VOLLEYBALL RULES

abdogedeon@gmail.com

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

النظام العام للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة قبل تعديل 2016    

الكرة الطائرة VOLLEY BALL


لعبة رياضية حديثة، أوروبية المولد، أميركية النشأة والنمو والتطور، عرفت في نهاية القرن التاسع عشر باسم (فاوست بال)، وأخذ أصولها (وليم مورجان) مدير الرياضة بجامعة هوليوك الأميركية سنة 1894، وطورها، ليتسنى لرجال الأعمال الأميركيين مزاولتها، وإليه يعود الفضل في صنع الكرة الحالية، وفي استبدال الحبل الألماني بالشبكة المستعملة حاليا.
بعد ذلك عدل (الفريد هالستيل) طريقة اللعب، وجعل الكرة تلعب في الهواء، ولا يسمح لها بالسقوط إلى الأرض، فسميت لهذا السبب " الكرة الطائرة ".
انتشرت هذه اللعبة بواسطة جمعيات الشبان " المسيحية " التي أدخلتها ضمن برامجها، في أنحاء أميركا الشمالية خلال الفترة الممتدة من سنة 1900 وحتى سنة 1925.
وجمعية الشبان المسيحية هي التي وضعت قوانينها الموحدة الأولى، وعممتها على جميع فروعها في أنحاء العالم.
ثم تطورت هذه القوانين خلال الأعوام (1912-1917) حيث أصبح عدد اللاعبين في الملعب ستة (6) وارتفاع الشبكة (243 سنتم) وهو الارتفاع الحالي.
انتقلت هذه اللعبة بواسطة الجيوش الأميركية إلى كندا ودول أميركا الوسطى وأوروبا الغربية، وتأسس اتحادها الدولي سنة 1947، ووضع القانون الدولي للعبة وأقره، وهو المعمول به حاليا مع بعض التعديلات الفنية.
أول بطولة أوروبية لكرة الطائرة أقيمت سنة 1948 في العام التالي نظمت أول بطولة للعالم.
صنفت في منهاج الألعاب الأولمبية الصيفية في دورة طوكيو سنة 1964، فكان هذا التصنيف انطلاقة قوية للعبة.


ملعب الكرة الطائرة : الملعب مستطيل، طوله ثمانية عشر مترا، وعرضه تسعة أمتار، تخطط أرضه بخطوط واضحة عرضها ( 5سنتم)
يقسم الملعب إلى قسمين مربعين متساويين، طول ضلع المربع تسعة أمتار، يفصل بينهما خط المنتصف.
يرسم على مسافة ثلاثة أمتار من خط المنتصف من كل جانب خط مواز لخط المنتصف، يقسم كل مربع إلى منطقتين، تسمى المنطقة القريبة من الشبكة بالمنطقة الهجومية، والمنطقة الثانية بمنطقة الدفاع.
تحدد منطقة الإرسال بخط طوله ( 15 سنتم) ويبعد عن خط النهاية ( 20 سنتم) ، ويفضل أن تلعب الكرة الطائرة في صالة مغلقة ارتفاع سقفها لا يقل عن سبعة أمتار.

الشبكة : طولها تسعة أمتار ونصف المتر وعرضها متر واحد. على جانبيها قضيبان من مادة (الفيبر كلاس) طول القضيب (180 سنتم) وارتفاع الشبكة (243 سنتم) للرجال و (224 سنتم) للسيدات.

الكرة : تلعب الكرة الطائرة بكرة مصنوعة من الجلد موحدة اللون يتراوح وزنها بين 260 غراما، و280 غراما. ويتراوح محيطها بين 65 سنتم و 67 سنتم.

طريقة اللعب : الكرة الطائرة لعبة جماعية يمارسها الرجال والنساء بنفس الشروط، ما عدا ارتفاع الشبكة فيكون 243 سنتم للرجال و 224 سنتم للنساء.
تلعب الكرة الطائرة عن طريق كرة ترسل من منطقة الإرسال في الملعب إلى الجهة الأخرى، ويجب أن تمر فوق الشبكة من غير أن تلمسها أو تلمس العمود الذي ترتكز عليه الشبكة.
فريق هذه اللعبة مؤلف من ستة لاعبين في الملعب وستة لاعبين احتياط ولا يجوز أن تبدأ أو تنتهي المباراة بأقل من هذا العدد القانوني.
يقوم أعضاء الفريق بتبديل مراكزهم في الملعب بعد كل مرة يفوز فيها الفريق بالإرسال، وذلك مثل تبديل عقرب الساعة، حتى يتسنى لكل لاعب أن يقوم بالإرسال والدفاع والهجوم.
وتتألف المباراة من خمسة أشواط على الأكثر، يفوز فيها الفريق الذي يحرز ثلاثة أشواط قبل الفريق الآخر.
ويفوز الفريق بالشوط إذا أحرز خمس وعشرين نقطة قبل الفريق الآخر كحد أدنى، أما إذا تعادلت النقاط : 25- 25  فيجب أن تمدد نقاط الشوط حتى يستطيع فريق من إحراز نقطتين قبل الفريق المنافس: 27-25/  26 -24 
والكرة الطائرة من الألعاب الجماعية التي لا يجوز أن تنتهي مباراتها بالتعادل، بل يفوز أحد الفريقين بإحدى النتائج التالية:
3-
صفر، 3 – 1،  3 – 2

كيفية تسجيل نقطة : عندما يفوز فريق بالكرة، ويكون الإرسال في ملعب الخصم، يسمى الفوز الفوز بالإرسال، ولا يمكن تسجيل نقطة في الكرة الطائرة إلا بعد أن يخسر الفريق الخصم الإرسال ثم يفوز بالإرسال مرة ثانية، فيسجل للفريق نقطة.

الأوقات المستقطعة
في الأشواط الأربعة الأولى هناك وقتيين مستقطعين فنيين مدة كل واحد 60 ثانية ويطبقان تلقائياً عندما يصل الفريق المتقدم إلى النقطة        8 و 16 ، وهناك وقتين مستقطعين عاديين يطلبهما المدرب متى شاء مدة كل منهما 30 ثانية .
أما في الشوط الخامس ( الفاصل ) فلا توجد أوقات مستقطعة فنية حيث يجوز فقط طلب وقتين مستقطعين قانونيين بواسطة كل فريق ومدة كل منهما 30 ثانية .
 

اللاعــب المدافـع الحـر - الليبيرو

1- لا يسمح له بالإرسال ولا عملية الصد .
2- يجب أن يرتدي اللاعب الحر زياً مختلفاً عن بقية زملاءه .
3- يحق له التبديل مع أي لاعب من الصف الخلفي فقط واللاعب الذي تغير لا بد أن يدخل مكان اللاعب الحر وليس أي لاعب آخر .
4- لا يحق له التبديل إلا إذا كانت الكرة خارج اللعب أو قبل عملية الإرسال .
5- لا يجوز له أن يرفع الكرة بالأصابع من المنطقة الأمامية ويجوز له أن يرفع الكرة بالأصابع من المنطقة الخلفية .
6- يجوز للاعب الحر أن يرفع الكرة من اسفل ( مانشيت ) من المنطقة الأمامية .
7- لا يسمح للاعب الحر إكمال الضربة الهجومية من أي مكان يشمل ذلك (الملعب والمنطقة الحرة)
8- يجوز للاعب الحر الدخول والخروج من الملعب بين خط الهجوم وخط النهاية .
9- عندما يكسب الفريق ( أ ) الإرسال من الفريق ( ب ) ويكون اللاعب الحر في مركز 5 في هذه الحالة عليه أن يخرج ويدخل مكانه اللاعب الذي حل مكانه وذلك لأن اللاعب الحر لا يحق له اللعب في المنطقة الأمامية .


الأخطاء الشائعة في الكرة الطائرة :
-
لمس الشبكة أثناء الدفاع أو الهجوم.
-
لمس خط النهاية أثناء ضرب الإرسال.
-
ضرب الكرة بشكل متتابع ومتصل من نفس اللاعب إلا في حال صد الهجوم.
-
ضرب الكرة ضربة هجومية من لاعب في المنطقة الخلفية
.

توثيق عبده جدعون

 

الأتحاد اللبناني للكرة الطائرة

النظام العام 

الباب الاول

 تكوين الاتحاد

الفصل الاول

اسم الاتحاد وغايته ومركزه

المادة الاولى: الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة هو  اتحاد جمعيات رياضية مرخصة لمزاولة لعبة الكرة الطائرة ولا يجوز تأسيس اتحاد مماثل له في جميع اراضي الجمهورية اللبنانية و مركزه بيروت او ضواحيها، وهو عضو في الاتحاد الدولي  والآسيوي والعربي وعضو في  اللجنة الاولمبية اللبنانية.

المادة الثانية: ان غاية الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة هي:

·        ادارة لعبة الكرة الطائرة و تنظيمها و نشرها و تطويرها في لبنان وتحضير المنتخبات وتمثيلها في الخارج.

·        العمل على توثيق العلاقات بين الجمعيات المنضمة اليه.

·        العمل على ايجاد علاقات ودية مع اتحادات بقية البلدان المنضمة الى الاتحادات الدولية  والقارية والآسيوية والعربية التي تشرف على هذه اللعبة.

·        المحافظة على وجوده كسلطة اهلية و قانونية و شرعية ووحيدة لادارة لعبة  الكرة الطائرة في لبنان.

·        إقامة البطولات والنشاطات الرياضية الخاصة باللعبة سنوياً بالاستناد الى التصنيف والدرجات المعتمدة لديه.

·        الارتقاء باللعبة الى المستويات العليا على الأصعدة العربية والاقليمية والقارية والدولية.

الفصل الثاني

تأليف الاتحاد والانتساب اليه

المادة الثالثة: يتألف الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة من الجمعيات المرخص لها قانونياً والمنضمة اليه والتي تعنى بلعبة الكرة الطائرة.

المادة الرابعة:على كل جمعية ترغب في الانضمام الى الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة ان تتقدم من اللجنة الادارية للاتحاد بطلب يتضمن تعهداً بإلالتزام بتنفيذ كافة القوانين والتقيّد بالنظام العام للأتحاد اللبناني للكرة الطائرة، موقع من رئيس الجمعية وأمين سرها وممهور بخاتمها . ومرفق الطلب بالمستندات التالية:

1-    صورة طبق الاصل عن الترخيص المجازة بموجبه الجمعية.

2-    إفادة بأسماء الهيئة الادارية للجمعية صادرة عن وزارة الشباب والرياضة.

3-    لائحة بعناوين رئيسها وامين سرها وامين صندوقها مع رقم الهاتف والفاكس والبريد الالكتروني.

4-     لائحة بأعضاء الجمعية العمومية مصدّقة من وزارة الشباب والرياضة.

5-    نسخة عن النظام العام للجمعية موقعة من الرئيس وامين السر وممهورة بخاتمها ومصدقة من وزارة الشباب والرياضة.

6-    اسم مندوب الجمعية لدى الاتحاد وعنوانه .

7-     نسخة عن المستند القانوني للمقر والملعب المودع ملف الجمعية لدى وزارة الشباب والرياضة.

8-    خريطة هندسية بالمقر 200/1 والملعب 500/1 موقعة من مهندس قانوني .

9-    عقد اتفاق مع مدرب مجاز بالكرة  الطائرة مع نسخة عن شهادته معترف بها من الاتحاد.

10- في حال الموافقة، على الجمعية تسديد رسم الانتساب و بدل الاشتراك السنوي الذي تحددهما اللجنة الادارية.

 

المادة الخامسة: يحدد بدل الانتساب والاشتراك السنوي في الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة استنادا الى قرارات اللجنة الادارية للاتحاد.

المادة السادسة: تتولى اللجنة الادارية للاتحاد درس طلب الانضمام وتقرر قبوله أو رفضه خلال فترة ثلاثة أشهر من تاريخ تسجيله، عند قبول او رفض طلب الانضمام، ترسل امانة السر العامة للأتحاد خلال مهلة أسبوع كحد أقصى اشعاراً بذلك الى الجمعية صاحبة العلاقة  والى وزارة الشباب والرياضة.

المادة السابعة: يحق للجنة الادارية ان تمنح عضوية الشرف في الاتحاد لكل مواطن لبناني يتمتع بمكانة اجتماعية أو رياضية رفيعة وأدى أو يمكن ان يؤدي للرياضة خدمة جليلة.

 لا يكون لعضو الشرف حق الترشح لعضوية اللجنة الادارية أو الاشتراك في الجمعية العمومية  الا بصفة مراقب، على  ان لا يتعدى عدد اعضاء الشرف الثمانية.

يحق للجمعية العمومية بناء على توصية اللجنة الادارية ان تعين للأتحاد رئيساً فخرياً من بين الاعضاء الذين منحوا عضوية الشرف.

الفصل الثالث

الاستقالة

المادة الثامنة: تقدم طلبات تعليق عضوية الجمعية في الاتحاد بتحرير مضمون موقع من رئيس الجمعية وأمين سرها وممهور بخاتمها ، ومرفق بمحضر الجمعية العمومية للجمعية بهذا الخصوص .

المادة التاسعة: على الجمعية التي سبق وعلقت عضويتها في الاتحاد وترغب في تجديد انتسابها بعد ان استحصلت على تسوية اوضاعها من وزارة الشباب والرياضة ان تلتزم بشروط الانضمام الى الاتحاد مجدداً وتسوية اوضاعها المالية ولا يحق لها ممارسة حقها في الجمعية العمومية قبل مرور سنة على قبول عضويتها وممارستها للنشاط.

و يعتبر لاعبو الجمعية التي علقت عضويتها محررين حكما" و يحق لهم بالتالي التوقيع لاية جمعية ارادوا في اول فترة انتقال للموسم الجديد.

الباب الثاني

أجهزة الاتحاد

الفصل الاول

الجمعية العمومية

المادة العاشرة:  ان الجمعية العمومية هي السلطة العليا للاتحاد ، وتتناول صلاحياتها حق الرقابة على اعمال اللجنة الادارية والفصل في كل قضية تعرض عليها من قبل اللجنة المذكورة أو من قبل الجمعيات المنتسبة الى الاتحاد ولها ايضاً حق تعديل الانظمة التي تعرض عليها اصولاً.

المادة الحادية عشر: تتألف الجمعية العمومية من الجمعيات التي مرّ على إنضمامها الى الاتحاد سنة على الاقل على ان تكون قد شاركت في المسابقات السنوية الإلزامية ضمن بطولة الدرجة التي تنتمي اليها الجمعية وذلك خلال الموسم الرياضي السابق, على الجمعية أن تكون مسددة مستحقاتها المالية وتتمثل كل الجمعية بنسبة ممثل واحد في الجمعية العمومية .

المادة الثانية عشر: تتمثل كل جمعية في الجمعية العمومية  بنسبة ممثل واحد، يحتسب النصاب والتصويت في جلسات الجمعية العمومية للاتحاد وفق عدد الاصوات الموازي لفئة كل جمعية والمحدد في المادة السابعة والتسعون من هذا النظام.

المادة الثالثة عشر: تدير الاتحاد لجنة ادارية تنتخب من الجمعية العمومية وتعين لجنة للامور المستعجلة، لجنة فنية ولجنة للحكام ولجنة مدربين وللإحصاء ولجان اخرى ، لتعاونها ويمكن دمج بعض اللجان حسب مقتضيات الحاجة.

 

المادة الرابعة عشر: توجّه الدعوات الى جلسات الجمعية العمومية على إختلافها خطيا خلال مدّة لا تقل عن خمسة عشر يوما ولا تزيد عن ثلاثين من موعدها مرفقة بجدول اعمال الاجتماع وعلى الجمعيات التي ترغب بحث امر ما ابلاغ ذلك خطياً لأمانة السر العامة قبل أسبوع من موعد الجلسة ، في ما عدا جلسات الانتخابات التي يتوجب الدعوة اليها خطيا قبل إنتهاء ولاية الهيئة الادارية خلال مدّة لا تقل عن ثلاثين يوما من موعدها ولا تزيد عن خمسة وأربعين يوماً من التاريخ المذيل على كتاب الدعوة، من قبل امانة السر العامة موقعة من الرئيس وامين السر العام. 

المادة الخامسة عشر: تجتمع الجمعية العمومية للأتحاد خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من كل سنة (تشرين الأول أو تشرين الثاني أو كانون الأول) للاطلاع على التقريرين الاداري والمالي ومناقشتهما والمصادقة عليهما، وتجتمع الجمعية العمومية كهيئة انتخابية مرة كل اربع سنوات وبعد إنتهاء كل دورة ألعاب أولمبية صيفية أقيمت أو لم تقم وخلال أربعة أشهر من إنتهاء هذه الالعاب، ويمكن دعوتها الى جلسة استثنائية بقرار من اللجنة الادارية او بطلب من ثلث اعضاء الجمعية العمومية. كما تجتمع الجمعية العمومية لتعديل النظام العام للإتحاد أو سحب الثقة من اللجنة الادارية.

المادة السادسة عشر: يشترط في قبول المندوب لدى الجمعية العمومية من تنتدبه هيئتها الادارية من اعضائها بمن فيهم الرئيس بقرار تتخذه في جلسة قانونية، وبموجب تفويض رسمي منها، ويكون التفويض مختوما بخاتم الجمعية وموقعا من رئيسها وامين سرها مرفقا بعبارة تحدد بوضوح رقم وتاريخ محضر الجلسة التي اتخذت فيها الهيئة الادارية للجمعية قرار التفويض.

المادة السابعة عشر:لا تكون اجتماعات الجمعية العمومية قانونية ما لم يتوفر النصاب القانوني من الجمعيات المستوفين الشروط القانونية و كالآتي:

أ- الجلسة العادية: يكون نصاب الجلسة الاولى الاكثرية المطلقة (أكثر من النصف)، في حال لم يكتمل النصاب في الجلسة الاولى تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد أسبوع في جلسة ثانية ويكون النصاب فيها بمن حضر.

ب- جلسة الانتخابات : يكون نصاب الجلسة الاولى أكثر من الثلثين، في حال لم يكتمل النصاب في الجلسة الاولى  تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد أسبوع في جلسة ثانية ويكون النصاب فيها الاكثرية المطلقة (أكثر من النصف) وفي حال عدم إكتمال النصاب في الجلسة الثانية تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد اسبوع في جلسة ثالثة ويكون النصاب فيها أيضاً الاكثرية المطلقة (أكثر من النصف) وفي حال عدم إكتمال النصاب في الجلسة الثالثة تعتبر الدعوة برمتها ملغاة، وتتم الدعوة إلى انعقاد الجمعية العمومية من جديد.

ج- جلسة تعديل النظام العام للاتحاد: يكون نصاب الجلسة الاولى أكثر من الثلثين، في حال لم يكتمل النصاب في الجلسة الاولى  تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد أسبوع في جلسة ثانية ويكون النصاب فيها الاكثرية المطلقة (أكثر من النصف) وفي حال عدم إكتمال النصاب في الجلسة الثانية تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد اسبوع في جلسة ثالثة ويكون النصاب فيها الاكثرية المطلقة (أكثر من النصف) وفي حال عدم إكتمال النصاب في الجلسة الثالثة تعتبر الدعوة برمتها ملغاة، وتتم الدعوة إلى انعقاد الجمعية العمومية من جديد،عند إنعقاد الجلسة يتخذ قرار التعديل بأكثرية أصوات الحاضرين.

د- جلسة طرح الثقة بالهيئة الادارية: يحق لثلثي الجمعية العمومية إقتراح طرح الثقة بالهيئة الادارية للاتحاد التي تكون ملزمة بالدعوة الى جمعية عمومية وفق الاصول والمهل القانونية،على أن تعبّر الجمعيات الراغبة في حجب الثقة عن ذلك من خلال توقيع الرئيس وأمين السر والختم الرسمي مرفقا بعبارة تحدد بوضوح رقم وتاريخ محضر الجلسة التي إتخذت فيها الهيئة الادارية قرارا بهذا الشأن، يكون نصاب الجلسة الأولى أكثر من الثلثين, في حال لم يكتمل النصاب في الجلسة الاولى  تنعقد الجمعية العمومية حكما بعد أسبوع في جلسة ثانية ويكون النصاب فيها أيضاً أكثر من الثلثين وفي حال عدم إكتمال النصاب في الجلسة الثانية تعتبر الدعوة برمتها ملغاة، وتسقط الهيئة الادارية إذا صوّتت على ذلك الأكثرية المطلقة من عدد أعضاء الجمعية العمومية وذلك حسب صوت الدرجة التي تنتمي اليها كل جمعية.

 

 

المادة الثامنة عشر: تضع اللجنة الادارية جدول الاعمال عند الاجتماع  العادي للجمعية العمومية ويجب ان يراعى فيه الامور التالية :

1- التثبت من قانونية مندوبي الجمعيات .

2- قراءة جدول الاعمال.

3- تلاوة محضر الجلسة العمومية  السابقة ومناقشته اذا لزم الامر وتصديقه.

4- تلاوة التقرير الاداري السنوي ومناقشته وتصديقه .

5- تلاوة التقرير المالي السنوي ومناقشته وتصديقه .

6- تلاوة الاقتراحات الواردة والمحالة الى الجمعية العمومية بواسطة امانة السر العامة ، ودرسها لاقرارها أو رفضها .

 

المادة التاسعة عشر: لا تبحث في جلسات الجمعية العمومية الا الامور الواردة ضمن المهلة القانونية والمدونة في جدول الاعمال.

 

المادة العشرون: تدون محاضر جلسات الجمعية العمومية في سجل خاص مرقم دون بياض ولا شطب ويوقع عليها الرئيس وامين السر العام وذلك بعد تلاوتها علناً و فور انتهاء اي اجتماع تعقده الجمعية العمومية  للمصادقة عليه.

 

المادة الواحدة والعشرون: يترأس إجتماع الجمعية العمومية العادية أو الاستثانية  رئيس اللجنة الادارية ويدير مناقشاتها باستثناء الجلسات الانتخابية فيترأسها كبير السن من أعضاء الجمعية العمومية من غير المرشحين.         وفي حال غيابه، يترأس الجلسة احد نوابه الأكبر سناً وفي غياب نواب الرئيس ، يترأس الجلسة عضو اللجنة الادارية الاكبر سناً. وعند غياب اللجنة الادارية بكاملها يترأس الجلسة أكبر اعضاء الجمعية العمومية سنا.

الفصل الثاني

اللجنة الادارية

المادة الثانية والعشرون:

1-تتألف اللجنة الادارية للاتحاد من خمسة عشر عضوا ويصبح عدد الاعضاء احد عشر عضوأ ابتداءً من الانتخابات التي تلي الألعاب الاولمبية الصيفية للعام 2016 تنتخبهم الجمعية العمومية لمدة اربع سنوات في جلسة خاصة ، ومن بين الممثلين للجمعيات المنضمة او من اشخاص حياديين بالاقتراع السري على ان تتوفر فيهم الشروط المنصوص عنها في القوانين المرعية الاجراء.

2-يتوزع اعضاء اللجنة الادارية المنتخبة الوظائف فيما بينهم أما بالاتفاق أو بالاقتراع السري في اول جلسة تعقد بعد الانتخابات العامة.

3- كل انتخاب تكميلي لاحد الاعضاء يكون مقتصراً" على المدة المتبقية اصلا" للعضو الذي شغر مركزه.

4- يشترط في المرشح لعضوية الهيئة الادارية للاتحاد:

·        ان يكون لبنانيا قد أتم الثامنة عشرة من عمره على الاقل وأن يتقدم بصورة عن الهوية أو إخراج قيد فردي.

·        ان يكون متمتعا بحقوقه المدنية وغير محكوم عليه بجناية او بجنحة شائنة وأن يتقدم بسجل عدلي لا يعود تاريخه لأكثر من ثلاثة أشهر.

·        ان لا يكون عضواً في أي هيئة ادارية لاتحاد آخر.

·        على المرشح الغير حيادي أن يحصل على ترشيح من الهيئة الادارية لناديه من خلال ختمها وتوقيع رئيسها وأمين سرها ويحدد بوضوح رقم وتاريخ محضر الجلسة التي اتخذت فيها الهيئة الادارية للجمعية قرار الترشيح, أما المرشح الحيادي فعليه أن يحصل على مصادقة جمعية واحدة من خلال ختمها وتوقيع رئيسها وأمين سرها على طلب الترشح المرفق بعبارة تحدد بوضوح رقم وتاريخ محضر الجلسة التي أتخذت فيها الهيئة الادارية للجمعية قرار المصادقة على الترشيح، على أن يكون من حق الجمعية المصادقة على أربعة مرشحين على الأكثر.

·        يقوم الاتحاد بتسجيل ملف الترشيحات في ديوان الوزارة وفق الاصول.

5- ان وظائف اللجنة الادارية هي: رئيس+ أربعة نواب للرئيس + امين سر عام+ امين صندوق + محاسب + مدير الاتحاد + مدير المنتخبات الوطنية وخمسة مستشارين ويصبح عدد المستشارين واحداً ابتداءً من الانتخابات التي تلي الألعاب الاولمبية الصيفية للعام 2016. 

 

 

المادة الثالثة والعشرون: ان اللجنة الادارية هي الجهاز التنفيذي والتنظيمي للاتحاد ، ويتوزع اعضاؤها المسؤوليات في جلسة تعقد بمهلة أقصاها ثلاثة أيام من تاريخ إنتخابهم بدعوة من أكبر الأعضاء المنتخبين سنا وبالاتفاق فيما بينهم واذا تعذر ذلك يجري الاقتراع لأنتخاب رئيس وأربعة نواب للرئيس وامين سر عام وامين صندوق ومحاسب ، ومدير إتحاد ومدير منتخبات وطنية وخمسة مستشارين (مستشار واحد بدأ من الانتخابات التي تلي الألعاب الاولمبية الصيفية للعام 2016)  على ان تحدد لاحقاً اللجنة الادارية لكل منهم (منهما) مهام. ويعتبر فائزاً من نال العدد الاكبر من اصوات المقترعين واذا تعادلت الاصوات يعتبر فائزاً الاكبر سناً.

المادة الرابعة والعشرون: تمارس اللجنة الادارية وظائفها ضمن الصلاحيات المحدّدة لها في النظام العام  ويعتبر اعضاؤها مسؤولين بالتضامن عن اعمالها.

المادة الخامسة والعشرون:  تجتمع اللجنة الادارية للاتحاد خلال ثلاثة ايام من تاريخ اقفال باب الترشيح لقبول او رفض طلبات الترشيح.

المادة السادسة والعشرون:  تجتمع اللجنة الادارية للاتحاد في مكتب الاتحاد مرة كل خمسة عشر يوماً ويمكن عقد جلسات استثنائية  بناء على دعوة من الرئيس او بطلب  من اكثر من نصف الاعضاء، ويحظر على غير الاعضاء حضور الجلسات الا في الحالات التي تقررها اللجنة الادارية .

المادة السابعة والعشرون: لا تعتبر الجلسة قانونية الا بحضور اكثر من نصف الاعضاء على الاقل وتتخذ القرارات بالاكثرية وبالتصويت الاسمي وعند تعادل الاصوات ، ترجح الكفة التي يكون فيها الرئيس وفي حال غيابه نائب الرئيس الذي يرأس الجلسة.

المادة الثامنة والعشرون: في حال شغور اكثر من نصف الاعضاء في اللجنة الادارية بالاستقالة الجماعية أو لاي سبب كان، تسقط اللجنة الادارية بكاملها وتدعى الجمعية العمومية لانتخاب جديد  وفقا للاصول لتستكمل الولاية ،أما إذا كانت الولاية المتبقية أقل من ستة أشهر، فحينها تشكل تلقائيا لجنة مؤقتة قوامها الرئيس وأمين السر وأمين الصندوق للهيئة الادارية المستقيلة أو الفاقدة الشرعية قانونا، وتقوم اللجنة بمهام تصريف الاعمال للفترة المتبقة والدعوة الى الانتخابات، على أن تزوّد الوزارة إلزاما بنسخة عن كل مراسلة إدارية أو مالية، أما في حال شغور اقل من نصف الاعضاء وما دون، فتدعى الجمعية العمومية من قبل اللجنة الادارية وفقا للاصول و ذلك لأجراء انتخاب اعضاء جدد مكان الاعضاء الذين شغرت مراكزهم للولاية المتبقية لكل عضو.

المادة التاسعة والعشرون: كل عضو يتغيب ثلاث جلسات متتالية عادية أو استثنائية بعد تبليغه دون عذر خطي مقبول، يعتبر مستقيلاً ويسري هذا النص على جميع الجلسات التي وجهت من اجلها دعوة، عقدت هذه الجلسات او لم تعقد.

و يعتبر في حكم المتغيب كل عضو يترك الجلسة اثناء انعقادها دون اذن من الرئيس.

المادة الثلاثون: يحق للجنة الادارية الاستعانة بأشخاص فنيين وحقوقيين عند الاقتضاء، كما يحق لأمين السر العام والمحاسب و امين الصندوق  الاستعانة بمساعدين لقاء اجر عند الحاجة وبعد موافقة اللجنة الادارية.

المادة الواحدة والثلاثون: يحق للجنة الادارية ان تقصي او توقف اي عضو في اي لجنة او جمعية تابعة لها، من كل وظيفة لها علاقة مباشرة بالاتحاد ، اذا اقترف اي مخالفة لأنظمة الاتحاد (إساءة الى رئيس وأعضاء الاتحاد – تصريح بوسائل الاعلام ضد الاتحاد – التشهير بلجان الاتحاد وحكامه).

المادة الثانية والثلاثون: تعين اللجنة الادارية جميع اللجان العاملة للاتحاد.

المادة الثالثة والثلاثون:  يمكن للجنة الادارية او من تنتدبه الكشف على سجلات وقيود الجمعيات المنضمة اليها ومراقبتها.

المادة الرابعة والثلاثون:  يمكن للجنة الادارية ان توقف تنفيذ جميع العقوبات والغرامات المتخذة من قبل الاتحاد اذا رأت موجباً لذلك كما يمكن للجنة الادارية ان تستبدل عقوبة التوقيف بغرامات مالية.

المادة الخامسة والثلاثون:  تخضع لموافقة الجمعية العمومية قرارات اللجنة الادارية المتعلقة بشراء العقارات اللازمة للغاية التي يتوخاها الاتحاد او بيعها او رهنها او تأجيرها . اما القرارات المتعلقة بقبول الهبات والاشياء الموصى بها من قبل الغير ، فتقبل بقرار من الهيئة الادارية  دون مصادقة الجمعية العمومية.

 

المادة السادسة والثلاثون:  تعتبر قرارات اللجنة الادارية نافذة اعتباراً من تاريخ ابلاغها.

المادة السابعة والثلاثون:  كل قرار اتخذ في اللجنة الادارية بالاجماع لا يمكن نقضه بالاكثرية.

المادة الثامنة والثلاثون: يحق لأعضاء اللجنة الادارية وعند الضرورة، ان يرئسوا لجان الاتحاد.

المادة التاسعة والثلاثون:  مناقشات اللجنة الادارية سرية ولا يحق لأي عضو إفشاء تفصيلاتها او اذاعة بياناتها، وأمين السر العام هو المتحدث الرسمي نيابة عن الاتحاد لاذاعة المقررات كافة.

المادة الاربعون:  يمكن للجنة الادارية  بأكثرية ثلثي مجموع الاعضاء تعليق عضوية احد اعضائها اذا ارتكب هذا العضو مخالفة او اعمالا تمس بكرامة الاتحاد او الجمعيات والهيئات الرياضية الاخرى ويسيئ الى سمعتها، ولا يشترك العضو المتهم بالتصويت، ولا يجوز اتخاذ مثل هذا القرار الا بعد ان يدعى العضو لأعطاء الايضاحات اللازمة كما انه لا يجوز له ممارسة مهامه في الهيئة الادارية الا بعد طرح الثقة به في اول جمعية عمومية للاتحاد.

المادة الواحدة والاربعون:  ان العضو المنتخب في االلجنة الادارية بوصفه مندوباً عن احدى الجمعيات، يظل في اللجنة ولو سحبت الجمعية انتدابها له .

المادة الثانية والاربعون: تتضمن صلاحيات اللجنة الادارية:

1- معاونة الاندية ضمن دائرة نشاط الكرة الطائرة على تربية النشئ تربية صالحة روحا" وعقلا"  وجسما".

2- السهر على تنفيذ قوانين الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة والاتحاد الدولي لهذه اللعبة واتخاذ القرارات في القضايا  المعروضة عليها والعقوبات بحق المخالفين .

3- قبول انضمام الجمعيات وتجميد عضويتها ورفع الاقتراح بشطبها الى الجهة المختصة عند الاقتضاء .

4- تشكيل والاشراف على جميع اللجان ومراقبة تقيد الجمعيات بأنظمة الاتحاد الفنية والادارية.

5- تنظيم و الاشراف على جميع الدورات والبطولات والمباريات الرسمية والحبية التي تقام في لبنان.

6- تنظيم وإقامة الدورات والمباريات الدولية ضمن الاراضي اللبنانية .

7- تشكيل المنتخبات لتمثيل لبنان والاشراف على تدريبها مع مراعاة القوانين المتعلقة بتنظيم استقدام البعثات الرياضية  وايفادها .

8- تعيين المدربين للفرق الوطنية ومنتخبات المناطق .

9- تقرير المصاريف والسماح بصرفها .

10-  العمل على حماية اللعبة من العوامل الضارة التي تتعرض لها وذلك بنشر الفكرة الصحيحة عنها بين المسؤولين , وتطبق الانظمة الدولية المعتمدة للكشف على المنشطات.

11- وضع التفسير اللازم للنظام العام للاتحاد اذا دعت الحاجة  لذلك وعرض هذا التفسير على الجمعية العمومية في اول  اجتماع تعقده.

12- تعيين الموظفين عند الحاجة وصرفهم .

13- تحديد تاريخ ابتداء الموسم الرياضي للعبة وانتهائه و الاستعانة بمساعدين مع حق صرف بدل اتعاب بغية تسهيل المهمة الملقاة على عاتقهم.

14- اتخاذ القرارات وتنفيذها في المسائل الغير منصوص عنها في انظمة الاتحاد .

15- تعديل النظام العام للاتحاد شرط عرض التعديلات على الجمعية العمومية للموافقة النهائية و بعد موافقة وزارة الشباب والرياضة قبل البدء بتنفيذها.

16- التعاقد والتقاضي والصلح باسم الاتحاد .

17- القيام بالمخابرات والاتفاقيات التي يحتاج اليها الاتحاد مع الاتحاد الدولي والاتحادات الاخرى وترشيح من تراه مناسبا" للمشاركة في مختلف اللجان الدولية و الآسيوية و العربية و تبني هذا الترشيح انتخابا و تمثيلا" وممارسة من الناحيتين المعنوية والمادية.

18- توحيد مطبوعات الاتحاد واصدار نشرات رياضية ومؤلفات يعود ريعها للاتحاد .

19- تحديد رسمي الانتساب والاشتراك السنوي واسعار الكشوف والتصاريح واسعار الدخول الى المباريات والدورات الرسمية .

20- إقامة واستضافة وتنظيم المؤتمرات الدولية والاقليمية والعربية وفق الانظمة المرعية الاجراء

21- إقامة واستضافة وتنظيم دورات تدريبية في مجالات : الادارة و التحكيم والتدريب وكل ما يخص اللعبة.

  

الفصل الثالث

اختصاصات اعضاء اللجنة الادارية

المادة الثالثة والاربعون: رئيس الهيئة الادارية:   يتولى رئيس الهيئة الادارية المهام التالية:

 

·        رئاسة جلسات الجمعيات العمومية باستثناء جلسة الانتخابات التي يترأسها الأكبر سناً والهيئة الادارية والاشراف على أعمال اللجان.

·        توقيع جميع المراسلات الادارية مع امين السر العام والمعاملات والحوالات المالية مع امين الصندوق.

·        دعوة الجمعية العمومية و الهيئة الادارية و كافة اللجان الى جلسات عادية واستثنائية وفقا لهذا النظام.

·        صرف مبلغ من اموال الاتحاد شهريا تقرره الهيئة الادارية في بداية الموسم على ان يصار الى إقرار صرف المبلغ في اول جلسة تعقدها الهيئة الادارية بعد الصرف.

·        تنفيذ قرارات الجمعية العمومية و الهيئة الادارية.

·        تمثيل الاتحاد لدى الدوائر الرسمية و في اللجنة الاولمبية اللبنانية و يكون الناطق الرسمي باسم الاتحاد.

المادة الرابعة والاربعون:   نواب الرئيس:

ينوب عن الرئيس اثناء غيابه احد نواب الرئيس الاكبر سناً ولهم ما للرئيس من حقوق وعليهم ما عليه من واجبات، على ان لا يتعارض ذلك مع المادة الواحدة والثمانون بعد المئة من النظام العام للاتحاد.

المادة  الخامسة والاربعون:    امين السر العام :

يتولى امين السر العام :

1.     تدوين محاضر جلسات اللجنة الادارية والجمعية العمومية في سجلات خاصة وهو المسؤول عن حفظها  وتوقيعها مع الرئيس.

2. تأمين كتابة مراسلات الاتحاد الداخلية والخارجية وتوقيعها مع الرئيس .

3. تحضير مع الرئيس جداول اعمال جلسات الجمعية العمومية واللجنة الادارية وارسال الدعوات الى الاجتماعات العادية والاستثنائية .

4. تنظيم محفوظات الاتحاد.

5. وضع التقرير الاداري السنوي.

6. البت في الامور الداخلية الادارية لجهة تسير الامور الوظيفية اثناء غياب اللجنة الادارية على ان يصار الى الموافقة على الاجراءات التي اتخذها في اول جلسة تعقدها اللجنة المذكورة.

7. الاشراف على تواقيع اللاعبين على الكشوفات خلال شهر الانتقال وفي الاوقات الباقية للاعبين الغير موقعين على اية كشوفات اخرى.

8. توقيع جميع المعاملات الرسمية مع الرئيس ما عدا المالية منها.

9. تأمين الاتصال بين اللجنة الادارية ومختلف اللجان التابعة لها.

10. الاشراف على النشرة الرسمية التي يصدرها الاتحاد وهو مسؤول عن جميع سجلات ومحفوظات الجمعية العمومية واللجنة الادارية وملف الجمعيات .

11. إدارة مكتب  وموظفي الاتحاد .

12. يحق له  حضور وترؤس جلسات جميع اللجان المعينة من قبل الاتحاد .

      13. يعاونه في مهامه مدير الاتحاد.

المادة السادسة  والاربعون:     امين الصندوق:

يتولى امين الصندوق :

·        يضع موازنة الاتحاد السنوية وقطع حسساب السنة المنتهية بالتنسيق مع المحاسب ويعرضها على الهيئة الادارية قبل مناقشتها من قبل الجمعية العمومية.

·        تحصيل الايرادات العائدة للاتحاد ودفع النفقات التي تقررها اللجنة الادارية على اوراق دفع وقبض مذيلة بتوقيعه و خاتمه و توقيع المحاسب .

·        مسك دفاتر الايرادات والنفقات ودفتر الاموال المنقولة .

·        وضع اموال الاتحاد في مصرف مقبول من الدولة تعينه الهيئة الادارية باسم الاتحاد ويكون التوقيع على حساب الاتحاد في المصرف منوط بشخصي الرئيس وامين الصندوق متحدين ،لا يحق لأمين الصندوق الاحتفاظ  بأكثر من المبلغ الذي تقرره الهيئة الادارية في صندوق الاتحاد.

المادة السابعة والاربعون:    المحاسب:

·        يمسك دفاتر محاسبة مالية حسب الاصول المعترف بها محاسبيا.

·        يحتفظ بالمستندات المالية ومستندات الاموال غير المنقولة .

·        ينظم اوراق الصرف والقبض على ثلاث نسخ ويوقعها ويمهرها ويحيلها الى امين الصندوق

·        يضع تقريراً شهرياً عن موازنة الاتحاد ليقدم الى اللجنة الادارية وتقريراً سنوياً يقدم الى الجمعية العمومية .

·        يحتفظ بجميع البطاقات والمطبوعات التي تصدر بأسم الاتحاد ويحفظ بها قيوداً وسجلات رسمية ثابتة ويسلم ما يلزم منها الى امين السر العام وأمين الصندوق بموجب ايصالات.

·        يوقع ويمهر جميع البطاقات التي تستعمل في المباريات والدورات الدولية والرسمية التي يقيمها الاتحاد ويحفظ لها قيوداً يحاسب بموجبها امين الصندوق والجمعية ذات العلاقة لاستيفاء حصة الاتحاد من المداخيل العائدة من تلك المناسبات .

المادة الثامنة والاربعون :   مدير الاتحاد: يعاون الامين العام للاتحاد وينوب عنه عند غيابه.

المادة التاسعة والاربعون:    مدير المنتخبات الوطنية:  يشرف على المنتخبات الوطنية.

المادة الخمسون:  يمارس المستشارون المهمات التي تحددها اللجنة الادارية.

الفصل الرابع

لجنة الامور المستعجلة

المادة الواحدة والخمسون: تعين اللجنة الادارية للاتحاد في اول جلسة بعد كل انتخاب لجنة تسمى "لجنة الامور المستعجلة " وهي تتألف من خمسة اعضاء بينهم الرئيس حكماً وامين السر العام و امين الصندوق.

لهذه اللجنة صلاحيات وسلطة اللجنة الادارية في الامور الطارئة التي لم ترد  في جدول اعمال جلسة ادارية عقدت ، ولا يحق للجنة الامور المستعجلة هذه ان تعدل او تلغي قراراً اتخذته اللجنة الادارية .

المادة الثانية والخمسون:  تدعى " لجنة الامور المستعجلة " الى الاجتماع عند الضرورة من قبل الرئيس، بواسطة امين السر العام ، وتتخذ القرارات فيها بأكثرية الاصوات ، على ان تعرض على اللجنة الادارية في اول جلسة تعقدها لاقرارها .

 

المادة الثالثة والخمسون: تعّين اللجنة الادارية للاتحاد:

1- لجنة فنيّة - لجنة للحكام- لجنة للمدربين والاحصاء - لجنة ملاعب - لجنة الكرة الطائرة الشاطئية- لجنة الميني طائرة – لجنة طبية – لجنة اعلامية – لجنة تسويق ولجان المناطق.

2- لجانا" مختلفة اخرى تحتمها ضروريات مزاولة نشاط الاتحاد و غايته ومنها لجان موسمية في المحافظات لتنظيم بطولة الدرجة الخامسة.

3- جميع هذه اللجان مرتبطة مباشرة باللجنة الادارية للاتحاد.

4-يحق لعضو الهيئة الادارية للاتحاد عند الضرورة  ترأس اي لجنة من لجان الاتحاد .

5- يحق للجنة الادارية للاتحاد دمج عدة لجان حسب مقتضيات الحاجة .

الفصل الخامس

اللجنة الفنية

المادة الرابعة والخمسون: تعين اللجنة الادارية للاتحاد  في بدء الموسم الرياضي لجنة فنية لا تقل عن سبعة اعضاء لمدة سنة و تتولى هذه اللجنة المهام الموكل اليها من الاتحاد و توزع عليهم الوظائف التالية: رئيس، نائب رئيس و امين السر. و في حال عدم وجودها ، تكلف اللجنة  الادارية مراقبين فنيين للاشراف على تنفيذ رزنامة الاتحاد وكافة المباريات ويكونوا مرتبطين بها مباشرة.

المادة الخامسة والخمسون: تجتمع اللجنة  الفنية في مقر الاتحاد خلال موسم البطولة حسب ما تقتضيه الحاجة بناء على دعوة من رئيسها او بدعوة من الرئيس أو  امين السر العام ويدير جلستها العادية رئيسها وفي حال غيابه نائب الرئيس.

المادة السادسة والخمسون: لا تعتبر الجلسة قانونية الا بحضور اكثرية الاعضاء، وتتخذ القرارات بالاكثرية وبالتصويت الاسمي، وعند تعادل الاصوات، ترجح الكفة التي فيها رئيس اللجنة .

المادة السابعة والخمسون: تتضمن صلاحيات اللجنة الفنية :

1- تنفيذ قرارات الهيئة الادارية للاتحاد بالزمان المحدد لها.

2- وضع مواعيد وبرامج البطولات والدورات والمباريات الرسمية التي تقرّرها اللجنة الادارية.

3- حفظ نتائج البطولات والدورات والمباريات الدولية والرسمية والحبية .

4- اقتراح العقوبات بحق اللاعبين وفقاً لأنظمة الاتحاد .

5- تقديم اقتراحات من شأنها تحسين اوضاع اللعبة ورفع مستواها.

6- تنفيذ الاعمال التي تكلفها بها اللجنة الادارية للاتحاد.

7- جميع قرارات هذه اللجنة تخضع لموافقة اللجنة الادارية.

الفصل السادس

لجنة الحكام

المادة الثامنة والخمسون: تعين اللجنة الادارية لجنة للحكام  في بداية الموسم مدتها سنة مرتبطة مباشرة بها من خمسة اعضاء على ان يكونوا من الحكام الدوليين  و اذا تعذر ذلك من حكام الدرجة الاولى، على ان لا يتعدى عددهم نصف اعضاء اللجنة. وتوزع اللجنة الادارية الوظائف فيما بينهم على الشكل التالي: رئيس- نائب رئيس – امين سر- مستشارون، و يرأس اللجنة حكما" حكم دولي.

المادة التاسعة والخمسون: تجتمع اللجنة العليا للحكام برئاسة الرئيس مرة واحدة كل 15 يوما في مركز الاتحاد، ويمكن دعوتها لعقد جلسات استثنائية عند الضرورة بواسطة رئيسها أو الرئيس أو الامين العام  وتجتمع خلال موسم البطولة أسبوعياً.

المادة الستون: في حال غياب رئيس اللجنة ، يترأس الجلسة نائب الرئيس وتقرّ القرارات بأكثرية الاصوات وفي حال التعادل ، يعتبر صوت رئيس الجلسة المرجح.

 

الفصل السابع

الحكم

المادة الواحدة الستون: يقسم الحكام الى فئتين:

الفئة الاولى وتضم:    - حكم عالمي

                            - حكم دولي

                            - حكم مرشح دولي

الفئة الثانية وتضم: -  حكم درجة اولى

                            - حكم درجة ثانية

                            - حكم مجاز

                            - حكم متدرج

المادة  الثانية والستون:

الحكم المتدرج والمجاز: تجري اللجنة العليا للحكام بناء على طلب من اللجنة الادارية للاتحاد امتحانا لرتبة حكم متدرج ويجب ان تتوفر في المرشح لهذه الرتية الشروط التالية:

أولاً: أ- ان يكون لبنانياً اتم الثامنة عشر من عمره.

      ب- ان يكون متعلماً وملماً باللغة الانكليزية.

      ج- ان يكون سليم النظر.

      د- ان يكون قد مارس اللعبة.

ثانياً: يرفق بطلب الترشيح المستندات التالية:

     أ- تذكرة هوية او اخراج قيد مصدق عليه اصولاً.

    ب- صورتين شمسيتين.

    ج- افادة من الجمعية التي ينتمي اليها وصفته فيها في حال انتمائه لأية جمعية.

    د- رسم الاشتراك.

ثالثاً: تشمل الامتحانات المواد التالية: خطية – شفهية – عملية

يرسب في الامتحان المرشح الذي ينال صفر في أي موضوع ما ، وكل حكم يرسب في الامتحان، لا يحق له تقديم أي امتحان آخر قبل مرور سنة على الامتحان الاول. وبعد نجاحه في الامتحانين الخطي والشفهي يسمى حكمً متدرجاً ثم يسمى مجازاً بعد انهاء مراحل تدرجه بنجاح وتحدد لجنة الحكام آلية مرحلة التدرج.

المادة الثالثة والستون:

حكم درجة ثانية: بناء على اقتراح لجنة الحكام وموافقة اللجنة الادارية يرفع الحكم المجاز الى هذه الرتبة على ان يكون قد امضى في رتبته سنتين واكثر وقاد او شارك في عشرين مباراة رسمية ناجحة واربعين مباراة حبية.

المادة الرابعة والستون:

حكم درجة أولى: هو الحكم الذي امضى في رتبة حكم درجة ثانية  مدة ثلاث سنوات على الاقل وقاد خلالها 30 مباراة رسمية ناجحة وفاز امام اللجنة العليا للحكام بامتحان يتعلق بقوانين اللعبة وانظمة الاتحاد الدولية وباختبار باللغة الانكليزية.

المادة الخامسة والستون:

حكم مرشح دولي: هو الحكم الذي تابع بعد ترشيحه من قبل اللجنة الادارية للاتحاد دراسة دولية للتحكيم ونجح في امتحانها الخطي والشفهي وبالتالي عليه متابعة ترشيحه من خلال نظام الاتحاد الدولي كي ينال لقب حكم دولي.

المادة السادسة والستون:

حكم دولي: هو الحكم الذي تمّ اعتماده من قبل الاتحاد الدولي بعد اجتيازه للمراحل المحددة من قبله.

 

المادة السابعة والستون: الحكم العالمي: هو الحكم الذي يتم اختياره من قبل الاتحاد الدولي لقيادة بطولات عالمية من خلال نظام الاتحاد الدولي.

المادة الثامنة والستون: تقترح لجنة الحكام في بداية الموسم الرياضي  تعويض نقل وانتقال ونفقات تقديرية لكل حكم حسب رتبته عن كل مباراة يساهم في ادارتها. يستثنى  من هذه المادة مباريات المنتخبات الوطنية الودية والتحضيرية وبطولة الفئات العمرية و مهرجان الصغار التي تدار على التوالي من قبل جميع الحكام العاملين والحكم الذي يمتنع عن ادارتها تتخذ بحقه العقوبات الضرورية باقتراح من لجنة الحكام.

الحكم : واجباته  واعماله

المادة التاسعة والستون: يقود الحكام بمختلف درجاتهم المباريات الحبية شريطة ان يكون الحكم عاملاً للسنة الجارية اما المباريات الرسمية التي ينظمها الاتحاد فتقوم لجنة الحكام بتعيين المؤهلين لادارتها.

المادة السبعون:  يرتدي الحكام على اختلاف درجاتهم الزي الذي تحدده الانظمة الدولية والمعتمد من قبل اللجنة الادارية بناء على اقتراح لجنة الحكام.

المادة الواحدة السبعون: كل حكم يتغيب دون عذر شرعي مقبول من ادارة اي مباراة مكلف بالمساهمة في قيادتها، يعاقب بعقوبة من عقوبات الدرجة الاولى، اما اذا تغيب الحكم عن ادارة مباراة بسبب الاصابة  بمرض اوحادث مفاجئ على ارض الملعب للامين العام او رئيس لجنة الحكام ، وبعد استشارة رئيس الاتحاد، تكليف اي حكم بادارتها، ولا يحق قطعيا للفريقين رفض هذا التكليف تحت طائلة خسارة المباراة والعقوبات الادارية الاخرى التي قد يفرضها الاتحاد.

المادة الثانية والسبعون: يقوم الحكم قبل بدء كل مباراة بالتحقيق من بطاقات اللاعبين والمدربين في حال عدم وجود مشرف فني من قبل الاتحاد وفي حال عدم وجود بطاقات يتأكد من هويتهم ويرفع تقريرا بذلك وتطبق انظمة الاتحاد المعمول بها.

المادة الثالثة السبعون: على الحكم في مدة اقصاها 48 ساعة ان يقدم تقريراً بنتائج المباراة وجميع الحوادث التي حصلت على ارض الملعب وبالتفصيل ويرفق مع التقرير بطاقات اللاعبين الذين اتخذ بحقهم اي اجراء اداري او فني. كما يخضع ادبيا وفنيا جميع الاداريين والحكام والمدربين واللاعبين الموجودين على ارض الملعب لسلطة الحكم الاول ويتعرض لعقوبة تقررها اللجنة الادارية ان لم يقم بالابلاغ عن ذلك.

المادة الرابعة والسبعون: على الحكم المتفرج وعند طلب اللجنة الادارية ان يقدم تقريراً عن كل مباراة يحضرها في حال شاهد أن هناك مخالفات ادارية او فنية ارتكبت على ارض الملعب.

المادة الخامسة والسبعون: كل حكم لا يقود 8 مباريات في الموسم الواحد، يفقد صفة الحكم العامل ويخضع لامتحان في حال طلب اعادته لقيادة المباريات.

المادة السادسة والسبعون: كل جمعية ترغب في الاعتراض على الحكم عليها ان تقدم للجنة الحكام وبواسطة امانة السر العامة اعتراضا خطيا مرفقا بمبلغ تقرره الهيئة الادارية في بداية كل موسم رياضي وموقعا من الرئيس وامين السر ويعاد المبلغ في حال الاخذ بالاعتراض ويفقد اذا رفض الاعتراض. لا يمكن قطعيا رفض الحكم على ارض الملعب تحت طائلة خسارة المباراة او التوقيف. ويمكن الاعتراض على الحكم في الحالات التالية:

1- اذا كان او سبق له وكان عضوا في احدى الجمعيتين المتباريتين.

2- اذا كان ينتمي بصلة القرابة الى لاعبي الفريقين او ادارييهم.

3- اذا كان مدربا لاحد الفريقين المتبارين او مدربا لفريق يشارك في المجموعة نفسها.

 

المادة السابعة والسبعون: كل حكم يرتكب اخطاء فنية او ادارية اثناء قيادته للمباراة, او اذا كان متفرجا او يصرح بالصحف او غيرها خطيا او شفهيا او باي وسيلة اخرى تسئ الى اللعبة وانظمة الاتحاد واللعبة توقع به وبناء على تقرير من اللجنة العليا للحكام وموافقة اللجنة الادارية احدى العقوبات التالية:

عقوبة الدرجة الثالثة:

                         - لفت نظر

                         - تنبيه

                         - لوم

عقوبة الدرجة الثانية:

                        - توقيف من شهر الى 3 اشهر

                        - تأخير تدرج

                        - سحب اجازته مؤقتا

عقوبة الدرجة الاولى:

                       - توقيف من 3 اشهر الى 6 اشهر

                       - توقيف موسم كامل

                       - توقيف اكثر من موسم واحد تقرره اللجنة الادارية

 

واجبات وصلاحيات لجنة الحكام

 

المادة  الثامنة  والسبعون: واجبات لجنة الحكام وصلاحياتها هي :

·        السهر على تنفيذ و تطبيق القواعد الدولية للعبة و تعديلاتها الصادرة عن الاتحاد الدولي.

·        تنظيم محاضرات و دراسات  في التحكيم على ان يديرها حكم او حكمان دوليان. و تقديم اقتراح مسبق سنوي بمصاريف هذه الدراسات .

·        تنظيم محاضرات و دراسات تأهيلية للحكام بمختلف فئاتهم.

·        رفع الى اللجنة الادارية اقتراح ترشيح من تجد فيهم الكفاءة الفنية و العلمية لرتبة حكم مرشح دولي ولا يجوز قطعاً ترشيح أي حكم الى هده المرتبة الا بعد ان يكون قد قضى ثلاث سنوات  على الاقل كحكم من الدرجة الاولى وقاد اكثر من 25 مباراة ناجحة ولم توجه له اية عقوبة من عقوبات الدرجة الاولى و يكون قد ورد اسمه على لائحة الاتحاد الدولي للحكام الوطنيين للدرجة الاولى لمدة ثلاث سنوات و يكون ملما" باللغة الانكليزية (وفقا لانظمة الاتحاد الدولي).

·        تسمية الحكام لقيادة المباريات الدولية والرسمية التي يشرف عليها االاتحاد أو يطلب منه ذلك       "بطولات – كؤوس- دورات مباريات دولية مع الفرق المحلية " و يحق للامين العام الاطلاع على التسمية و اقتراح بعضها اذا ما تعارضت مع الانظمة العامة وعرضها عند الضرورة على اللجنة الادارية للموافقة النهائية.

·        اعداد لائحة بأسماء الحكام المجازين العاملين قبل نهاية شهر تشرين الاول من كل سنة واذاعتها بجميع الوسائل الممكنة وابلاغها أصحاب العلاقة بواسطة امانة السر العامة .

·        اقتراح عقوبات الحكام المخالفين الذين اعتمدواالغش أو ارتكبوا اخطاء فنية او ادارية اثناء ادارتهم للمباراة  أو خارجها.  

·        مراقبة اوراق التحكيم وتقارير الحكام والعمل على تطبيق قوانين اللعبة وانظمة الاتحاد

·        جميع قرارات هذه اللجنة تخضع لموافقة اللجنة الادارية للاتحاد.

  • على كل جمعية أو أية هيئة رياضية اخرى ان تطلب من اللجنة الادارية ترشيح احد الحكام الدوليين او المرشحين دوليين لمرافقة فريقها وذلك قبل شهرين من موعد مشاركتها لبطولة عربية أو آسيوية أو اقليمية أو دولية، وللجنة الادارية فقط السلطة في تسمية هؤلاء الحكام.
 

 

الفصل السابع

لجنة المدربين

المادة التاسعة والسبعون: تعين اللجنة الادارية للاتحاد لجنة مدربين لمدة سنة مرتبطة مباشرة بها من سبعة اعضاء تختارهم من بين المدربين المجازين وتوزع عليهم الوظائف التالية : رئيس و نائب رئيس وامين سر وأعضاء و يحق للجنة الادارية الاستعانة بخبير دولي لمعاونة هذه اللجنة كمستشار لها.

المادة الثمانون: تجتمع لجنة المدربين في مكتب الاتحاد برئاسة رئيسها مرة كل 15 يوما ويمكن عقد جلسات استثنائية بناء على دعوة من رئيسها او من امين السر العام .

المادة الواحدة الثمانون: في حال غياب رئيس اللجنة ، يترأس الجلسة نائب الرئيس.

المادة الثانية  والثمانون:  لا تعتبر الجلسة قانونية الا بحضور اكثرية الاعضاء، وتتحذ القرارات بالأكثرية وبالتصويت الاسمي وعند تعادل الاصوات ، ترجح الكفة التي فيها الرئيس .

المادة الثالثة والثمانون: تتضمن صلاحيات لجنة المدربين :

·        تقديم الاقتراحات التي من شأنها تحسين اوضاع اللعبة ورفع مستواها و العمل على توحيد طرق واساليب التدريب على كافة الصعد و على جميع الاراضي اللبنانية .

·        الاشراف على الدورات التدريبية و الاعدادية و التأهيلية بالتنسيق وبالتعاون مع  وزارة  الشباب والرياضة .

·        اقتراح المدرب الوطني ومدربي منتخبات المناطق و للجنة الادارية التي يبقى لها وحدها حق التعيين .

·        اقتراح تسمية المدربين وتنظيم ملفاتهم ودرجاتهم.

المادة الرابعة والثمانون: يجب على كل جمعية رياضية منضمة للاتحاد ان تسمي مدربا" لفريقها ليراقب الفريق اثناء مبارياته الرسمية و الحبية و عليه ان يبرز بطاقته الرسمية الصادرة من الاتحاد و السارية المفعول للسنة الجارية كما يحق للجمعية تسمية مساعد مدرب و مدلك ( طبيب يحمل بطاقة إعتماد من الاتحاد الدولي) من خلال كتاب موقع بحسب الاصول ويمارس  هؤلاء صلاحياتهم استنادا الى قواعد اللعبة الدولية. اما تدرج المدربين فهو كما يلي:

- مدرب وطني: هو كل من قام بتدريب منتخب لبنان الوطني و لاية فئة و قام بادارته في مباريات دولية و يحمل شهادة من مؤسسة معترف بها لتدريب اللعبة و هو الذي يعين من قبل اللجنة الادارية للاتحاد.

- مدرب معتمد: يحمل شهادة تدريب دولية  باللعبة ( مستوى  اول+ مستوى ثاني+ شهادة جامعية او شهادة دار معلمين للتربية الرياضية+ كان لاعبا" بالمنتخب الوطني).

- مدرب متدرج: يحمل شهادة تدريب ينظمها الاتحاد للمستوى الاول و الثاني والثالث .

الفصل الثامن

لجان مختلفة

المادة الخامسة والثمانون: تعيّن اللجنة الادارية للاتحاد موسمياً لجنة للاشراف على تصفيات بطولة لبنان للدرجة الخامسة  في كل محافظة وتسمى لجان المحافظات وتعاون الاتحاد في نشر اللعبة.

 

الباب الثالث

موارد الاتحاد

الفصل الاول

المادة السادسة والثمانون: تتألف موارد الاتحاد المالية من :

1- بدلات اشتراك الجمعيات المنضمة للاتحاد.

2- الايرادات من اي نوع كانت الناجمة عن البطولات والدورات والمباريات التي ينظمها الاتحاد وتنظمها الجمعيات وجميع مطبوعات الدعاية ومن ايرادات املاكه  وايرادات الرعاية والنقل التلفزيوني.

3- الهبات والمساعدات من وزارة الشباب والرياضة وجميع التبرعات المسموح بها قانوناً والمقدمة سنويا" للاتحاد.

4- ثمن المطبوعات.

المادة السابعة والثمانون: توضع اموال الاتحاد المنقولة في مصرف لبناني.

المادة الثامنة والثمانون: على كل من الجمعيات المنضة الى الاتحاد أن تدفع بدل الاشتراك السنوي الذي تحدده اللجنة الادارية لأمين صندوق الاتحاد قبل بدء الموسم الرياضي.

المادة التاسعة والثمانون:  كل جمعية تتأخر عن دفع اشتراكها في الموعد المعين في المادة السابقة تفقد صوتها حكما في الجمعيات العمومية للاتحاد .

المادة التسعون: تعلق عضوية الجمعية التي لم تسدد اشتراكها  اذا استمر هذا التأخير سنتين متتاليتين وتبلغ وزارة الشباب والرياضة بذلك.

المادة الواحدة التسعون: على الجمعية التي سبق وعلقت عضويتها في الاتحاد لعدم تسديدها بدل الاشتراك وترغب في تجديد انتسابها أن تلتزم مجددا بشروط الانتساب الى الاتحاد بعد ان تستحصل على تسوية اوضاعها من وزارة الشباب والرياضة.

المادة الثانية والتسعون: على كل حكم ومدرب مسجل في الاتحاد أن يدفع رسما سنويا تحدده اللجنة الادارية للاتحاد قبل بداية الموسم الرياضي من كل عام ، وإذا تأخر عن الدفع ، يضاعف المبلغ ويحرم من قيادة المباريات او مرافقة فريقه خلال المباريات حتى دفعه الاشتراك مع الغرامة النقدية، وإذا استمر التأخير سنة كاملة، يقدم اسمه الى لجنة الحكام ولجنة المدربين لنقله الى لائحة الحكام والمدربين غير العاملين خلال الموسم الجاري .

المادة الثالثة والتسعون: تحدد اللجنة الادارية للاتحاد في بداية كل موسم المبلغ الذي تستوفيه من الدورات المحلية والدولية وعلى كل جمعية تسديد حصة الاتحاد او الرسم المقطوع المحدد من اللجنة الادارية قبل موعد اقامة دورتها لخمسة ايام و الا تمنع من اقامة المباراة او الدورة.

المادة الرابعة والتسعون: تحدد اللجنة الادارية للاتحاد في بداية بطولة لبنان للدرجة الاولى في كل موسم، كيفية توزيع الحصص المالية التي يحصلها الاتحاد من دخل الملاعب والرعاية والنقل التلفزيوني بالاضافة الى مداخيل أخرى إذا وجدت ، على أن يكون هذا القرار ساري المفعول للبطولة المحددة .

المادة الخامسة والتسعون: ان حق التسويق الاعلاني للبطولات والدورات الرسمية و على محيط ارض الملعب هو حق من حقوق الاتحاد وهو المخول بعقد الاتفاقات و التوقيع.

المادة السادسة والتسعون: يحدد الاتحاد ثمن المطبوعات من كشوف وتصاريح وقوانين وبطاقات كلما دعت الحاجة لذلك.

 

الباب الرابع

الجمعيات واللاعبين

الفصل الاول

الجمعيات

المادة السابعة والتسعون: يحدد عدد الجمعيات المنضمة الى الاتحاد في خمسة درجات كالآتي:

1- جمعيات الدرجة الاولى وعددها اثني عشر جمعية (12).

2- جمعيات الدرجة الثانية وعددها ستة عشرة جمعية (16).

3- جمعيات الدرجة الثالثة وعددها اربعة وعشرون جمعية (24).

4- جمعيات الدرجة الرابعة وعددها لا يتجاوز ثمانية واربعون جمعية (48) (تعطى للجنة الإدارية مهلة حتى نهاية موسم 2016 للوصول الى هذا العدد).

5- جمعيات الدرجة الخامسة، مفتوحة العدد ولا يحق لجمعيات هذه الدرجة التصويت في الجمعية العمومية للاتحاد.

- يكون عدد أصوات الجمعيات في الجمعية العمومية المخصصة لانتخاب لجنة إدارية للاتحاد تبعا للدرجة المصنفة فيها هذه الجمعيات من قبل الاتحاد كما يلي:

أ-الدرجة الاولى 4 أصوات.

ب-درجة ثانية  3 أصوات.

ج-درجة ثالثة صوتين.

د-درجة رابعة صوت واحد.

تحدد شروط التصنيف لجمعيات الدرجة الأولى في الباب السادس – الفصل الأول ومن المادة الخامسة والأربعون بعد المئة وحتى المادة الواحدة والستون بعد المئة من هذا النظام, كما تحدد شروط التصنيف لجمعيات الدرجة الثانية والثالثة والرابعة في الفصل الثاني من الباب السادس لهذا النظام وفي المادة الثانية والستون بعد المئة والمادة الثالثة والستون بعد المئة, أما شروط التصنيف لجمعيات الدرجة الخامسة فتحدد في الفصل الثالث من الباب السادس وفي المادة الرابعة والستون بعد المئة والخامسة والستون بعد المئة من هذا النظام, ولا يحق للجمعية الغير مصنفة في الدرجات الاولى والثانية والثالثة والرابعة المشاركة في إنتخاب الهيئة الادارية للاتحاد أو التصويت في الجمعية العمومية.

- تحرم الجمعية من التصويت اذا لم يشارك فريقها في البطولة الرسمية للدرجة التي تنتمي اليها في الموسم السابق للانتخاب أو للجمعية العمومية وتعلق عضوية الجمعية في حال عدم الاشتراك لسنتين متتاليتين أو في حال لم تدفع الجمعية اشتراكها السنوي لعامين متتاليين وتبلغ بذلك وزارة الشباب والرياضة.

- يحق للجنة الادارية اشراك منتخبات عسكرية أو جامعية أو مدرسية أو منتخبات وطنية في بطولات الدرجات اضافة الى العدد المحدد لكل درجة.

 

المادة الثامنة والتسعون: على الاندية تقديم لائحة بأسماء لاعبيها اللبنانيين المعتمدين لديها حسب الفئات والاعمار على الشكل التالي:

كبار 18 لاعباً (21 سنة وما فوق)

شباب 18 لاعباً (تحت 21 سنة)

ناشئين 18 لاعباً (تحت 19 سنة)

صغار غير محدد (تحت 17 سنة)

-         كل لاعب لا يرد اسمه على اللائحة يعتبر محرراً من توقيعه حكما في نهاية الموسم حتى لو شارك فريق ناديه بالبطولة الرسمية لذلك الموسم.

 

 

المادة التاسعة والتسعون: يوقع اللاعب على الكشوفات الرسمية للاتحاد والتي تشير الى الجمعية التي يرغب في الانضمام اليها. ويتم التوقيع في مقر الاتحاد باشراف الامين العام ، ويتم التوقيع بالابهام الايمن الى جانب توقيعه الرسمي وكتابة الاسم باللغة العربية واضحا، ويتم الانتقال خلال شهر ايلول ضمن تواريخ تحددها اللجنة الادارية كل سنة، كل جمعية تقوم بحل فريقها يتحرر لاعبوها من تاريخ الحل ويحق لهؤلاء وخلال فترة الانتقال التوقيع للجمعية التي يرغبون الانضمام اليها ولا يحق للجمعية التي حلت فريقها تأليف فريق جديد قبل مرور موسمٍ واحدٍ على الاقل من تاريخ الحل ، وكل جمعية لا تشارك في البطولة الرسمية لسنتين متتاليتين يعتبرلاعبوها محررين حكما ويحق لهم الانتقال الى أية جمعية خلال فترة الانتقال.

