PIERRE HELOU

الكرة الطائرة في لبنان

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

بيار حلو

عضو تجمع  قدامى الكرة الطائرة في لبنان

يتبع

معهد الرسل يستعد لدورته السنوية والنادي لبطولة الكرة الطائرة
بيار حلو: تشكيلة محلية للبقاء في الممتازة والتقدم في الترتيب
 النهار 31 01 2007

اعلن مدير مكتب الرياضة في معهد الرسل جونيه بيار حلو، برنامج الدورة المدرسية الرياضية الثامنة عشرة الخاصة بالمعهد على كأس الوزير الراحل جورج افرام. واعرب عن امله في ان تنتهي بطولة لبنان في الكرة الطائرة من دون عقبات، مشيراً إلى ان هدف فريقه، باللاعبين اللبنانيين فقط، البقاء في الدرجة الممتازة والتقدم الى وسط اللائحة.

• ما الذي يميز الدورة المدرسية الرياضية الثامنة عشرة لمعهد الرسل جونيه؟
- تقام الدورة هذه السنة على "كأس الوزير جورج افرام"، تيمناً بالوزير الراحل، كونه من خريجي المعهد. وهذه السنة الدراسية في شكل عام هي سنة جورج افرام في مدرستنا، والنشاطات التي ستتضمنها الدورة ستكون تكريماً له واحياء لذكراه.
• ما هي الالعاب المدرجة في الدورة؟
- كما في كل سنة، تبدأ الدورة بسباق الضاحية في الاحد الاول من شباط الذي يصادف الرابع منه، اضافة الى كرة السلة وكرة القدم (ميني فوتبول) والكرة الطائرة.
• اطلعنا على تفاصيل السباق.
- ينطلق السباق من المعهد مروراً بالنادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك فالسوق العتيقة في جونية، قبل ان يعود العداؤون الى المعهد. اما المشاركة فستكون بحسب الفئات العمرية الاربع وفقاً لروزنامة الاتحاد اللبناني لألعاب القوى. وسيشارك في السباق زهاء الف عداء وعداءة من اربعين مدرسة للمرة الاولى. اما توزيع الجوائز فسيتم مباشرة بعد انتهاء السباق. واذا لم تسمح الاحوال الجوية، سيؤجل السباق الى 25 شباط المقبل، مع الاشارة الى المساعدة التنظيمية التي نتلقاها من الشرطة البلدية والصليب الاحمر اللبناني.
• ماذا عن الرياضات الاخرى؟
- بعد سباق الضاحية هناك دورة كرة السلة بين 2 آذار و4 منه، ثم كرة القدم المصغرة والكرة الطائرة بين 16 آذار و18 منه، على ان تجرى المباريات النهائية لألعاب الفرق صباح الاحد 22 نيسان، ويتم توزيع الكؤوس والميداليات ظهر اليوم عينه.
• ماذا عن الاقبال على المشاركة في هذه الالعاب؟
- الاقبال على كرة القدم المصغرة وكرة السلة كثيف جداً، خلافاً للكرة الطائرة، وهذا ما جعلنا نبحث في دعوتنا أحياناً عن المدارس التي تمارس الكرة الطائرة خصوصاً.
• الى من توجه الدعوة للمشاركة في الدورة؟
- الى المدارس التي نتعاون معها عادة ونقيم نشاطات ودعوات متبادلة، وتلك التي تجمعنا بها خصائص مشتركة. المدارس الكبيرة في المنطقة ستشارك، مثل الجمهور والشانفيل والقلب الاقدس والحكمة ومون لاسال والمعهد الانطوني والانجيلية وغيرها، الى مدارس اخرى من مختلف المناطق اللبنانية.
• علامَ تشتمل الجوائز؟
- في سباق الضاحية يتم توزيع خمس ميداليات على الصعيد الفردي وثلاث للفرق. اما في الالعاب الجماعية فتوزع كؤوس للاول والثاني، اضافة الى الميداليات.
• هل يتم التنسيق مع الاتحادات المعنية بالالعاب المدرجة في الدورة؟
- تتم دعوة كل الاتحادات المعنية لحضور الدورة والاشراف عليها. اما الناحية التنظيمية فيتولاها الفريق التحكيمي التابع للمدرسة، وجميع اعضائه من المجازين في التربية الرياضية، اضافة الى المدربين والحكام الاتحاديين. ويشهد افتتاح الدورة واختتامها حضور رؤساء الاتحادات الذين يشجعون كل نشاط مدرسي.
• كيف تكون نتائج المعهد عادة في هذه الدورة؟
- يشتهر عداؤو نادي الرسل منذ عقود بأنهم دائماً ما يكونون في طليعة الواصلين الى خط النهاية في سباق الضاحية. لا شك في ان النتائج مهمة، الا ان المشاركة أهم، وهذه السنة لم يستعد معظم المدارس بالشكل الكافي نتيجة الظروف الصعبة التي مررنا ونمر بها. وغالباً ما تحصل مفاجآت في السباق والرياضات الاخرى، فتفوز مدرسة لم تكن من بين الاسماء المرشحة للفوز. بالنسبة الينا، تحضيرنا ليس ممتازاً، لكنه مقبول وجيد، وقد اعتاد معهد الرسل أن يكون في المربع الذهبي في الرياضات الثلاث كما في البطولات، علماً اننا أحرزنا العام الماضي مسابقتي كرة السلة وكرة القدم المصغرة وخسرنا نصف نهائي الكرة الطائرة أمام اللويزة.
• هل يولي المعهد الدورات والرياضة المدرسية أهمية كبرى؟
- بالتأكيد، ذلك أن مدرسة الرسل هي الخزان البشري للنادي الذي يمده باللاعبين. لذا فإن منتخب المدرسة هو بمنزلة فريق في درجة دنيا من بطولتي كرة السلة أو الكرة الطائرة، ويخضع المنتخب لحصتي تمرين اسبوعياً، اضافة الى الحصة المدرسية، ونولي الطلاب الذين يشكلون نواة فرق النادي أهمية كبرى ايضاً وهنا لا بد ان أشكر لرئيس المعهد ورئيس نادي الرسل الأب مالك أبو طانوس ولآل افرام رعايتهم.
• ماذا عن فريق نادي الرسل في الكرة الطائرة وتحضيراته لبطولة الدرجة الممتازة التي انطلقت اول من أمس؟
- لا شك في اننا نفتقر الى الدعم والرعاية اللازمين منذ اعوام عدة، خلافاً للوضع في المدرسة حيث كل التجهيزات واللوازم مؤمنة. نتيجة ذلك، عملنا على تعزيز الفريق بطلاب المدرسة. ومنذ خمسة مواسم عملنا على تدعيم هؤلاء الطلاب بلاعب اجنبي. وتحضيراً للموسم المقبل دعمنا الفريق بلبنانيين اصحاب خبرة، هم ميشال بربور ورولان حلو وسمير نصر. وبعد الظروف الاخيرة وتلك التي نمر بها، قررنا ألا نستقدم لاعباً أجنبياً لأن امكاناتنا المالية لا تسمح بذلك، وما الذي يضمن ان البطولة ستستكمل في كل الاحوال في ظل الوضع القائم؟
• هل سيكون هدفك ابقاء النادي في الدرجة الممتازة بعد المركز التاسع العام الماضي؟
- هذا هو هدفنا بالضبط، مع محاولة التقدم الى وسط الترتيب. العام الماضي كنا نريد دخول المربع الذهبي، الا ان الحظ لم يحالفنا وخسرنا مباريات عدة بين منتصف مرحلتي الذهاب والاياب. الا ان الصربي جكلو جزديميروفيتش الذي كان يلعب معنا لخمسة مواسم، اصبح اليوم مع الانطلاق انفة الذي استعان به لأهميته. ولو كان هذا اللاعب معنا اليوم لكانت الامور مختلفة. الا اني أعود وأؤكد ان فريقنا بلبنانييه جيد، على أمل الا يتعرض أي من اللاعبين للاصابة التي أدت الى خسارتنا مباريات عدة الموسم الماضي.
• ماذا عن المنافسة هذه السنة؟
- أرى ان هذه السنة "لا أحد فوق راسه خيمة"، فالفرق كلها ليست جاهزة كما يجب بسبب الاوضاع غير المستقرة. الفريقان الوحيدان اللذان اعتبرهما جاهزين أكثر من غيرهما هما الأمن العام والجيش اللبناني، والاخير لم يتوقف عن التمرين. وأتوقع أن تكون الفرق متقاربة المستوى، على أن يضمن ثلاثي الانوار والبوشرية وانفة دخول المربع الذهبي.
• ماذا عن بقية الرياضات في المعهد؟
- كرة السلة اصبحت تتطلب تمويلاً كبيراً، واليوم نشارك في بطولة المحافظات، وعند السيدات نلعب في الدرجة الثانية، كما نشارك في كرة الطاولة والووشو، وبفاعلية كبيرة في العاب القوى، علماً ان مشاركتنا ترتكز على تلامذة المدرسة.
• هل تستطيع التوفيق بين مهماتك الكثيرة في المعهد والنادي؟
- أنا اليوم مدير مكتب الرياضة في المعهد، والمدير والمدرب في النادي. كنت أتمنى لو تولى شخصان المهمتين، فأما أكون مدير النادي أو المدرب، الا ان الامكانات لا تسمح بذلك. والفريق يحتاج الى مدرب لياقة بدنية والى اعداد وحضور مخيمات تدريب، وأنا شخصياً بخبراتي وشهاداتي استطيع تولي هذه المهمات، الا ان المشكلة التي تعانيها كل الفرق اللبنانية تتعلق بالمفهوم الصحيح للتدريب الذي ينبغي إعادة تصويبه، ولدور الجهاز الفني وماهيته.

حاوره شربل باخوس
 

عودة المدرب حلو من الولايات المتحدة

04-10-1997

تنفيذا لاتفاق التبادل الثقافي والرياضي بين معهد الرسل جونيه وجامعة سانت ماري للآباء الماريانيست في الولايات المتحدة الاميركية، تابع استاذ الرياضة في معهد الرسل المدرب بيار حلو دورة مكثفة في التربية الرياضية البدنية وكافة انواع الالعاب الرياضية لمدة شهرين، في جامعة سانت انطوان تكساس الملحقة بجامعة سانت ماري وحاز شهادات رياضية مختلفة.

عودة الى صفحة الاستاذ بيار حلو

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2016