BOXMAYA

الكرة الطائرة في لبنان

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

الاهلي بقسميا

AL AHLI    -   BOKSMAYA

26/6/1961   356

اللاعب المخضرم جوزف فرنسيس الموجود في فرنسا

بقسميا كرمت ابنها ميشال فرنسيس لفوزه بعضوية مجلس احدى المحافظات الفرنسية
الأحد 03 كانون الثاني 2016 الساعة 14:04

وطنية - كرمت بلدة بقسميا في قضاء البترون، بدعوة من مجلس بلديتها، ابنها المهندس ميشال جوزف فرنسيس الذي فاز في انتخابات عضوية مجلس محافظة Languedoc_roussillon الفرنسية، في حفل اقيم في صالة كنيسة مار سمعان العمودي في البلدة، في حضور رئيس المجلس البلدي سيمون فارس، مختار البلدة جوزف أبي فاضل، خادم الرعية الخوري جورج عبدالله، فاعليات البلدة، رؤساء الهيئات والجمعيات والأندية ورئيس وأعضاء لجنة الوقف وحشد من ابناء البلدة واصدقاء المحتفى به.

بداية، ألقى الدكتور جان نخول كلمة قال فيها: "نجتمع اليوم في زمن عيد الفرح لنضيف عليه فرحا آخر، الا وهو انتخاب احد ابناء البلدة المهندس جوزيف ميشال فرنسيس عضوا في مجلس محافظة Lanquedoc _ Roussillon الفرنسية بعد ان نال مليونين واربعماية الف صوت، وهذا الرقم يفوق عدد الناخبين في الجمهورية اللبنانية. وقد شاءت البلدية ان تكرم ابن البلدة".

أضاف: "هاجر اللبنانيون منذ اكثر من قرن ونصف حتى باتت نسبة المهاجرين اللبنانيين هي الاولى في العالم نسبة الى عدد سكانه حسب احصاءات الامم المتحدة. رحلوا وها هم يعودون. وعدوا انفسهم بأن هجرتهم موقتة لسنة او سنتين او خمس سنوات، على ان يعودوا الى قراهم بحفنة دولارات فيبنون منزلا ويختارون عروسا ويستقرون. ها هم يعودون ولكن بعد سنوات طوال، ها هم يعودون، أو ها نحن نسترجعهم صورا تجمدت في إطار. انها مسيرة على دروب البقاء، مسيرة مشرفة تؤكد صلابة شعبنا الحضاري وتعزز فخر الاجيال الحاضرة بهويتهم الاتنية والانتماء. فالهجرة اعطتهم جنسية جديدة وبقيت الهوية".

كلمة الوقف

ثم ألقى الخوري عبدالله كلمة لجنة الوقف، فتوجه الى المحتفى به بالقول: "نفتخر بما وصلت اليه يا ابن بقسميا المهندس جوزيف ميشال فرنسيس في بلدك الثاني، بعد لبنان، فرنسا وتحديدا Languedoc_roussillon". وشكر رئيس المجلس البلدي واعضاء المجلس لدعوتهم لحفل التكريم منوها بأهمية فوز فرنسيس "من بين الخمسة الاوائل في منطقة تبلغ مساحتها 27376 كلم مربع أي ما يوازي 3 اضعاف من مساحة لبنان أو أقل بقليل، ويبلغ عدد سكانها 2700266 شخصا حسب احصاءات 2013"، مجريا مقارنة بين اهمية الانتخابات النيابية في لبنان وانتخابات مجلس المقاطعة التي فاز فيها المهندس فرنسيس.

ونوه بتقديمات فرنسيس لبلدته بقسميا وللرعية، متمنيا له التوفيق والنجاح على أمل دخوله البرلمان الفرنسي "وعندها نستطيع ان نكرمك على الصعيد الوطني والمناطقي بشكل أوسع".

فارس

ثم ألقى فارس كلمة استهلها مستذكرا "الدور الذي لعبه بيت المحتفى به على صعيد مشيخة الصلح، فكان سيده حليما حكيما، في ادارتها وحاكما عادلا في احكامه".

أضاف: "بنجاح المهندس جوزيف، عاد الوهج الى هذا البيت، حتى تعداه الى خارج الحدود اي الى الدولة الفرنسية حيث راح يحصد بجده ونشاطه النجاح تلو الآخر في حقول الهندسة والتجارة والسياسة".

وتوجه الى المحتفى به بالقول: "هنئيا لك من القلب بنجاحك المميز، وهنيئا لنا ولبلدتك بقسميا على أمل أم يمدك الله بالصحة والحيوية، لكي تحقق المزيد من النجاح والتقدم".

فرنسيس
ورد فرنسيس بكلمة شكر عرض فيها لتركيبة النظام الفرنسي وطبيعته وطبيعة الانتخابات النيابية وانتخابات عضوية المناطق في فرنسا.
واستعاد محطات ومراحل في عمر الطفولة والشباب منوها "بأهمية المبادىء والقيم التي كانت الاساس في التربية والتعليم وتكوين الشخصية في المؤسسات التي تربينا فيها مع العديد من شباب البلدة"، مؤكدا أن الفضل يعود لهذه التربية في كل ما وصل اليه من نجاح كما غيره من أبناء بلدته بقسميا".

ثم تحدث عن تحوله في العمل من مجال الاقتصاد والتجارة الى النشاط السياسي بعد دخوله حزب الوسط في فرنسا، وفوز الرئيس الذي كلفه بمسؤولية اعداد برنامجه الرئاسي الذي سيعتمده في الانتخابات الرئاسية في العام 2017. وقال: "أنا بصدد تحضير هذا البرنامج مع 80 شخصا ضمن فريق العمل على ان ينتهي العمل قبل اواخر شهر آذار المقبل".

اضاف: "في فرنسا هناك فرق بين رجال السياسة ورجال الاعمال، وهناك هاوية بين الطرفين حيث ان رجال السياسة لا يفهمون ما يجري في قطاع الاقتصاد والاعمال". وتحدث عن اهمية تطوير الاقتصاد في فرنسا للحد من العجز المتراكم.
وختم شاكرا للمجلس البلدي وابناء بلدته بقسميا مبادرة تكريمه. ثم أقيم كوكتيل بالمناسبة.
 

فهرس

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020