اما فئات تواقيع اللاعبين فهي:

1- فئة توقيع اللاعبين الذين تزيد اعمارهم عن 18 سنة وما فوق:

أ- كل لاعب يبلغ سن 18 سنة مكتملة ويرغب بالتوقيع لأية جمعية ولم يكن قد وقع سابقاً لأية جمعية, له الحق بالتوقيع لمدة يتم التوافق عليها بين اللاعب والنادي على الا تقل المدة عن سنتين ولا تزيد عن خمس سنوات.

2- فئة توقيع اللاعبين دون سن 18 سنة مكتملة:

* يعتمد لهذه الفئة نموذجان اثنان:

نموذج أ:

كل لاعب قاصر دون سن 18 سنة يرغب بالتوقيع لأية جمعية، يحق له ذلك انما بالتلازم مع توقيع ولي امره الى جانب توقيعه،ويحرر توقيع اللاعب المذكور اعلاه لدى بلوغه سنه الثانية والعشرين مكتملة قبل 30 أيلول من العام المذكور.

نموذج ب:

كل لاعب قاصر دون سن 18 سنة يرغب بالتوقيع لأية جمعية، يحق له ذلك انما بالتلازم مع توقيع ولي امره الى جانب توقيعه،ويحرر توقيع اللاعب المذكور اعلاه لدى بلوغه سنه الثامنة والعشرين مكتملة قبل 30 أيلول من العام المذكور.

احكام عامة: أ- كل لاعب وقع على كشف مع ناديه له الحق بفسخه برضى الفريقين في اي فترة شرط الحصول على كتاب استغناء ليتسنى له الانتقال خلال فترة الانتقال من كل سنة .

ب- يتحرر اللاعبين الموقعين على كشوفة الاندية قبل اقرار هذا النظام عند بلوغهم سن الثامنة والعشرون مكتملة قبل 30 أيلول من كل عام.

المادة المئة:

1- يحق لأي لاعب الانتقال من جمعية الى أخرى خلال فترة الانتقال عندما يبلغ السن القانونية التي تسمح له بالانتقال او عند انتهاء عقده مع ناديه .

اما اللاعب الذي لم يبلغ السن المحددة للانتقال أو مدة العقد, فعليه ان يكون مصحوباً بكتاب استغناء غير مشروط موقع من رئيس وامين سر الهيئة الادارية لناديه الساري صلاحيتها ولا يحق للاعب التوقيع لاكثر من جمعية واحدة.

2- يحق للجنة الادارية للاتحاد اعتماد الكشف الصيفي او اي نظام آخر خلال فصل الصيف على ان لا يتعارض مع نظام البطولات وذلك بقرار تتخذه بعد تحديد الضوابط اللازمة له.

3- يحق لأي لاعب الانتقال من جمعية الى أخرى خلال فترة الانتقال وبطريقة الاعارة والتي تحدد مهلتها بموسم واحد بناء على اتفاق بين الناديين المعنيين من خلال تسجيل ذلك رسمياً لدى الامانة العامة للاتحاد .

المادة الواحدة بعد المئة:  لا يثبت توقيع لاعب اذا لم يكن مصحوبا بما يلي :

1 – تذكرة هوية او بيان اخراج قيد فردي مصدق عليه اصولا .

2 – صورتين شمسيتين مصدقتين من مختار المنطقة .

3 – رسم البطاقة.

 

المادة الثانية بعد المئة: على كل لاعب لبناني يرغب باللعب خارج الاراضي اللبنانية ان يستحصل على كتاب استغناء من ناديه وعلى موافقة الاتحادين اللبناني والدولي مع تحديد مدة الانتقال. وفي حال عودته للعب في لبنان وفور انتهاء مدة عقده يعتبر لاعبا لدى الجمعية التي انتقل منها مع حق المباشرة الفورية باللعب لصالح جمعيته, وتحدد اللجنة الادارية في بداية كل موسم الرسوم المتوجبة للانتقال.

المادة الثالثة بعد المئة: على كل لاعب غير لبناني يرغب باللعب مع الجمعيات اللبنانية ان يستحصل على كتاب استغناء من ناديه وعلى موافقة اتحاده تبعاً للقوانين الدولية المرعية الاجراء و بعدها ينتمي الى الجمعية التي يريد استنادا الى ما قررته الهيئة الادارية للاتحاد قبل بداية الموسم حول اللاعبين الاجانب.

المادة الرابعة بعد المئة: يجب على الجمعيات ان تبلغ اللجنة الادارية للاتحاد قرارات العقوبة التي تتخذها بحق لاعبيها خلال اسبوع من تاريخها كي تصبح نافذة.. و يحق للهيئة الادارية للاتحاد تخفيض العقوبة في حال رأت ان هناك اجحافا بحق اللاعب بعد اجراء التحقيقات اللازمة مع الطرفين.

المادة الخامسة بعد المئة: يحق للهيئة الادارية للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة ان تقرر اعتماد عدد اللاعبين الاجانب لكل فئة في بداية كل موسم  للمشاركة مع الاندية على ان يتخذ القرار ويبلغ للاندية قبل شهرين على الاقل من بداية كل موسم. لا يحق للأندية المشاركة في بطولة الدرجة الأولى بدون اشراك لاعبين أجانب حسب العدد الذي تقرّره اللجنة الإدارية ويسقط الى الدرجة الثانية بقرار من اللجنة الإدارية كل نادي يخالف هذه المادة. كذلك يحق للجمعيات على اختلافها اشراك لاعبين اثنين اجانب في المباريات الحبية والدورات الودية وتحدد اللجنة الادارية في بداية كل موسم نظام تواقيع اللاعبين الاجانب وفق للانظمة الدولية المرعية الاجراء.

المادة السادسة بعد المئة: لا يحق للجمعيات ان تشرك لاعبين موقعين اصولا في مباريات رسمية او حبية قبل ان تستلم البطاقة الرسمية للاعب.

المادة السابعة بعد المئة: كل جمعية اشركت في مباراة حبية او رسمية  لاعبا غير موقع اصولا، تخسر المباراة وتعاقب بغرامة نقدية يحددها الاتحاد، وعند تكرار المخالفة تضاعف الغرامة النقدية ويحرم اللاعب من التوقيع على كشوفات اي جمعية لمدة سنة من تاريخ المخالفة و حتى حلول فترة الانتقال وتعاقب الجمعية يخسارة المباراة .

المادة الثامنة بعد المئة: لا يجوز للجمعيات المنضمة للاتحاد اللعب مع جمعيات غير منضمة اليه او مؤسسات او مدارس  الا بتصريح من اللجنة الادارية للاتحاد ، وكل مخالفة لهذا النص تعرض الجمعية لغرامة تقدية تقررها اللجنة الادارية . واذا حدثت المخالفة خارج البلاد ضوعفت العقوبة ولا يسري هذا النص على العسكريين والطلاب عند مشاركتهم المؤسسات التي ينتمون اليها.

المادة التاسعة بعد المئة: كل جمعية تمنع مراقب الاتحاد من الاشراف على مداخيل دوراتها ومبارياتها تعاقب باقامة مبارياتها دون جمهور وبغرامة مالية يحددها الاتحاد .

المادة العاشرة بعد المئة: على كل جمعية اشركت لاعبا منضما اليها في مباراة مع فرق خارجية ان تكون قد استحصلت على موافقة جمعية اللاعب المذكور واللجنة الادارية للاتحاد تعاقب في المرة الاولى بغرامة نقدية تقررها اللجنة الادارية للاتحاد، وعند تكرار المخالفة تضاعف الغرامة و يتم توقيفها عن ممارسة النشاط مدة تتراوح بين ثلاثة و ستة اشهر.

المادة الحادية عشر بعد المئة: كل جمعية شكلت فريقا من لاعبي الاتحاد والمنضمين الى جمعياته لتلعب مع  او ضد فريق منضم للاتحاد تعاقب بغرامة مالية وبايقاف اللاعبين المشاركين.

المادة الثانية عشر بعد المئة: تخضع جميع الدورات والمباريات الحبية التي تقيمها الجمعيات المنضمة في لبنان وفي الخارج مع جمعيات محلية او خارجية لموافقة اللجنة الادارية للاتحاد .

على الجمعية ان تتقدم من اللجنة الادارية بطلب السماح باقامة دوراتها ومبارياتها المحلية قبل  اسبوع على الاقل من موعدها.

اما المباريات الخارجية فيجب ان تؤخذ موافقة اللجنة الادارية للاتحاد عليها قبل المباشرة في المخابرة النهائية، مع مراعاة القوانين المرعية الاجراء المتعلقة بتنظيم استقدام البعثات الرياضية وايفادها و المحددة بالمراسيم الصادرة عن وزارة الشباب و الرياضة.

 

المادة الثالثة عشر بعد المئة: لا تعتبر الجمعية مأذونة باقامة الدورات او المباريات الا اذا استلمت جوابا بالموافقة من امانة السر العامة. وكل جمعية تقيم دورة او مباراة قبل حصولها على موافقة الاتحاد الخطية تعاقب بعدم اقامتها للدورات لمدة سنة، وبغرامة مالية والغاء النتائج للدورة او للمباريات التي نفذت دون الحصول على الاذن المسبق.

المادة  الرابعة عشر بعد المئة: تنتدب اللجنة الادارية شخصا او اكثر من قبلها لحضور و مراقبة كل مباراة تسمح باقامتها لموافاتها بتقرير فني واداري عنها . تكون نفقات مندوبي الاتحاد لحضور هذه المباريات على عاتق الاتحاد .

المادة  الخامسة عشر بعد المئة: على كل جمعية تسمح لها اللجنة الادارية باقامة دورة او مباراة محلية ايداع امانة السر العامة اوراق التحكيم خلال 48 ساعة والجمعية التي لا تسلم اوراق التحكيم خلال هذه المدة تعاقب بغرامة نقدية تقررها اللجنة الادارية للاتحاد.

المادة السادسة عشر بعد المئة:  تعاقب بغرامة مالية كل جمعية ترفض عرض سجلاتها على مندوب اللجنة الادارية.

المادة السابعة عشر بعد المئة: تعاقب بغرامة مالية كل جمعية لا تضع ملعبها بتصرف الاتحاد اثناء البطولات الرسمية وكذلك تحرم من اللعب على ملعبها .

المادة الثامنة عشر بعد المئة: كل جمعية ثبت انها باعت بطاقة مباراة من المباريات التي سمحت اللجنة الادارية باقامتها ولم تكن هذه البطاقة ممهورة بخاتم الاتحاد تغرم بغرامة نقدية تقررها اللجنة الادارية وتحرم من اقامة المباريات او الدورات الخاصة والاشتراك بها خلال ثلاثة اشهر.

المادة التاسعة عشر بعد المئة: كل رئيس جمعية او امين سرها ثبت انه فوض شخصا بالتوقيع عنه يعاقب بحرمانه من العمل الاداري في اية لجنة لمدة سنة في المرة الاولى، وتضاعف في المرة الثانية ويمنع من العمل الاداري مدى الحياة في المرة الثالثة.

المادة  العشرون بعد المئة: كل اداري في جمعية ما اخل او حاول الاخلال بنظام المباريات وادارتها وتدخل او حاول التدخل بشؤون الحكم او الحكام فيها وتعرض او حاول التعرض للاعب او لحكم بالاساءة داخل الملعب او خارجه يعاقب بقرار من الاتحاد بالتوقيف عن العمل لمدة تتراوح بين شهرين وستة أشهر, وفي حال التكرار يرفض قبوله عضوا اداريا مدى الحياة .

المادة الواحدة والعشرون بعد المئة: تعاقب الجمعية بغرامة مالية في حال سمحت لحكم غير مجاز ودون موافقة الاتحاد بقيادة مباريات او دورات محلية اما المباريات الخارجية فتقوم اللجنة العليا للحكام بتعيين الحكام الضروريين لها.

المادة  الثانية والعشرون بعد المئة: يطبق الجدول ادناه على كل اداري عند اية مخالفة:

 

تحد، كلام ناب،شتائم،تشهير،حركات بالايدي،مختلف انواع الاساءة، تهديد

لاعب خصم

مباراة رسمية

مدرب خصم

مبارتين رسميتين

اداري خصم

مبارتين رسميتين

جمهور خصم

مبارتين رسميتين

حكام- اعضاء لجان

مبارتين رسميتين

موظفو اتحاد

مبارتين رسميتين

رئيس و اعضاء الاتحاد

ثلاث مباريات

اما محاولات الضرب فالعقوبة هي توقيف لمدة اقلها سنة و في الحالات الخاصة تقرر الهيئة الادارية للاتحاد العقوبة القصوى ويحق للجنة الادارية استبدال التوقيفات بغرامات مالية.

 

الفصل الثاني

اللاعبون

المادة  الثالثة والعشرون بعد المئة : لا يحق للاعبين الذين لم يتمموا مدة العقوبة المفروضة عليهم من اللجنة الادارية للاتحاد في جمعياتهم السابقة، ووقعوا على كشوفات جمعية جديدة، ان يشتركوا في مباريات جمعياتهم الجديدة الرسمية والحبية قبل انتهاء عقوبتهم.

المادة  الرابعة والعشرون بعد المئة: كل لاعب يوقع لاكثر من جمعية يتعرض لعقوبة تحددها اللجنة الادارية .  و يثبت توقيعه على كشوفات الجمعية الاولى.

المادة  الخامسة والعشرون بعد المئة: تحدد فترة انتقال اللاعبين من جمعية الى جمعية ثانية بفترة خمسة عشر يوماً من شهر ايلول تحددها اللجنة الادارية.

المادة السادسة والعشرون بعد المئة: لا يحق للاعب الاشتراك في مباراة ما الا اذا كان يحمل بطاقته الرسمية الصادرة من الاتحاد لمدة التوقيع.

المادة  السابعة والعشرون بعد المئة:  كل لاعب يشترك في مباراة مع جمعية غير جمعيته بغير موافقة الاتحاد ولو بموافقة جمعيته يعاقب بالتوقيف لمدة شهرين .

المادة الثامنة والعشرون بعد المئة: يعاقب اللاعبون الذين يشكلون فريقا فيما بينهم ويلعبون مع او ضد فريق منضم او غير منضم للاتحاد بالتوقيف لمدة تتراوح بين الشهر والشهرين .

المادة التاسعة والعشرون بعد المئة: كل لاعب يلعب مع او ضد جمعية او فريق غير منضم للاتحاد يعاقب بالتوقيف من الشهر الى ثلاثة اشهر، وتضاعف العقوبة اذا وقعت المخالفة خارج البلاد .

المادة  الثلاثون بعد المئة: اللاعب الذي يرفض مغادرة الملعب بعد طلب الحكم اليه يوقف لمدة تتراوح بين شهر وشهرين .

المادة  الواحدة والثلاثون بعد المئة:  جدول عقوبة اللاعبين:

 

تحد- كلام ناب- شتائم – تشهير- حركات بالايدي- مختلف انواع الاساءة- تهديد

لاعب

لاعب

مباراة رسمية

لاعب

مدرب

مبارتين رسميتين

لاعب

اداري

مبارتين رسميتين

لاعب

جمهور

مبارتين رسميتين

لاعب

رجل اعلام

مبارتين رسميتين

لاعب

حكام

مبارتين رسميتين

لاعب

لجان و موظفي الاتحاد

مبارتين رسميتين

لاعب

رئيس واعضاء الاتحاد

ثلاث مباريات

 

اما محاولات الضرب فالعقوبة هي توقيف لمدة اقلها سنة و في الحالات الخاصة تقرر الهيئة الادارية للاتحاد العقوبة القصوى و يطبق هذا الجدول ايضا على الرسميين المرافقين لفرقهم خلال المباريات (مدرب-مساعد مدرب-مدلك-طبيب ) ويحق للجنة الادارية استبدال التوقيفات بغرامات مالية.

المادة  الثانية والثلاثون بعد المئة: يعتبر اللاعب خلال فترة انتقال اللاعبين مقيدا مع جمعيته السابقة اذا كان قد وقع على كشف جمعية جديدة .

المادة  الثالثة والثلاثون  بعد المئة:  يمنع اللاعب الذي يعاقب اكثر من اربع مرات خلال موسم واحد من الاشتراك بالمنتخبات الوطنية .

 

 

المادة  الرابعة والثلاثون بعد المئة: كل لاعب يشترك في مباراة ما خلال مدة توقيفه عن اللعب  تضاعف عقوبته وفي حال تكرار المخالفة يوقف لمدة سنتين .

 

المادة الخامسة والثلاثون بعد المئة: يمكن للاعب ان يكون عضوا في عدة جمعيات ولكنه لا يستطيع مزاولة لعبة الكرة الطائرة الا في جمعية واحدة.

 

المادة السادسة والثلاثون بعد المئة: اللاعب الذي لا يشترك في المباراة ( متفرج) ويرتكب مخالفة لقوانين الاتحاد يعاقب بعقوبة مضاعفة عن المخالفة التي يكون قد ارتكبها .

 

المادة  السابعة والثلاثون بعد المئة: يحق  للجنة الادارية للاتحاد و بناء على تقرير المراقب الفني و حكم المباراة، ان تمنع بأية وسيلة موقتا اونهائيا، الاشخاص الذين يتسببون بالشغب اثناء المباريات بالاثارة او بالعمل، من الدخول الى الملاعب خلال المباريات الرسمية او الحبية التي ينظمها الاتحاد.

الباب الخامس

 الفصل الاول

قانون المنتخبات

المادة الثامنة والثلاثون  بعد المئة: يجب على كل جمعية او هيئة منضمة للاتحاد ان تضع لاعبيها المرشحين للمنتخبات تحت تصرف الاتحاد للتمارين ومباريات المنتخبات والهيئة التي تخالف ذلك تعاقب بالتوقيف من شهر الى ثلاثة اشهر .

المادة التاسعة والثلاثون  بعد المئة: ان اللاعبين الذين يشكلون منتخب لبنان يجب ان يكونوا من اللبنانين.

المادة  الاربعون بعد المئة: لا يمكن للاعب دعي الى تمارين المنتخبات او الى مبارياتها او اجتماعاتها التغيب بدون عذر خطي مقبول، وكل من يخالف ذلك يعاقب بالتوقيف عن اللعب من ثلاث مباريات رسمية مع جمعيته.

المادة الواحدة والاربعون بعد المئة: كل لاعب يرفض الاشتراك مع المنتخب بدون عذر خطي مقبول، يوقف عن اللعب لمدة سنة.

المادة الثانية والاربعون بعد المئة: كل لاعب منتخب ثبت انه لعب دون مقدرته الحقيقية او قام بإثارة اللاعبين وتحريضهم ضد الغير او اساء بشكل او اخر الى معنويات فريقه اداريا او فنيا او خالف تعليمات مدربه او اداربيه وعرض بذلك المنتخب للخسارة، يوقف مدى الحياة عن المنتخبات الوطنية و موسم رياضي كامل مع جمعيته.

المادة الثالثة والاربعون بعد المئة: يحق للجنة الادارية للاتحاد صرف بدل انتقال وتعطيل للاعبي المنتخبات الوطنية واجهزتها.

المادة الرابعة والاربعون بعد المئة: لا يجوز اقامة اية مباراة في اللعبة في نفس الوقت الذي تقام فيه مباراة المنتخب الوطني الا اذا سمحت اللجنة الادارية للاتحاد بذلك ، وفي حال المخالفة تعاقب الجمعية بالتوقيف من شهر الى ثلاثة اشهر .

   

 

الباب السادس

 الفصل الاول

نظام و قوانين بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الاولى 

المادة الخامسة والاربعون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا بطولة عامة لجمعيات الدرجة الاولى يطلق عليها اسم " بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الاولى " و عددها 12 جمعية ويحق للجنة الادارية اشراك منتخبات عسكرية أو جامعية أو مدرسية أو منتخبات وطنية في هذه البطولة وتحديد عددها.

تسجل هذه الجمعيات  رأسا على لائحة البطولة ويجب عليها ان تسدد اشتراكها في المواعيد المحددة وكل جمعية تتخلف عن الاشتراك في البطولة تسقط مباشرة الى الدرجة الثانية. ولا يحق للجمعيات أو المنتخبات العسكرية أو الجامعية أو المدرسية المشاركة في هذه البطولة بدون اشراك لاعبين أجانب حسب العدد الذي تقرّره اللجنة الإدارية تحت طائلة شطبها عن لائحة البطولة واسقاطها الى الدرجة الثانية.

المادة السادسة والاربعون بعد المئة: ترتب مباريات البطولة حسب نظام الدورى من مرحلتين ذهابا وايابا للجمعيات المصنفة أولى، ويمكن للهيئة الادارية ان تعتمد نظام المجموعتين في حال ارتأت ذلك على ان يخضع هذا  النظام لنفس ترتيب المجموعة الواحدة في نظام البطولة، مع وضع نظام تحدده الهيئة الادارية لنظام المجموعتين .

يحق للهيئة الادارية اعتماد نهائيات " بلاي اوف" للفرق التي تتصدر الترتيب النهائي في بطولة اندية الدرجة الاولى حسب النظام الذي تعلنه الهيئة الادارية في بداية الموسم الرياضي، يمكن للهيئة الادارية استشارة اندية الدرجة الاولى قبل اعلان النظام وتحدد الهيئة الادارية بقرار منها كيفية توزيع الحصص المالية على الاندية في حال توافر الموارد والرعاية.

المادة  السابعة والاربعون بعد المئة: يعطى لقب بطل لبنان للجمعية التي فاز فريقها بالبطولة ويقدم لها درع أو كأس تحتفظ به.

المادة الثامنة والاربعون بعد المئة:  يسقط الفريق  الاخير حكما ويصعد مكانه الاول من الدرجة الثانية ويلعب ما قبل الاخير مع الثاني من الدرجة الثانية بمعدل فوز مبارتين من ثلاثة، ويصنف بطل الدرجة الثانية في المرتبة 11 من اندية الدرجة الاولى ويصنف الفائز من الترفيع والتنزيل في المرتبة ال12 من أندية الدرجة الاولى ويصنف الخاسر من الترفيع والتنزيل في المركز الاول من الدرجة الثانية والفريق الاخير الذي سقط حكما من اندية الدرجة الاولى فيصنف في المركز الثاني من اندية الدرجة الثانية.

ملاحظة:

1- في حال اشراك منتخبات عسكرية أو جامعية أو مدرسية أو منتخبات وطنية في هذه البطولة فيعود للجنة الادارية تقرير الآلية اللازمة للترفيع والتنزيل مع الالتزام بالآلية المذكورة في هذا النظام.

2- اذا الغيت اجازة جمعية او اكثر او شطب من عائلة الاتحاد او نقص العدد المنصوص عليه في هذا النظام عن العدد المقرر فيه، فانه يمكن للجنة الادارية حسب مقتضيات الدوري ترفيع الاندية الادنى مباشرة وحسب ترتيبها لتملأ الفراغ ويطبق هذا النظام على بقية الفئات.

المادة  التاسعة والاربعون بعد المئة: لا يمكن للجمعية ان تشترك باكثر من فريق واحد بالبطولة.

المادة الخمسون بعد المئة: ان قوانين اللعبة الصادرة عن الاتحاد الدولي هي المعتمدة في مباريات البطولة.

المادة الواحدة والخمسون بعد المئة: كل جمعية ترغب، لعذر مشروع تقره الهيئة الادارية، في التخلف عن اللعب في مباراة ما تعد خاسرة, ان الفريق الذي يحضر للملعب ولا يكتمل عدد لاعبيه تطبق عليه نفس احكام الفريق المتغيب، في جميع الحالات لا يحق للجمعية ان تعتذر او تتغيب عن اللعب اكثر من مرتين في البطولة خلال موسم واحد، وفي حال المخالفة يعتبر فريقها غير مشترك في البطولة ويسقط الى الدرجة الادنى بدون الاشتراك في مباريات التصنيف. 

المادة الثانية والخمسون بعد المئة: كل جمعية اعلنت انسحابها من البطولة يعتبر فريقها غير مشترك ويسقط حكما الى الدرجة الادنى دون الاشتراك في مباريات الصعود والنزول .

المادة الثالثة  والخمسون بعد المئة: لكي يحق للاعبين الاشتراك في مباريات البطولة عليهم ان يكونوا مسجلين وحاملين بطاقاتهم الرسمية باسم جمعيتهم, على المراقب الفني أو الحكم الاول ان يطلب ابراز بطاقات اللاعبين قبل كل مباراة ليتبين صحتها ويسجل ارقامها وتاريخ صدورها على ورقته الخاصة بالمباراة وفي حال عدم ابراز بطاقة ما يتأكد المراقب أو الحكم الاول من هويته الشخصية الاصلية ويستوفي الغرامة المحدّدة من قبل اللجنة الادارية, على ان تقوم لاحقاً اللجنة الادارية بالتدقيق في ما اذا كان يحق لهذا اللاعب الاشتراك في المباراة ام لا . وفي الحالة السلبية يعاقب الفريق بخسارة المباراة .

 

المادة الرابعة والخمسون بعد المئة: كل جمعية تشرك في مباراة رسمية لاعبا غير موقع اصولا على كشوفاتها الرسمية او تزور شخصية لاعب تخسر المباراة ، وتغرم ماليا و يتم توقيف اللاعب لمدة تحددها اللجنة الادارية.

المادة الخامسة والخمسون بعد المئة: كل جمعية اشركت لاعبا موقوفا في مباراة ما، تخسر المباراة وتغرم ماليا بمبلغ تحدده اللجنة الادارية وتضاعف عقوبة اللاعب.

المادة السادسة والخمسون بعد المئة: كل فريق ينسحب من المباراة او كان سببا في ايقاف اللعب اعتراضا على احكام الحكم ، او لأي سبب اخر لم يقره الحكم ، يخسر المباراة ويفقد حقه من الدخل فيأخذ الاتحاد هذا الحق ويعاقب المنسحب او الذي كان سببا في ايقاف المباراة بغرامة مالية تغطي نفقات المباراة.

المادة السابعة والخمسون بعد المئة: ارض الملعب ارض محرمة لا يجوز ادخالها لاي كان بدون اذن من الحكم . وفي حال انتهاك حرمة الارض من قبل شخص معين او عدة اشخاص ، تعاقب الجمعية التي ينتمي اليها هؤلاء بخسارة المباراة . واما اذا كان هؤلاء ينتمون الى الجمعيتين معا فكلتاهما تخسران نقاط المباراة ويتم ايقاف المسببين لهذا التجاوز حسب الانظمة المرعية الاجراء.

المادة الثامنة والخمسون بعد المئة :كل مباراة اوقفت اثر تدخل الجمهور فعلى الحكم ان ينظم تقريرا مفصلا بذلك ويرفعه الى اللجنة لتقرر ما تراه مناسبا . اذا لم تبدأ المباراة في وقتها المحدد مهما كان سبب التأخير وكان الحكم حاضرا ولم يتخذ قرارا بشأنها بعد لا تستطيع الفرق ان ترفض اللعب ولا يجوز لها الانسحاب والمخالف يعاقب بخسارة المباراة وبتغرميه ماليا بنفقات المباراة .

المادة التاسعة والخمسون بعد المئة : يجب ان تصل ورقة التحكيم الى امانة سر لجنة الحكام  في الاربع والعشرين ساعة من موعد انتهاء المباراة والحكم الذي يخالف ذلك يعاقب بعقوبة مدرجة على جدول عقوبات الحكام.

 

المادة الستون بعد المئة: ان الاعتراض على مباراة اداريا ام فنيا يقبل ضمن الشروط التالية:

1 -  يجب على رئيس الفريق ان يوقع عقب المباراة على ورقة التحكيم ويحتفظ بحقه في الاعتراض بعد ابلاغه ذلك الى حكم المباراة عند حصول الخطأ.

2 – يجب ان يكون الاعتراض خطيا وموقعا من رئيس الجمعية وامين سرها وممهورا بخاتمها ويجب ايصاله الى الاتحاد خلال 48 ساعة على الاكثر من موعد انتهاء المباراة.

3 – يجب ان يصحب الاعتراض بمبلغ تحدده اللجنة الادارية في بداية كل موسم لا يعاد الى الجمعية اذا لم يقر الاتحاد اعتراضها .

      4-  كل اعتراض لا تتوفر فيه الشروط المذكورة اعلاه يهمل ولا ينظر فيه .

المادة الواحدة والستون بعد المئة : ان اللجنة الادارية هي التي تحدد اسعار الدخول للماريات الرسمية.

الفصل الثاني

قانون بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الثانية و الثالثة والرابعة

نظام وقوانين

المادة الثانية والستون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا بطولة عامة يطلق عليها اسم بطولة لبنان للدرجة الثانية وعددها 16 جمعية و بطولة لبنان للدرجة الثالثة وعددها 24 جمعية  وبطولة لبنان للدرجة الرابعة وعددها 48.

المادة  الثالثة والستون بعد المئة :

أ- يطبق على جمعيات الدرجة الثانية نظام وقوانين بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الاولى لناحية احتساب النقاط وترتيب النتائج، اما عملية الصعود والنزول ويرتب الفريق الذي احتل المركز الاول من اندية الدرجة الثالثة في المركز 15 من اندية الدرجة الثانية والفريق الفائز من عملية الصعود والنزول في المركز 16 من اندية الدرجة الثانية أما الفريق الخاسر من عملية الصعود والنزول فيحتل المركز الاول من اندية الدرجة الثالثة والفريق الذي يسقط حكما من اندية الدرجة الثانية يحتل المركز الثاني من اندية الدرجة الثالثة. وللهيئة الادارية للاتحاد اعتماد نظام المجموعتين أو اكثر أو نظام الدوري لمجموعة واحدة ذهاباً فقط أو أي نظام آخر تعتمده وتذيعه الهيئة الادارية قبل بدء الموسم الرياضي.

ب- يطبق على جمعيات الدرجة الثالثة نظام وقوانين بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الاولى والثانية لناحية احتساب النقاط وترتيب النتائج. اما عملية الصعود والنزول فتكون بنزول الفرق الثلاث الاخيرة حكماً الى مصاف اندية الدرجة الرابعة اما الفريق صاحب المركز الواحد والعشرون فيلعب مباراة فاصلة واحدة فقط مع صاحب المركز الرابع من الدرجة الرابعة والفريق الفائز من الصعود والنزول يصنف بالمركز الرابع والعشرون من اندية الدرجة الثالثة أما الفرق الثلاث الأولى من اندية الدرجة الرابعة فتصنف 21 و22 و23 وفقا لنتائجها وللهيئة الادارية للاتحاد ان تعتمد اي نظام لهذه البطولة على  ان تذيعه قبل بدء الموسم الرياضي.

ج- يطبق على جمعيات الدرجة الرابعة نظام وقوانين بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الاولى والثانية والثالثة لناحية احتساب النقاط وترتيب النتائج. اما عملية الصعود والنزول فتكون بنزول الفرق الثلاث الاخيرة حكماً الى مصاف اندية الدرجة الخامسة اما الفريق صاحب المركز الخامس والاربعين فيلعب مباراة فاصلة واحدة فقط مع صاحب المركز الرابع من الدرجة الخامسة والفريق الفائز من الصعود والنزول يصنف بالمركز الثامن والاربعون من اندية الدرجة الرابعة أما الفرق الثلاث الأولى من اندية الدرجة الخامسة فتصنف 45 و46 و47 وفقا لنتائجها وللهيئة الادارية للاتحاد ان تعتمد اي نظام لهذه البطولة على  ان تذيعه قبل بدء الموسم الرياضي.

د- في حال اشراك منتخبات عسكرية أو جامعية أو مدرسية أو منتخبات وطنية في هذه البطولة فيعود للجنة الادارية تقرير الآلية اللازمة للترفيع والتنزيل مع الالتزام بالآلية المذكورة في هذا النظام.

 

الفصل الثالث

قانون بطولة لبنان لجمعيات الدرجة الخامسة

نظام وقوانين البطولة

المادة الرابعة والستون بعد المئة: تقام بطولة لبنان للدرجة الخامسة حسب عدد الاندية المشاركة إستنادا الى النظام الذي تضعه اللجنة الادارية كل موسم على أساس صعود الفرق الثلاث الاولى مباشرة الى الدرجة الرابعة اما الفريق صاحب المركز الرابع فيلعب مباراة فاصلة واحدة فقط مع صاحب المركز الخامس والاربعون من الدرجة الرابعة والفريق الفائز من الصعود والنزول يصنف بالمركز الثامن والاربعون في الدرجة الرابعة.

-         لا يمكن للجمعية ان تشترك باكثر من فريق واحد بها وهي محصورة باللاعبين اللبنانيين وتطبق خلالها قوانين الاتحاد الدولي للكرة الطائرة المرعية الاجراء.

المادة الخامسة والستون بعد المئة :  يعطى الفريق الفائز بأية بطولة لقب بطل لبنان لفرق الدرجة التي شارك بها ويمنح كأساً  وكما تمنح الفرق الثلاثة الاولى خمسة عشرة ميدالية.

الفصل الرابع

بطولة لبنان للسيدات

المادة السادسة والستون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا بطولة لبنان للسيدات،  وتطبق على البطولة انظمة بطولة لبنان للدرجة الاولى رجال .

المادة السابعة والستون بعد المئة: لا يمكن لجمعية ان تشترك باكثر من فريق واحد في البطولة ولا يسمح سوى للبنانيات الاشتراك بها , وتطبق خلالها قوانين اللعبة المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للكرة الطائرة.

المادة  الثامنة والستون بعد المئة: ترتب مباريات البطولة حسب البرنامج الذي تقره اللجنة الادارية .

المادة التاسعة والستون بعد المئة: يعطى لقب بطل لبنان لفرق السيدات للفريق الفائز بالبطولة ويمنح كأساً.

المادة السبعون بعد المئة: تطبق احكام وقوانين البطولات المختلفة على مباريات هذه البطولة من الوجهتين الادارية والفنية .

الفصل الخامس

 بطولة لبنان للشباب و الناشئين والفئات العمرية

المادة الواحدة والسبعون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا بطولة عامة لفرق الشباب والناشئين والفئات العمرية  وتحدد اللجنة الادارية في بداية الموسم الرياضي السن المعتمدة لكافة الفئات, ويطبق خلالها القوانين والانظمة المرعية الاجراء ويحصل الفريق الفائز على لقب كل فئة فاز بها ويمنح كأساً.

الفصل السادس مهرجان الصغار

المادة الثانية والسبعون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا مهرجانا رياضيا يطلق عليها اسم " مهرجان الصغار"  ويطبق على هذا المهرجان احكام وقوانين الاتحاد الدولي للكرة الطائرة.

 

 

الفصل السابع

الكرة الطائرة الشاطئية

 

المادة الثالثة والسبعون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا بطولة لبنان للكرة  الطائرة الشاطئية وتطبق على هذه البطولة احكام وقوانين الاتحاد و قواعد الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الشاطئية وتحدد الهيئة الادارية آلية تنفيذ هذه البطولة و تؤلف لها لجنة للاشراف على شؤونها تكون مرتبطة مباشرة بالهيئة الادارية للاتحاد.

 

الفصل الثامن

كأس لبنان و الكؤوس المختلفة

 

المادة الرابعة والسبعون بعد المئة: ينظم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة سنويا دورات على كؤوس مختلفة " لبنان- المناطق – هيئات – شركات ...."يطبق عليها القانون التالي :

ان الجمعيات والهيئات المنضة للاتحاد على اختلاف درجاتها والتي سددت ما عليها من اشتراكات تستطيع بناء على طلب منها الاشتراك في هذه الدورات .

لا يحق للجمعيات و الهيئات ان تشترك بأكثر من فريق واحد في هذه الدورات.

لا يسمح سوى للبنانيين بالاشتراك في هذه الدورات ما عدا كأس لبنان فانه يحق للاعب او اللاعبين الاجانب المنتمين الى الجمعيات المشاركة معها  عندما تلتقي هذه الجمعيات مع بعضها البعض خلال التصفيات .

 

المادة الخامسة والسبعون بعد المئة: ينظم الاتحاد في بداية وإفتتاح كل موسم " كأس السوبر" تجمع بين الفريق الفائز ببطولة لبنان للدرجة الاولى والفريق الفائز بكأس لبنان، في حال كان الفريق ذاته هو الفائز بالبطولتين يشارك بالمباراة الفريق صاحب المركز الثاني من بطولة الدرجة الاولى.

 

المادة السادسة والسبعون بعد المئة: ترتب برامج هذه الدورات وفقا للنظام الذي تقره اللجنة الادارية .

 

المادة السابعة والسبعون بعد المئة: تقدم للفريق الفائز في كل دورة كأسا .

 

المادة  الثامنة والسبعون بعد المئة: كل جمعية او هيئة تنسحب من دورة الكأس التي اشتركت فيها بدون عذر شرعي مقبول تعاقب بالغرامة التي تحددها الهيئة الادارية للاتحاد .

 

المادة التاسعة والسبعون بعد المئة: ان نظام وشروط هذه الدورات يضعها الاتحاد في حينه عند تنظيمها وتعمم مسبقا على الراغبين في الاشتراك .

الباب السابع

احكام عامة وانتقالية

المادة الثمانون بعد المئة: اللغة الرسمية للاتحاد هي اللغة العربية.

المادة الواحدة والثمانون بعد المئة: يمثل الاتحاد في جميع القضايا والاعمال القضائية والمدنية وغيرها رئيس الاتحاد وفي حال غيابه من تنتدبه اللجنة الادارية .

المادة الثانية والثمانون بعد المئة: ان قوانين اللعبة المرعية الاجراء في الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة هي القوانين المقررة من الاتحاد الدولي للكرة الطائرة .

المادة الثالثة والثمانون بعد المئة: لا يحق للجمعيات المنضمة الى الاتحاد الانضمام الى مؤسسة او اتحاد آخر يتعاطى شؤون الكرة الطائرة  تحت طائلة تعليق عضويتها في عائلة الاتحاد.

المادة الرابعة والثمانون بعد المئة: يحق للجنة الادارية اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا لم يرد ذكره في نظامها العام.

 

المادة الخامسة والثمانون بعد المئة: يحق للجنة الادارية للاتحاد اضافة اعضاء الى لجانها العاملة والمعنية اذا ارتأت ذلك .

المادة السادسة والثمانون بعد المئة: على الجمعيات المنضمة الى الاتحاد ارسال برامج دوراتها الدولية او المحلية الى امانة السر العامة في بداية الموسم ليصار الى ادراجه ضمن الرزنامة السنوية  للاتحاد .

المادة السابعة والثمانون بعد المئة: لا يحق للفرق التابعة للشركات غير المنضمة للاتحاد الاشتراك بمباريات تقام اثناء اقامة غيرها من مباريات الفرق المنضمة فيما بينها او فيما بينها وفرق اجنبية حتى ولو كانت مباريات الشركات على سبيل العرض .

المادة الثامنة والثمانون بعد المئة: للجنة الادارية للاتحاد ترشيح الحكام المسجلين على اللائحة الدولية بناء على مستواهم التحكيمي و العلمي.

المادة التاسعة والثمانون بعد المئة: تعين اللجنة الادارية الحكام الدوليين المرافقين لكل ناد او منتخب أو أية مؤسسة مدرسية أو جامعية أو عسكرية عند المشاركة في بطولة عربية او آسيوية او اقليمية او دولية من خلال كتاب خطي ترسله الجهة المعنية الى الاتحاد قبل موعد السفر بشهرين.

المادة التسعون بعد المئة: تلغى القرارات والتعاميم السابقة لتاريخ صدور هذا النظام والمتعارضة مع احكامه.

المادة الواحدة والتسعون بعد المئة: يعمل بهذا النظام بعد موافقة وزارة الشباب والرياضة على التعديل، ويتم نشره  للجمعيات المنضمة لعائلة الاتحاد خلال خمسة عشرة يوما من تاريخ الموافقة.

المادة الثانية والتسعون بعد المئة: يحفظ في مركزه الاتحاد ثلاث نسخ عن هذا النظام موقعة من اللجنة الادارية وممهورة بخاتم الاتحاد يرجع اليها كنص اساسي.

المادة الثالثة والتسعون بعد المئة: يعتمد التحكيم وسيلة لحل كل الخلافات والنزاعات الناشئة حسب القوانين والاصول المرعية الاجراء.

المادة الرابعة والتسعون بعد المئة: ألغيت جميع النصوص السابقة  لهذا النظام أو المخالفة له.

الصدر : الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة

abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON  توثيق