اليخوت في لبنان 
 
YACHTING  IN LEBANON
 
 
تعليق على بيان اتحاد اليخوت

الاخبار
نشره سعيد الغرّيب (لم يتم التحقق) يوم الجمعة, 01/14/2011 - 09:15
14/1/2011
جانب قسم الرياضة المحترمين
وعملا" بحق الرد

اتحاد اليخوت يخالف قوانينه والمرسوم 213 وقانون الاتحاد الدولي.

تحية واحترام
صدر في جريدتكم الكريمة تاريخ 13/1/2011 بيان للاتحاد اللبناني لليخوت عن مقررات والتحضير لتأليف لجنة خاصة من اعضاء الاتحاد لتعنى بالرياضات الميكانيكية بالاضافة الى روزنامة النشاطات لعام 2011 تضمنت الاعلان عن تنظيم سباق عربي للجت سكي في 26 حزيران الجاري وسباق آخر محلي ايضا".
لذا يهمنا ان نوضح التالي:
في الوقائع
1- نعتبر ان فشل الاتحاد اللبناني لليخوت في تنظيم البطولات والنشاطات الخاصة بلعبة الشراع واستبعاد 3 اندية فاعلة وتجميد اعمالها كالجنا والفينيقي والسيارات والسياحة حمل الاتحاد على اضافة لعبة الجت سكي والتي ليست من اختصاصه لاخفاء الفشل وايهام الرأي العام حول نشاطاته الحافلة.
2- ان قانون الاتحاد اللبناني لليخوت يعنى فقط في لبنان بلعبة الشراع التي تستند الى العامل الطبيعي الآ وهو الهواء وليس الميكانيكية.
3- ان قانون الاتحاد الدولي للشراع الذي يستمد منه الاتحاد اللبناني لليخوت قوانينه وانظمته يعنى فقظ بلعبة الشراع ولا علاقة للجت سكي بكل ما هو على صلة بالشراع.

في القانون

1- بيان روزنامة الاتحاد اللبناني لليخوت لعام 2011 تستوجب تدخل وزارة الشباب والرياضة واجراء المحاسبة والمعاقبة عملا" بالقوانين المرعية الاجراء والمرسوم 213 وتعديلاته تحديدا" المادة الخامسة عشرة: على المديرية العامة توجيه انذار خطي للاتحاد تحدد فيه انواع المخالفة وطلب تصحيح الخلل والعودة عن المخالفات واذا لم تستجب الهيئة الادارية للانذار في نهاية المهلة المعطاة تحل بقرار من الوزير بناء" على اقتراح المدير العام.
والمادة الخامسة والعشرون: يكون لكل لعبة رياضية لها اتحاد دولي واحد، اتحاد محلي واحد.
نظام الاتحاد اللبناني لليخوت: الاتحاد اللبناني لليخوت يهتم في لبنان بلعبة الشراع فقط وغايته الاشراف عليها وتنظيمها ونشرها.
وعليه
نتمنى على وزارة الشباب والرياضة وقف كل هذه المخالفات القديمة الجديدة ومحاسبة الاتحاد والزامه باعادة تعديل روزنامة النشاطات عملا" بالقوانين والمراسيم التي اوجدتها الوزارة كما نقترح على سعادة المدير العام وبعد تأليف الحكومة الجديدة اسناد رياضة الجت سكي للهيئة الادارية الحالية للاتحاد اللبناني لليخوت وتأليف لجنة أخرى لادارة لعبة الشراع في لبنان تضم اقله رياضيون يحترمون القوانين الرياضية ومن ذوي الاختصاص.
كما سوف نتقدم بكتاب خطي ووفق الاصول لوزارة الشباب والرياضة بهذه المخالفات وان اقضى الامر ايضا" لدى المراجع القضائية المختصة.
وتمنى الغرّيب على رئيس الاتحاد اللبناني لليخوت عدم اعتبار هذا التوضيح بمثابة قدح او ذم أوالتقدم بدعوى ثامنة بحقه انما توضيحا" للمخالفات التي هي من صنع قراراته وان يبادر الى اعادة قراءة القوانين والانظمة والمراسيم الرياضية الادارية والفنية المعتمدة.

واقبلوا الاحترام
الكومودور سعيد الغرّيب
 

 


دعاوى متبادلة بين الغريّب و "اليخوت" ووزارة الرياضة! 2010

21 / 06 / 2010
تبلغ الكومودور سعيد الغريّب دعوى جديدة تقدم بها وكيل الاتحاد اللبناني لليخوت بجرم القدح والذم والتشهير على ان يمثل امام قاضي التحقيق في 14 تموز 2010 للتحقيق معه طالبين توقيفه والحكم عليه بمبلغ 15 مليون ليرة لبنانية على خلفية نشر بيان في جريدة "صدى البلد" بتاريخ 19 آذار 2010 (مشاكل اليخوت ايضا وايضا) مع العلم ان هناك ايضا دعوى سابقة ما زالت عالقة لدى محكمة المطبوعات.

كشف الغريب انه في صدد الادعاﺀ على وزارة الشباب والرياضة وبعض المسؤولين فيها وكل من يكشفه التحقيق في هذه القضية على اعتبار ان عدم المحاسبة واحالة كل الاعتراضات التي كان تقدم بها إلى الوزارة والمسجلة حسب الاصول احيلت إلى الحفظ ما جعل الاتحاد يتمادى في ادعاﺀاته الباطلة التي سيكشفها للمحكمة وللرأي العام.

من جهة ثانية، اسف الغريّب لهذا التصرف المفاجئ المبني على الاساﺀة الشخصية المادية والمعنوية كونه كان وافق على استضافة رئيس الاتحاد ادمون شاغوري في منزله بناﺀ على طلب الاخير قبل 15 يوما من التقدم بهذه الدعوى، وكان هدف عرض الشاغوري على الغريّب فتح صفحة جديدة والعمل سويا لاعادة النهضة داخل الاتحاد اقله هذه السنة كونه (الشاغوري) لم يعد يرغب في ادارة الاتحاد وانه سيتقدم باستقالته خلال مؤتمر صحافي يعقده ضمن فترة اقصاها اسبوعان من تاريخ الزيارة، إضافة الى حديث مطول دار بين الرجلين دام 3 ساعات وتم تسجيله كاملا من قبل الغريّب.

وختاما ناشد الغريّب للمرة الاخيرة وزير الشباب والرياضة الدكتور علي العبدالله الاطلاع على بعض من المراسلات التي سجلت في الوزارة واحالها المدير العام زيد خيامي للحفظ وهي في صلب موضوع الدعوى، معتبرا ان هذه الوثائق قد تنير الوزير لاتخاذ القرار المناسب وتنير مجرى التحقيق ورد الدعوى مؤكدا ان لا مفر من مساﺀلة الوزارة وإدخالها طرفاً في الدعوى!
 

 
مشاكل اتحاد اليخوت أيضاً وأيضاً

19 / 03 / 2010
جاﺀنا ما يأتي: استحصل الكومودور سعيد الغريب اثر الدعوى المقامة منه لدى المحكمة الابتدائية المدنية في المتن ضد الاتحاد اللبناني لليخوت بهدف إبطال الانتخابات الاخيرة، على كتاب كان الاتحاد ضمه الى لائحته الجوابية يشير الى ابلاغ وزارة الشباب والرياضة عن اسماﺀ ونتائج بطولة لبنان للعام 2009 بالاضافة الى كتاب آخر يفيد به الوزارة ان الاتحاد جمد عضوية كل من النادي الفينيقي والجنا للرياضات البحرية واللبناني للسيارات والسياحة واعتبرها غير منضمة الى عائلته بحجة عدم تسديد الاشتراكات السنوية وعدم المشاركة في البطولات السنوية.

 كما طلب الاتحاد اللبناني لليخوت في لائحته الجوابية من المحكمة الابتدائية ادخال وزارة الشباب والرياضة في النزاع القائم بواسطة هيئة القضايا من اجل سماع الحكم مستنداً الى بعض من الكتب الصادرة من قبل المدير العام للوزارة.

لذا نعتبر ان ما قام به الاتحاد اللبناني لليخوت مخالف تماماً للاصول وللقوانين المعتمدة وللمرسوم 213 وتعديلاته للاسباب الآتية: * في قانون الاتحاد اللبناني لليخوت: - لا يوجد اي مادة في قانون الاتحاد تجيز للهيئة الادارية تجميد عضوية أي جمعية رياضية أو الغاﺀ انضمامها للاتحاد.

* المرسوم 213 وتعديلاته: - تشير المادة التاسعة من المرسوم 213 الى ان وزير الشباب والرياضة هو صاحب القرار والسلطة في الغاﺀ الجمعيات الرياضية بناﺀ على اقتراح المدير العام وبعد تحقيق تجريه الوزارة ثم يبلغ القرار الى الاتحاد المختص. وليس على الاتحاد لعب دور الوزارة في اتخاذ القرارات.

* في الوقائع: * ان رسم الاشتراك السنوي للاتحاد اللبناني لليخوت منذ سنة 1960 هو مئة ليرة لبنانية لا غير وقمنا بدفع مليون ليرة لبنانية سنة 2001 ما يعني ان اشتراك انديتنا في الاتحاد هو لمدى العمر.

* اما عن عدم مشاركتنا في نشاطات الاتحاد الرـمية كما يدّعي الاتحاد اللبناني لليخوت فهناك كتب مسجلة في الوزارة حسب الاصول منذ سنة 2001 حول اعتراضاتنا المتواصلة على اصول تنظيم البطولات قبل وبعد انطلاق كل بطولة بالاضافة الى التلاعب المستمر في كشوفات اللاعبين وآخر هذه المخالفات حصلت سنة 2009 ولم تجر الوزارة حتى تاريخه أي تحقيق أو اتخاذ القرار المناسب ومعاقبة الفاسدين على الرغم من تسجيل اعتراضاتنا حسب الاصول في قلم الوزارة.

* وجّـه سعادة المدير العام كتابا للاتحاد اللبناني لليخوت بتاريخ 1 تشرين الثاني 2008 بعد اعتراضاتنا على بطولة 2007 و2008 يفيد فيه ان البطولات التي اقامها الاتحاد اللبناني لليخوت لم ترتق الى مستوى بطولة لبنان الرسمية انما هي بطولات فرعية ادرجت تحت اسماﺀ مختلفة (ما يعني ان الوزارة لم تعترف ببطولة 2007 و) 2008 لذا - ان المعلومات التي ابلغها الاتحاد اللبناني لليخوت إلى المحكمة الابتدائية باطلة ومنافية للحقيقة وافتراﺀ واساﺀة سيكون لوكيل الجمعيات المحامي انطوان ابو جوده الرد المناسب عليها لتحديد المسؤولية.

- ان قرار الاتحاد هو بمثابة الاساﺀة المباشرة والمنظمة والمبرمجة عن سابق تصور وتصميم لاستبعادنا والغائنا واقصائنا على محاربة الفساد الاداري والمالي القائم في الاتحاد منذ سنوات حول مستحقات مالية عالقة منذ البطولة العربية الثامنة سنة 1997 بالاضافة الى انتحال صفة في ظل تجميد اعمال الاتحاد من قبل الوزارة والمحكمة...

- نطالب وزير الشباب والرياضة بالتدخل السريع وفتح تحقيق وكشف المستندات المالية والادارية العالقة منذ سنوات واتخاذ القرار المناسب كونه صاحب الحق وحده دون سواه على ان يتحمل كل من الفريقين المسؤولية التي ستترتب بعد كشف الحقيقة.
 

 


دعوى قضائية في اليخوت وأسئلة لخيامي!

صدى البلد
03 / 12 / 2009

تقدم النادي الفينيقي للشراع ونادي الجنا للرياضات البحرية بواسطة وكيلهما الاستاذ انطوان ابو جوده بدعوى جديدة لدى المحكمة الابتدائية في جديدة المتن في حق الاتحاد اللبناني لليخوت وذلك لابطال نتائج الانتخابات الاخيرة التي اجريت في 2009/10/23 لمخالفتها النظام العام واحكام القوانين والانظمة النافذة من المرسوم 213 وتعديلاته والقرار رقم 2007/1/90 المتعلق بتحديد الشروط الفنية والخاصة.

من جهة ثانية، اعرب الكومودور سعيد الغريب عن أسفه للمواقف الاخيرة لمدير عام وزارة الشباب والرياضة والقرارات التي اصدرها في حق الاندية المعارضة للفساد الرياضي منذ سنوات بحيث استلم الغريب كتاباً موقعاً من سعادته بتاريخ 2009/11/26 كان صدر في 2009/11/16 يفيد من خلاله وجوب التقيد بالمرسوم 213 وتعديلاته والمشاركة في نشاطات الاتحاد تحت طائلة الغاﺀ اللعبة من الترخيص.

واشار الكتاب ايضاً الى انه تم توجيه دعوة إلى كل الاندية المنضمة الى الاتحاد للمشاركة في الانتخابات رغم كون عدد من الاندية لا يحق لها المشاركة في الجلسة لا ترشيحاً ولا انتخاباً لعدم مشاركتها في نشاطات الاتحاد لموسمين متتاليين وما ذلك سوى سعي من الوزارة للمحافظة على عائلة الاتحاد كما ورد في الكتاب.

فلسعادته نقول ان المسؤولية تقع اولاً على الوزارة في موضوع محاسبة ومراقبة الاتحادات الرياضية ونشاطاتها خصوصاً عندما تكون اعمال هذا الاتحاد موضع شبهة واعتراض اثبتت السنوات الماضية صحتها منذ استلام الوزير هوفنانيان الوزارة وحلّ الاتحاد اللبناني لليخوت.

ونذكر سعادته بكل المراسلات والاعتراضات التي سجلت في قلم الوزارة والتي احيل اهمها للحفظ دون التدقيق فيها أو العودة اليها تحديداً في موضوع التلاعب باسماﺀ المشاركين في نشاطات الاتحاد والذين لا ينتمون اصلاً الى اي جمعية رياضية وفقاً للاصول أو مشاركة مدربين ضمن البطولات الرسمية.

ونذكر سعادته بكتابه الصادر بتاريخ 1 تشرين الثاني 2008 عندما اعترف ان البطولات التي اقامها الاتحاد اللبناني لليخوت لم ترتق الى مستوى بطولة لبنان الرسمية وانما هي بطولات فرعية ادرجت تحت اسماﺀ مختلفة فكيف يمكننا المشاركة يا سعادة المدير العام ونحن نعرف سلفاً "مهزلة" هذه النشاطات ولماذا تراجعتم اليوم عما تبيّن لكم سابقاً؟ .

نتمنى على سعادة المدير العام تنفيذ مضمون المرسوم 213 وتعديلاته والاجابة على كتاب وكيل الجمعيتين اللتين نمثل والمسجل في قلم الوزارة تحت الرقم /596 د تاريخ 2009/2/16 والذي احيل للحفظ كالعادة حول مشاركة لاعبين في الخارج وتمثيل لبنان في ظل صدور قرار قضائي بتجميد كل اعمال الاتحاد اللبناني لليخوت وان يسمي ويبرز لنا نشاطات نادي المونس واسماﺀ لاعبيه!

ختاماً على المدير العام اتخاذ القرارات التي يراها مناسبة ويمكنه حلّ التراخيص المعطاة الينا اليوم قبل الغد الا اننا لن نشارك في اي بطولة أو نشاط يعود للاتحاد ريثما تحلّ كل الامور القضائية والادارية والمالية والفنية وليكن القضاﺀ هو الفصل في موضوع لعبة الشراع وتنفيذ القرارات.
 

 

حرب الكومودورين» مستمرة في اليخوت مجدداً: شاغوري وغريّب وجهاً لوجه 2009

19 / 10 / 2009

عادت أخبار الاتحاد اللبناني لليخوت الى الأضواء مع تحديد الجمعة المقبل موعداً لانعقاد الجمعية العمومية للاتحاد في المقر الموقت في جونية لانتخاب لجنة ادارية جديدة بعد القرار القضائي الداعي الى ابطال الانتخابات السابقة.وعادت المشاكل التي تشهدها اللعبة منذ سنوات لتطفو من جديد وسط الخلاف العميق والشديد بين الكومودور ادمون شاغوري والكومودور سعيد غرّيب والذي لم يستطع أحد من ايجاد حلّ ولو جزئي له.

هذا الخلاف بين الرجلين أرخى بثقله على الوضع الانقسامي الذي تعيشه اللعبة.فشاغوري يعتبر ،وفق مصادر موثوقة، أنه«الأب الروحي» للعبة في لبنان ودفع الكثير من جيبه الخاص لتمويل الاتحاد لتبقى اللعبة واقفة«على رجليها» منذ تسعينيات القرن الماضي.وخاض شاغوري«معارك»قاسية مع وزير الشباب والرياضة السابق الدكتور سيبوه هوفنانيان الذي أقصاه عن رئاسة الاتحاد آنذاك .

ولم تنفع محاولات حثيثة لمرجع قضائي وهو صديق مشترك للرجلين في رأب الصدع وايجاد حلّ جذري للمشكلة.ويقول مصدر موثوق أن شاغوري لم يستطع«لجم» و«استيعاب»«خصمه اللدود» و«ابن اللعبة» سعيد غريّب الذي ما زال يؤكد أنه يعمل للاطاحة بشاغوري من«زعامة»اتحاد اليخوت وأن لا مجال لأي حل معه.ومن وقت الى آخر يشن غريّب«غارات» اعلامية في وسائل الاعلام على شاغوري و«حليفه» ربيع سالم«العدو اللدود لغرّيب».

وفي المقابل، يقول مصدر مقرّب من شاغوري أن هذا الأخير عمل ما بوسعه لاستيعاب غريّب لكن مبادراته لم تنجح بسبب تعنّت غريّب وتصلّبه في مواقفه».هذا وسيحاول شاغوري وحليفه الزميل خليل نحاس حسم انتخابات الجمعة المقبل وتسديد ضربة موجعة الى غريّب الذي لا يكل ولا يمل ولا يهدأ من محاولاته لكسب الحرب ضد شاغوري الذي يُردّد دائماً أنه لم يتلق اي مساعدة مالية من وزارة الشاب والرياضة وأنه الممّول الوحيد للاتحاد.
هل من سبيل لتهدئة في لعبة اليخوت؟

يجيب مصدر موثوق أنه طالما لم يسو الخلاف بين شاغوري وغرّيب فان القضية لن تهدأ حتى لو حسم شاغوري الانتخابات لمصلحته.
فغرّيب معروف بعناده وبثبات موقفه ولا يمكن«شراءه» بمنصب اتحادي هامشي يكون بمثابة ترضية له.واذا ما كانت الأندية التي لا يتجاوز عددها أصابع اليدين ستحسم خيارها الجمعة المقبل فأننا سنعود الى»الدوامة» من جديد وسط المشهد الآتي: هجوم عنيف من غرّيب ومحاولة صد من شاغوري مع دعم لوجستي من سالم.

وكلّ من الطرفين«على سلاحه»،رياضياً طبعاً،بانتظار ما سيستجد من أمور في لعبة أنهكتها خلافات أرجعتها الى الوراء سنوات عديدة.فالأندية«قرفت وسئمت الوضع» كما يُرّدد اداري بارز الذي يتابع قائلاً«لعبة اليخوت واقعة بين مطرقة شاغوري وسندان غريّب».

نعم اللعبة بحاجة لمن ينتشلها من تحت الماء لتطفو على سطح الماء مبشّرة بسنة 2010 واعدة على الصعيدين المحلي والخارجي.ومن شاهد شاغوري وسيجاره الطويل الذي لا يفارقه كظلّه في حفل تكريم خليل نحاس مساء الجمعة الفائت يشعر أن الرجل صاحب الضحكة العالية متفائل بالفوز وحسم الرئاسة لمصلحته مجدداً.
ويبقى السؤال: كيف سيتحرّك غريّب هذا الاسبوع؟

جلال بعينو
 

 

أزمة "الشراع"

تتوالى فصولاً

كشف رئيس النادي الفينيقي للشراع سعيد غريّب أن الاتحاد العربي أرسل كتاباً الى الاتحاد اللبناني لليخوت يتضمن دعوة لحضور الجمعية العامة في مصر لمناقشة أعمال الاتحاد وانتخاب لجنة إدارية جديدة إلا أن الشاغوري قام بإعادة الكتاب المرسل الى الاتحاد العربي وذلك دون إبلاغ اللجنة المكلفة إدارة اللعبة آنئذٍ أو حتى تسليمه لوزارة الشباب والرياضة لأخذ العلم والخبر ما يعتبر تخطياً لحق لبنان في حضور الجمعية العامة وحتى أيضاً الترشح لرئاسة أو عضوية الاتحاد العربي مما ترك انطباعاً سيئاً لدى الاتحاد العربي حول هذا التصرف وقد تلقى الغريب هذا الكتاب بتاريخ 2005/7/27 بعد أن تم الاتصال به من قبل الاتحاد العربي لمحاولة معرفة ماذا يجري في لبنان وسوف يتقدم به لوزارة الشباب والرياضة وتسجيله ضمن الاصول لأخذ العلم والخبر متمنياً أن يصار الى حل موضوع لعبة اليخوت قبل شهر أيلول المقبل كي يتسنى للبنان حضور الجمعية العامة وممارسة حقه وتواجده في المحافل العربية والدولية خاصة بعد أن عمد الغريب شخصياً الى دفع مستحقات لبنان المتوجبة على الاتحاد اللبناني السابق الذي كان يترأسه الشاغوري·

29 07 2005
 
عودة  الى اتحاد اليخوت

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق