ZIAD YAZBEK
 
كرة السلة في لبنان
 
 BASKETBALL IN LEBANON
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
 
زياد يزبك
 
زياد نزيه يزبك، امين عام نادي الانوار جديدة المتن

- مدير مجمع ميشال المر الرياضي - البوشرية

الحلبي يطالب بلجنة تحقيق اتحادية وتحرك نيابي وزاري

14-04-2017   ملاعب

يبدو ان الفضيحة المدوية التي كشفها الامين العام لنادي الانوار الجديدة ومدير مجمع ميشال المر الرياضي زياد يزبك، عبر جريدة "النهار" عن ترتيب نتائج بعض مباريات بطولة لبنان للدرجة الثانية في كرة السلة لمصلحة فرق محسوبة على بعض اعضاء الاتحاد وبعض الاحزاب لاهداف انتخابية وانتقامية، لن تمر مرور الكرام، خصوصاً بعد نية النادي المتني الذي يرأسه المحامي بول كنعان (شقيق النائب ابراهيم كنعان) تقديم كتاب مفصل إلى وزارة الشباب والرياضة حول ما حصل في البطولة وتحديداً في مباراة فيطرون والعمل بكفيا، إضافة إلى بعض المخالفات التي حصلت في البطولة ككل، كما سيوجه النادي كتاباً إلى رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون ابي رميا طالباً فيه تدخل اللجنة لطلب إجراء تحقيق مفصل حول ما جرى ومعاقبة المتلاعبين وإعادة الحق إلى اصحابه.
مصادر متابعة للموضوع كشفت لـ "ملاعب" ان من غير الوارد عدم انشاء لجنة تحقيق اتحادية في الموضوع، خصوصاً بعد الكتاب الرسمي الذي وجهه عضو الاتحاد اكرم الحلبي إلى الامانة العامة للاتحاد طالباً فيه انشاء لجنة تحقيق اتحادية لتبيان الحقيقة، خصوصاً ان يزبك قال في تصريحه إلى جريدة "النهار" ان ناديه دفع ثمن عدم التصويت للائحة بيار كيخيا اي انه كان مع لائحة اكرم الحلبي وهو ما دفع الحلبي إلى التحرك من داخل الاتحاد!
وحصل موقع "ملاعب" على نص الكتاب الذي ارسله الحلبي إلى الاتحاد وجاء فيه:
لجانب الامانة العامة لاتحاد كرة السلة،
تحية رياضية وبعد،
عطفا على ما ورد في جريدة "النهار" في عدد اليوم (13 نيسان) في مقابلة مع امين سر نادي الانوار الجديدة والذي اتهم مباشرة اعضاء من الاتحاد اللبناني لكرة السلة بالتآمر والتلاعب بالنتائج من أجل إسقاط فريق الانوار إلى الدرجة الثالثة لاسباب انتخابية ولمنفعة حزبية لإحدى الاطراف الفاعلة في الاتحاد اللبناني لكرة السلة، كما زعم امين سر نادي الانوار الجديدة.
لذلك، اطلب من حضرتكم فتح تحقيق فوري والتدقيق في هذه الاتهامات، كما إعلام وإشراك وزارة الشباب والرياضة في التحقيقات من اجل تبيان الحقيقة والحفاظ على شفافية وصورة الاتحاد اللبناني لكرة السلة، او معاقبة الفاعلين والمشاركين بالتآمر لإنزال فريق الانوار الجديدة إلى الدرجة الثالثة، إن ثبت ذلك في التحقيقات.
كما سينشر "ملاعب" في خلال ساعات الكتاب الموجه من النادي إلى وزير الشباب والرياضة والنائب ابي رميا!
فهل سيتحرك اتحاد كرة السلة، وهل ستنتفض الامانة العامة كما انتفضت يوم قالت ان بعض الصحف انتقصت من كرامة الامين العام او ان السكوت سيكون علامة الرضى عما حصل؟!
وهل ستعتبر وزارة الشباب والرياضة ما نشر في الصحف والمواقع الالكترونية إخباراً لها وتتحرك كما تحرك الوزير وقضى ساعات من وقته الثمين في حل مشكلة مكان اجراء مباراة العهد والنجمة ضمن بطولة كرة القدم او ان كرة القدم بسمنة وكرة السلة ونواديها المقهورة بزيت؟!

يزبك: دفعنا ثمن عدم الإقتراع للائحة كيخيا!

13-04-2017

اوردت جريدة "النهار" اللبنانية تصريحا لامين سر نادي الانوار الجديدة ومدير مجمع ميشال المر الرياضي زياد يزبك تحت عنوان: يزبك: دفعنا ثمن عدم الإقتراع للائحة كيخيا" ما ياتي:
"شن امين سر نادي الانوار الجديدة المتني ومدير مجمع ميشال المر الرياضي في البوشرية زياد يزبك هجوما عنيفا على اتحاد كرة السلة، واتهم بعض اعضائه بالتآمر على فريقه في بطولة الدرجة الثانية للرجال واسقاطه الى الدرجة الثالثة لان ادارة النادي اختارت التحالف مع اكرم الحلبي في الانتخابات الاخيرة لاتحاد السلة ولم تقترع للائحة بيار كاخيا.

وقال يزبك في اتصال بـ"النهار": "كنا في المجموعة "أ" التي كانت تضم 4 فرق من اصل ثمانية تنتمي الى حزب سياسي، ولديها ممثلون في الاتحاد، بعضهم يشغل مراكز إدارية اضافة الى فريقين حليفين، مما جعل فريقنا الحلقة الاضعف معنويا لكونه غير مدعوم". واضاف: "ان مخالفة النظام والقوانين بدأت عندما قرر الاتحاد ارجاء موعد انطلاق بطولة الدرجة الثانية اسبوعا افساحا في المجال أمام فريق العمل بكفيا لاستكمال تشكيل فريقه بعدما كانت المهلة القانونية قد انقضت ولم يسجل النادي اي لاعب على كشوفاته في الاتحاد".

واعتبر قرار تأجيل بعض مباريات الفريق المتني بسبب وجود احد لاعبيه ضمن بعثة هومنتمن بيروت المشارك في دورة دبي الدولية "دليلا فاضحا على وجود صيف وشتاء تحت سقف واحد في تطبيق القانون واتخاذ القرارات، خصوصا ان طلبنا الخطي لتأجيل احدى مبارياتنا بسبب سفر مدرب الفريق لأسباب قاهرة جبه بالرفض من الجهات المختصة تحت ذريعة ان الاتحاد لن يؤجل اي مباراة".

ووصف مباراة فريقه مع العمل بكفيا في المرحلة الخامسة ايابا بـ"المجزرة التحكيمية" "نظرا الى الاستهداف المباشر الذي تعرض له ابرز لاعبي فريقنا من الحكام". واستهجن ما حصل في مباراة ابناء نبتون والاخوة الحدث التي كانت مقررة الجمعة 7 نيسان الماضي في المرحلة السادسة ايابا على ملعب مجمع ميشال المر والتي كان موعدها محددا قبل اكثر من شهر بعدم حضور حكام الطاولة وحكام الملعب، "خصوصا ان بعض المسؤولين في الاتحاد طالما جاهروا بعدم اقامة اي مباراة في مرحلة لاحقة قبل انتهاء مباريات المرحلة السابقة". وسأل: "كيف تقام مباراة في المرحلة السابعة ايابا من دون انتهاء مباريات المرحلة السادسة؟".

وربط يزبك عدم حضور الحكام لإقامة مباراة ابناء نبتون والاخوة الحدث بالـ"مسرحية" التي جرت في المباراة بين فيطرون الرياضي والعمل بكفيا في المرحلة نفسها حيث فاز الفريق المتني الذي يحتل المركز الاخير في الترتيب على الفريق الكسرواني صاحب المركز الرابع تحت انظار كل متتبعي البطولة من لاعبين ومدربين وحكام، ضاربين عرض الحائط اللعب النظيف والمنافسة الشريفة". ودعا يزبك الى تطبيق القانون الذي ينص على معاقبة كل فريق لا يلعب بكامل قواه ويتساهل لتمرير فوز خصمه ويلحق ضررا بفريق آخر.

وأسف يزبك لما تعرض له فريقه، وتمنى "على الذين يدعون الشفافية والنزاهة ويجاهرون في تطبيق القانون في الاتحاد فتح تحقيق في ما تعرض له الانوار ومحاسبة المسؤولين"، مذكرا "اصحاب الشأن الذين يستخدمون كرة السلة لمآرب سياسية ويدعون خدمة حزبهم بأن الانوار نادٍ متني وقاعدته متنية".

زياد يزبك: الأنوار عاد إلى المنافسة وهدفُنا خطفُ اللقب

12-02-2015

لم تكن انطلاقة نادي الأنوار الجديدة في بطولة كرة الطائرة جيّدة، إذ تعَثّرَ في مبارياته الأولى لأسباب فنّية، لكنّه استعاد توازنَه وعاد سريعاً إلى موقعِه الطبيعي، بتحقيقه ستّة انتصارات متتالية. «الجمهورية» خَصَّت أمين سِرّ نادي الأنوار زياد يزبك بمقابلة للحديث عن وضع الفريق بشكلٍ خاص واللعبة بشكل عام.189

إعتبرَ يزبك أنّ تعَثّرَ نادي الأنوار في بداية البطولة يعود إلى «إصابة اللاعب البرازيلي باولو فيريرا». وتابع: «لقد تحسّنَ وضع الفريق في مباراتنا أمام البوشرية وبقيَ مستقرّاً، إذ لم نخسر أيّة مباراة حتى اللحظة. نحن نحتلّ الآن المركز الرابع بفارق مباراتين عن المركزين الثالث والثاني، إذاً وضعُنا أصبح جيّداً حاليّاً».

وأضاف يزبك في السياق عينِه: «المشكلة التي تعرّضنا لها كانت فقط مع انطلاق البطولة في إصابة فيريرا في المباراة الأولى، حيث اضطررنا إلى استبداله باللاعب الهنغاري غابور نازا مؤقّتاً، واستقدمنا أيضاً اللاعب الإيراني محسن عندليب وهو من الطراز الرفيع وغَنيٌّ عن التعريف. لقد تمكّنا من تحقيق نتائج إيجابية بعدما تأقلمَ في أجواء الفريق، حيث فزنا في مبارياتنا السِتّ الأخيرة».

الأنوار منافِس جدّي

وأكّد يزبك أنّ «هدفنا هو خطف اللقب. يوجد أربعة أندية تنافس على اللقب في البطولة، وهي على التوالي: البوشرية، الزهراء، تنورين والأنوار. وهذه الفرق ستتأهّل بنسبة 90 في المئة إلى الدور نصف النهائي... لكن مَن يتمكّن مِن التفوّق وحُسن اختيار اللاعبين الأجانب هو مَن سينتزع اللقب».

أمّا في ما خصَّ نظام البطولة الجديد الذي أقرَّ الاعتماد على 3 لاعبين أجانب على أرض الملعب بدل اثنين، فقال يزبك: «رغم أنّ هذا النظام لم يغيّر شيئاً في البطولة على فرَق المقدّمة أكثر ممّا زاد مصروفاً عليها، لكنّني لستُ ضدّه. أعتقد أنّ وجودَ 3 لاعبين أجانب في الملعب من أصل 6 يستقطب جمهوراً أكبر، لأنّ المباراة تصبح حماسية».

وأردفَ: «أمّا بالنسبة إلى الفرَق المقدّمة، كالأنوار والزهراء وتنورين، فالوضع هو ذاته، أكان بوجود أجنبيَين أو ثلاثة، لأنّ لدينا لاعبين محَلّيين ذوي مستويات عالية».

بطولة الأندية العربية صعبة

وعلّقَ يزبك على نظام البطولة الحالي حيث تلعب الفرَق كلّها المرحلة الأولى وتنحصر في المرحلة الثانية بالفرَق الثمانية الأولى وفي المرحلة التالية بالفرَق السِتّ الأولى، إذ كان يُفضَّل «أن تكون المرحلة الأولى تتضمّن مرحلة ذهاب وإياب لكلّ الفرَق، وذلك من أجل إعطاء الفرصة للجميع كي يواجهَ بعضهم بعضاً، ولا تكون بالتالي مرحلة الإياب محصورة بعدد معيّن من الأندية».

وعن مشاركة البوشرية في بطولة الأندية العربية، قال: «أتمنّى كلَّ التوفيق للبوشرية في رحلته إلى مصر للمشاركة في بطولة الأندية العربية، لكنّني أعتقد أنّها ستكون صعبة عليه بعض الشيء كونه يلعب في مصر وبمشاركة ناديَي الأهلي والجيش».

مشكلة اللعبة في النَشء الجديد

وحول كيفية تطوّر اللعبة وانتشارها محَلّياً ودوليّاً، شَدّد يزبك على دور الاتّحاد، إذ قال: «إتّحاد اللعبة يعمل حاليّاً على عدّة أصعدة من أجل تطويرها، لكنّ المشكلة تكمن في المدارس والنشء الجديد لأنّها أساس الأجيال المقبلة».

وأضاف: «الإعلام يؤثّر إلى حدّ ما على تطوّر اللعبة أيضاً، ونحن موعودون في بَثّ البطولة في بقيّة أيام الأسبوع (وليس فقط في نهايته)... أتمنّى أن يعمل هذا الأمر على جذب الجيل الجديد لأنّ غالبيته تتّجه إلى كرة القدم والسَلّة».

ووعَد يزبك جمهور الأنوار في ختام حديثه «أن نقدّم كلّ ما في وسعنا من أجل استعادة اللقب، إذ إنّ الأمر ليس بالبعيد. كما أتمنّى على الجمهور أن يقف إلى جانبنا لمتابعة المباريات وتشجيعنا في الملعب».

مابيل حبيب

 

عودة الى كرة السلة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON     توثيق