MINIARA

الكرة الطائرة في لبنان

منيارة

MINIARA

اشتقنالك استاذ غابي عريضة
فريق منيارة للكرة الطائرة الأعرق في عكار
أطماح عريضة تعترضها ضآلة الدعم

المستقبل - الخميس 30 تشرين الأول 2003 - العدد 1439 -

عكار ـ زياد منصور

بعد إحرازه بطولة عكار 6 سنوات توالياً، يظل فريق منيارة الأعرق في تاريخ الكرة الطائرة في عكار، إذ استعاد الفريق تألقه السابق بداية الستينات، عندما كان في أوج نشاطه، فعرفت عكار ـ عبره ـ حركة رياضية رائدة وفريدة ومتميزة ولقاءات رياضية دولية اذ استضاف ملعب منيارة منافسات دولية وعربية عدة شاركت فيها فرق من روسيا وسوريا والأردن ومصر والسعودية وأستراليا. وشهدت تلك الفترة العصر الذهبي للنادي حين كان للرياضة طعم ولون كانت تحظى بعناية ورعاية واهتمام وإن كان يسيراً، واليوم، بعد هذه الفترة الذهبية، هل يستعيد فريق منيارة بتشكيلته الجديدة والشابة، بريق تلك الحقبة؟!

الجواب ليس سهلا، وان كان بالإمكان تحقيق هذا الحلم، ولاسيما بعد النجاحات الباهرة التي حققها الفريق المذكور في السنوات الثلاث الأخيرة حسب مدرب الفريق ابراهيم طرفه الذي يؤمن بأن الجهد والعطاء اللذين بذلهما الفريق في الفترة الأخيرة لا بد أن يوصلا إلى هذه النتيجة المنطقية وهي احتلال المرتبة الأولى في بطولة لبنان للدرجة الثانية أي الوصول إلى الدرجة الأولى.

ويؤكد طرفة أن الفريق يضم لاعبين مهرة فنياً، مشيراً إلى أن اللاعب جوني منصور نال جائزة أفضل لاعب في الشمال بعد تصنيفه من قبل المدرب الدولي التونسي رشاد الشابي، فضلا عن نخبة ممتازة من اللاعبين العكاريين.

ويتناول المسؤول الرياضي في الفريق بهيج الصباغ في حديث خاص بـ"المستقبل" الصعوبات المادية التي يواجهها الفريق وغياب الاهتمام الكلي من قبل المعنيين بفريق منيارة الرياضي: "لا توجد أي مساعدات وإن توفرت القاعة الرياضية المغلقة الوحيدة في عكار وربما في الشمال.

قليلاً ما يفكر أحد رجال الاتحاد أو المسؤولين الرياضيين بزيارتنا والاطلاع على واقع الفريق الرياضي والظروف المعقدة التي يواجهها، اذ يضطر اللاعبون لدفع مصارف الانتقال من جيوبهم الخاصة للمشاركة في المنافسات الرياضية المحلية والشمالية، وينعكس هذا الواقع كلياً على واقع الرياضة في عكار فالاهتمام بالفرق الرياضية يبقى موسمياً إلا في فترة الانتخابات وبعد الانتهاء منها تعود الأمور إلى سابق عهدها وكأن شيئاً لم يكن".

كابتن الفريق ابراهيم النهري يؤكد أن فريق مينارة هذا العام يطمح إلى تحقيق نتائج جيدة في بطولة لبنان التي انطلقت في 12 تشرين الأول الجاري، وهذا ليس غريباً على بطل عكار ووصيف بطل الشمال لعام 2001، وأحد الفرق الثمانية الاولى في لبنان للدرجة الثانية.

ويشير النهري إلى أن الفريق يتدرب لمدة عشرة أشهر في السنة الواحدة، موضحاً أن "المثير للقلق هو غياب الرعاية وغياب التمويل، اذ يقوم المسؤولون في النادي بمجهود فردي لتأمين المتطلبات الضرورية للفريق، ووعد النهري بأن الفريق لن يخذل جمهوره هذا العام وسيكون له مركز متقدم في بطولة لبنان".

وهنا تشكيلة الفريق التي احتلت مركز الوصيف في بطولة الشمال مرتين توالياً: بهيج الصباغ مسؤولا رياضيا، ابراهيم طرفة مدربا للفريق، ابراهيم النهري كابتنا، واللاعبون: جوني سكر، جوني منصور، مارسيل عبدو، وسام عبد الله ، ميشال حنا، إيلي يوسف (شربل ديب)، دريد فريد (ايلي شكور)

 

في حال رغبتم الاستحصال على ارشيف النادي  او التعاون معنا  لنشره على هذه الصفحة

نرجو الكتابة على  البريد الالكتروني التالي

فهرس

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2019