LEBANESE SCHOOL SPORTS FEDERATION

الاتحاد الرياضي اللبناني المدرسي

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

البطولات المدرسية في لبنان للعام 2017  

البطولات المدرسية في لبنان للعام 2016  

 البطولات المدرسية في لبنان 2015  

2015 - 2014   اتبع -- الدورات المدرسية في لبنان

الجمنزياد الاول من 6 / 9 / 2017: لغاية 15 / 9 / 2017 لمسابقات ألعاب القوى - السباحة والجمباز.

«جمنزياد» 2017: شعار بحلقات ثلاث والتعويذة «شطّور»

  

05-09-2017

حرصت وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي، المنظّمة للجمنزياد العربي الأول للذكور والإناث المقرر ما بين 6 أيلول و15 منه في رياضات ألعاب القوى والجمباز (الإيقاعي والفني) والسباحة، على إطلاق شعار وتعويذة «الجمنزياد» بناء على أسس اللقاء العربي الرياضي الجامع.

الشعار: ثلاث ألعاب رياضية تمثّل القلب النابض لدورة الألعاب الرياضية العربية المدرسية الأولى للذكور والإناث الذين تراوح أعمارهم ما بين 11 و14 سنة أو «دورة الجمنزياد العربي الرياضي المدرسي الأول»، وهي رياضات ألعاب القوى والجمباز (الإيقاعي والفني) والسباحة.

في لغة الألوان، يعبّر اللون الأحمر عن ألعاب القوى لكونه يعكس لون المضمار الذي تقام عليه عادة سباقات الجري، ويعبر اللون البرتقالي عن الجمباز لكونه يعكس ليونة لاعبي الجمباز ولون البساط الذي تُزاول عليه مسابقة الحركات الأرضية، فيما يعبّر اللون الأزرق تلقائياً عن السباحة.

اعتماد الحلقات تحديداً للتعبير، نابع في خلفيته من «الحلقات الأولمبية الخمس»، واعتمادها ثلاثاً نابعٌ من الألعاب الثلاث، ومن اعتبار العالم العربي قسمين الأول آسيوي والثاني أفريقي، يتقاطعان معاً في الحلقة الجامعة أي لبنان لكونه صلة الوصل بين الشرق والغرب، أما اختيار الألوان الحمراء والزرقاء والبرتقالية فهو يمثل مرآة لألوان الألعاب.

الماسكوت أو التعويذة : الولد المتحمس للدراسة، الذي يصحو نشيطاً، ويغدو إلى المدرسة مكتمل الاستعداد، فيحقق أفضل النتائج في المواد الدراسية وفي الأنشطة اللاصفيّة، هو المتعارف عليه في لبنان بكلمة «شاطر» بالعربية الفصحى، و«شطـّور» باللهجة العاميّة المحليّة. وبما أن لبنان يستضيف الألعاب الرياضية العربية المدرسية الأولى للذكور والإناث الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة أو «دورة الجمنزياد العربي الرياضي المدرسي الأول»، فإن «شطـّور» هو التلميذ المجتهد دراسيّاً والمتألق رياضياً في آن.

في الفترة ما بين 6 و15 أيلول 2017، سيكون «شطـّور» على موعد مع المجد، فقد أكمل تدريباته وارتدى ثيابه الرياضية ووضع الحقيبة على كتفيه والرباط على رأسه واتجه إلى الملعب ساعياً للفوز بميدالية لوطنه.

«شطـّور» هو التلميذ المجتهد.. وهو البطل الرياضي الذي يمثل المستقبل المشرق لوطنه.

منتخب الجمباز متأهّب للتتويج في "الجمنزياد المدرسي العربي الاول" 2017

25-08-2017

أصبحت قاعة الجمباز في وحدة الأنشطة الرياضية في بئر حسن جاهزة لإستضافة منافسات الجمباز الفني والإيقاعي ضمن الجمنزياد المدرسي العربي الأول الذي يقام في بيروت من 6 إلى 15 أيلول المقبل، وذلك بعدما وفّرت اللجنة المنظمة كل ما يلزم ليكون هذا المرفق بأحلى صورة. فزائر المكان للإطلاع والمعاينة يُسر بما يشاهد، فقد باتت القاعة تتمتع بمواصفات دولية متكاملة، خصوصاً بعدما إستقدمت المعدات الحديثة المطلوبة.

ويبلغ طول القاعة 32 متراً وعرضها 18 متراً، وتتسع مدرجاتها لألف متفرج. وسيتبارى التلامذة العرب المشاركون على 6 أجهزة للذكور، هي: حصان الحلق والفطر، العقلة، الحلق، الحركات الأرضية، طاولة القفز، المتوازي. وأربعة أجهزة للإناث هي: الحركات الأرضية، طاولة القفز، عارضة التوازن، والمتوازي مختلف الإرتفاع.

وستقام منافسات الجمباز الإيقاعي على بساط مربع (14×14 متراً)، وتتضمّن تأدية خطوات وحركات بواسطة الشريط، الطوف، الطابة والصولجان والحبلة.

وسيتمثل لبنان في البطولة بأربعة منتخبات: منتخبان "أ" و"ب" لكل من فئتي الـ12 سنة والـ14 سنة، ويشرف عليها مدربون وطنيون وروس.

وفي هذا السياق، كشف رئيس لجنة الجمباز الفني الأمين العام للاتحاد اللبناني للجمباز المدرّب غسان ماجد، أن المنتخب اللبناني أصبح على أهبة الاستعداد لدخول البطولة وعينه على إحراز ميداليات.

وقال: "باشرنا الإستعداد في الأول من تموز الماضي بحصص تدريبية يومية لمدة ست ساعات وبإشراف طبيب إختصاصي، فضلاً عن خبير روسي قدم خصيصاً إلى بيروت وأمضى عشرة أيام مع المدربين واللاعبين". ورأى ماجد أن الأجهزة التي ستستخدم في الجمنزياد مشابهة لتلك المعتمدة في بطولة العالم، مما سيساعد اللجنة المنظمة واتحاد اللعبة على تكوين منتخبات وطنية قادرة على النهوض والمنافسة بقوة عربياً وقارياً، مذكّراً بأن لبنان يُعد من البلدان العربية الرائدة في اللعبة، وقد أحرز ميداليات ملوّنة عدة قبل عام 1975.

وشكر ماجد القيمين على وحدة الأنشطة الرياضية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي لتوفيرهم هذه القاعة الفريدة في لبنان وتجهيزها، مما يسهّل "عودتنا إلى المنافسة إقليمياً في المرحلة الأولى، ويسهم في إعداد جيل جديد يشكّل نواة المنتخبات الوطنية حاضراً ومستقبلاً".

لجان الجمنزياد.. متابعة دؤوبة لتنظيم مشرّف 2017

22-08-2017
عادة ما يرتبط نجاح أي حدث كبير بالأشخاص الذين ينكبون على تحقيقه، من هذا المنطلق، حرصت وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي، المنظّمة للجمنزياد العربي الأول من 6 أيلول إلى 15 منه، على تشكيل اللجان المواكبة وإختيار الأشخاص المخوّلين تنفيذ العمل المطلوب بأفضل صورة ممكنة، بما يضمن انجازه ويتناسب والغاية المرجوة منه.
وقد أولت اللجنة العليا المنظّمة برئاسة الوزير مروان حمادة عنايتها الخاصة بالموضوع منذ أن أطلقت ورشة التحضيرات، فشكلت اللجنة التنفيذية (اللجنة المنظمة) لـ"الجمنزياد" رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية الدكتور مازن قبيسي (الرئيس التنفيذي للإتحاد العربي للرياضة المدرسية)، اللجان العاملة الميدانية، ومنها المالية التي تسهر على إنفاق الموازنة المخصصة لضمان إستضافة مشهودة تليق بسمعة لبنان.
ولأن حفلات الإفتتاح هي الواجهة لأي مهرجان رياضي وتبقى راسخة في الأذهان، تحرص اللجنة المولجة بهذا الأمر التي يرأسها عزت قريطم أن تتماهى مع مضمون الجمنزياد ومعانيه وأهدافه، ولكي تعكس في العرض المرتقب هوية البلد المضيف التاريخية والثقافية والحضارية، إلى علاقته بأشقائه العرب.
وأعدت لجنة الإقامة بإشراف غادة حلاوي وناصر مشورب خطتها التي تكفل السهر على راحة البعثات المشاركة. وقد خصصت لهذه الغاية ثلاثة فنادق منها إثنان لأعضاء الوفود هما "غولدن توليب" – الجناح و"غولدن توليب" – رأس النبع، وخصص فندق رامادا لرؤساء الوفود.
وأشارت حلاوي إلى أن معايير الإقامة والإستضافة تشمل توفير ثلاث وجبات يومياً، مع الحرص على نوعية الغذاء خصوصاً أن الرياضي صغير السن يحتاج إلى الفيتامينات الضرورية. كما ستُؤمّن "وجبات غذائية خارجية" في حال كانت هناك تمارين للرياضيين.
كما ستنظّم لجنة الإقامة رحلة سياحية ترفيهية للوفود إلى منطقة قرنعون حيث يوجد منتزه وأماكن للهو والمرح. وسيقام كذلك عشاء على شرف الوفود في مدينة عاليه.
ومن الأمور الأساسية في البطولات التي عادة ما تُدرج في ملفات الدول التي ترغب بكسب الإستضافات على أنواعها، موضوع المواصلات التي تُعد أمراً رئيساً في نجاح هذه الأحداث، نظراً لارتباطها الوثيق بتأمين راحة الفرق ووصول أفرادها في الوقت المحدد إلى ملاعب التدريب وأماكن المباريات، كذلك الأمر بالنسبة إلى رؤساء الوفود ومسوؤليها وأركان الإتحاد العربي للرياضة المدرسية والضيوف، المرتبطين بإجتماعات ومؤتمرات وندوات وزيارات بروتوكولية.
وفي هذا الإطار، أكد رئيس لجنة النقل جان ناصيف الجهوزية الكاملة قبل نحو شهر من موعد الإفتتاح.
ويملك ناصيف خبرة كافية في هذا المجال، إذ سبق أن تولّى مسؤوليات في 4 دورات عربية مدرسية، ويدرك جيداً متطلّبات هذه المهمة الدقيقة، والتي أولاها رئيس اللجنة المنظمة الدكتور قبيسي إهتماماً خاصاً، على حد تعبير ناصيف.
ويقود علي صباغ فريق عمل يضم 20 شخصاً يشكلون لجنة الملاعب، ويواكبون يومياً التحضيرات والأعمال في مرافق الجمنزياد المعتمدة، وهي: القاعتان المقفلتان في مبنى الوحدة الرياضية والقاعة المقفلة في (قاعة بيار الجميل) في مدينة كميل شمعون الرياضية ومضمار ألعاب القوى التابع لها، وملعب مدرسة سيدة الجمهور، والحوض الأولمبي في المجمّع الرياضي التابع للجامعة اللبنانية – الحدت (مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية).
وفضلاً عن إجراء المنافسات، ستفتح هذه المرافق أبوابها لتمارين المشاركين يومياً.
ويرأس اللجنة الطبية الدكتور محمد جباعي المتابع لنشاطات البطولات المدرسية في لبنان والمنخرط في شؤونها. وكان طبيب الوفد اللبناني المشارك في الدورة المدرسية التي إستضافتها السعودية في عام 2011. وحاضر خلالها عن كيفية حماية الشباب من تعاطي المخدرات والمنشطات.
وأكّد جباعي أنه سيكون خلال الجمنزياد العربي الأول قريباً من اللاعبين المشاركين مجنّداً وفريق عمله لعلاجهم بعد أي طارىء، ومرشداً لهم للمحافظة على سلامتهم وصحتهم.
ومنذ الآن تواكب اللجنة الإعلامية أعمال الجمنزياد مسلّطة الضوء على الجهود المبذولة والتحضيرات القائمة، فضلاً عن توفيرها التغطية المناسبة للوقائع عبر الخبر والصوت والصورة من خلال تقارير ونشرات دورية ومقابلات رشيقة تخدم الوسائل الإعلامية على مختلف أنواعها، وستوافي الزملاء بكل جديد. كما سيستحدث موقع إلكتروني وصفحة "فايسبوكية" للتواصل الفوري والحيوي.
يذكر أن حوالى 350 شخصاً جلهم من المتطوعين (270) يسهرونه على إنجاح الجمنزياد، موزّعين على 12 لجنة هي: الإفتتاح، البروتوكول، العلاقات العامة، النقل، الإعلام، الملاعب، التنسيق والتواصل، الطبية، فضلاً عن لجنة فنية لكل من ألعاب القوى، السباحة والجمباز.

* لجنة ألعاب القوى: المغربي عبدالمجيد مكاوي (رئيس اللجنة)، ماريا كيفوركيان، ايلي سعادة، نعمة الله بجاني، صلاح فران، يحيى مكي، سهى مرزوق، فيليب بجاني، غابي عيسى الخوري.
* المدربون: أليس كيروز، سليمان مطر، هراير دشكجيان، داود مصطفى، محمد تميم، وديع حولي، سارة عوالي، كارين بوشقجيان.
* منتخب العاب القوى (الاسماء غير نهائية وسيتم اختيار 28 لاعبة ولاعباً بالتساوي من بين الاسماء الواردة أدناه):جيني صفير، ليا حرب، لين عازار، كلارا نصور، ليا بودكيان، لوان إبراهيم، كلوديا زمكحل، جويا فغالي، مريم يوسف، ميساء معوض، ليتيسيا الفقيه، فرح طيار، كارينا مجاعص، لينا جعفر، مارين باز، ميشال بوعيد، بلال نعمان، خالد الحسن، عمر الخطيب، شانت أهارونيان، حمزة سبليني، بسام بستاني، مارك حداد، سامي الحلو، رامي منصور، أليكسندر سيوفي، كيفن عون، أوسكار حنا، كارل الفتى، جو كامل، جورج تاتاريان.

قبيسي: "الجمنزياد" أساس متين لصناعة الميدالية

14-08-2017
شدد رئيس اللجنة المنظمة لـ"الجمنزياد"الرئيس التنفيذي للإتحاد العربي الرياضي المدرسي الدكتور مازن قبيسي على أهمية هذا الحدث الذي سيقام للمرة الأولى ويستضيفه لبنان من 6 أيلول المقبل حتى 15 منه، خصوصاً من ناحية تسليط الضوء على الفئة العمرية من 12 إلى 14 ذكوراً وإناثاً، التي تشملها المسابقات المقررة في ألعاب القوى والسباحة والجمباز.
ولفت قبيسي إلى ضرورة الإهتمام بهذه الفئة العمرية، نظراً للقيمة الفنية العالية التي تتميّز بها، مشيراً إلى أن "الجمنزياد" يعنى بألعاب ثلاث، هي أساس الرياضات، حيث أن الولد يبدأ في مزاولتها من عمر 7 سنوات، ويصل إلى قمة عطاءاته في عمر 13 و14 سنة.

وأعلنت 8 دول عربية حتى تاريخه مشاركتها، وهي: مصر، المغرب، الجزائر، فلسطين، الكويت، سلطنة عُمان، قطر، ولبنان المنظّم.
وأوضح قبيسي، رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية والتعليم العالي، أن منافسات ألعاب القوى والسباحة ستشمل فئة عمرية واحدة (12 – 14 سنة)، بينما قسّمت لعبة الجمباز إلى فئتين (10-11-12 سنة) و(13-14 سنة).

وذكر قبيسي أن نجح لبنان في الحصول على حق الإستضافة، بعد إعتذار السعودية لأسباب خاصة، وقد أيّدت معظم الدول العربية الرغبة اللبنانية، نظراً لموقعه الجغرافي ومزاياه الطبيعية وتمرّسه في تنظيم الأحداث الرياضية على أنواعها، وبالتالي "سيكون وطن الأرز واحة لتلاقي العرب. وهذا ما نريد أن نثبته للعالم في ظل الإستقرار الأمني الذي ينعكس حيوية إقتصادية وسياحية، وعلى رغم التهويلات التي تتحدّث عن وجود الإرهاب، لكننا نؤكّد أن لبنان يعيش بسلام". كما تشكّل هذه الإستضافة "التي جنّدت لها وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية عدداً كبيراً من أصحاب الخبرة، تأكيداً أن لدى وزارة التربية والتعليم العالي الإمكانات والكادر البشري لانجاح مثل هذه المناسبات".

وتطرّق قبيسي إلى إنعكاس الجمنزياد والغاية منه على تطوير العمل الرياضي في المدارس والمنتخبات، وصولاً إلى صناعة الميداليات، و"بالتالي فإن مشاركة هذه الفئات العمرية في مثل هذه الدورات تجعلنا ندرك مستوى المنتخبات والرياضة اللبنانية عموماً"، مبدياً إرتياحه للإستعدادات الإدارية واللوجستية والفنية "التي أصبحت شبه مكتملة (أماكن الإقامة والملاعب وحفلة الإفتتاح)"، كاشفاً أن "إعداد المنتخبات اللبنانية بدأ منذ فترة طويلة تحت إشراف مجموعة من المدرّبين بعضهم من الخارج، لأن هدفنا إحراز أكبر عدد من الميداليات"، معتبراً "أن النتائج ستثبت إن كنا نعمل بطريقة صحيحة أم لا".

وشكر قبيسي الدولة اللبنانية بكل أركانها على مساهمتها في هذه الإستضافة مادياً ومعنوياً وادارياً، على أمل تتويج هذا العمل بالإنتصار، مشيداً بوزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ومدير عام الوزارة الدكتور فادي يرق والعاملين جميعهم. وناشد أهالي التلامذة والمدارس "الثقة بالوزارة، لأن ما ننظمه من دورات ونعدّه من خطط ومشاريع يُعد الأفضل، والرياضة المدرسية في لبنان من الأبرز على مستوى المنطقة وحتى العالم".

"الجمنزياد" الأول في الربوع اللبنانية 2017

09-08-2017

حدث جديد يشهده لبنان في إطار الدورات الرياضية المدرسية العربية الجامعة، إذ يستضيف في ربوعه "الجمنزياد الأول" من 6 أيلول المقبل إلى 15 منه.

ويتضمّن منافسات في ألعاب القوى والسباحة والجمباز، ما يشكّل ركيزة متينة لأسس الرياضة ومنطلقها المدارس وأنشطتها على أنواعها، مصنع المواهب ومهدها الصحيح، ولا سيما أنه مخصص للفئات العمرية من 12 إلى 14 سنة ذكوراً وإناثاً.

وقد بدأت اللجان العاملة في "الجمنزياد" إستعدادها بما يتماشى مع النواحي اللوجيستية التي وضعها المسؤولون، وأضحت وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي خلية نحل، تتضافر فها الجهود، كل في نطاق مهمته، لتوفير سبل النجاح وإستضافة للبعثات المشاركة تليق بالسمعة اللبنانية.

وحتى تاريخه، أكدّت 8 دول مشاركتها هي: مصر، المغرب، الجزائر، فلسطين، الكويت، سلطنة عُمان، قطر، الكويت، إضافة إلى البلد المنظّم لبنان.

وسيستضيف مضمار ستاد مدينة الرئيس كميل شمعون الرياضية مسابقات ألعاب القوى، بينما ستقام منافسات الجمباز الإيقاعي في القاعة المقفلة (قاعة بيار الجمّيل)، والجمباز الفني في قاعة الوحدة الرياضية في بئر حسن، على أن تجرى منافسات السباحة في المسبح الأولمبي التابع للمجمّع الرياضي في الجامعة اللبنانية - الحدت (مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية).

وكان لبنان تبنّى إستضافة "الجمنزياد العربي" الأول بعد إعتذار السعودية عن التنظيم. وزار وفد الاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، واطلع منه على آخر التحضيرات التي تقوم بها وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في الوزارة لإستضافة هذا الحدث، وتمنّى للوفد النجاح في مهمته لما هو خير للرياضة المدرسية والتلامذة المشاركين، واضعاً الكادر البشري التابع للوزارة في خدمة إنجاح هذا الحدث.

من جانبه، شكر الأمين العام للاتحاد فتحي إدريس الوزير على ثقته بالاتحاد العربي، معتبراً أن لبنان هو نموذج للوحدة والتوافق بين مختلف أطيافه، آملاً أن يكون الجمنزياد تجربة رائدة على طريق عودة البطولات المدرسية وتواليها إنطلاقاً من بيروت، صاحبة التاريخ الحافل في هذا الإطار.

وإنطلاقاً لبدء التحضيرات لتنظيم الجمنزياد، شهد مبنى الوزارة توقيع بروتوكول إستضافة بيروت للجمنزياد بين الوزارة والاتحاد العربي للرياضة المدرسية، بحضور مدير عام الوزارة فادي يرق والرئيس التنفيذي للاتحاد العربي الرياضي المدرسي رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية الدكتور مازن قبيسي والأمين العام فتحي إدريس، إضافة إلى عضوي الاتحاد الدكتورة إيمان سليمان وعلي الهتمي.

برونزية للبنان في كأس العالم المدرسية الفرنكوفونية 2015

14-06-2015
عاد إلى بيروت فريق الصغيرات اللبنانيات لكرة القدم متوّجاً بميدالية برونزية أحرزها في كأس العالم المدرسية الفرنكوفونية لفئة الصغيرات (11 – 13 عاماً) التي أقيمت في مقاطعة كيبيك ما بين 5 و12 حزيران، على هامش مونديال السيدات الذي تستضيفه كندا أيضا.

وكان في استقبال البعثة في قاعة الوصول في مطار رفيق الحريري الدولي وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي ممثلا بمستشاره ياسر الحاج وحشد من الأهالي والإعلاميين، فيما أصر رئيس مجلس الإدارة المدير العام لطيران الشرق الاوسط محمد الحوت على استقبال البطلات عند باب الطائرة فأرسل السيدتين رانيا شماس ورولا زين لتمثيله.

وقد احتفل الجميع في قاعة الوصول عبر إنشاد النشيد الوطني ثم أشادوا بالنتائج المشرفة التي حققها الفريق اللبناني بمواجهة فرق لها باع طويل في هذا المجال. ولم يكن مشوار الصغيرات إلى كندا سهلا فإلى جانب ساعات السفر الطويلة، فقدت بعض الفتيات حقائبهن وتأخرن لساعات حتى وصلن إلى كيبيك، فيما كانت تنتظرهن مباراة الافتتاح في الصباح الباكر على رغم التعب والإجهاد وفارق التوقيت، لكنهن في النهاية تمكننّ من تحقيق النتائج الجيدة التي تليق بهن وبلبنان.

وشارك في المسابقة 18 فريقاً من عشرة بلدان هي كندا (5 فرق)، والصين، والامارات، وإسبانيا، والولايات المتحدة (5 فرق)، وفرنسا، والنروج، وعُمان، ولبنان. وقسمت الفرق الـ18 مجموعتين ضمت كل منهما 9 فرق، فاحتلت ستان مونتريال المركز الأول في المجموعة الاولى بـ23 نقطة (من 7 انتصارات وتعادل واحد) ثم لبنان في المركز الثاني بـ20 نقطة (من5 انتصارات وتعادلين وخسارة) وتأهلا معاً للدور نصف النهائي. وفي المجموعة الثانية، احتل فريق باريس الذي ضم في صفوفه بعض لاعبات الفرق الباريسية المركز الأول بـ21 نقطة، أمام فريق ماري دو فرانس الكندي الثاني بـ19 نقطة وتأهلا معاً لنصف النهائي.

وفي نصف النهائي، خاضت اللبنانيات مباراة غير متكافئة مع لاعبات الفرق الباريسية وخسرن 1 – 6، فيما تغلبت ستان مونتريال بصعوبة على ماري دو فرانس 1 - 0. وفي مباراة المركزين الثالث والرابع، تمكنت اللبنانيات من إحراز الميدالية البرونزية على حساب ماري دو فرانس 2 – 0، فيما أحرز فريق باريس اللقب.

وتألف الفريق المدرسي الفرنكوفوني اللبناني من لاعبات من الليسيه فردان والكوليج بروتستانت كالآتي: رهام العرب (كابتن)، أسيل أمهز، تاليا رعد، ميسا الجميل، ميا مراد، ليا فليفل، رينا ابراهيم، ميلا زين، والمشرف لوك سوسيي (كوليج بروتستانت)، لين عبد الكريم، جنى عيسى، أدلا سعد، فرح رمال، والمشرفة ميريام سوسيي (الليسيه فردان).

دياب يطلق الألعاب الرياضية المدرسية

18 / 01 / 2013
أطلق وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب الألعاب الرياضية المدرسية للموسم الدراسي 2012 2013 التي تنظمها وتشرف عليها اللجنة العليا للأنشطة التربوية المدرسية برئاسة المدير العام للتربية فادي يرق، بحضور عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري، مدير التعليم الثانوي محي الدين كشلي، مدير التعليم الإبتدائي جورج داوود، مدير المديرية المشتركة خليل أرزوني، رؤساء المناطق التربوية في المحافظات فيرا زيتوني، محمد الجمل، علي فايق، هلا حاماتي، وباسم عباس واساتذة وإعلاميين.

بعد النشيد الوطني وتقديم من نزار الحسيني، تحدث منسق البطولة رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية مازن قبيسي فشكر دياب ويرق لتكليفه مؤخراً برئاسة الوحدة الرياضية والكشفية ولجنة الانشطة التربوية المدرسية ولتعاونهما اللافت في كافة الموضوعات والمشاريع المقترحة لتفعيل الرياضة المدرسية، وقال ان "الانشطة الرياضية هي بمثابة خط الانطلاق الذي لا بد لكل طالب أن يقف عليه قبل أن يركض ويقفز ويرسم ويعزف ويمثّل على أمل أن يصقل مهاراته في المدرسة أولاً وفي النادي تالياً"، ولفت الى جديد البطولة على المستوى التنظيمي، وهو إقامة النهائيات للألعاب الجماعية على طريقة الدوري في العاصمة بيروت بهدف إعطاء الفرصة ورفع مستوى الاثارة وضخ المنتخبات المدرسية بالأنسب من اللاعبين.

 وبالنسبة للألعاب الفردية سيصار الى تنظيم نهائيات خاصة بكل محافظة قبل إستدعاء المميزين الى المشاركة في الادوار النهائية، وفي تلك الخطوة توفير للاعباء مع إتاحة الفرصة لمشاركة عدد أكبر من الطلاب في المسابقات الرياضية على أن يبقى سباق الضاحية ـ كعادته ـ محل إلتقاء جميع طلاّب لبنان في بيروت".

وتحدث المدير العام للتربية فادي يرق فعبر عن "تقديره للرياضة وأهميتها في بناء مجتمع منيع".
وأضاف: "لا يغفلنَّ عن البال أن الأنشطة الرياضية والكشفية والفنونية والبيئية، هي صنوان متلازمان ومتكاملا مع الدراسة الأكاديمية. وفي نظرة نقدية ايجابية لمسار الأنشطة الرياضية المدرسية، على مدى السنوات السابقة، يتبيّن لنا انها أبلت البلاء الحسن، في تحقيق الهدف المنشود. لكن الأمر يستدعي منا مواصلة الجهد، للإرتقاء الى المستوى المأمول".

ثم تحدث راعي البطولة الوزير دياب فقال إن "الألعاب الرياضية المدرسية التي نطلقها تشكل مهرجاناً متنقلاً بين المدارس والمؤسسات التربوية، كما أنها تظهر أهمية المدارس الرسمية والخاصة في إرساء أجواء رياضية صحية وسليمة. وها نحن نشهد اليوم هذه الرياضة المدرسية، التي أصبحت مادة في المناهج الرسمية، قد عادت بقوة إلى ملاعب المدارس في ظل متابعة ومواكبة من اللجنة العليا للأنشطة التربوية المدرسية والوحدة الرياضية التي تسلمت المشعل لتتابع المسيرة بجهد ملحوظ، وخاصة بعدما تم توفير التمويل اللازم لهذه اللجنة لتتمكن من تطوير الأداء الرياضي المدرسي فضلاً عن العمل على إعداد مراكز خاصة في المحافظات من أجل تدريب المنتخبات المدرسية.

وفيما نحن نشهد إنطلاقة الألعاب الرياضية المدرسية للعام الحالي، يسعدني أن أعلن رسمياً عن صدور مرسوم يتعلق بتشكيل الإتحاد الرياضي المدرسي الذي يجمع ما بين التعليم الرسمي والخاص كما يدعم التعاون ما بين وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الشباب والرياضة لإرساء قواعد التعاون البناء لتعزيز الرياضة في لبنان. وسوف يكون هذا الإتحاد الرياضي المدرسي التابع لوزارة التربية والتعليم العالي هو الراعي للبطولات الرياضية المدرسية في كل مراحل التعليم وأنواعه سواء في التعليم العام أو المهني والتقني. مما يعزز مواهب التلامذة ويكشف عن مهاراتهم الجسدية ويرفع درجة تقنيات الأداء الرياضي، ويهيء مدارسنا لتكون مصنعاً للأبطال الرياضيين الذين يغذون المنتخبات الوطنية.

ومن هنا فإن الرياضة المدرسية ليست مضيعة لوقت التلميذ في المدرسة، كما قد يخيل للبعض، بل هي اليوم مادة أساسية تضاعف إنتاجيته وتزيد من تعلقه بمدرسته فتصبح المدرسة بالنسبة إليه أكثر جاذبية وحيوية لكونها تعده ليصبح مواطناً صالحاً معتداً بنفسه قوي الجسد سليم البنية. فالعقل السليم كما يقال هو في الجسم السليم.
 

سبل تطوير الرياضة المدرسية والجامعية لخدمة المجتمع

• 2012-03-12

بقلم عبدو جدعون

تعتبر الرياضة في المدارس والجامعات ركيزة أساسية للنهوض بأفراد المجتمع ليعيشوا سوياً ويتمتعوا بصحة وعافية، في ظل عصر تقدم التكنولوجيا الذي أضاف تضخماً واضحاً لحجم وقت الفراغ والراحة وقلة النشاط والحركة لدى الفرد.

زادت مشاكل الإنسان الصحية من جراء ما يعانيه من ضعف بدني وضغوط نفسية وعصبية. ونشطت الدراسات والبحوث العلمية لتؤكد أهمية الرياضة وسيلة وقائية لمواجهة تلك الآثار السلبية، والطريقة الفضلى لاستثمار أوقات الفراغ لدى الإنسان المعاصر، لما تحظى به الرياضة من إهتمام دولي على الصعيدين الشعبي والرسمي، بهدف الإرتقاء بالمستوى الصحي لجميع أفراد المجتمع وزيادة معدلات النمو البدني والتطور الملحوظ في اللياقة البدنية. من هنا كان التوجه لإعداد منتخبات المدارس والجامعات في شكل جيد، باعتبارها مرآة صادقة تعكس وجه الشبيبة محلياً وعربياً ودولياً.

من هنا هذه الرؤية المتواضعة لتطوير النشاطات الرياضية المدرسية والجامعية، لنواكب التطورات والمستجدات. ولاشك في وجود أمور أخرى اتخذت سابقاً لتحقيق هذا الهدف وهذه الرؤية، ونطرحها كالآتي :

- العمل على إعداد كتيبات ونشرات خاصة بالبرامج والنشاطات الرياضية .

- إعتماد إعلانات جذابة ولوحات في مختلف أنحاء المدارس والجامعات، لتوجيه إهتمام الطلاب الى النشاطات الرياضية.

- إصدار نشرات توعية موجهة ودورية، واعتماد اللوحات الإلكترونية في الإعلان وتخصيص مبالغ مالية مناسبة لتحقيق ذلك، والعمل على إنشاء موقع إلكتروني خاص بالنشاطات الرياضية في المدرسة أو الجامعة، وإصدار نشرة داخلية نصف فصلية خاصة بهذه النشاطات.

- توفير جوائز مادية وتقديرية مميزة للفرق التي تفوز بالمراكز الأولى في المسابقات والبطولات التي تنظم واعتماد أدوار وبطولات كالآتي :

* دور في الصفوف أو الكليات في ألعاب الكرة الطائرة وكرة السلة وغيرهما من الألعاب، وتخصيص الجوائز الآتية: يحصل أفراد الفريق الفائز بالمركز الأول على ميداليات ذهبية وكأس ومبلغ مالي يحسم من القسط الدراسي، وتتفاوت النسبة للفرق التي تحتل المركزين الثاني والثالث.

- العمل على تكوين ما يسمى اللجنة الرياضية داخل كل قسم من صفوف المدرسة أو الكلية من بعض أعضاء هيئة التدريس والموظفين لتحضير الطلاب، وكذلك تحفيز أعضاء هيئة التدريس والموظفين على ممارسة النشاطات الرياضية والمشاركة فيها وتذليل أي عقبات قد تواجه الطلاب في ممارستهم، وأن يكون أعضاء هذه اللجنة من المهتمين بالنشاطات الطالبية، ويشكلون جزءاً من عمل أعضاء هيئة التدريس.

- ضرورة وجود مشرف رياضي داخل كل قسم من الصفوف أو كلية في الجامعة، لتشجيع الطلاب على الإنضمام والمشاركة في الأنشطة الرياضية، وأن يتولى التنسيق مع أعضاء هيئة التدريس في اللجنة الرياضية داخل المدرسة أو الكلية ويكون حلقة وصل بين إدارة هذه النشاطات الرياضية وطلاب الأقسام أوالكليات. هذا المشرف سيساعد على حل الكثير من مشكلات مشاركة الطلاب ويمكن البدء في ذلك كخطوة أولى بتشغيل طلاب من طريق نظام التشغيل الطالبي .

- جعل مادة التربية البدنية إلزامية في المدارس والجامعات ، فلا يمكن أن يحصل الطالب على شهادته المدرسية أو الجامعية من دون إجتياز هذا المتطلب بنجاح . وسيساهم ذلك في الإرتقاء بالجانب الصحي والبدني والنفسي للطلاب، وزيادة ممارستهم والإشتراك في النشاطات الرياضية. وهذا نظام معمول به في كثير من الجامعات، وفق ضوابط تراعي الطلاب غير القادرين صحياً على ممارسة الرياضة.

- أن يخصص يومين في الفصل للمحاضرات، وإعطاء الوقت لممارسة النشاطات الرياضية، أو أن يفرّغ الطلاب يومين في الأسبوع لممارسة النشاطات الرياضية والإشتراك في المسابقات الرياضية، وخصوصا الألعاب داخل صالة.

- العمل على تشجيع الطلاب المتفوقين رياضياً والحاصلين على مراكز متقدمة في البطولات، بمكافأتهم بالسفر في بطولات رياضية خارجية أو رحلات ترفيهية. وهذا حافز مهم جدا للإقبال على النشاطات الرياضية ومنتخبات الجامعة.

- إعتماد لائحة مكافآت مادية مجزية لطلاب المنتخبات المختلفة في حال تحقيقهم إنجازات ومراكز متقدمة، سواء في مشاركاتهم داخل البلاد أو خارجها، وفق جدول محدد ومعلن لجميع الطلاب.

- ضرورة تأمين طبيب متخصص بالإصابات الرياضية، وتوفير إختصاصي في العلاج الطبيعي لتأهيل الإصابات الرياضية، الى تأمين مشرفين رياضيين ومدرب لياقة بدنية ومدرب لصالة الأثقال مختص، وأن يكون هؤلاء من أصحاب الخبرة المميزة.

- ضرورة إنشاء وتجهيز صالة رياضية ومضمار لألعاب القوى بمواصفات أولمبية وعالمية لإستقبال اعداد الطلاب.

في الخلاصة نقول :
من خلال تأمين المراكز الرياضية لممارسة النشاط الرياضي، يصبح كل فرد يمارس الرياضة متمتعاً بالصحة النظيفة، ويوفر من خلالها عن الفاتورة الصحية العامة للبلاد ما يقارب 15 في المئة من ميزانية الطبابة والإستشفاء، وساعتئذ تصرف الميزانيات الصحية على الوسائل الترفيهية والمشاريع المفيدة .
" نشرت في نهار الرياضة " 12-03-2012

مؤتمر تطوير الرياضة المدرسية

31-10-2011

نظمت جمعية CCPA الدانماركية مؤتمر تطوير الرياضة المدرسية برعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حسان دياب ممثلاً بمدير عام الوزارة فادي يرق وذلك في فندق كورال بيتش الجناح.

وجرى المؤتمر، الذي اقيم على مدى يومي الثلاثاء والاربعاء في 25 و26 تشرين الاول 2011، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبحضور ممثل عن معالي وزير الشباب والرياضة المدير العام زيد خيامي وممثل معالي وزير الصحة الدكتور بهيج عربيد ورئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية انطوان شارتييه ونائب رئيس اللجنة الاولمبية ورئيس اتحاد كرة القدم المهندس هاشم حيدر وسفير الدنمارك في لبنان يان توب كريستنسن والأمين العام للاتحاد الرياضي المدرسي الدنماركي ستين يورك واركان وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التعليم المهني والتقني واساتذة وطلاب التربية البدنية في الجامعة اللبنانية والانطونية والبلمند وسيدة اللويزة والاعلام الرياضي.

وشهدت اعمال اليوم الاول من المؤتمر كلمات افتتاحية لكل من رئيس الجمعية المهندس مازن رمضان ورئيس اللجنة الاولمبية انطوان شارتييه وسفير الدنمارك في لبنان يان توب كريستنسن ومعالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حسان دياب القاها مدير عام الوزارة فادي يرق. وتلت الكلمات الافتتاحية محاضرات لمدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي ومدير عام وزارة التربية والتعليم العالي فادي يرق عن اهمية الرياضة المدرسية ودور الاتحاد الرياضي المدرسي، والقى الدكتور بشير عبد الخالق من الجامعة اللبنانية محاضرة عن فوائد الرياضة، وابراهيم عيتاني عن المناهج في المدارس الرسمية وستين يورك عن اتحاد الرياضة المدرسية والرياضات المتبعة في المدارس الدانماركية والدكتور مازن مروة من الجامعة اللبنانية عن اساتذة التربية البدنية ونديم ناصيف من جامعة سيدة اللويزة عن تاثير الرياضة المدرسية في تطوير الرياضة في لبنان.

وتضمنت اعمال اليوم الثاني محاضرات لكل من مازن قبيسي عن الدورات الرياضية على صعيد التعليم المهني والتقني، وللمحاضر الاولمبي جهاد سلامة عن النادي المدرسي في المون لاسال، ولجورج زيدان عن رياضة التايكواندو في المدارس، وزينة مينا من الجامعة الانطونية عن مشروع التربية البدنية والرياضية، والدكتور ايلي موسى من جامعة البلمند عن البنية الجسدية للاولاد ومدير الوحدة الرياضية عدنان حمود عن دورة الرياضة المدرسية ورئيس الجمعية المهندس مازن رمضان عم مهام الاتحاد الرياضي المدرسي وتم اقتراح تشكيل لجنة من ضمن المؤتمرين لتقديم صيغة الاتحاد الرياضي المدرسي للمعنيين.

وقد تلت المحاضرات في اليومين، حلقات نقاش تمخّضت عنها سلسلة اقتراحات تم إدراجها في التوصيات النهائية المدرجة كالتالي:

التوصيات النهائية

- التأكيد على الدور المحوري لمعلمي التربية البدنية في تنشيط الحركة الرياضية ورفع مستواها على الصعيد الوطني.

- إقامة دورات تدريبية إلزامية لمعلمي التربية البدنية بشكل دوري ومستمر.

- تفعيل دور التفتيش التربوي من خلال اخصائيين في التربية البدنية.

- التأكيد على اهمية دور معلم التربية البدنية في اكتشاف المواهب من خلال المباريات الداخلية والمدرسية على مستوى الوطن .

- التاكيد على أهمية دور الأهل من أجل تشجيع أولادهم على ممارسة الرياضة والتشديد على تواصل معلم التربية البدنية مع لجان الأهل في المدارس.

- التأكيد على أهمية تفعيل التواصل بين المدرسة والبلديات والاندية المحيطة بها من اجل تأمين الدعم وتفعيلها .

- انشاء جمعية معلمي التربية البدنية والرياضية.

- التأكيد على تنفيذ القرار رقم 10227 القاضي بتطبيق ساعتين/اسبوع لحصص التربية البدنية في المدارس.

- التشديد على أهمية النشاطات اللا صفية الرياضية في المدرسة.

- تفعيل النادي الرياضي المدرسي ودعمه.

- اقامة نشاطات رياضية مختلفة على مدار السنة مستقلة عن البطولة المدرسية (اليوم الرياضي الوطني المدرسي، مباريات بين الطلاب والاساتذة، مباريات بين الاهل والطلاب، مباريات داخل المدرسة بين الصفوف،ادخال مشروع play patrol القاضي باستعمال أوقات الفرص والاستراحة داخل الدوام المدرسي لنشاطات رياضية وحركية مختلفة.

- الاهتمام بالمنتخبات المدرسية في مختلف النشاطات.

- تطوير وتحديث نظام البطولات المدرسية لاشراك أكثر عدد من التلاميذ لأكبر فترة ممكنة.

- التشجيع على طبع مجلة رياضية مدرسية.

- تشجيع المدارس على اعتماد برنامج option sport  والذي يوفر لبعض الطلاب الموهوبين رياضياً برنامج خاص في المدارس.

- التعاون مع وزارة الصحة العامة من أجل اجراء ندوات تثقيفية في المدارس للاضاءة على فوائد الرياضة واهمية ممارستها وتأثيرها الايجابي على الصحة.

- دعوة أبطال بارزين في الالعاب الرياضية والذين يحققون انجازات وطنية للمشاركة بنشاطات حوارية تنظمها المدارس لتحفيز الطلاب على ممارسة الرياضة .

- تاكيد وتفعيل صيغ تعاون بين القطاع الرياضي المدرسي والقطاع الرياضي الجامعي واستغلال المنشآت الرياضية الجامعية للبطولات المدرسية.

- رفع مستوى التنسيق بين الوزارات ولا سيما وزارات التربية والرياضة والصحة وجميع الجهات المعنية بالشأن الرياضي في لبنان من أجل رياضة مدرسية فاعلة ومتطورة

- التركيز على أهمية وجود إتحاد رياضي مدرسي فاعل .

- فتح المدارس خارج الدوام الرسمي لاستعمال الملاعب بالتعاون مع الاندية المحلية والبلديات.

- التأسيس الرياضي الصحيح خاصة في المراحل الابتدائية.

- جعل مادة التربية الرياضية أساسية والزامية في جميع المدارس اللبنانية.

- ادخال التربية البدنية كمادة اساسية في البكالوريا اللبنانية بشكل اختياري.

- تحديث وتفعيل منهاج التربية البدنية والرياضية وتعميمه على المدارس.

- تأهيل المنشأت الرياضية في المدارس وتأمين الادوات والتجهيزات الرياضية لها.

- زيادة الدعم المادي من قبل الدولة اللبنانية وايجاد موارد تسويقية أخرى.

- تأمين منح مدرسية للمتفوقين الرياضيين في البطولات.

- التأكيد على دور الاعلام الرياضي في نشر والترويج للرياضة المدرسية.

لجان الدورة المدرسية 2010

لجنة كرة القدم

سعد بن سند السند - رئيساً
وسام بو مارون - مقررا
عبد الناصر بختي - عضواً
علي الصباغ - عضواً

لجنة كرة الصالات

عباس عبد الزهرة - رئيساً
غسان خواجة - مقرراً
بلال فليفل - عضواً
محمد الشامي - عضواً
لجنة كرة الطائرة

فادي الجزازي - رئيساً
نزيه سليمان - مقرراً
سمير عساف - عضواً
إميل جبور – عضواً
لجنة كرة السلة

عاطف بحرية - رئيساً
جوزيف بعقليني - مقرراً
جو نعمة - عضواً
فوزي عشقوتي - عضواً
لجنة كرة اليد

لطيف حسين - رئيساً
سامي الحاج - مقرراً
إسماعيل الموسوي - عضواً
محمد حكيم - عضواً
لجنة كرة الطاولة

علي جاسم حسن - رئيساً
اسكندر سليمان - مقرراً
ميشال رزق الله - عضواً
بيار هاني - عضواً
لجنة السباحة

أبو القاسم الطاهر خالد - رئيساً
أحمد مخلاتي - مقرراً
عدنان العميل - عضواً
مروان العميل - عضواً
لجنة الشطرنج

هاني البيطار - رئيساً
إيلي خير الله - مقرراً
د. حسين حمود - عضواً
هاني ميقاتي – عضواً
لجنة ألعاب القوى

جمال محمد الثنيان - رئيساً
يحيى مكي - مقرراً
نعمة الله بجاني - عضواً
إيلي سعادة - عضواً
 
لجنة بادمنتون

جاسم قانصوه - رئيساً
جانيت أيوب - مقرراً
بول روكز - عضواً
سمير قسطنطين - عضواً
لجنة كرة القدم

علي الصباغ - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعينه الوحدة الرياضية - عضواً
لجنة كرة الصالات

محمد الشامي - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
لجنة كرة الطائرة

إميل جبور - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
لجنة كرة السلة

فوزي عشقوتي - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية – عضواً
 لجنة كرة اليد

محمد حكيم - رئيساً
حكم دولي من بين الحكم المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
لجنة كرة الطاولة

بيار هاني - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
 
لجنة السباحة

مروان العميل - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
 
لجنة الشطرنج

هاني ميقاتي - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
لجنة ألعاب القوى

إيلي سعادة - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية - عضواً
 
لجنة بادمنتون

سمير قسطنطين - رئيساً
حكم دولي من بين الحكام المشاركة – نائباً للرئيس
حكم دولي تعيّنه الوحدة الرياضية – عضواً
لجنة المنازعات والاحتكام

ممثل الاتحاد العربي - رئيساً
رئيس اللجنة الفنية العليا – نائباً للرئيس
ممثل الاتحاد الوطني المدرسي - مقرراً
رئيس اللجنة الفنية للرياضة المعنية - عضواً
رئيس لجنة الحكام للرياضة المعنية - عضواً
لجنة أهلية اللاعبين

من الاتحاد العربي - رئيساً
ممثل من اللجنة المنظمة - مقرراً
أمين صندوق الاتحاد العربي - عضواً
ممثل الاتحاد الوطني المدرسي في البلد المستضيف - عضوا

 

10-06-2000

نشاط الاتحاد الرياضي المدرسي

استعرض الاتحاد الرياضي المدرسي في جلسته الاخيرة مجمل وقائع بطولات 7 Days التي اجريت على مدى 16 اسبوعا منذ 12 شباط برعاية Coca - Cola و Reebok وIntesa. وقوّم الايجابيات والسلبيات في ضوء تقارير اللجان الفنية والمسابقات للألعاب السبع التي تضمنتها البطولات وهي: ألعاب القوى والجمباز وكرة الطاولة وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد وكرة القدم، والاهتمام والمتابعة من قبل الطلاب وذويهم وادارات مدارسهم الخاصة والرسمية، خصوصا وان حصيلة المشاركة بلغت 10882 طالبة وطالبا في مجمل المسابقات، وقد منحوا بطاقات خاصة صادرة عن الاتحاد المدرسي في ضوء المستندات القانونية المقدمة من ادارات 213 مدرسة...
وكانت لجنة السكرتاريا في الاتحاد المدرسي اعدت احصائية حول المسابقات والفرق التي تنافست فيها لمختلف الفئات العمرية، وفي ما يلي تفاصيلها:
ـ مجموع البطاقات للإناث 2593 بطاقة (6 فئات عمرية).
ـ مجموع البطاقات للذكور 8289 بطاقة (6 فئات عمرية).
ـ مجموع المدارس المشاركة: 91 مدرسة رسمية و122 مدرسة خاصة.
@ الالعاب:
ـ كرة الطاولة: 141 مدرسة.
ـ ألعاب القوى وسباقات الضاحية: 170 مدرسة.
ـ الجمباز: 45 مدرسة.
ـ كرة القدم: 257 فريقا من 166 مدرسة.
ـ كرة السلة: 392 فريقا من 165 مدرسة.
ـ الكرة الطائرة: 168 فريقا من 84 مدرسة.
ـ كرة اليد: 74 فريقا من 35 مدرسة.
ومع ختام موسم البطولات المدرسية، يشكر الاتحاد الشركات الراعية التي وضعت ثقتها فيه منذ ولادته، وآمنت بالدور الفاعل للرياضة المدرسية في اطلاق وتطوير الرياضة عموما، ووسائل الاعلام كافة التي تابعت بحرص هذا النشاط، والمسؤولين عن المدارس والاندية التي وضعت مرافقها ومنشآتها بتصرف الاتحاد لإنجاز روزنامة مبارياته وبطولاته، واللجان العاملة كافة على عملها الدؤوب وسهرها لتكون باكورة البطولات المدرسية التي اقامها الاتحاد الجديد متكاملة تنظيما ونتيجة...

خيامي أمل ان يشكل فوز منتخب لبنان المدرسي بالسلة نقطة انطلاق

14-02-1997
وجه المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي برقية تهنئة الى منتخب لبنان المدرسي لكرة السلة بجهازه الفني ولاعبيه الى الحضور المميز الذي ابداه المنتخب في اولى مبارياته بعد انشائه.
وتمنى خيامي للمنتخب المزيد من النجاح املا ان يشكل ذلك نقطة انطلاق للرياضة المدرسية عموما.
وكان المنتخب قد تغلب مطلع الاسبوع الجاري على فريق الوحدة بطل سوريا للناشئين (93-72) الشوط الاول (36-33) وتألق منه اللاعبون عزيز زكا (19 نقطة) وفادي الخطيب (34) من لبنان. وباسل ريا (22) وشريف الشريف (19) من سوريا.
وعلق رئيس دائرة التربية البدنية والرياضية ممثل المدير العام محمد زبيب على المباراة بالقول «انها خطوة اولى تحتاج الى الكثير من المتابعة داعيا وسائل الاعلام الى رعايتها، لان الرياضة المدرسية هي الاساس والمنبع».
من جهة ثانية، تقام يوم السبت المقبل 15 شباط الجاري تصفيات بطولة جبل لبنان في كرة الطاولة في مدرسة فرير الجميزة ويوم الاحد 16 شباط بطولة لبنان العامة في الجمباز في المكان نفسه وتجرى يوم الاحد (23 شباط) بطولة لبنان العامة في السباحة في مجمع البورتيميليو.
وتنطلق بدءا من يوم السبت 22 شباط بطولة مدارس بيروت في كرة القدم وبطولة لبنان المدرسية في كرة السلة.

مسابقات العاب لقوى المدرسية

من ابرز العدائين في ذلك الزمان بالمسافات الطويلة والكروس كونتري : انيس شبير - ريمون بحلق - نبيل الشويري - مارون سعادة - صبحي حمزة - اردا كلباكيان - انطوان رعد

وفي المسافات القصيرة امثال: فضل السباعي

 

مكتب الدورات الرياضية المدرسية 1995

اختتم بطولات «السلة» و«الطائرة» و«اليد»

اختتم مكتب الدورات الرياضية المدرسية في المديرية العامة للشباب والرياضة بطولات كرة السلة - كرة الطائرة - كرة اليد لمحافظة بيروت باشراف رئيس الدائرة محمد زبيب ورئيس القسم مارون حرب وجاءت النتائج الفنية على النحو الاتي:
كرة سلة ذكور: فئة 80 - 81
1- الروضة 2- الاي سي.
فئة 78 - 79
1- الاي . سي 2- العاملية
فئة 76 - 77
1- الروضة 2- الجالية الاميركية
كرة سلة اناث: فئة 80 - 81
1- الروضة 2- المعمدانية
فئة 78 - 79
1- المعمدانية 2- الاي سي
فئة 76 - 77
1- الكرمل 2- الفرنسية العربية
الكرة الطائرة - ذكور فئة 78 - 79
1- الليسيه عبد القادر 2- العاملية
الاناث - فئة 78 - 79
1- مدرسة البنات الاولى - الاناث 2- المقاصد
كرة اليد - ذكور - فئة 76 - 77
1- مار الياس الجديدة 2- الفرنسية العربية
فئة 78 - 79
1- مارالياس الجديدة 2- الفرنسية العربية
اشرف على هذه البطولات السادة: محمد صباح - حسين صالح - اسكندر سليمان - توفيق شاهين - اميه عيسى - خالد مخللاتي - كاظم عليق - حلمي شعيب.
وفي الختام وزعت الكؤوس والميداليات على الفائزين والفائزات.

فهرس

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2017