم المعوقون الاصحاء، بينما الاصحاء المعوقون يتنافسون على الكراسي، ويتراشقون بالتهم ويتنافسون في اذكاء نار الخلافات والاستفزازات. يخطئ من يقول ان المعوقين، هم الذين خسروا اجزاء غالية من اجسادهم، بسبب حادث اليم او متفجرة او حرب غاشمة، لان المعوقين هم الذين يهدرون مال الرياضة، ويغتصبون قوانينها ويشوهون ملاعبها ونبل رسالتها.
المعوقون الرياضيون، لهم منا اكبر تحية، لانهم يجسدون الثقة بالنفس، وعدم الشعور بالنقص، لقد ارتضوا ما اصابهم وقرروا العيش بإباء وعزة نفس وكرامة، وسط غابة رياضية مملوءة بالمستزلمين الزاحفين والوصوليين الذين فقدوا الكرامة وارتضوا الاهانة لقاء كرسي في لجنة او اتحاد، كما انهم في الحياة افضل بكثير من معوقين يشوهون الوطن وسمعته، ويقهرون ابناءه ويهجرونهم.
تحلو مشاهدتهم وهم يلعبون بحماس، معالم العزة والكرامة فوق جباههم، ودلائل العزم والقوة،لا يعترضون على حكم، لا يشتمون ولا يتبرمون، انهم يلعبون من اجل الرياضة.
في لقاءاتهم، لا نخاف من سماع هتافات طائفية او سياسية، ولا نتوقعت احتجاجات على تحكيم او ضرب حكم، ولا نتحضر لحماية رأسنا من عبوات بلاستيكية تنهمر فجأة على الملعب، دائما نحن في مأمن من شغب الملاعب، نراقب بفرح واعتزاز مبارياتهم امام جمهور متواضع العدد.
ايها المعوقون الرياضيون، انتم الاصحاء في الحياة وفي الرياضة، وسواكم هم المعوقون وكلنا نعرفهم.لكم ولنواديكم ولاتحادكم اكبر تحية وتقدير، حفظكم الله ووفقكم.


عبدو جدعون
 

لجنة سباق سيارات الكروس كارت في لبنان .. طموحٌ كبير وقفـزة نوعيّة

01-02-2022  الاعلام

في الثاني عشر من شهر تشرين الأول الفائت، أصدر وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس القرار رقم 101/1/2021 القاضي بتشكيل لجنة لإدارة رياضة "سباق سيارات الكروس كارت (Cross Kart)" برئاسة دايفيد عبدو بو جودة وعضوية وليد قيصر بعينو (نائباً للرئيس) وسليم الياس شلالا (أميناً للسر) وسامر محمد خضر (أميناً للصندوق) وبدروس وارتيكس كريكور (عضواً).

وجاء القرار إيماناً من الوزير كلاس بضرورة تعزيز رياضة السيارات، في مجالات أقلّ كلفة وأكثر تنوّعاً من سيارات الرالي الاحترافية، وتتويجاً للدعم الكبير الذي لقيته هذه الفكرة متابعة ً وتنفيذاً من الوزيرة السابقة فارتينيه أوهانيان.

وأعطى الوزير في قراره للجنة الحقّ في "تنظيم شؤون رياضة سباق سيارات الكروس كارت والاشراف عليها وتمثيل لبنان في الخارج وإقامة البطولات والمسابقات والأنشطة الخاصة باللعبة".

ويقول دايفيد بو جودة، رئيس اللجنة، "ما أن انطلقنا، حتى بادرتنا الأوضاع الصعبة في بلدنا، لكننا قررنا أن نتحدى الظروف، وكنا محظوظين بشخصين، آمنا بهذه الرياضة، وهما الوزيرة أوهانيان وعماد لحود رئيس النادي اللبناني للسيارات والسياحة ونائب رئيس المنطقة في الاتحاد الدولي".

وأضاف "قدّم أوهانيان ولحود كل الدعم، ووضعت الوزيرة خلال العام 2021 حجر الأساس لأول حلبة كروس كار في لبنان والشرق الاوسط، وتوّج ذلك مع تبنّي وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاّس للفكرة، وترجمتها من خلال إصدار قرار تشكيل اللجنة".

وتابع بو جودة متحدثاً عن الخطوات التي تم إنجازها فقال: "نظمنا في شهر آب الفائت بطولة دولية بمشاركة 11 دولة في حلبة RPM المتين، ونتحضر لتنظيم بطولة أكبر خلال الشهر المقبل، وستكون على الثلج هذه المرة على حلبة Mzaar Motor Park في عيون السيمان - كفرذبيان، وستكون بمشاركة 17 دولة".

وأضاف :"كي نكون على تماس مع الجيل الجديد، وهو جيل مهووس برياضات السرعة، أنشأنا مدرسة قيادة تابع لشركة RPM متين في بلدة المتين، مهمتها تدريب السائقين على أرضية حلبة إسفلتية مقفلة وآمنة بالكامل طولها 1280 متراً".

أما للراغبين في التدريب على أرضية ترابية أو ثلجية"، فردّ بو جودة: "يمكنهم الذهاب إلى عيون السيمان - كفرذبيان حيث تمّ إنشاء Mzaar Motor Park وهي اكبر حلبة في الشرق الأوسط، تم إنشاؤها على موقع مُقدّم من Mzaar Ski Resort ونسعى لتصنيفها دولية بالتعاون مع الوزارة والنادي اللبناني للسيارات والسياحة".

وتُمارس رياضة "الكروس كارت" فيما يُمكن وصفه بـ"سيارات رالي مصغرة"، وزن الواحدة منها نحو 330 كيلوغراماً، وسرعتها لا تزيد عن 150 كيلومتراً في الساعة، ودرجة الأمان فيها عالية جداً وهي تتسع لشخص واحد فقط، كما أنها السيارة الوحيدة التي تتم قيادتها في ثلاث سباقات مختلفة بحسب المسار، على أرضية اسفلتية أو ترابية أو ثلجية.

وتُمثل "الكروس كارت" مرحلة متوسطة بين الكارتنغ والرالي، وتحظى بشعبية كبيرة، خصوصاً أنّ كلفة السيارة أقلّ بكثير من سيارة الرالي، ويعمل الاتحاد الدولي للسيارات على تعزيزها، من خلال برنامجين، الأول للمواهب (Young Drivers Program - YDP) والثاني منح لبناء أجيال جديدة (Sport Grant Program).

جميع الحقوق محفوظة - عبده يوسف جدعون    الدكوانة   2003-2022

ABDO GEDEON  توثيق