الفريق اللبناني في الـ «آي وان» يبدأ سنته
بالمشاركة في سباق نيوزيلندا على حلبة توبو

AUTOMOBILE RACING CLUB AU LIBAN

النادي اللبناني للسيارات في لبنان

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

الفريق اللبناني في الـ «آي وان» يبدأ سنته
بالمشاركة في سباق نيوزيلندا على حلبة توبو

 19 01 2007
 


اللبناني الخطيب
 

يعود الفريق اللبناني في الـ «آي وان» الى القيادة ضمن كأس العالم لبطولة الـ «آي وان» ‏بعد فترة استراحة دامت ستة اسابيع. وسيقام السباق الأول في العام 2007 على حلبة متجددة ‏في نيوزيلندا بالقرب من بحيرة توبو في شمالي الجزيرة. وتعد الجولة السادسة من الجوائز الكبرى ‏لبطولة الـ «آي وان» بالإثارة الكبيرة خصوصا وان الفريق اللبناني يمثل جميع الدول ‏العربية. فالإثارة هي السمة المرادفة للبطولة التي تقام للعام الثاني على التوالي.

‏وستكون حلبة توبو جديدة لجميع السائقين والفرق باستثناء سائقي وفرق نيوزيلندا. ولقد ‏قرّر الفريق اللبناني اشراك سائق واحد في جميع المراحل المتعلقة بالسباقات خلال الـ «ويك ‏أند» المقبل. وسيشرك الفريق اللبناني السائق أليكس الخطيب في جميع مراحل الجائزة الكبرى ‏لنيوزيلندا مع الإشارة الى ان الخطيب قاد للفريق اللبناني في سباقات الناشئين التي تسبق ‏السباقات الرسمية. وبالتالي يعوّل الفريق اللبناني على الخطيب الذي سيمثّل الفريق ‏اللبناني في نيوزيلندا بدءا بسباق الناشئين حتى السباقين الرسميين الطويل والقصير اللذين ‏سيقامان الأحد المقبل.

 وسيكون سائق الفريق اللبناني الآخر خليل بشير الى جانب زميله ‏لمواكبة التحضيرات المتعلقة بالسباقات.

وسيكمل بشير استعدادته مع مدرب الفريق بدرو ‏تشافيز. وسيقوم بشير بواجباته التسويقية للفريق اللبناني المطلوبة في بطولة الـ «آي ‏وان». وقد اجريت على حلبة توبو تحسينات لتلائم القوانين المتعلقة بالسلامة والمتعلقة ‏بمزايا الحلبات المخصصة لسباقات الـ «آي وان». ويبلغ طول الحلبة 3.5 كلم مع 13 منعطفا ‏ووجود خط مستقيم يبلغ طوله 830 مترا. وبعكس معظم الحلبات فإن مسار الحلبة معاكس لعقارب ‏الساعة مما سيظهر مقدرة السائقين في القيادة على هذه الحلبة.


وحول اختياره من قبل الفريق اللبناني للقيادة طوال الاسبوع الجاري على الحلبة ‏النيوزيلندية يقول أليكس الخطيب «انا جاهز لتأدية واجباتي بدءا من جولة السائقين ‏الناشئين والقيادة في جميع المراحل المتعلقة بالسباقات وخوض التجربة على الحلبة من خلال ‏التجارب الرسمية وخوض السباقين الطويل والسريع الاحد المقبل وبالتالي تمثيل لبنان في هذه ‏الجولة من كأس العالم.

هنالك ضغوط كبيرة عليّ وأنا اعلم انني بحاجة الى التركيز بالعمل ‏بالقرب من طاقم الفريق ومن المهندسين التابعين للفريق اللبناني لان العمل ضمن المجموعة ‏ضروري جدا في السباقات. وهدفي الأول يتلخّص بحصد أولى نقاط الفريق اللبناني وهذا ما نسعى ‏اليه جاهدين. وبالنسبة لأول سباق رسمي لي في بطولة الـ «آي وان»، هناك تحد قاس لكنني ‏مستعد للتحدي وسأفعل ما بوسعي لأحصد النجاح للبنان في نيوزيلندا.

من جهته، يقول خليل ‏بشير الذي سيدعم زميله في الفريق «انا سعيد لكون أليكس لديه الفرصة لاختبار سباقات ‏على مدار الـ «ويك أند» واعتقد انه بالنسبة لسباق توبو فإنه من المهم ان يكون لدينا ‏سائق واحد يشارك في مختلف المراحل المتعلقة بالسباق. اي بعد معرفة الحلبة يستطيع الفريق ‏من تطوير أداء السيارة وأليكس قادر على مساعدة الفريق التقني في هذا المجال. واعتقد ان ‏معظم الفرق المشاركة ستستند على سائق واحد للقيادة في جميع المراحل المتعلقة بالسباق. ‏وسأقود قليلا هنا لكنني مكلف من قبل الفريق اللبناني بقيادة الـ «جت سكي» على بحيرة ‏توبو وذلك في الاحتفالات التي تسبق الحدث».‏

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter