CLUB AL AAMAL BIKFAYA

الكرة الطائرة في لبنان

العمل بكفيا

CLUB ALAAMAL BIKFAYA

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

abdogedeon@gmail.com

تأسس بتاريخ  10/3/1953   بموجب العلم والخبر رقم 57

العمل بطل لبنان عام 1961

الصورة من ارشيف انطوان اسطفان

انطوان اسطفان - روبير سماحة - سعدي دبوسي - جورج حداد - جان داغر - صلاح الحاج

سامي ابو جودة - سليمان داغر - روبير مزهر - جان عميرة

عن جريدة النهار 23/6/1961

القلب الاقدس بطل محافظة بيروت - القلمون بطل محافظة الشمال - العمل بكفيا بطل محافظة جبل لبنان

- الفداء صيدا بطل محافظة الجنوب - الى النصف النهائي لبطولة لبنان .

القلب  الاقدس     القلمون = 3/2

العمل      الفداء 3/صفر

القلمون  الفداء  3/1 حكم المباراة انيس صوايا على ملعب الفتيان بحضور امين سر الاتحاد السيد انطوان بتلوني 

العمل  القلب الاقدس  3/1 حكم المباراة سامي لحود

وحافظ فريق العمل بالبطولة

 

فريق نادي العمل - بكفيا عام 1962      ارشيف الاستاذ نعيم نعمان

من بين اللاعبين ايلي نهرا   حليم نهرا   انطوان شارتييه  انطوان ابو رحال 

 

انطوان اسطفان في "هجرة" جديدة الى كرة السلة:

الهواية في الهاوية والاحتراف نحو الانحراف

"النهار"

الاحد 5 تشرين الاول 2003

يعود نادي العمل بكفيا الى كرة السلة بعد تجربة يتيمة في دوري الاضواء العام ،1992 حفلت بالانتصارات على اعرق الفرق بمجموعة من ابرز اللاعبين مثل ايلي مشنتف وابرهيم دينا وميشال وايلي صفير والاميركي كليم اول لاعب اجنبي احترف في لبنان. وتكللت باحراز مسابقة كأس لبنان التي اجريت مبارياتها على طريقة الدوري، على حساب القلب الاقدس.

يبرر رئيس النادي انطوان اسطفان العودة المتاخرة الى توافر ظروف مختلفة، وفرت امكان المشاركة في المسابقات الرسمية حفاظا على تاريخ النادي. واسطفان الذي عاصر كرة السلة في مختلف عهودها، اشتهر بوقوفه في تيار "عراب" اللعبة رئيس نادي الحكمة انطوان شويري في الاستحقاقات الهامة والمصيرية. ويؤكد اسطفان ان اسماء بارزة ومخضرمة وقعت على كشوفات النادي بلا قيد او شرط، تحت شعار الوفاء والاعتراف بصداقة نادي العمل، الذي خرج ابطالا من مختلف الطوائف مثل ايلي مشنتف وطوني بارود وياسر الحاج ونزيه بوجي ومحمد بكري الذي كان يتردد الى العمل  مع نخبة من لاعبي الرياضي في فصل الصيف.

ويعترف اسطفان بأن موقف اللاعبين ترك اثرا ايجابيا في قلبه واعاده بالذاكرة الى العصر الذهبي للنادي الذي كان قبلة النوادي، وكان يجمع تحت رايته لاعبين من مختلف المناطق دون تمييز او تفرقة. وابدى ثقته بقدرة اللاعبين والمدرب على الصعود بالفريق الى الدرجة الثالثة، على اعتبار انهم برهنوا مع نواديهم السابقة عن كفاية عالية، وتركوا بصمات واضحة حيث لعبوا. وذكر انهم "لن يتوانوا في بذل المزيد من اجل النادي الذين تطوعوا لخدمته مجانا".

وتحت شعار "الهواية اصبحت في الهاوية والاحتراف يسير نحو الانحراف"، يؤكد اسطفان ان على الدولة المبادرة الى الفصل بين الهواية والاحتراف قبل فوات الاوان وتخصيص بطولات منفصلة حتى تستعيد اللعبة الزخم والانتشار الواسعين  اللذين كانت تحظى بهما سابقا، خصوصا في ظل الازمة الاقتصادية الخانقة التي دفعت بالعديد من انوادي الى التفكير في ترك اللعبة او الاعتماد على الشباب. وعن موازنة فريقه للموسم الحالي، كشف سعيه لتوفير الدعم ولو في حده الادنى من خلال الصداقات التي يعتز بها والتي لن يتخلى اصحابها عن النادي. وبدا مطمئنا على مستوى الفريق الذي يتمرن يوميا في القاعة المقفلة لنادي "كونتري كلوب" في المطيلب، ويخوض مباريات ودية استعدادا لانطلاق الموسم رسميا، وكان آخرها فوزه على الارثوذكسي الاردني. وذكر ان الفريق يتلقى يومياً دعوات لخوض مباريات ودية مع فرق من الدرجة الاولى. ووصف علاقته باتحاد كرة السلة بالممتازة قائلاً: "يعملون لمصلحة اللعبة وليس لمصالحهم الخاصة وعلى رأسهم رفيق العمر جان همام الذي قاد اللعبة الى اعلى المراتب". وحيا اللاعبين الذين رفعوا اسم لبنان في المحافل الدولية وصولاً الى بطولة العالم، وشكر لشويري جهوده التي اوصلت اللعبة الى القمة.

وتطرق الى الكرة الطائرة التي عاصرها لاعباً ومدرباً وادارياً منذ 50 عاماً، وحمّل "التدخلات السياسية مسؤولية وصول اشخاص خلوقين ويتمتعون بسمعة طيبة في الوسط الاجتماعي الا انهم بعيدون عن الكرة الطائرة. واعتبر ان السياسة افسدت كل شيء". وشكر لرئيس الاتحاد المحامي نصري نصري لحود تقديمه اليه درع الوفاء والتقدير لمرور نصف قرن على وجوده في الكرة الطائرة.

وعن سبب توقف النادي عن مزاولة اللعبة قال ان منطقة المتن كانت تضم نحو 110 نواد تزاول اللعبة على مدار السنة. "اما اليوم وللاسف، فالعدد تضاءل الى اقل من خمسة في المئة. ولم يشارك في البطولة اكثر من 12 نادياً". واتهم بعض الاعضاء في الاتحاد بعدم معرفتهم لون الكرة الطائرة وشكلها.

ووصف علاقته بالرئيس الفخري لاتحاد الكرة الطائرة شحادة القاصوف بالعادية، "شحادة رفيق العمر واتمنى له التوفيق كرئيس فخري للاتحاد الذي يشرفنا (...) واتمنى له دوام الصحة والمزيد من العطاء في اللعبة التي تعاونا على نشرها طوال اكثر من 40 سنة، فالذي لا يعمل لا يخطئ وكل انسان معرض للوقوع في الخطأ".

باختصار انطوان اسطفان لا يملّ، وقادر باستمرار على القيام بجديد، سواء دخول معترك لعبة جديدة قديمة، او بتشكيل فريق من الآنسات يرفع اسم النادي عالياً ويضعه في مراكز متقدمة. "وكل ذلك اقدم عليه في خدمة العمل، واشكر لجميع الذين وقفوا الى جانب النادي مبادراتهم". وعن امكان تشكيل فريق في الكرة الطائرة قال "لمَ لا، اذ حظينا بمتطوعين او حتى بلاعبين قدامى"، علماً انه رعى البطولة الاولى للاعبي القدامى في الكرة الطائرة، وواكب مبارياتها وقدّم الكؤوس والميداليات، وساهم في حفل العشاء التكريمي، الذي عطلته مشادة على دفعتين في عرس اقيم في صالة مجاورة. وخرّب المشاركون فيه عرس اهل اللعبة.

نمر جبر

في حال رغبتم الاستحصال على ارشيف النادي  او التعاون معنا  لنشره على هذه الصفحة

نرجو الكتابة على  البريد الالكتروني التالي

abdogedeon@gmail.com

فهرس

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2019