السائق اللبناني رحال يحتفل باحرازه اول لقب 2006

نادي السيارات

السائق اللبناني رحال يحتفل باحرازه اول لقب

في بطولة «اتلانتيك» في مونتيري (المكسيك)‏

 24 05 2006

أحرز سائق الفريق اللبناني في سباقات بطولة الـ ‏A1‎‏ غراهام رحال لقب سباق مونتيري ‏‏(المكسيك) الذي أقيم على حلبة «بارك فونديدورا» ضمن المرحلة الثالثة من بطولة ‏‏«أتلانتيك كار». وهو أول لقب يحرزه السائق اللبناني الذي يبلغ السابعة عشرة من عمره. ‏وجاء فوز رحال بالسباق بعدما انطلق من المركز الاول على خط الانطلاق الرسمي للسباق. ‏وحافظ السائق اللبناني على صدارته للسباق، الذي تألف من 32 لفة، منذ البداية وحتى ‏النهاية. وبات رحال أصغر سائق يحرز لقب أحد سباقات بطولة «أتلانتيك» منذ انشاء ‏المسابقة قبل 33 عاما.

 وبعد الجولة الاولى من التجارب الحرة قبل يومين من السباق الرسمي، ‏سجل رحال افضل خامس وقت في الترتيب المؤقت. وفي جولة التجارب الرسمي، سجل السائق ‏اللبناني افضل وقت لينطلق من المركز الاول على خط الانطلاق.

والى جانب احرازه لقب السباق، سجل رحال اسرع لفة في تاريخ المسابقة على الحلبة المكسيكية ‏مما جعله يدخل تاريخ المسابقة من الباب الواسع.‏
واعترف رحال ان قيادته الرائعة على حلبة مونتيري تعود الى الخبرة التي اكتسبها اذ سبق له ‏ان شارك ضمن الفريق اللبناني في بطولة الـ ‏A1‎‏ على الحلبة عينها منذ اشهر عدة. وقال ‏‏«لقد كان كل شيء رائعا خلال مرحلة سباق مونتيري الحالي.

 وعندما كنت هنا مع الفريق ‏اللبناني خلال سباق الــ ‏A1‎‏ كان الجو ماطرا للاسف. وسيارتي الحالية مختلفة عن سيارة الـ ‏A1‎‏ فهذه الاخيرة لديها محركا قوته 550 حصانا. وقوة محرك سيارتي الحالية ضمن بطولة ‏‏«اتلانتيك كار هو 300 حصان. لاذ الامر مختلف من الممكن ان تكون هنالك افضلية لي بأنني قدت ‏على الحلبة سابقا لكن اود ان اشير الى امر وهو ان عددا كبيرا من السائقين الذين خاضوا ‏السباق يعرفون الحلبة جيدا مثل ستفين سيمبسون وديفيد مارتينزي. وأقول ان لهذا الامر ‏افضلية».

وفي تفاصيل السباق، انطلق رحال من المركز الاول وسرعان ما تصدر السباق وبدأ بتوسيع ‏الفارق مع السياة الثانية التي يقودها سيمون باجونو. وضغط هذا الاخير وقلص فارق الوقت ‏مع رحال الى ثانية واحدة. ومع الوقت ومع مرور نصف السباق ارتكب باجونو خطأ افقده ‏الكثير من الوقت مما سمح لرحال بأن يحلق في الصدارة وبفارق اربع ثوان عن السيارة ‏الثانية. ومع بدء العد العكسي لانتهاء السباق، حافظ رحال على فارق الثواني الاربع مع ‏وصيفه باجونو.

 واستمر رحال في قيادته المميزة ومن دون اخطاء وسجل افضل لفة ليجتاز خط ‏النهاية محققا اول نصر له في سباقات الـ «أتلانتيك كار» مما جعله يحتل المركز الثالث في ‏الترتيب العالم للبطولة.‏

وبعد السباق، قال رحال «أنه لامر جيد ان آتي الى هنا (المكسيك) وأن أحرز اللقب بعد ‏السباق القاسي الذي تميز به سباق هيوستن في الولايات المتحدة الاميركية منذ عشرة ايام ‏عندما نافسنا على الصدارة قبل ان ننسحب في الوقت القاتل قبل انتهاء السباق. لقد كانت ‏مراحل سباق مونتيري رائعا مع أداء عال للسيارة.

 وكان هدفي ان احرز لقب السباق وهذا ما ‏حصل بوجود طاقم تقني عمل جاهدا لكي اقود سيارة رائعة. انه لامر عظيم ان انطلق من ‏المركز الاول وأحرز لقب السباق في آن معا. ومن دون شك، نحن ننافس على اللقب».‏

وشهد بوي رحال والد غراهام واسطورة سباقات الـ «أندي كار» انتصار ابنه وقال والبهجة ‏بادية عليه «انا فخور بغراهام. ولقد قاد جيدا في الايام الثلاثة الاخيرة كان قويا ولم ‏يرتكب اي خطأ .. واضاف بوبي، من امام مرآب الفريق اللبناني، «لقد كنت منهمكا بالعمل ‏خلال السباق وانا مسرور ان اشارك بهذا اليوم الرائع لغراهام».

تجدر الاشارة الى ان سلسلة سباقات «أتلانتيك كار» ستتواصل. وسيقام السباق المقبل في 24 ‏حزيران المقبل في بورتلاند (أوريغن) بالولايات المتحدة الاميركية وهو الجولة الرابعة من ‏الجولات الاثنتي عشرة التي تتألف منها البطولة حيث سيحصل الفائز فيها على مليوني دولار ‏أميركي.‏


 

 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter