الفريق اللبناني في الـ «ايه 1» يُظهر مقدرة في الولايات المتحدة

نادي السيارات في لبنان

الفريق اللبناني في الـ «ايه 1» يُظهر مقدرة في الولايات المتحدة

 14 03 2006

أظهر سائق الفريق اللبناني في بطولة الـ ‏A1‎‏ غراهام رحّال (17 عاما) أداءه الرفيع على ‏حلبة لاغونا سيكا في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الاميركية عندما كان ثانيا في معظم ‏مراحل السباق الطويل قبل أن يخرج من السباق بعد خروجه عن المسار. وفي السباق السريع، ‏فلقد قاد جيدا وكان في المركز التاسع قبل ان تتعرض سيارته الى حادث اصطدام مع سيارة ‏الفريق الألماني.‏

 

وفي التفاصيل أن رحّال انطلق من المركز الاخير في السباق الطويل بعدما خرج من السباق ‏السريع. وأدى الطاقم التقني للفريق اللبناني واجبه على أكمل وجه عندما اصلح الضرر ‏الكبير الذي لحق بالسيارة خلال السباق السريع بعد خروج السائق اللبناني عن المسار في ‏السباق الاول. واختار الفريق اللبناني أن يقود رحّال السباق الثاني باطارات تناسب ‏الطرقات الجافة. وفي أول طلعتين في السباق الطويل، توقعت معظم الفرق أن تدخل سيارة ‏الفريق اللبناني الى مرآب الصيانة مع دخول سيارة الامان لان معظم المشاركين في السباق ‏الثاني كانوا يستعملون اطارات تناسب الطرقات الرطبة.

 ومع انطلاق السباق الطويل أصبح ‏السائق اللبناني في المركز الثاني خلف السيارة الفرنسية واستمرت عملية المطاردة بين ‏السيارتين الفرنسية واللبنانية خلال 15لفة حيث أظهر السائق اللبناني الناشئ الأداء ‏الرفيع علما بأنه أصغر سائق في البطولة ونافس سائقين يفوقونه خبرة وتمرسا في القيادة لكن ‏المشكلة طرأت على جهاز القيادة الذي تأثر بخروج السيارة في السباق السريع مما أدى الى ‏تراجع في أداء السيارة.

 وأكمل رحال السباق لكنه خرج من المنافسة بعد خروجه عن المسار. ‏ومما لا شك فيه ان رحال كان محط الانظار وهو الذي انضم حديثا الى الفريق اللبناني وكان ‏أداؤه لافتا.‏

وفي السباق السريع، كانت الشمس ساطعة لكن قبل خمس دقائق على انطلاقه انهمر المطر بغزارة ‏مما أجبر السيارات على تبديل اطاراتها لتناسب الطرقات الرطبة. وبغياب التجارب في ظل ‏الطقس الماطر لم يكن لأحد الفرصة للقيادة على حلبة لاغونا سيكا الرطبة وفي ظل هذه ‏العوامل المناخية. وانطلقت السيارة اللبنانية من على الخط السادس وهي أفضل انطلاقة ‏للفريق اللبناني خلال البطولة.

 وضغط رحال في البداية وتخطى سيارة الفريق الالماني ‏والفريق الاوسترالي والجنوب افريقي قبل نهاية اللفة الاولى. ثم دخلت سيارة الامان قبل ان ‏ينطلق السباق مجددا والسائق اللبناني في المركز الثامن لكن حادث اصطدام بين السيارتين ‏اللبنانية والالمانية أدى الى انسحاب السيارة اللبنانية من السباق السريع.‏

ولخّص رحال يومه الطويل بقوله «عانيت من مشكلة في السباق السريع وهي مشكلة الرؤية ولقد ‏تابعت السباق من خلال الضوء الاحمر لمكابح السيارة التي كانت أمامي. لقد كانت انطلاقتي ‏ممتازة وتخطيت عدة سيارات لكن الطقس الرطب سبب لنا المشاكل.

 ولقد تضررت سيارتي بعد ‏الحادث مع الفريق الالماني لينكب الفريق التقني اللبناني على اصلاح العطل في فترة السباقين ‏ونجح في ذلك. ولا بد لي من شكر عناصر الفريق اللبناني على عملهم الشاق لكي تكون السيارة ‏جاهزة للسباق الطويل. وكانت الانطلاقة جيدة ايضا في السباق الطويل حيث اصبحت في المقدمة ‏على الرغم أنني انطلقت من الخط الاخير. وأنا سعيد جدا لأداء الفريق اللبناني لكنني لست ‏سعيدا لأنني لم أجتاز خط النهاية في السباقين. وسنعود محاولين ما بوسعنا في سباق الصين وهو ‏المرحلة الاخيرة من البطولة والتي ستقام في الثاني من نيسان المقبل على حلبة شانغهاي».‏

 

من جهته، قال مدير الفريق اللبناني طوني سنوك بعد انتهاء السباقين «نحن فخورون ‏بالفريق في السباقين. ولقد قاد غراهام بطريقة رائعة وأظهر أداءه الرفيع مبرهناً انه على ‏مستوى افضل السائقين في البطولة. ولقد أظهر الطاقم تحديا كبيرا عندما اصلح السيارة بين ‏السباقين اي بين السباق السريع والسباق الطويل عمله سريعا في مرآب الصيانة، وآمل ان ‏نقدم ما بوسعنا في الصين المرحلة الاخيرة من البطولة وهي المرحلة الختامية للبطولة ‏الحالية».‏
 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter