WOMEN'S HANDBALL WEST ASIAN 2017 - 2018

بطولة غرب آسيا للسيدات في كرة اليد 2017 - 2018

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

نقطة تاريخية ليد السيدات في غرب آسيا 2018

19-02-2018

حصد المنتخب اللبناني لكرة اليد للسيدات نقطة تاريخية في بطولة غرب آسيا الثانية، المقامة في صالة الاميرة سمية في مدينة الحسين للشباب في العاصمة الأردنية عمّان حتى الاربعاء 21 شباط الجاري، بتعادله مع نظيره القطري (30-30).

وهذه النقطة الأولى لمنتخب السيدات في أول استحقاق خارجي له، بعد تأسيسه منذ نحو 4 أشهر.

وتشارك في البطولة 6 منتخبات هي: الأردن، قطر، العراق، إيران، سوريا ولبنان.

وكان لبنان خسر أمام الأردن بفارق 11 هدفاً (23-34)، وأمام إيران بفارق 10 أهداف (29-19)، ثم أمام سوريا بفارق 8 أهداف وبنتيجة (26-18).

فنياً، فرض المنتخب اللبناني سيطرته على معظم فترات الشوط الأول حتى الدقيقة 25، حين حوّل المنتخب القطري تأخره (9-11) إلى تقدم (13-12) مع نهاية هذا الشوط.

وفي الشوط الثاني، اشتعلت الأجواء وبقيت النتيجة متقاربة بين الطرفين، حتى حصد كل منهما نقطة.

وبات منتخبنا أمام فرصة كبيرة لإحراز المركز الرابع في البطولة، بانتظار الجولة الأخيرة، حيث يواجه المنتخب العراقي عند الساعة 17:00 من بعد ظهر الأربعاء21 شباط القادم

خسارة يد سيدات لبنان الثالثة في بطولة غرب آسيا الثانية 2018

18-02-2018

تلقى المنتخب اللبناني لكرة اليد للسيدات خسارته الثالثة في بطولة غرب آسيا الثانية، التي تقام في صالة الاميرة سمية في مدينة الحسين للشباب في العاصمة الأردنية عمّان، وتستمر حتى الاربعاء المقبل، وجاءت على يد نظيره السوري بفارق 8 أهداف وبنتيجة (26-18).
وتشارك في البطولة 6 منتخبات هي: الأردن، قطر، العراق، إيران، سوريا ولبنان.
وهذه المشاركة الأولى لمنتخب السيدات في استحقاق خارجي، علماً انه خسر في افتتاح البطولة أمام الأردن بفارق 11 هدفاً (23-34)، ثم أمام إيران بفارق 10 أهداف (29-19).
جاءت المباراة، التي حضرها رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور والامين العام جورج فرح، مثيرة وقوية، خصوصاً في الشوط الاول الذي قدم خلاله منتخبنا أداء رائعاً وتقدم 10-6 في الدقيقة 20، قبل ان ينجح المنتخب السوري في قلب الامور لمصلحته مستفيداً من خبرة لاعباته، وينهي هذا الشوط متقدماً (13-11).
وفي الشوط الثاني، قلص المنتخب اللبناني الفارق الى هدف، لكنه لم ينجح في معادلة الارقام، حتى الدقيقة 20 حين انهار تماماً، ما جعل نظيره السوري يوسع الفارق وينهي اللقاء لمصلحته (26-18).
ويلعب منتخب لبنان مع قطر عند الساعة 15:00 من بعد ظهر الاثنين 19 شباط الجاري.

فوز إيران على لبنان في "يد" غرب آسيا 2018

16-02-2018

حقق المنتخب الإيراني لكرة اليد للسيدات فوزاً متوقعاً على نظيره اللبناني بفارق 10 أهداف وبنتيجة 29-19 (الشوط الأول 16-8 للفائز)، في اليوم الثاني لبطولة غرب آسيا الثانية، التي تقام في صالة الاميرة سمية في مدينة الحسين للشباب في العاصمة الأردنية عمّان، وتستمر حتى 21 شباط الجاري.
وتشارك في البطولة 6 منتخبات هي: الأردن، قطر، العراق، إيران، سوريا ولبنان.
وهذه المشاركة الأولى لمنتخب السيدات في استحقاق خارجي، علماً انه خسر في افتتاح البطولة أمام الأردن بفارق 11 هدفاً (23-34)، بينما تغلب المنتخب الإيراني على نظيره العراقي (43-8).
ويلعب المنتخب اللبناني مع نظيره السوري عند الساعة 15:00 من بعد ظهر الاحد 18 شباط الجاري.

خسارة يد السيدات أمام الأردن في غرب آسيا 2018

15-02-2018

خسر منتخب لبنان لكرة اليد للسيدات أمام نظيره الأردني (المضيف) بفارق 11 هدفاً وبنتيجة 34-23، في أولى مبارياته ضمن بطولة غرب آسيا الثانية، التي تقام في صالة الاميرة سمية في مدينة الحسين للشباب في العاصمة الأردنية عمّان، وتستمر حتى 21 شباط الجاري.

وتشارك في البطولة 6 منتخبات هي: الأردن، قطر، العراق، إيران، سوريا ولبنان.

وهذه المشاركة الأولى لمنتخب السيدات في استحقاق خارجي، بعد تأسيسه منذ نحو 4 أشهر، حيث تعتبر البداية جيدة أمام وصيف بطل النسخة الأولى.

بدأ منتخب لبنان المباراة بطريقة رائعة، إذ تقدم 1-صفر ثم 2-1 ثم 3-2 ثم 4-3، واستمر الوضع على هذا المنوال بفضل تألق اللاعبة أونيس عماري، حتى نجح المنتخب الأردني في التقدم لأول مرة 10-9 في الدقيقة 22، قبل ان ينتهي الشوط الأول أردنياً (15-13).

وفرض المنتخب الأردني سيطرته على الشوط الثاني منذ بدايته، متسلحاً بخبرة لاعباته، لتنتهي المباراة بخسارة منتخب "الأرز" (34-23).

وكانت البطولة افتتحت بفوز كبير للمنتخب الإيراني على نظيره العراقي (43-8).

ويلتقي لبنان مع ايران عند الساعة 15:00 من بعد ظهر الجمعة 16 شباط الجاري.

بطولة غرب آسيا للعبة في نسختها الثانية 2018

13-02-2018

يخوض منتخب لبنان لكرة اليد للسيدات أول استحقاق خارجي في تاريخه، حيث سيغادر صباح يوم الأربعاء 14 شباط الجاري إلى العاصمة الأردنية عمّان، للمشاركة في بطولة غرب آسيا للعبة في نسختها الثانية.
وتشارك في البطولة، التي تقام من 15 شباط الجاري حتى 21 منه، 6 منتخبات هي: الأردن (المضيف)، قطر، العراق، إيران، سوريا ولبنان.
وأنهى لبنان استعداداته، التي كانت يومية بحضور رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح والأعضاء، في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، تحت قيادة المدير الفني المقدوني فلاديمير غليغوروف.
وأبدى عاشور ارتياحه لمستوى السيدات، مشيراً الى ان الهدف هو تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، كأول مشاركة لهذا المنتخب في بطولة خارجية.
بدوره، اعتبر فرح ان المنتخب في تطور مستمر، خصوصاً ان قرار تأجيل البطولة "جاء في مصلحتنا، واكتسبنا فترة أطول للتحضير".

وفي ما يلي أسماء البعثة: عبدالله عاشور (رئيساً)، فلاديمير غليغوروف (مدرباً)، جميل قصير (مساعداً للمدرب)، حسين موسى (مساعداً للمدرب)، رحاب غساني (معالجة فيزيائية)، إلى اللاعبات: هنادي طرابلسي، سابين بيكارد، ليليا شقير، كندا نجار، ريان رشيد، جويل سعادة، مانويلا صادق، لين حمزة، تمارا هرموش، نور شعيتو، ماريا سمعان، سارا بيتكوسكا، ميشيل نادر، أونيس عماري وكارينا حرب.

وهنا برنامج مباريات لبنان:
الخميس 15 شباط 2018:
الأردن – لبنان (الساعة 17:00)
الجمعة 16 شباط 2018:
إيران – لبنان (15:00)
الاحد 18 شباط 2018:
سوريا – لبنان (15:00)
الاثنين 19 شباط 2018:
لبنان – قطر (15:00)
الأربعاء 21 شباط 2018:
لبنان – العراق (17:00).

لم نحصل على النتائج الرسمية 2017

مباراتين وديتين، استعداداً لمشاركتهما في مسابقة غرب آسيا 2017

01-12-2017
خسر المنتخب اللبناني لكرة اليد للسيدات أمام نظيره السوري (24-14) و(28-13)، في مباراتين وديتين، استعداداً لمشاركتهما في مسابقة غرب آسيا، التي ستقام في البحرين من 8 كانون الاول الجاري حتى 15 منه، بمشاركة 5 منتخبات هي: سوريا والاردن والعراق ولبنان والبحرين.

في المباراة الأولى، التي أقيمت في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، بحضور رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور، نائبه أحمد درويش، الأمين العام جورج فرح، أمين الصندوق زياد منصور، نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا ماهر خياطة، رئيس الاتحاد العربي السوري العميد عبدالكريم الراعي وجمهور كبير، خسر منتخب لبنان بفارق 10 أهداف وبنتيجة 24-14 (الشوط الأول 14-6 للفائز).

وهذه أول مباراة يخوضها منتخب لبنان للسيدات في تاريخه، حيث كان الخوف واضحاً على معظم لاعباته، فضلاً عن فارق الخبرة بين المنتخبين، خصوصاً ان المنتخب السوري يتفوّق علينا بدنياً، إضافة إلى أن منتخبنا بدأ تحضيراته قبل 10 أيام فقط.

وكانت أفضل مسجلة في المباراة لاعبة لبنان ماريا سمعان برصيد 6 اهداف، وأضافت سابين بيكارد 3 أهداف، بينما كانت هبة غدير الأفضل من المنتخب السوري بـ4 أهداف، وأضافت حنان عماية وآسيا طيب 3 أهداف لكل منهما.

قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وحسن درويش مسجلاً.

وفي القاعة نفسها، خسر منتخب لبنان في المباراة الثانية أيضاً، بفارق 15 هدفاً وبنتيجة 28-13 (الشوط الأول 11-7 للفائز).

جاءت المباراة متكافئة بين المنتخبين في شوطها الأول (2-2) ثم (4-4) ثم (6-6)، قبل ان يفرض المنتخب السوري سيطرته وينهيه متقدماً (11-7).

وفي الشوط الثاني، قلص منتخب لبنان الفارق الى هدفين (12-14) في الدقيقة العاشرة، إلا ان المنتخب السوري تسلم زمام الأمور، بعدما أجرى مدرب منتخب "الارز" المقدوني فلاديمير غليغوروف تغييرات عدة للوقوف على جاهزية اللاعبات استعداداً لاختيار القائمة النهائية التي ستشارك في غرب آسيا للمرة الاولى في تاريخ لبنان.

وكانت أفضل مسجلة في المباراة لاعبة الفائز عبير صلاط برصيد 6 أهداف، وأضافت آلاء محاميد 5 أهداف، بينما كانت ماريا سمعان الأفضل من لبنان بـ5 أهداف، وأضافت سابين بيكارد 4 أهداف.

قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وحسن درويش مسجلاً.

وفي الختام، قدّم نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا ماهر خياطة درعاً تذكارية إلى رئيس الاتحاد اللبناني عبدالله عاشور، كما قدّم رئيس الاتحاد العربي السوري العميد عبدالكريم الراعي درعاً تذكارية إلى نائب رئيس الاتحاد اللبناني أحمد درويش.

منتخب السيدات يستعد لـ"يد" غرب آسيا 2017

21-11-2017

إنطلقت تدريبات منتخب لبنان للسيدات في كرة اليد تحت قيادة المدير الفني المقدوني فلاديمير غليغوروف، استعداداً لبطولة غرب آسيا، التي ستقام في البحرين من 8 كانون الاول المقبل حتى 15 منه، بمشاركة 5 منتخبات هي: سوريا والاردن والعراق ولبنان والبحرين.
وأقيمت التدريبات في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار، بحضور رئيس الاتحاد اللبناني لكرة اليد عبدالله عاشور ونائبه أحمد درويش والامين العام جورج فرح وأمين الصندوق زياد منصور.
وشاركت في التدريب 28 لاعبة، على أن يختار المدرب، الذي يساعده جميل قصير وحسين موسى، القائمة النهائية لخوض مسابقة غرب آسيا لاحقاً، والتي يشارك فيها لبنان للمرة الاولى.
وأكد عاشور أن هدف لبنان ليس المشاركة فقط، وإنما "هدفنا أبعد من ذلك، رغم ان المنتخبات الاخرى تتفوق علينا بالخبرة".
بدوره، أشار قصير إلى أن الجدية في التدريبات هي أساس الوصول إلى نتائج جيدة، حيث يعمل المدرب على تطوير مستوى اللاعبات، خصوصاً أن المواهب موجودة.

بطولة غرب آسيا للسيدات في كرة اليد 2017

09-11-2017

بدأ منتخب لبنان للسيدات استعداداته لبطولة غرب آسيا في كرة اليد، التي ستقام في البحرين من 8 كانون الأول المقبل حتى 15 منه، بمشاركة 5 منتخبات هي: سوريا والأردن والعراق ولبنان والبحرين.
واجتمع رئيس الاتحاد عبدالله عاشور والأمين العام جورج فرح بلاعبات المنتخب الأول ومديره الفني الصربي فلاديمير غليغوروف.
وأبدى عاشور ثقته بالمنتخب وبعودته إلى بيروت بنتيجة جيدة، بعد الأداء المميز الذي قدمته اللاعبات في كأس الاتحاد.
أضاف عاشور: "كأس الاتحاد كانت دورة مهمة للوقوف على مستوى اللاعبات، ورأينا ان الأداء كان جيدا جداً، وهو ما جعلنا نشارك في بطولة غرب آسيا، التي لن تكون الأخيرة".
وأشاد بالانضباط في الملعب والمستوى المميز الذي قدمته أكثر من لاعبة، متمنياً التوفيق للمنتخب في بطولة غرب آسيا، على امل تحقيق نتيجة إيجابية.
من جهته، أكد فرح ان الاتحاد لن يبخل في تقديم كل المستلزمات لتحقيق نتيجة جيدة في البطولة، بدليل التعاقد مع مدرب صربي، معتبراً انها ستكون فرصة لتطوير اللعبة في لبنان على صعيد السيدات.

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2017