ZAFER KABBARA

السكواش في لبنان

SQUASH AU LIBAN نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

ظافر كبارة

عضو الاتحادين العربي واللبناني للاسكواش ظافر كبّارة لـ«الديار» :
تربطني علاقة وطيدة مع عائلة اللعبة وعلى رأسها حكيم والأعضاء
وشكّلنا لجنة مهمتها احصاء عدد المدربين والحكام واللاعبين

7 كانون الثاني 2021
يرتبط اسم ظافر كبّارة بالرياضة عامة وبلعبة الأسكواش خاصة منذ سنوات طويلة حيث يمارس اللعبة مدرباً ويديرها ادارياً اذ يشغل منصب عضو الاتحادين العربي واللبناني للأسكواش الى جانب تبوئه منصب رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد اللبناني لرجل خبير في اللعبة وتربطه علاقة مع عائلة اللعبة وعلى رأسها رئيس الاتحاد «الجنتلمان» محمد مروان حكيم. كبّاره تحدث عن مسيرته الرياضية عامة ومسيرته في لعبة الأسكواش الأحب الى قلبه. وفي ما يلي نص الحوار الذي أجرته «الديار» مع كبّاره:
س- منذ متى تمارس لعبة الاسكواش لاعباً ومدرباً؟
ج- منذ الصغر الرياضة كانت محور إهتمامي وهذا من عمر 8 سنوات حيث كنت أمارس الفنون القتالية (كاراتيه و جودو) وقد شاركت في بطولات حينها على صعيد لبنان وصولاً للحزام الأسود، كنت أهوى الرياضات الفردية بحيث لعبت التنس لفتره معينة حتى العام 1995.

وفي العام 1995 تعرفت على رياضة الاسكواش وقد إستهوتني وجذبتني اليها كونها تحتاج لياقه عالية جداً وسرعة التفكير وإتخاد القرار الصحيح لتحقيق الفوز. وبدأت التمارين الجدية في بيروت في نادي «كورنر سبور» ونادي الإسكيب وقد شاركت في معظم البطولات المحلية التي منها أصبح لي حضور رياضي في عالم السكواش في لبنان.
وفي العام 1999 كانت أول مشاركه لي خارجاً كلاعب ضمن صفوف منتخب لبنان في المملكة الأردنية الهاشمية في عمّان حيث أقيمت البطوله العربية ـ دورة الحسين. منذ ذلك الزمن حتى تاريخنا الحالي وبفضل الله أشارك بما تيسر لي من بطولات خارجيه وآخرها كانت البطوله الدولية في جمهورية مصر العربية ـ القاهرة حيث أحرزت المركز الثالث لفئة المخضرمين 45 سنه.

وعلى صعيد التدريب وحباً فينشر الاسكواش في لبنان شاركت في العام 2000 في الهند ـ شانغهاي بدورة مدربين تحت إشراف الإتحاد الآسيوي ومنذ تلك الفرصه أعطيت موضوع التمارين إهتمام جدي لذا شاركت بعدة دورات تدريبية في الإسكواش وكانت في هونغ كونغ وماليزيا ومصر والأردن بحيث حصلت على شهادات تدريب من الإتحاد الآسيوي والإتحاد الدولي للسكواش.
المدرب والاداري.
س-اين تدرب حاليا؟
ج- حالياً في نادي الميرامار الرياضي وفي منتجع لاس ساليناس السياحي.
س- منذ متى تشغل عضوية اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للأسكواش؟
ج- منذ العام 2016 إنضميت الى الإتحاد اللبناني لمدة 4 سنوات للدورة السابقه والآن في آخر إنتخابات 2020 كان لي الدور أن أكون عضواً مجدداً في الإتحاد ورئيساً للجنة الفنية.
س- منذ متى تشغل منصب عضوية اللجنة الادارية للاتحاد العربي؟
ج- في العام 2017 وفي القاهرة وخلال إجتماع الجمعية العمومية جرت إنتخابات عضوية الإتحاد العربي وقد فزت في تلك الإنتخابات كعضو في الإتحاد العربي وتحديداً في المكتب التنفيذي للإتحاد العربي للسكواش.
س- العلاقة مع رئيس الاتحاد اللبناني محمد مروان حكيم؟ومع سائر الاعضاء؟
ج- الحمد لله عائلة السكواش على صعيد لبنان تتميز بالمحبة بين أفرادها والإتحاد هو صورة عن اللاعبين. وواكبتُ الإتحاد اللنباني سابقاً من الرؤساء السابقين أحمد فتح الله والمرحوم محمود البدوي والآن الأستاذ محمد مروان حكيم الذي يقوم بواجبه على أكمل وجه ولا يتردد في دعم الإتحاد وذلك في السنوات الأخيره حيث كنت أترأس الوفد والمنتخب اللبناني للسكواش في بطولات خارجيه في مصر و لأردن. وهنالك علاقة وصداقه قويه مع الكابتن روي دي فرو (أمين السر) والسيد بسام أرناؤوط والسيدة رولا بشير الذي سافرنا معنا سابقا، وطبعا كل الإحترام لباقي الأعضاء.
تطوير اللعبة
س- كرئيس للجنة فنية هل من خطة لتطوير اللعبة؟ وما هي ملامح روزنامة العام 2021؟
ج- في ظل وضع وباء الكورونا نجد أنفسنا مكبلين، ولكن إن بعد العسر يسرا.
لذا من موقعي كرئيس للجنة الفنية للسنوات المقبله قمت بتشكيل لجنة جديدة من نبض الشباب مؤلفة من رولا بشير- سابين سماحه- غيث صلح- جايسن كرم. ووضعت خطة عمل وهي:
أول ثلاثة أشهر من السنه سوف نقوم بإحصاءات لمعرفة عدد اللاعبين من جميع الفئات حتى الغير منتسبين الى أندية. واحصاء المدربين والحكام الموجودين داخل لبنان.
في مطلع شهر نيسان المقبل في حال عادت الحياة لطبيعتها سوف نطلق أول نشاط وهو Lebanon Squash Ladder 2021 وهذا النشاط الأول من نوعه لإعادة جو المنافسة وبعدها نطلق البطولات والنشاطات.
وعلى الصعيد الفني سوف نقوم بتنظيم ورشة عمل وصقل للمدربين والحكام بالتعاون مع الإتحاد العربي والإتحاد الآسيوي من خلال معارفي الشخصية حاليا عبر الأنترنت وتطبيق «زوم». وسننظم بطولة لبنان في الشهر الأخير من كل سنة.
س-العلاقة مع عائلة لعبة الاسكواش في لبنان؟
ج- علاقة ممتازة جدا و تواصل دائم مع الجميع كوني لاعب محترف سابقاً ومازلت أمارس الاسكواش وفي طبيعتي كمدرب وأعمل في الشأن الرياضي من خلال جامعة البلمند في القسم الرياضي ومدير القطاع الرياضي في «العزم».
س- هل تطمح لمنصب ارفع في الاتحاد مستقبلا؟
ج- لا شك كل شخص منتج يطمح لمنصب أعلى و كنت أرغب في الانتخابات الأخيرة أن اكون نائب رئيس الاتحاد ولكن إحتراماً للعرف والهيئة الإدارية سحبتُ ترشيحي لهذا المنصب على أمل في الدورة القادمة (2024) أن يكون لي حظ أكثر لكن الحمد لله على كل شيء.
الشمال
س- وضع اللعبة في محافظة الشمال؟
ج- وضع الأسكواش في الشمال هو كما باقي المناطق ، عدد قليل من الملاعب، حصر هذه الرياضه بفئة معينة من المواطنيين الذين هم رواد الأندية الفخمة أو المنتجعات السياحية ولكن هنالك عدد كبير من لاعبي السكواش في الشمال (إناث وذكور من مختلف الفئات العمرية).
س-ما هي رؤيتك لصقل مواهب النشء الطالع؟
ج- رحلة لاعب السكواش طويلة وتحتاج دعم الأهل أولا وثانياً إهتمام من قبل النادي حتى يرعى الإتحاد للاعب. المؤسف أننا لا نملك ملاعب بحجم الحاجة التي نريدها وعدد الملاعب في لبنان يوازي عدد الملاعب في ناد واحد من أندية الدول الأخرى. نشر هذه الرياضه يكون عبر الأهل كونهم لاعبين سابقين مع العلم حالياً وفي نادي الجمهور بالخصوص تقوم الإداره بتشجيع التلاميذ على ممارسة هذه الرياضه و معظم المدربين يشجعون الفئات العمرية الصغيره لمزاولة اللعبة. للاسف في لبنان لا يوجد خطة للنهوض الرياضي ولا يوجد تسهيلات لممارسة الرياضه وأكبر دليل معظم المنشآت الرياضيه مهملة وغير صالحة غياب التغطية الإعلامية والتلفزيونية عن النشاطات الداخليه وحصرها بإتجاه واحد.
س- كلمة اخيرة؟
ج- أولا أشكر إهتمامكم و متابعتكم للشأن الرياضي. الرياضة هي ثقافة وهي اللغة الوحيدة بين الشعوب تتجلى بروح المنافسة والثقه بالنفس وتهذيب النشئ الجديد.
لبنان بلد صغير محمّل بمشاكل كبيرة نأمل أن يكون للرياضه نفس يتنشّقه الشباب بعيدا عن الطائفية والمناطقية والإنتماء. نعلم جيدا أنه عند كل مفرق هنالك تدخّل لايخدم مصالح الرياضة ويعيق العمل الرياضي. هنالك عدد كبير من المدربين والرياضيين الكفوئين الذين يستطيعون تطوير مختلف الرياضات وصقل أبطال وتحقيق مراكز متقدّمة.

 

يوم السكواش العالمي على أرض الميرامار 2019

13-0=10-2019

نظم الإتحاد اللبناني لللعبة السكواش، اليوم العالمي للسكواش، وذلك يوم أمس السبت على أرض ملعب منتجع الميرامار السياحي في طرابلس، ويعتبر هذا الحدث مهم لجهة دعم اللعبة في العالم عموماً وفي لبنان خصوصاً، كما ويعد بوابة للدخول الى الألعاب الأولمبية.

قام بتنظيم هذا الحدث على صعيد لبنان المدرب ظافر كبارة رئيس اللجنة الفنية في الإتحاد اللبناني، بمشاركة عدد كبير من اللاعبين من مختلف الفئات العمرية وأندية من مختلف المناطق وهم: نادي اكس فيتنيس (بيروت)، نادي المون لاسال (عين سعادة)، نادي الجمهور (الفياضية)، نادي الميرامار (شمال لبنان).

والجدير بالذكر مشاركة بطل لبنان للسكواش اللاعب طارق الخطيب، حيث كان للاعبين فرصة للعب معه والإستفادة من خبراته على أرض الملعب، وفي حديث له لـ”سفير الشمال”، أشار الخطيب الى أن مستقبل اللعبة بخير ومبشر وذلك بمجهود رئيس الإتحاد اللبناني للسكواش مروان حكيم وأعضاءه، مشيرا الى أن لبنان يمتلك لاعبين يتمتعون بمهارات عالية، لكن المشكلة أنه يفتقر لعدد ملاعب كاف لاستيعابهم، مضيفاً أن اللعبة حالياً في لبنان في مرحلة تطور، في الوقت الذي وصلت فيه بلدان كثيرة على رأسهم مصر وغيرها الى العالمية، آملاً وصول لبنان لهذه المراحل المتقدمة على أيادي الإتحاد اللبناني.

ظافر كبارة مسؤولا تنفيذيا في لبنان للجنة السكواش للرواد العرب 2019

10-06-2019

انتخب مسؤول القطاع الرياضي في جمعية العزم والسعادة الاجتماعية ظافر كباره مسؤولاً تنفيذياً للجنة لاعبي السكواش الرواد في الدول العربية، بعد الموافقة على تأسيس اللجنة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الاتحاد في مصر، بتاريخ 09-06-2019.

وقد تألفت اللجنة، من الأسماء التالية: حازم الزنيني رئيساً (مصر)، ظافر كباره مسؤولاً تنفيذياً (لبنان)، والأعضاء: وائل طبلت (الأردن)، خالد ناصر (العراق)، ونضال مخلوف (فلسطين).
إشارة إلى ان كباره يشغل عضوية الاتحادين اللبناني والعربي للعبة.

وفي كلمة له بعد تأليف اللجنة، أمل كباره أن تكون المسؤولية الجديدة حافزاً نحو المزيد من تطوير اللعبة ورفدها بالطاقات المميزة، كونه كان لاعباً محترفاً. وتمنى أن تحظى بالمزيد من الاهتمام الإعلامي وتعريف الجمهور عليها، لا سيما في الدول التي لا تزال بعيدة عن هذا المجال.

إشارة إلى أن الاتحاد العربي للاسكواش بصدد التحضير للبطولة الدولية التي ستستضيفها مصر خلال شهر تموز المقبل، بمشاركة نخبة من الأبطال العالم من العرب والأجانب، حيث ستكون الانطلاقة الجديدة للاعبين الرواد في هذه البطولة العالمية.

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2021