SAADI DABBOUSSI

الكرة الطائرة في لبنان

VOLLEYBALL  AU  LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل - انجازاتكم الرياضية اذا لم تنشروها تبقى ذكريات

سعدي دبوسي
 
SAADI DABBOUSSI
  

abdogedeon@gmail.com

مواليد 1939 - انضم الى نادي الفيحاء - طرابلس 1953 واختير رئيسا للفريق عام 1955 

 اختير في المنتخب الوطني عام  1956  والتحق بنادي العمل 1957 - سمي رسميا رئيسا للمنتخب الوطني عام  1959 والتحق بنادي الفداء صيدا عام 1961 - عاد وانضم الى نادي العمل 1963 - اشترك ب 88 مباراة دولية - هذا  لغاية عام 1967 . زار  سوريا -  مصر - تركيا - تونس - غانا - ايطاليا - الاتحاد السوفياتي .

ارشيف الاستاذ نعيم  نعمان

في العام 1961 لعب في صفوف نادي العمل بكفيا وانتزع لقب بطولة لبنان من فريق القلب الاقدس الذي كان المسيطر الاول على البطولة

العمل بكفيا بطل لبنان عام 1962

من يسار الصورة : انطوان اسطفان - روبير سماحة - سعدي دبوسي - جورج حداد - جان داغر - صلاح الحاج

سامي ابو جودة - سليمان داغر - روبير مزهر - جان عميرة

1974 مع طلاب دار المعلمين

عادل بيضا - سعدي دبوسي - كمال الظنط - حكمت فلو - محمد الحلبي - وغيرهم - فؤاد عماري وظافر شهد 1974

ارشيف امين القاري

 

ـ مواليد طرابلس عام 1939 ـ الحدادين.
ـ مدرّس تربية بدنية سابق في الجامعة الاميركية في بيروت لمدة عشر سنوات اضافة الى مدرسة الروم.
ـ حائز على البريفيه الفرنسية في عمر 14 سنة وهنا كانت انطلاقته وبداية حياته الرياضية في مدرسة الفرير طرابلس وشغل مركز كابتن الفريق في لعبة الكرة الطائرة.
ـ لعب مع نادي الفيحاء ـ طرابلس عام 1954.
ـ خريج دار المعلمين للتربية البدنية في بيروت عام 1957 وتخرج عام 1959.
ـ لعب مع نادي الرسل ـ جونيه عام 1959 انتقل بعدها لنادي العمل ـ بكفيا "بعبع الفرق" يومذاك من العام 1960 ولغاية العام 1973 وكان كابتن الفريق.
ـ لعب مع الفداء ـ صيدا لمدة عام واحد فقط.
ـ في اواخر حياته الرياضية لعب مع فريق الشبيبة ـ البوشرية من العام 1973 ولغاية العام 1975 وبعدها اعتزل اللعب محلياً ودولياً.
ـ على الصعيد الدولي: شارك في 49 بعثة رياضية خارج لبنان وكان يومها كابتن المنتخب الوطني.
ـ قال عنه عاطف سنان بانه أفضل اللاعبين في الشرق الاوسط.
ـ عرضت عليه الجنسية التونسية للمشاركة مع المنتخب الوطني فرفض العرض.
ـ شارك في عدة مباريات دولية مع المنتخب ضد أكرا وكوماسي وساحل العاج اضافة الى كافة الدول العربية.
ـ على الصعيد الاوروبي لعب مع المنتخب الوطني في موسكو وطشقند وايطاليا وتركيا.
ـ درّب نادي الزهراء ـ الميناء وأوصله للقمة ونادي الثقافي الرياضي ــ الميناء.
ـ شارك مع منتخب لبنان في العاب القوى في لعبة الوثب العريض والزانة وأحرز مراكز متقدمة.
ـ مستشار في اللجنة الادارية لرابطة الرياضيين القدامى في طرابلس.
ـ كرّم في العام 2005 من قبل نادي السفارة الاميركية ـ بيروت في مطعم "المانويلا" حيث قدم له السفير الاميركي جيفري فيلتمان درعا تكريمية وقال عنه انه من أهم اللاعبين الذين مروا في المنطقة خلال الخمسين عاما المنصرمة وذلك بحضور وزير الشباب والرياضة الدكتور أحمد فتفت.
واليوم نطرح السؤال برسم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة وللجنة منطقة الشمال.. لماذا لا يتم تكريم هذا اللاعب الاسطوري العملاق الذي رفع اسم لبنان عالياً في المحافل الدولية اسوة بما قامت به السفارة الاميركية كي نفيه بعضاً من حقه.

عن التمدن - طرابلس

 

سعدي دبوسي

بداية الاسبوع، في الحديث عن لعبة الكرة الطائرة، واتحادها، هي لا تبشر خيرا، ولا تبعث الى التفاؤل بالمستقبل الذي يتمناه محبوها، حتى اولئك الذين رفعوا "الاصابع"

 وتسببوا بمجيء هذا الاتحاد، فقدوا الامل بعودة الازدهار قريبا الى ربوعها، فكيف باولئك الذين رفعوا "الاصابع" بعدما جاء "الاتحاد" الذي ما كان مرة متحدا؟

ولكن الكلام عن "سعدي دبوسي" وامثاله من اللاعبين القدامى، يحلو، ويعيد الى الذاكرة، امجادا اندثرت، وبطولات غابت، ومنتخبا وطنيا كان بطلا واولا في الدول العربية.
بالامس شهدت مناسبة هزت مشاعري، وملأت قلبي فرحا واعتزازا، رأيت سعدي دبوسي مكرما من قبل نادي السفارة الاميركية الرياضي، يتقدم بخطى ثابتة ليتسلم درعا تذكاريا من السفير فيلتمان ومن اسعد النخل ، رئيس النادي .

سعدي دبوسي لا يزال ذلك "العملاق" الذي كان يملأ ساحات الكرة الطائرة، ويزرع الرعب في ملاعب الآخرين.

تكريم سعدي، كان تكريما لذاك المنتخب الذي لعب في صفوفه وقاده الى النصر، مرات ومرات، والدرع التي استلمها، كانت لجورج حداد ومنير معاصري
وانطوان شارتييه وفيليب عازار وسمير سنكري وجوزيف ابي سعد ونزار الزين، وكل رفاقهم الذين اعطوا الكرة الطائرة في بداية استقلالها، مجد لا ينسى وتعدادهم يحتاج الى حلقات وحلقات .

سعدي دبوسي، كان بالامس شامخا ويحمل الكرة الطائرة على منكبيه، كما حملها في الاسكندرية عام 1962 وفي افريقيا وفي روسيا وفي كل اصقاع العالم،

 حيث كان المنتخب الوطني للكرة الطائرة، مثالا في العطاء والتفاني، وكان سعدي دبوسي نموذجا للاعب القدير.

في لحظة التكريم، عادت بي الذاكرة الى امجاد رياضية، ليس في الكرة الطائرة فحسب، بل في كل الرياضة اللبنانية التي كانت رسالة نبيلة،

 يتعاطاها هواة احبوها ويحبون وطنهم، ولا يلهثون وراء المال، ولا يشتركون بالمؤامرات.
نادي السفارة، كان السباق في التكريم، ولكن يا سعدي انت ورفاقك لكم في قلوب كل قدامى الكرة الطائرة ارفع منزلة، واجمل الذكريات.

نعيم نعمان

اجتماع في الاتحاد عام 1964

نقولا غلام-سعدي دبوسي-سمير بشير-فواز-طوني برنس

-جوزف الترك-عبده جدعون-وجدي القنطار-جوزف عواد 

 

نادي السفارة الأميركية يحتفل بعيده السنوي الـ12

 الثلاثاء 26 تموز 2005

 

لمناسبة الذكرى الـ12 لتأسيسه، أقام نادي السفارة الأميركية الرياضي عشاءه السنوي، في مطعم المانويلا ـ المعاملتين، في حضور وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت والسفير الأميركي في لبنان جيفري فيلتمان،

 

 الرئيس الفخري للنادي، ورئيس اللجنة الأولمبية اللواء سهيل خوري وعدد كبير من رؤساء البلديات والمخاتير ورؤساء الاتحادات والجمعيات والنوادي الرياضية وفاعليات سياسية وديبلوماسية وعسكرية واجتماعيةوإعلامية.


بداية النشيدان اللبناني والأميركي، ثم كلمة عريف الحفل الزميل جورج الهاني تلاه رئيس نادي السفارة الأميركية أسعد النخل الذي قال إن ناديه مصرّ على إجراء تغييرات داخل الاتحادات الرياضية وخصوصاً في اتحاد

 

 كرة الطائرة، ليس على صعيد الأسماء والوجوه فحسب، بل على صعيد النمط والنهج والأسلوب، مؤكداً أن نادي السفارة سيكون شريكاً في صنع القرارات التي تهمّ الكرة الطائرة في المستقبل ولن يرضى أن يكون رقماً

 

 إضافياً واسماً زائداً في سجلات اتحاد اللعبة. وكانت كلمة للسفير فيلتمان الذي أكد دعمه ووقوفه إلى جانب فريق السفارة في كل استحقاقاته الرياضية المقبلة، مبدياً اعتزازه وفخره بهذا النادي وبرئيسه خصوصاً، كما

 

 بباقي الأعضاء واللاعبين، متمنياً لهم التوفيق الموسم المقبل. وقال السفير الأميركي أن سفارة بلاده في لبنان تتميز عن سواها من سفارات بلاده في شتى البلدان بهذا النادي الرياضي الذي يزيد امتياز تمثيله في لبنان.


ثم قدم السفير يحيط به النخل وأعضاء الهيئة الإدارية دروعاً تذكارية وشهادات تقدير إلى الوزير فتفت ونادي الانطلاق أنفه لإحرازه بطولة لبنان للدرجة الممتازة ونادي حفرون إهمج لإحرازه بطولة لبنان للسيدات، وكانت

 

 المفاجأة لهذا العام تقديم درع تكريمي للاعب العملاق سعدي دبوسي الذي شهدت له ملاعب الكرة الطائرة نجاحات قلّ نظيرها في لبنان والخارج على مدى سنين طويلة، فضلا عن شهادات تقدير لكبار الحضور والأفراد

 

 والمؤسسات الذين دعموا وما زالوا يدعمون النادي، قبل أن يقطع الجميع قالب حلوى احتفالاً بالمناسبة وسط إطلاق الأسهم النارية في سماء المنطقة. وتم توزيع المجلة السنوية الرابعة للنادي في هذه المناسبة وفيها

 

كلمات للوزير والسفير ومدير عام الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس اتحاد الكرة الطائرة ومدير وكالة التنمية الأميركية في لبنان رؤوف يوسف ورئيس النادي.

فهرس

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003 - 2012

Free Web Counter