WALID BARAKAT

وزارة الشباب والرياضة
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
المديرية العامة للشباب والرياضة
 

WALID BARAKAT

وليد بركات

01 / 12 / 2008

مستشار الوزير ارسلان

ما اشاع اجواء من البلبلة وفتح باب السجالات والاجتهادات على هذا الصعيد وطال مصداقية تلك المواقف المعلنة لجهة الحيادية الوزارية ما دفع بنا في <اللواء الرياضي> لاستيضاح الامور وجلاء كل الملابسات فكان حوار صريح وواضح مع مستشار الوزير ارسلان والموكل إليه مهمة الملف الرياضي في لبنان وليد بركات الذي استغرب الاتهامات التي اشارت الى تدخل الوزارة واعتبارها غير صحيحة بتاتاً ولا تستند الى الحقيقة مؤكداً بالتوجهات التي كان اعلنها الوزير ارسلان والقاضية بعدم التدخل في مسار الانتخابات الاتحادية وهذا ما يجعلنا نؤكد ونحزم عدم تدخل الوزير او احد مستشاريه بما ذكر البعض علماً بأن ابواب الوزارة مفتوحة لكل الاتحادات وايضاً للمرشحين الى انتخابات هذه الاتحادات ولا يجوز ان تقفل الوزارة ابوابها وتقول ان لا علاقة لها بما يجري وما يحصل·

واكد بركات ان الوزارة يهمها ان تجري الانتخابات في اجواء ديمقراطية بعيدة عن الخلافات والحساسيات ونحن نراقب مسار هذه الانتخابات ونقف على مسافة واحدة من الجميع بخلاف ما يقال وينشر·

وذكر بمواقف الوزير ارسلان التي اعلنها منذ اللحظة الاولى وهي عدم السماح بالتدخل السياسي في الشأن الرياضي وان مستشاري الوزير بالتأكيد يعملون وفق هذه الثوابت والمبادئ مع الاشارة والتوضيح الى ان فريق المستشارين بالوزارة قد يتدخل احياناً لتصويب المسار الانتخابي ولكن بطلب من اصحاب العلاقة الذين يجدون انفسهم في مأزق ويطلبون مشورة الوزارة او تدخلها ويكون التدخل هنا ايجابياً وتقنياً وليس حفظاً او إنحيازاً·

وحول قراءته لأجواء الوسط الرياضي حالياً وفي ظل قيادة الوزير ارسلان رأى انه ليس بالامكان فصل الاجواء الرياضية عن غيرها من الاجواء السائدة في البلد وبالتالي فقد كان الوزير واضحاً منذ البداية عندما اعلن بوضوح انه لن يقدم بصناعة معجزات وتحقيق نقلة كبيرة وخصوصاً ان فترة توليه مهام الوزارة ستكون قصيرة حتى موعد الانتخابات عدا ان البلاد تدخل حمى هذه الانتخابات قبل اشهر ناهيك عن الارقام المتوافقة لموازنة الوزارة بفعل التحديات المالية التي تواجهها الدولة والتي للأسف ما زالت تعتبر الشأن الرياضي ليس من الاولويات لكن الوزير ارسلان التزم وضع ثوابت وانظمة تساعد في تطوير وتنمية القطاع الرياضي اضافة للافادة من العلاقات الخارجية عبر عقد اتفاقيات بروتوكول تعاون مع عدد من الدول وهو ما حصل فعلاً في بيلاروسيا واندونيسيا سابقاً وفي كوبا لاحقاً·

واكد بركات ان الاجواء رغم كل ذلك فهي اخوية بين ابناء ؟/ الرياضية وهناك تعاون على اكثر من صعيد وجانب، والاهم ان لا خلافات سياسية او طائفية او مناطقية وذلك بالحد الادنى المقبول

ولفت جازماً بأن الوزير ارسلان ليس لديه مرشحين لمواقع ومناصب رياضية وسيترك للتاريخ ان يحكم ويقول عما اذا تدخل وسعى في ايصال احد من المقربين اليه الى المواقع الرياضية مهما كانت لأن ذلك في اساس نهجه المؤسساتي وضد مفهوم المحسوبية السائد على كل المستويات·

وأوضح بركات ان اي عملية انتخابية مرتبطة نتائجها بخيارات اعضاء الجمعية العمومية التي تمثل القاعدة الرياضية وانه من السهل الكلام عن تدخل لكن في الواقع اين هذا التدخل وكيف يكون ووفق اية اشكال ومعايير ما يعني ان الحملة ضد الوزارة ليست صحيحة او مقبولة·

واشار الى واقعة انتخابات اتحاد كرة السلة وكيف ان بعض الاطراف طلبت من الوزارة التدخل لكننا رفضنا هذا الامر وقلنا للجميع ان يحتكموا لضمائرهم وللقوانين المرعية الاجراء اما اذا كان بعض المرشحين يقومون من وقت لآخر بزيارة الوزير واللقاء به فإن هذا لا يعني تدخلاً وبالتالي فقد قالها الوزير ارسلان وملتزم بها وهي ان ابوابه مفتوحة للجميع ولا مشكلة لديه مع احد·

وعن تقييمه لنتائج العمليات الانتخابية التي اجريت لتاريخه ابدى ارتياحه ووصفها بالنظيفة لتاريخه وأن الوزارة تتطلع على تقارير مندوبيها الذي يحضرون الانتخابات ويتابعون كل التفاصيل للاحاطة والاطمئنان·

وعن رأيه في النزاع القضائي حول انتخابات اتحاد العاب القوى اكد ان الوزارة مع القضاء كسلطة مستقلة وان الذي حصل مع الاتحاد المذكور كان عرض على الوزارة وكان الرأي بالذهاب الى القضاء وأن الوزارة ليست في وارد التدخل وبالتالي فإن هذه الواقعة دليل آخر وقاطع على عدم تدخل الوزارة وطلبنا الاحتكام للسلطة القضائية·

وعما اذا أُنفي بعدم التدخل ليس كافياً لأن الآخرين يشيرون الى وقائع واحداث، دعا بركات من يملك دليلاً او قرينة ان يتقدم بها الى الوزارة مع المستندات التي تثبت وتؤكد التدخل وعندها لكل حادث حديث ولا يجوز ان نكتفي بالاقاويل ونأخذ بالشائعات·

تبقى الاشارة الى ان هذا الحوار اجريناه قبل سفر بركات مع الوزير ارسلان الاربعاء الماضي الى كوبا بدعوة من الحكومة هناك وسوف يعمل الوفد اللبناني على تفعيل البروتوكول المشترك بين البلدين·
 

عودة الى الوزارة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق