ABDO YOUSSEF GEDEON

الكرة الطائرة في لبنان

VOLLEYBALL  AU  LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

عبده يوسف جدعون

ABDO YOUSSEF GEDEON

عبده جدعون امين سر تجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان- 2003 /2017

يتبع عبدو جدعون  

يتبع 2

الموقع الرسمي لتجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان

اول هيئة ادارية لتجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان اعتبارا من  20 شباط 2005 

عبده جدعون - جوزف نجار - كمال يعقوب - نزار الزين - نعيم نعمان

خليل سلامة - مصطفى سليمان - الرئيس الفخري انطوان شارتييه - سامي نصيري - وفاروق ياغي

عبده جدعون ...... في الصحافة اللبنانية

تجمع رياضي للشركات اللبنانية

رأي  .....   خبير رياضي

الرياضة الجامعية

الجامعة اللبنانية الاميركية

الى .. اخي رشاد الشابي

جيلي الرياضي هو العصر الذهبي

سبل تطوير الرياضة في خدمة المجتمع

من له اذنان ..... فليسمع

عبدو جدعون: مفاهيم الرياضة

  انقر هنا  عبده جدعون في نهار الرياضة - تابع

عبدو جدعون يتحدث عن الكرة الطائرة " نهار الرياضة والتسلية "

العدد 89 من 15 الى 21 شباط 1996

عبدو جدعون في حديث شامل عن الكرة الطائرة
من هم اصحاب الكفاية الذين اختاروا لاعبي المنتخب ؟


"من علمني حرفا كنت له أخا وصديقا". هذا ما تعلمناه في ثانوية راهبات الوردية – جبيل من استاذ مادة التربية الرياضية عبدو جدعون منذ أواخر السبعينيات حتى العام 1988. "والاستاذ" كما كان يلقبه الرفاق في الثانوية خرًج اصدقاء عدة، ليكسبهم مرتين: تلامذة في المدرسة واصدقاء في الحياة ضمن علاقة لا توصف، تتكرر فيها "عظات" التربية والاخلاق وحسن التعامل مع الاخرين على طريقة " كما نحن نغفر لمن أخطأ وأساء الينا، في كل لقاء بين الاستاذ واصدقاءه الجدد، تلامذة الامس.

لم يتغير شيء من واقع الكرةالطائرة، وكأننا نعود الى ايام المدرسة والاحاديث التي كنا نتداولها في الصف او في اروقة المدرسة مع "الاستاذ" الذي كان يرتدي اللباس الرياضي الخاص بفريق الكهرباء- بيروت. وكان سؤال يردده التلامذة في استمرار ويوجهونه الى "الاستاذ" متى ستصبحون ابطال لبنان؟ وكان الجواب واحدا لا يتغير، عندما تنظم لبطولة. وكان "الاستاذ" يضحك ويحلو له سرد حكاية الحرامي مع البوليس واصفا العدالة ب "المرأة التي تتكىء على عصا، لكنها تصل في النهاية الى احقاق الحق".

" أهلا بك يا اعز صديق اذا كنت تريد ان تتكلم على الكرة الطائرة بالتقنيص، فأنا لست ماهرا ولست من النوع الفاجر، بل اضع النقاط على الحروف. شيمتي الاخلاق وعنواني محبة الغير واحترمه لاني اتمنى دائما لغيري ما اتمناه لنفسي. اعمل بصمت وفي قلبي غصة لما يحدث ليس الان فقط، بل منذ العام 1992 عندما دخلت الى الاتحاد امينا للسر في اللجنة الفنية التي حضًرت واشرفت ونظمت اول بطولة للكرة الطائرة بعد الحرب. وحتى هذه الساعة لم يطلع الدخان الابيض.

عسى هذا "الدخان الابيض" الذي انتظرناه منذ العام 1978 تاريخ معرفتي بالاستاذ، لا يتأخر طويلا، ويأتي اليوم الذي نشهد فيه الدوري اللبناني للكرة الطائرة كما حال كرة القدم وكرة السلة. وفي ما يأتي النص الكامل للحوار:

* كيف ترى الى واقع الكرة الطائرة اليوم ؟.
- المستوى متدن جدا بالنسبة الى واقع الادارة الرياضية التي تدير اللعبة، بدءا بالاندية الى آخر العنقود.

* بين الامس القريب مع آخر بطولة رسمية قبل الحوادث في 1974، والبطولة الاخيرة في 1995 التي لم تنته فصولها.
- شتان بين الثرى والثريا. الاسباب كثيرة منها، غياب التوعية والارشاد للاعبين من قبل الاندية.

* لكن الاندية تشكو عدم تنظيم الاتحاد البطولات السنوية في استمرار، وخير دليل على ذلك ان الاتحاد ( المستقيل منذ يومين ) لم ينظم منذ 1992 الا بطولة واحدة لم تنته فصولها، ومسابقتين لكأس لبنان وبطولتين للسيدات ( واحدة منهما لم تنته بعد ) وبطولتين للشباب.
- لا بد من الايضاح ان هذا الاتحاد لا يعمل بطريقة صحيحة طبقا للمفهوم الرياضي. واكتفي بالقول انهم " ما بلشوا بشغلى وكفوها للآخر".
لم ؟ الاسباب كثيرة وابرزها المصالح الشخصية والحسابات الضيقة. وصلنا الى التعاطي مع الاندية ( من قبل الاتحاد) من طريق الصحافة. اين التعاميم الدورية التي ترسها الى الاندية وفقا للاصول؟ والسؤال ايضا: هل تحمل التعاميم الاتحادية التي ترسل الى رجال الاعلام تواقيع رسمية علما ان بعضها يسرب الى الصحف عبر الهاتف وبوسائل اخرى؟ لم لا يتم الاعلان عن البرنامج الكامل للبطولات، ويتم توزيع جدول المباريات عبر وسائل الاعلام؟

* كيف ينعكس غياب البطولات على اللعبة، وهل يؤثر على مصلحتها؟
- (يجيب بحسرة) "ليش" متى نظروا الى مصلحة اللعبة، خصوصا ان غالبية المسؤولين يتطلعون الى مصالحهم الشخصية؟ نحن في زمن تعاني فيه الرياضة عموما والكرة الطائرة خصوصا من المتطفلين الذين يشبهون البالونات الفارغة.

* هل تعتبر الاتحاد الحالي مقلعا؟
- اسأل القابضين على الامور في الاتحاد منذ زهاء ربع قرن. لقد تسلموا لعبة الكرة الطائرة في عهدها الذهبي فأين اوصلوها اليوم؟ ادعوهم الى جردة حساب ولا اريد ان يضعوا الحق على الطليان. هل كانوا على قدر المسؤولية هل حافظوا على الامانة؟.
اين التنافس؟


* شاركت لاعبا مع نادي الكهرباء في المباراة النهائية لبطولة 1973- 1974 على ملعب الكلية الشرقية – زحلة وشاركت في البطولة الاخيرة مدربا ومتفرجا.
- (مقاطعا بهدوئه المعهود) البطولة الاخيرة افتقدت التنافس وهذا امر سلبي. نعيش منذ اعوام ما يسمى التنافس الحبي، وهذا لا يؤدي الى نتيجة، وهو غير موجود في الاساس. هناك الاعداد التنافسي الذي يسبق البطولة، ولا بد من القول ان غياب التنافس والانانية الى امور اخرى، لم تنعكس ايجابا على بروز لاعبين. ولا زلنا نرى اللاعبين على طريقة " جحا واهل البيت " اين الاندية الكبيرة اليوم، وهل هي موجودة فعلا؟ النادي الكبير هو الذي "يخرج" لاعبين بعد تربيتهم، ويحافظ عليهم بعيدا عن الاغراءات المادية. لذا اسأل من هو النادي الكبير اليوم؟ نادي الشبيبة – البوشرية بطل لبنان اين مقره وملعبه وهل يملك مجموعة من الناشئين بعيدا عن عملية "تبني" اللاعبين المميزين؟ اندية المناطق مدعاة فخر لنا لانها تعتبر بحق مصانع للاعبين. احترم كثيرا النادي الرياضي – غزير الذي اشبهه الى حد كبير بنادي الكهرباء عبر اتباعه سياسة استقدام لاعبين مميزين مع الاعتماد على لاعبين ناشئين واعطائهم الفرصة في الوقت المناسب بعد الاعداد الجيد وفق طرق علمية مدروسة. هذا النادي من دون شك سيصبح احد اكبر الاندية اللبنانية على الاطلاق.

* هل تتوقع للرياضي غزير ان يلقى مصير نادي الكهرباء؟
- اقدم مثلا بسيطا: لما يخاف الحرامي من البوليس؟ في الرياضة ثمة عملية تمنع وصول الفرق القوية من طريق محاولة ضربها في استمرار تأمينا لسيطرة فرق اخرى. مصير غزير اليوم مع البوشرية يشبه المصير عينه الذي كان عليه الكهرباء مع البوشرية، وقبلهما الكهرباء مع البوشرية سويا مع القلب الاقدس. القوي يحاربونه دائما.

* كيف ترى الى عدم تنفيذ دورات التصفية الخاصة بصعود الفرق وهبوطها، وخصوصا من الدرجة الاولى "أ" الى الدرجة الممتازة، والتذرع اخيرا بالمشكلة العالقة بين الجية والانصارية؟.
- انا اسأل، كيف يستطيع عدد من المسؤولين الاتحاديين تنظيم مهرجانات محلية وعربية ودولية يكتب لها النجاح، ويحجمون عن توفير التنافس في البطولات الرسمية؟ المصالح الشخصية تمنع المؤتمنين على الاتحاد تنظيم دورات التصفية. وهناك حجة كبيرة على الابواب تحت شعار مصلحة لبنان العليا. الحجة هي الدورة العربية وتشكيل المنتخب الذي يؤدي بطريقة غير مباشرة الى تعليق البطولات الرسمية. عشنا هذه المرحلة، مرحلة التمييع اعواما طويلة مع نادي الكهرباء" ودق المي مي".

حبة السكر ومراجعة الذات

* خضت انتخابات 1992 مرشحا لعضوية اللجنة الادارية للاتحاد في لائحة غير معلنة...
- ( يبتسم ويقاطع) مع خينا المحامي وليد يونس.

* كيف ترى الى صديقك واخيك ورفيقك في لائحة 1992 غير المعلنة، الذي يشغل اليوم مركز امين السر في الاتحاد ( القائم بتصرف الاعمال بعد الاستقالة )؟
- تجربة المحامي وليد يونس في مركزه الحالي اشبه بحبة السكر التي تذوب سريعا في كوب الماء من دون ان تتمكن من تحليته. كذلك الامر بالنسبة الى نائب رئيس الاتحاد مدحت قزيحة الذي يضع في استمرار النقاط على الحروف، لكن على طريقة " على من تقرأ مزاميرك يا داوود ". اطلب الى اخي المحامي وليد يونس الانسان الذكي والاداري واللاعب القدير عدم الغوص في العمق مع "الجماعة".

* من هم؟.
- الهيئة الادارية الكريمة، اطلب اليه ان يختلي بنفسه مرة واحدة في الاسبوع على الاقل، ومراجعة ذاته. عندها سيرى الامور بوضوح بعيدا عن اجواء اللجنة الادارية التي تشبه " برج بابل ". حصل الامر في السابق مع جان همام عندما كان امينا للسر، لكنه كان ممسكا بزمام الامور وتمكن ان "يطلع منهم شرد مرد ".
اريد ان اتطرق الى ما حصل معي يوم الاحد الماضي في 4 شباط الجاري اثناء بطولة السيداتـ كنت في الملعب مع القاصوف وقزيحة ويونس وطرحت موضوع دورة التصفية الخاصة بصعود الفرق وهبوطها، فانسحب القاصوف بداعي متابعة المباراة مؤثرا عدم التطرق الى هذا الموضوع. لعله رأى ان المكان والزمان غير مناسبين.

* كيف ترى الى رئيس الاتحاد المستقيل؟
- العلاقة الشخصية ممتازة على الصعيدين الاجتماعي والانساني. لكني اختلف معه بنظرته الى امور اللعبة وتعاطيه معها. القاصوف يحب اللعبة اكثر مني ومن غيري، لكنه يحبها على طريقته الخاصة، ومن شدة محبته لها فإنه يعانقها ويشد على خناقها. وقيل " من الحب ما قتل ".

بالون انتخابي ... وتفقيسة

* نصل الى الانتخابات في اللجنة الادارية. هل تعتقد ان الانتخابات ستحصل؟.
- هناك منافسون اقوياء من الداخل ومن الخارج هذه المرة. سيتم التلهي بامور عدة منها المنتخب الوطني الذي هو اليوم " بالون " يتم التداول به انتخابيا.

* هل انت معني بالانتخابات؟.
- انا معني بالانتخابات للآخر. سأقوم بتنوير اصدقائي في الاندية عن هوية الاشخاص الذين يستحقون التعاطي في ادارة الكرة الطائرة.

* تردد ان الغاية من اجراء الانتخابات على اساس 14 عضوا، اخراج احد الاعضاء من اللجنة الادارية للاتحاد ...
- من الافضل تقليص عدد اعضاء الهيئة الادارية في الاتحاد وزيادة عدد لجان المناطق.

* ماذا عن المنتخب الوطني؟
- سبق وذكرت انه بالون انتخابي.

* ما تعليقك على طريقة تشكيله؟
- اريد ان أسأل، من هم اصحاب الكفاية والنزاهة الذين منحوا حق اختيار لاعبي المنتخب. لم لا نراجع سجلاتهم لنتعرف الى من كانوا وما زالوا ينتمون، مع احترامي الشخصي لكل واحد منهم، علما انني اتحدث عن الكفاية الفنية.

* كيف ترى الى بطولة السيدات الحالية؟.
- " هيدي تفقيسة " (يعيدها مرتين)، وحرام ظلم الصبايا، اعود الى موضوع تشكيل المنتخب لاقول ان العملية تتطلب تعيين لجنة قبل تنظيم البطولات الرسمية. لجنة تتولى مراقبة اللاعبين اثناء البطولة في عدد لا بأس به من المباريات. واتفق هنا مع فايز لحود في قوله " ما من حاجة الى تشكيل المنتخب في غياب البطولات ". هناك غياب للموزع الجيد في الملاعب، وهذا يؤدي الى تعديل في خطة اللعب وجعلها 5-1 عوضا من 4-2 ...

* ماذا عن التوقيع الابدي؟
انه بدعة مخالفة للدستور وتمس الحرية الشخصية للفرد. ثقتي كبيرة بوزارة التربية والشباب والرياضة برد المشروع ورفضه، والا فعلى الكرة الطائرة السلام.

* ما كلمتك الى الموالين والمعارضين للاتحاد عشية الانتخابات؟
- ادعو الجميع للعودة الى اصالتهم ونبذ المصالح الشخصية. وعشية الحدث الكبير الذي سينظمه لبنان، الدورة الرياضية العربية الثامنة، اتمنى على رأس الهرم الرياضي ومعاونيه رسم خطة عمل بناءة لشبابنا الذين اثبتوا في الملمات انهم اهل لكل رعاية وتقدير.
يجب تطبيق هذه الخطة على الارض ومحاسبة كل مسؤول رياضي متقاعس وحرمانه التعاطي في النشاطات التربوية والشبابية، وان يعمل على اعادة الوفاق الى العائلة الرياضية وضرب الحديد وهو حام. وفي هذا الاطار لا بد من ابعاد السياسة عن الرياضة. واستغلها مناسبة لاسأل عن سبب " شل " المعهد الوطني للرياضة الذي يتولى ادارته رياضي قدير يشهد له الجميع بالكفاية والنزاهة هو الصديق نزار الزين. جدير بالذكر ان المعهد الوطني مخول قانونا تنظيم الدورات التدريبية والتحكيمية والتنسيق مع الاتحادات كافة. هذه الامور تقودنا الى " لحس " المبرد بكل برودة اعصاب وسرور.

حاوره ناجي شربل
نهار الرياضة والتسلية

فهرس 

فهرس عبده جدعون

يتبع

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون - الدكوانة  2003 - 2017