BEIT MONZER

الكرة الطائرة في لبنان

النهضة بيت منذر

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

مؤكداً أن طائرة بيت منذر لم تغب عن الأجواء منذ 36 عاماً

جوزف سعادة: الاتحاد ليس ملكاً لأحد

  07 /10/ 2007



جوزيف سعادة


جبران حنون (كابتن) وشربل بولس وجيرار سعادة وحسن العلي

 وجوني سعادة والياس وهبة وانطوان عازار وانطوان وهبة وجورجيو شعنين.

المستقبل
يزهو ابناء قرية بيت منذر، التي تعلو نحو 1200م عن سطح البحر، بقرب قريتهم من غابات الارز، رمز لبنان، كما يزهون بحبهم لرياضة الكرة الطائرة التي يشعرون بنكهتها الخاصة لديهم، فهي تجتذب اهالي البلدة الى ملعب ناديهم الذي يتحول في المناسبات الرياضية، في فصل الصيف، الى ساحة تجمع للشباب والصبايا فتتآلف قلوبهم، وتكون مناسبة لهم للتعارف ومؤازة الفريق وتشجيعه. لكن هذه المناسبات يُحرم منها الاهالي شتاء كل عام، بسبب البرد القارس، فيتحول الفريق الى التدرب في بلدات قريبة لديها قاعات رياضية مسقوفة، ويضطر الاعضاء وبعض المشجعين الى مد يد المساعدة لضمان استمرار النادي ليكون بحق سفيراً لبيت منذر يشارك في البطولات الرسمية التي ينظمها الاتحاد، وفي الدورات التي تنظمها النوادي في الاراضي اللبنانية كافة.
ـ"المستقبل" التقت رئيس النادي جوزف سعادة وكان لها معه حوار شرح خلاله المعاناة في سبيل تأمين المال الذي بات عصب الرياضة، في ظل غياب الدعم الرسمي مما يحمّل النوادي والاتحادات مسؤوليات كبيرة. وهنا الحوار مع سعادة:
ماذا عن البداية، وما قصة تأسيس النادي، وممن تألفت اللجنة التأسيسية؟
كانت البداية عبر مجموعة من الفتيان في قرية "بيت منذر" جذبتهم الكرة الطائرة، وهي اللعبة ذات الشعبية الاوسع انتشاراً والاكثر حظوة في منطقة الشمال، وكان حلم هؤلاء الشباب ان يكون لديهم فريق رسمي قادر على تمثيل قريتهم خير تمثيل، وكانت العقبة الاولى هي اقناع بعض الرجال المقتدرين بحمل مسؤولية الفريق، والانضمام الى الهيئة التأسيسية للنادي، وقد تم اقناع اربعة رجال يحبون الرياضة هم نوهاد سعادة وحنا راشد ونعمة جمعة ونعمة الله الخوري. وتمثلت العقبة الثانية بتأمين المقر، وقد تّم تخطي هذه العقبة بعدما سمح احد ابناء البلدة بتحويل عقاره الى مقر، ثم شيّد ملعب قربه بمواصفات قانونية، وتعاون ابناء البلدة على تجهيزه واعداده، واستضاف هذا الملعب عدداً كبيراً من المباريات الهامة في الشمال. وبدأ الحلم يبصر النور عندما تمّ تقديم طلب رسمي الى الجهات الرسمية، ولاقى الطلب قبولاً، وصار نادي "النهضة بيت منذر" عام 1971 عضواً في عائلة الاتحاد، ويحق له المنافسة في البطولات الرسمية.
ما كانت أبرز الإنجازات؟
لم يغب فريق النهضة بيت منذر عن المشاركة في البطولات الرسمية والمهرجانات على الاراضي اللبنانية كافة منذ تأسيسه، وكان اول انجازاته فوزه بلقب الوصيف في دورة الاستقلال عام 1974، وفاز نادي الزهراء ـ الميناء عامذاك بالبطولة. ثم احرز بطولة محافظة الشمال عام 2004، واحتل المركز الثالث في بطولة لبنان للدرجة الثانية عامذاك، فصعد الى الدرجة الاولى (ب) ومازال يحافظ على موقعه في هذه الدرجة، ونأمل ان تساعده الظروف للوصول الى الدرجة الاعلى.
ما أصعب المراحل التي واجهتكم الموسم الماضي؟
لعل الصعوبات التي واجهناها وتواجهنا هي التي تعاني منها النوادي الشقيقة، وتتمثل بالضائقة المادية التي تتهدد الرياضة عموماً. ترتفع بلدتنا زهاء 1200 م عن سطح البحر، مما يعني اننا لانستطيع ممارسة الرياضة في الهواء الطلق اكثر من شهرين في الموسم الواحد، الامر الذي يضطرنا الى الانتقال الى ملاعب مسقوفة خارج البلدة، فنتحمل مصاريف باهظة، ان لناحية النقل او استئجار الملعب حتى انتهاء البطولات، وكنا نأمل ان نلقى دعماً من وزارة الشباب والرياضة لكون نادي النهضة بيت منذر من النوادي النشيطة والتي لاتغيب عن اي بطولة رسمية. وهنا اود ان ألفت الي ان الناشئين والاولاد من ابناء النادي محرومون من مواصلة التدرب شتاء في الملاعب المسقوفة، ولذا هم يتدربون في فصل الصيف وحين تسمح ظروف الطقس شتاء، نضطر للبحث عن لاعبين اكفياء من خارج البلدة لتعزيز الفريق بهم.
ممن تتألف الهيئة الادارية الحالية؟
تتألف الهيئة الادارية للنادي من جوزف سعادة رئيساً، وجيلبار عازار نائباً للرئيس، وانطوان عازار اميناً للسر، وانطوان سعادة اميناً للصندوق، وجان عازار مديراً للنادي وميلاد لابا مستشاراً اعلامياً، وليليتا شبطيني للعلاقات العامة.
من هم لاعبو الفريق، وممن يتألف الجهاز الفني؟
لاعبو الفريق هم جبران حنون (كابتن) وشربل بولس وجيرار سعادة وحسن العلي وجوني سعادة والياس وهبة وانطوان عازار وانطوان وهبة وجورجيو شعنين. وخسر الفريق لاعبين اساسيين اثنين هذا الموسم لارتباطهما بالعمل الذي لايتيح لهما اعطاء الفريق الوقت الكافي. ويتألف الجهاز الفني من انطوان سعادة مديراً فنياً، وجورف سعادة مدرباً، وجان عازار مساعداً للمدرب.
ما رأيك بمستوى المنافسة بين النوادي هذا الموسم؟
لم تكن حركة انتقالات اللاعبين هذا الموسم كما كنا نتوقع، فقد كان ابرز ما شهدته تعزيز نادي الزهراء صفوفه بلاعبين محليين بعد صعوده الى الدرجة الاولى الممتازة، ولذا لا يمكن الحكم على مستوى الفرق قبل انطلاق البطولة.
بم يمتاز فريقكم؟
يمتاز فريقنا بان معظم لاعبيه هم من الجمعية العمومية ومن الهيئة الادارية والجهاز الفني، وانه مضى عليهم؛ بعضهم مع بعض، زهاء عشر سنوات مما يجعلهم متفاهمين ونسجمين ومتعاونين ويقدمون العاباً جماعية، ويؤثرون مصلحة النادي على مصالحهم الشخصية.
هل سبق ان مثلتم لبنان في الخارج؟
لم نتشرف بعد بتمثيل بلدنا الحبيب في الخارج، انما لدينا الناشيء جوني سعادة الذي مثّلنا ضمن منتخب لبنان للناشئين في البطولة العربية للناشئين التي اجريت في مدينة اللاذقية السورية هذا الصيف، وتنافس فيها 11 فريقاً عربياً.
ما اهدافكم للمستقبل؟
بعد 36 سنة من العطاء والتضحيات، نكافح اليوم ونجهد للارتقاء بالنادي الى مركز افضل، ونسعى لتحضير فريقنا جيداً للبطولات المحلية المقبلة، واملنا ان نحتل مركزاً متقدما نحقق من خلاله احلامنا واحلام جمهورنا ومشجعينا.
كيف هو وضع النادي حالياً، وما هي استعداداتكم للاستحقاقات المقبلة؟
الوضع جيد على رغم الحاجة الماسة الى المادة لصيانة المقر والملعب الصيفي، وبخصوص الوضع الفني ما زلنا نصارع للاستمرار في الدرجة التي نحن فيها، ونأمل ان يتحسن وضع الرياضة مع تحسن الوضع العام في لبنان، علماً ان استعدادنا هذا الموسم يحتاج الى جهود اكبر منها في المواسم الماضية.
كيف تجدون أجواء اللعبة في ظل الاتحاد الجديد؟
لا ننتقد الاتحاد ولا نصفق له، ولدينا فيه حلفاء واصدقاء، ونشاركه المسؤولية عبر لجنة المنطقة بوصفي رئيسا للجنة الفنية لموسمين. نحن ضنينون بمصلحة اللعبة، وندرك مدى المصاعب والظروف القاسية التي يمر بها الاتحاد الذي لنا عليه مآخذ عدة: لقد كنا نأمل الا ثؤثر خلافات الاعضاء في مسيرة اللعبة، لكن هذا الامل تبخّر في الاسابيع الاخيرة، وهو أمر دفع الكثريرن إلى التساؤل: "لماذا لم يعقد أي اجتماع منذ شهر ايار الماضي؟" ويهمنا ان نقول لاعضاء الاتحاد كفى استهتاراً بالنوادي، فاتحادكم ليس ملكاً لاحد، وتذكروا حين وعدتم النوادي خلال الانتخابات بالعمل الجاد لمصلحة الجميع، فأين اصبح هذا الوعد؟ لقد اظهر الاتحاد في عامه الاول وجهاً يشجع على انطلاق اللعبة من عقالها، وتغيير كل شيء بعدها. ايها الاعضاء ضعوا خلافاتكم الشخصية جانباً وتعاونوا خلال المرحلة المتبقية من ولايتكم، ونحن بانتظاركم في الانتخابات المقبلة.
ما أمنياتكم؟
اتمنى ان تتزامن قيامة الرياضة اللبنانية المنتظرة مع قيامة لبنان، وان تكون الرياضة ضمن اهتمامات المسؤولين، وابعاد السياسة عن الرياضة كي لاتتمزق كما تمزق الوطن، كما اتمنى من وزارة الشباب والرياضة ان تعود الى مد يد العون والمساعدة الى النوادي لتتمكن من النهوض والاستمرار.
 

في حال رغبتم الاستحصال على ارشيف النادي  او التعاون معنا  لنشره على هذه الصفحة

نرجو الكتابة على  البريد الالكتروني التالي

abdogedeon@gmail.com

فهرس

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2019