KOSBA

الكرة الطائرة في لبنان

المشعل كوسبا

AL MASHAAL - KOSBA

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

تأسس نادي «المشعل» عام 1968 تحت علم وخبر 57/أ.د

16 / 10 / 2011

مازن حكم.. الى «المشعل»

وقّع مؤخراً وبعد مفاوضات ماراتونية لاعب «الزهراء» السابق في الكرة الطائرة الدولي مازن حكم على كشوفات نادي «المشعل» كوسبا استعداداً لبطولة لبنان التي يأمل «المشعل» ان يكون فيها في عداد «المربع الذهبي» او في المنافسة على اللقب الذي يسعى له هذا الموسم، وبهذا يكون النادي «الكوراني» قد كسب لاعباً مميزاً استطاع ترك بصمات دامغة في جميع البطولات التي خاضها مع الفرق التي لعب لها.
ومن المنتظر ان يضم «المشعل» لاعبين اجنبيين من النوع الممتاز الذي وعد به جمهوره.
التمدن

تأسس نادي «المشعل» عام 1968 تحت علم وخبر 57/أ.د وتوقف قسرياً بسبب الاحداث باستثناء بعض النشاطات الخجولة، لكنه في عام 1992 عاود نشاطه وانطلاقته الصاروخية مشاركاً في البطولات الرسمية والدورات واستطاع ان يصل الى الدرجة الممتازة بعد خوضه التصفيات وفوزه الاخير على فريق «السفارة الاميركية» واحتلاله المركز الثاني بعد نادي «بلاط» الذي حل اولاً وذلك خلال شهر نيسان 2010
ماذا يخبىء ايلي موسى للبطولة؟
يقف وراء الفريق رجل ديناميكي واكاديمي له شبكة من العلاقات الواسعة داخل وخارج اروقة الاتحاد هو ايلي موسى الذي سيعمل جاهداً لتعزيز وضع الفريق باستقدام بعض اللاعبين اللبنانيين المميزين، اضافة الى لاعب اجنبي. ومن المنتظر ان يقدم «ابناء الكورة» الجدد عروضاً رفيعة، كي يثبوا اقدامهم بين الكبار، وان وصولهم الى الدرجة الممتازة كان ثمرة جهد وعرق وكفاح وطول انتظار.
رجال الفريق
يتألف الفريق حالياً من اللاعبين: مروان حيدر رئيساً، غسان نخول «ليبيرو»، رامي عيسى، جورج القاري، جوني منصور، ربيع الحاج يوسف، ايلي اسحق، وديع اسحق، فرنسوا عبدالمسيح، اسكندر حبيب، جوني حنا، جورج صعب وروي اسحق.
معلومات شبه مؤكدة
وقد سرت أخيراً معلومات بان لاعب «القلمون» السابق و«تنورين» حالياً آدم القص هو في طريقه للتوقيع على كشوفات «المشعل» بعد سلسلة اتصالات تمت بينه وبين ادارة النادي.
 

 
حفل لنادي المشعل (كوسبا) لصعوده
الى الدرجة الاولى في الكرة الطائرة  2010

18 / 05 / 2010
أقام نادي المشعل (كوسبا) حفلاً تكريمياً في مطعم «تيسكا» (البترون) على شرف لاعبيه بمناسبة تأهلهم الى مصاف أندية الدرجة الاولى في الكرة الطائرة.
حضر الحفل النائب السابق فايز غصن ورئيس بلدية كوسبا جورج أندراوس ونائبه ايلي فاضل، رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همّام واعضاء الاتحاد، الرئيس الفخري لنادي الانطلاق (أنفة) غبريال دريق، الامين العام المؤسس للاتحاد نعيم نعمان، رؤساء ومسؤولو اندية، رئيس واعضاء اللجنة الادارية لنادي المشعل ولاعبو الفريق.
وخلال الحفل ألقى عضو الاتحاد ورئيس نادي المشعل الدكتور ايلي موسى كلمة هنأ فيها اللاعبين لصعودهم الى الدرجة الاولى وشاكراً جمهور البلدة على مواكبته للفريق خلال مبارياته.
كذلك شكر البلدية على دعمها.
ونوه بالدور الكبير الذي يقوم به رئيس واعضاء اتحاد اللعبة من اجل تطوير اللعبة التي استعادت تألقها وبريقها.
ثم تسلم كبار الحضور واللاعبين الدروع التذكارية.
 


لاعب "المشعل" غسان نخول: الفريق جاهز لدخول عالم الاضواء  2010

إعداد أمين القاري
لاعب مخضرم يمتاز بطريقة الصد "البلوك" على الشبكة، وبالضربات الساحقة التي لا ترد في لعبة الكرة الطائرة لعب سابقاً مع فريق "يونيكوس" اليوناني أثناء دراسته، وعند قدومه الى لبنان لعب مع فرق بارزة في طليعتها "رأس مسقا" و"الرسل – جونيه" و"انفه" و"قنات" وأخيراً وقّع عام 2006 مع "المشعل – كوسبا" الذي ينافس اليوم للصعود الى الدرجة الاولى، انه د. غسان نخول ضيف "التمدن الرياضي"، ومعه كان هذا الحوار:
∎ كيف ترى الصراع في بطولة الدرجة الثانية؟
- "الصراع مشتعل بين الفرق المشاركة، والتي قسمت الى قسمين بعد انسحاب نادي "عمشيت" منذ بدا".
∎ ما هي الفرق التي تضمها مجموعتكم؟
- "تضم مجموعتنا الفرق التالية: "المشعل – كوسبا"، "رأس مسقا"،"معاد"، "الشعبي صيدا" و"الجيّة".
اما المجموعة الثانية فتضم: "تنورين"، "الرسالة – الصرفند"، "سان جورج – الزلقا"، "الانطونية"، "غزير" و"حامات"".
∎ هل الفريق متحضر جيداً لهذا الاستحقاق؟
- "فريق "المشعل" متحضر بشكل جيد نفسياً وبدنياً، وهو صاحب الحظ الاوفر لدخول عالم الاضواء لأنه يملك كامل المواصفات".
∎ ما هي المدة التي لعبت فيها في اليونان؟
- "لعبت هناك ثلاث سنوات كمحترف وذلك مع عدة فرق يونانية أبرزها "يونيكوس".
∎ ما هي الفرق التي وصلت الى المربع الذهبي؟
- "في مجموعتنا وصلنا الى المركز الثاني بعد "بلاط"، وفي المجموعة الاخرى حل «الرسالة" اولاً و"تنورين» ثانياً.
بعدها خضنا معركة حقيقية مع «الرسالة» ذهاباً واياباً ففزنا فيهما (3 - 1) و(3 - 2) على ارض مجمع «حسام الدين الحريري» في صيدا، وفي جامعة البلمند، كذلك لعب «بلاط» ضد «تنورين» على ارض «بلاط» في «غزير» ففاز «تنورين» (3 - 1) ثم خسر مبارتين متتاليتين على ارض «حامات» (1 - 3) وايضاً (2 - 3) في غزير».
∎ كيف ترى مستوى الفرق المشاركة؟
- «مستوى جميع الفرق في هذه الدرجة جيد جداً خصوصاً «تنورين»، «المشعل»، «الرسالة» و«بلاط»».
∎ هناك مباراة حاسمة تنتظركم مع «بلاط» للعب على بطولة لبنان للدرجة الثانية.. كيف ترى الوضع على الارض؟
- «ما بين 13 و18 نيسان سيكون هناك «قنبلة البطولة» لان الفائز في هذه المباراة يصعد حكماً الى الدرجة الاولى، بينما يخوض الخاسر مباراة فاصلة مع الفريق الهابط من الدرجة الاولى، والارجح ان يكون فريق «السفارة الاميركية»».
∎ ما رأيك بالحكام المشاركين في البطولة؟
- «التحكيم في درجة الوسط، وفي بعض الاحيان لا بأس به ويستحق التنويه».
∎ ممن يتألف فريق «المشعل». ومن يدربه؟
- «يتألف الفريق من اللاعبين: مروان حيدر رئيس الفريق والموزع، غسان نخول، جورجي القاري، ربيع الحاج يوسف، رامي عيسى، فرنسوا عبدالمسيح، جوني منصور، وديع وايلي الفحل، اما المدرّب فهو د. ايلي موسى».
كلمة أخيرة؟
- «احقاقاً للحق، لا بد من الاضاءة على عمل الاتحاد الساهر والراعي والمراقب لكافة الامور، وأخص بالتحديد رئيسه جان همام الذي أعاد للبطولة بريقها ووهجها».

أمين سر المشعل كوسبا تحدث عن "رسائل" سبقت دورة التصفية

ايلي موسى: نحن أقرب الى تعليق نشاط الكرة الطائرة في النادي

تحدث امين سر نادي المشعل كوسبا الدكتور في فيزيولوجيا الحركة والتدريب الرياضي ايلي موسى، عما رافق مباريات فريقه في دورة التصفية الخاصة بالصعود والهبوط بين الدرجتين الممتازة والاولى "أ". وانطلق من هواجس مسبقة لمباريات الدورة المذكورة، وتريث في تحديد موقف ناديه بين الانسحاب من عائلة اللعبة، "او الاستمرار منافساً كما تعودنا".

لم يوفق النادي في الصعود الى الدرجة الممتازة، إذ حل رابعاً في دورة التصفية بفارق الأشواط عن المعني صيدا. ماذا حصل؟

- جميع الناس يرون ان كل ناد يخسر يدافع عن نفسه. الا ان هذا الطرح لا ينطبق علينا إذ إننا ابدينا مخاوفنا لاشخاص وجهات عدة، حتى قبل انطلاق البطولة، ان من ناحية الحكام او سواهم. أعطيت اسماء الحكام الذين سيقودون مبارياتنا قبل انطلاق دورة التصفية. وأصبت في توقعاتي بنسبة ثمانين في المئة. وكنا نتلقى من اصدقائنا رسائل تحذير دائمة مما يحاك لنا.

الم تقدموا اعتراضا على اسماء بعض الحكام؟

- لم نقدم أي اعتراض لأنه لا يمكننا الاستناد الى الاقاويل وما سمعناه. الا اننا وضعنا علامات استفهام قبل انطلاق التصفية، لئلا يقال لنا بعد انتهائها إننا نعترض فقط لأننا خسرنا.

هل نقلتم مخاوفكم هذه الى الاتحاد قبل انتهاء دورة التصفية؟

- نعم وفعلنا ذلك عبر حلفائنا في  الاتحاد الذين نقلوها الى بقية الاعضاء فوصلت الرسالة. في كل مباراة من الدورة كنا نتوقع اسماء الحكام وكنا نصيب بنسبة عالية، وكان الاتحاد يبرر ذلك بوجد خمسة حكام فقط يقودون المباريات مداورة، وهذه طريقة الاتحاد للدفاع عن نفسه. في كل الاحوال كنا نعرف الى اين سنصل، وتلقيت رسالة من أحد المقربين قبل انطلاق دورة التصفية، دعاني فيها الى المطالبة بان يقود الحكام الاجانب الموجودون مبارياتنا، الا اني لم اكن اريد التفكير بسلبية، وخصوصا في وجود شخص نعتبره ضماناً للعبة في رئاسة الاتحاد هو المحامي وليد يونس. ظننت ان اللعبة ستأخذ مجراها الطبيعي، الا اننا احتللنا المركز الرابع في دورة التصفية وخرجنا بفارق شوط واحد عن المعني صيدا. وأوكد ان جميع من كانوا يراقبون المباريات مقتنعون كليا بأننا ظُلمنا تحكيمياً، وليس في شوط واحد فقط، بل بأربعة او خمسة اشواط وأكثر. فزنا في مباراتينا الاوليين ونتحمل مسؤولية الخسارة في المباراة الثالثة. الا ان هذه الخسارة لم تكن هي السبب في عدم صعودنا الى الدرجة الممتازة، بل ثمة تلاعب وترتيب مباريات و"كومبين" كبير بين نواد مشاركة في دورة التصفية أدت الى استبعادنا عن "الممتازة".

أي نواد تحديداً؟

- بالنسبة الينا التلاعب واضح بين ناديين (سماهما ولم تشأ "النهار" نشر الاسمين) كانا في موقع يسمح لهما بإمرار اللعبة التي حصلت. طلبنا من الاتحاد اجتماعا حضره قسم كبير من اعضائه (أسهب في عرض تفاصيل ونقل عن رئيس ناد سابق امتعاضه من اداء فريقه في إحدى المباريات).

ما مصلحة رئيس النادي المذكور في الاعتراف بذلك؟

- لم تكن ادارة النادي راضية بعد هذه المباراة، واضطررت الى تبييض صورتها امام رئيس الاتحاد، والاخير كانت لديه مخاوف حيال هذا الامر مما دفعه الى حضور المباراة المذكورة شخصياً. وقد غادر بعد شوطين من بدايتها، وفعل ذلك لأنه لم يكن راضياً عما يجري.

 حصلت امور غريبة جدا في تلك المباراة لا تمت الى الصحة بشيء. وبعد انتهائها وصل الاتحاد الى مأزق معيّن، وكان مجبراً على ان يجد له مخرجا ما، وكان واضحاً ان الاتحاد يواجه ارتباكا كبيرا. وتلقينا اتصالا من رئيس الاتحاد المحامي وليد يونس، ابدى فيه انزعاجه من الوضع القائم، وابلغني قبل مباراتنا الاخيرة في التصفية انه اذا رأى في نتيجة مباراتنا المذكورة اي استهداف لنادي المعني صيدا، فهو لن يثبت النتائج قبل ان يجمع اللجان المختصة، اذ إنه لن يقبل في اتحاد يرأسه هو، بأن يحكى عن لعبة طائفية قضت باتفاق ثلاثة فرق من طائفة معينة ضد فريق من طائفة اخرى.

 هذا الطرح ولّد لدينا كنادٍ في الكورة تساؤلات كبيرة بعيداً من كلام رئيس الاتحاد: هل سيتم استهدافنا فقط كي لا تصوّر الامور انها طائفية؟ ولطالما كنت ولا ازال من محبّذي ابعاد الامور الطائفية عن الرياضة، ولتبقى في السياسة اذا ارادوا ذلك، انما ليس في الرياضة.

 قبل الانتخابات طرحنا ان يكون للكورة مركزان في الاتحاد بعد اجتماع لكل نوادي القضاء، اذ ان الشمال لديه 96 صوتاً وللكورة وحدها 48. من هذا المنطلق، اتانا وقتذاك جواب قريب جداً من الذي سمعناه اخيراً: "لا نستطيع ان نضرب التوازنات الموجودة".

 ونتيجة ذلك دفعنا ثمن عدم إظهار الامور بمظهر طائفي وكنا بالنسبة الى الاتحاد أهون الشرين.

ما كان دور حلفائكم؟

حلفاؤنا أكن لهم فائق الاحترام، وقد اخذوا موقفاً مشرفاً في الجلسة ولم يصادقوا على النتائج في مباريات الترفيع، واوجه الشكر الى غبريال دريق وجورج نصور واسعد النخل وجورج حبيب للموقف الشجاع الذي اتخذوه في الجلسة، علماً ان المحامي نصري لحود اتصل واعتذر عن عدم حضور الجلسة، مؤكداً انه ضمن التوجه عينه. وارى انه بمجرد وجود اعتراض على نتائج المباريات باعتراف رئيس الاتحاد، فهذه نقطة سوداء تسجل ضد الاتحاد.

هل اعترف رئيس الاتحاد بوجود تلاعب؟

- اعترف ضمنياً بأن شيئاً ليس على ما يرام، وبأن كثيرين مشاركون فيه، وذلك في الاجتماع الذي طلبناه مع اركان الاتحاد. وقال ان رسائل وصلته مفادها ان الجميع مشاركون في هذا "الكومبين" ونحن من ضمنهم.

الا ان النتائج صدّقت ولا عودة عنها.

- هناك عملية تصويت و"الاكثرية" تصدّق على أي شيء (...)

رئيس الاتحاد من ضمن الاكثرية؟

- هو من ضمنها على رغم اننا تحدثنا معه في الموضوع. واعود لأؤكد للجميع ان وصول المحامي يونس الى رئاسة الاتحاد، حتى لو كنا في اللائحة المقابلة، فهو يستطيع المحافظة على التوازنات في الاتحاد ونرى فيه وفي غيره ضماناً لهذه اللعبة. ربما صدّق النتائج عن اقتناع او بسبب عدم توافر ادلة دامغة. وهذه امور يصعب تبيانها.

ما كان الحل برأيك؟

- اذا كان هناك اعتراف من الاتحاد بحصول تلاعب ما، وتلقى الاتهامات احياناً على مدرب أحد الفرق، ويقال في احيان اخرى اننا بدورنا أجرينا اتصالات، اضافة الى "خبريات" اخرى، فنحن نقول اذا حصل تلاعب ولغط ما، فالاتحاد مسؤول عن كل النوادي، ومن واجبه فتح تحقيق في الموضوع، وليتم توقيف المذنب، واذا ارتكبنا نحن اي خطأ فليتم توقيف نادينا، وليظهر للناس من المحق ومن المخطئ ومن المظلوم. كلما نصل الى دورة التصفية، تلعب كل النوادي و"يدها على قلبها"، وهذا امر لا يجوز.

 لدي اقتناع تام انه يتم توجيه النتائج لمصلحة نادٍ معين في الاعوام الاخيرة (سمّى النادي)، وهو ناد موجود وفاعل ونكنّ له الاحترام والمحبة، ورئيسه "دينامو" في الكرة الطائرة. وعلى هذا الاساس هناك شك شبه دائم في ان اللعبة تصب لمصلحة هذا النادي.

 اذا كان الامر صحيحاً، فيجب تصحيح الخلل، واذا كانت هذه الاتهامات ظالمة، فليظهر ذلك للناس، ولا يكفي الحديث عن شكوك لدينا، فالشكوك يمكن ان تصح او تخطئ، وهنا دور التحقيق في تحديد المسؤوليات والمحاسبة، كي لا نقضي على موسم ناد يقاتل منذ بداية البطولة للوصول الى مركز معين.

هل خرجتم بنتيجة من الاجتماع مع اركان الاتحاد؟

- كلا، علماً اننا طالبنا بهذا الاجتماع على اساس ان الاتحاد هو الراعي الرسمي للعبة، وكنا واثقين من موضوعية الاتحاد وكنا نلتمسها، حتى لو كانت الاكثرية فيه ضدنا في الانتخابات.

 لم يكن هناك اي تجاوب في هذا الاجتماع، حتى ان بعض الاعضاء كانوا غير مبالين ربما لثقتهم بأن النتيجة لن تتغير، ولن يحصل شيء لتصحيح الخلل.

 وأرى ان هدف الموافقة على الاجتماع كان لامتصاص فورة النادي واقناعنا بالنتيجة بطريقة منطقية، الا اني في نهاية الاجتماع أوضحت لهم اننا نعتبر ان هذا الاتحاد قد ظلمنا والاجتماع لم يصل الى نتيجة، وتمنيت عليهم العودة الى ضمائرهم، وان كانوا مقتنعين بما حصل، "فصحتين على قلبهم (...)".

لوّحت بعد اخفاق فريقك في الفوز على بيبلوس جبيل قبل اسبوعين بتعليق نشاط الكرة الطائرة في النادي والانصراف الى لعبة اخرى. فهل ما زلت عند موقفك، أم ان العملية كانت مجرد رد فعل؟

- الكرة الطائرة لعبة نحن مسؤولون عنها واعطيناها الكثير، واتحاد هذه اللعبة ايضاً يعنينا كثيراً. خضنا معركة انتخابية، ومستمرون اليوم مع حلفائنا. نحن في النادي نسأل عن جدوى المشاركة من جديد، واعطاء الثقة مجدداً لاتحاد ميزته الوحيدة انه استطاع تنظيم بطولات، وهو يعتبر انه حقق انجازاً لمجرد اتمام برنامجه.

 واجبات الاتحاد تفوق ذلك بكثير، ودوره رعاية كل النوادي المنضوية تحت لوائه أياً تكن انتماءاتها وتوجهاتها، علماً اننا نتغنّى بالديموقراطية وحرية التعبير في لبنان، نحن نتكلم من قلب مجروح، ونحن اقرب الى تعليق نشاط الكرة الطائرة في النادي او عدم تعزيز الفريق والمحافظة على موقعنا في انتظار تغيير معيّن يبشرنا بإعادة احياء لعبة الكرة الطائرة.

هل تربط بين ما تعرّض له فريقك وموقفك الشخصي في انتخابات الاتحاد في تشرين الاول الماضي؟

- اتمنى ألا يكون ما تعرّض له نادي المشعل كوسبا فاتورة انتخابية، لاننا اخذنا قراراً بالسير ضد تركيبة معينة موجودة في الاتحاد. واليوم تحديداً تأكدنا ان القرار الذي اتخذناه وقتذاك كان صائباً، اذ ان التركيبة الموجودة في الاتحاد لا تسمح بتشكيل اتحاد ناجح.

 واستطيع ان اقول انه في احدى الجلسات بين بعض اعضاء اللجنة الادارية في غياب الرئيس وآخرين، كان الكلام في شكل واضح وصريح عن "اننا سنجعل ايلي موسى يدفع ثمن الخطأ الذي ارتكبه بالسير ضدنا في الانتخابات".

الفريق في انتظار قرار النادي لمعرفة مصيره في الموسم المقبل؟

- نحن اعتدنا ألا نشارك لأجل المشاركة فحسب، وكنا دائماً نتقدم درجة درجة، وهذا ما لمح اليه الاتحاد في اطار ان الفضل يعود اليه في ذلك، واسأل: كيف يمنّنا على تعبنا؟ قالوا إن الاتحاد لو أراد استهدافك لما كنت وصلت الى الدرجة التي انت فيها.

 حتى تعبك، يجعلونك تشعر ان الفضل ليس لك فيه. قالوا لي اني لو كنت مستهدفاً، "لما كانوا جعلوك تفوز في مباراة النجمة – الصرفند الذي انسحب في مباراة المركز الثالث في بطولة الدرجة الاولى "أ"، علماً اننا كنا متقدمين في المباراة، وانسحاب الفريق الآخر ليست مشكلتي.

 وبالنسبة الى الموسم المقبل، سنجتمع مع حلفائنا وسنتخذ قراراً إما بالتوقف او بالمشاركة. ونحن اقرب كما قلت لك الى التوقف.

 اما اذا اخذنا قراراً بالمشاركة، فنحن لا نكمل من اجل المشاركة فحسب، واذا اكملنا سننافس.

تلقيت دعوة من وزارة الشباب والرياضة وشاركت في مؤتمر الخبراء الذي مهّد لافتتاح مؤتمر وزراء الشباب والرياضة في البلدان الفرنكوفونية. هل من اتصالات مع وزارة الرياضة وهل من نية لتقديم شكوى ضد الاتحاد؟

- تلقيت دعوة لتمثيل لبنان في المؤتمر كخبير رياضي، علماً ان الوفد اللبناني يتألف من الوزير ومن خبير رياضي وخبير في النشاطات الشبابية. افتخر جداً بهذه الدعوة، واشكر للوزارة ثقتها، علماً انه لم يكن لدي اي اتصال معها.

 وارى ان الوزراة اظهرت اهتماماً كبيراً بالرياضة، واتمنى ان العب الدور المفترض لمصلحة الرياضة في لبنان.

 اما علاقتي مع الوزارة فهي جديدة وهذا الاتصال الاول بيننا، واشكر للاستاذ صالح فروخ مدير مكتب الوزير مبادرته الى الاتصال بي من دون سابق معرفة.

 وبخصوص نادينا، لن اطرح شخصياً هذه المسألة او اتابعها في الوزارة، بل سأبرز حق النادي في وسائل الاعلام.

هل من تميّز بين موقفك وموقف رئيس نادي المشعل كوسبا ايلي عطية؟

أتكلم باسم نادي المشعل الذي يأخذ قراره من رئيس النادي وأمين السر. كثيرون يحبون الايحاء بوجود تميّز، الا اني وقبل حديثي الى صحيفتكم، كنت مجتمعاً مع رئيس النادي ونحن على أوثق تفاهم، ولن ينفع معنا اللعب على هذا الوتر.

حاوره شربل باخوس

عطية تبنّى كلام موسى

اتصل رئيس نادي المشعل كوسبا ايلي عطية بـ"النهار" بعد تصريح امين السر الدكتور ايلي موسى، وقال: "أتبنّى كل ما يصدر عن الامين العام للنادي، وهو الناطق باسمه ولديه اوسع الصلاحيات في هذا المجال. نحن يد واحدة في النادي، نعمل لأجله وندافع عن حقوقه ولا نتوانى عن خدمته".

28/05/2006  النهار 

في حال رغبتم الاستحصال على ارشيف النادي  او التعاون معنا  لنشره على هذه الصفحة

نرجو الكتابة على  البريد الالكتروني التالي

abdogedeon@gmail.com

فهرس

abdogedeon@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2019

ABDO GEDEON  توثيق