المخضرم ميشال صالح يتطلع للفوز
بلقب بطل رالي الإمارات الدولي  2006

نادي السيارات في لبنان
 

المخضرم ميشال صالح يتطلع للفوز
بلقب بطل رالي الإمارات الدولي  2006
 



بن خليفة وملاحه مرجان

29 11 2006

يتطلع اللبناني المخضرم ميشال صالح سائق فريق «سيتي أوف آريبيا» والمقيم حاليا في ‏الإمارات ويعد بمثابة الاسطورة والشمس التي لا تغيب عن ساحات بطولة الشرق الاوسط تحديدا ‏والراليات عموما منذ دخلت هذه الرياضة الى منطقة الخليج في الثمانينيات، الى الفوز بلقت ‏بطل رالي الإمارات الدولي الذي ينطلق الخميس المقبل في دبي بمشاركة 35 سيارة يقودها نخبة ‏كبيرة من أبرز السائقين المحليين والعرب والأجانب يمثلون تسع دول.‏
ويشكل رالي الإمارات الدولي الجولة الاخيرة من بطولة الشرق الاوسط للراليات.‏

وتبلغ مسافة الرالي الإجمالية 644 كيلومترا تتضمن 256 كيلومترا موزعة على 14 مرحلة خاصة ‏بالسرعة تقام على يومين حيث ينتهي أمام الفندق ذاته الجمعة.‏
ويتضمن اليوم الأول ثماني مراحل خاصة تتسم مساراتها بالسرعة ودقة التحكم في السيارة ‏وتقام في منطقة جبل علي، في حين تتسم مراحل اليوم الثاني بوعورتها الشديدة وقساوة ‏مساراتها وتقام في منطقة جبال حتا.‏

ويتسم أداء صالح ومساعده زياد شهاب بالسرعة، وهو يأمل بفضلها ان يكون من بين الصاعدين ‏الى منصة التتويج في نهاية هذا الرالي.‏
وقال صالح: « أريد وضع حد لمسلسل الخيبات الذي لاحقني في الفترة الاخيرة وسأعمل على تحدي ‏الجميع وسأبذل كل ما في وسعي من أجل الصعود الى الدرجة الأعلى على منصة التتويج»، واود ‏شكر «سيتي أوف آريبيا» التي تدعمني وتمول مشاركاتي».‏

وكان القطري ناصر صالح العطية قد حسم اللقب في مصلحته بعدما فاز بكل الجولات السابقة ‏وفضّل عدم المشاركة في رالي الإمارات الدولي.‏
وسيكون الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم الذي ضمن الفوز بالمركز الثاني لبطولة الشرق ‏الاوسط بعد فوزه بالمركز الثاني في اربع جولات من هذه البطولة الإقليمية على متن سيارته ‏من طراز «إيمبريزا دبليو آر إكس إس تي آي» في طليعة المشاركين في رالي الإمارات الدولي.‏

واعرب عن سعادته بالمشاركة في هذا الرالي الذي يقام على ارض بلاده واكد عزمه على تحقيق ‏اول انتصار له في بطولة هذا العام وقال: «هدفي الفوز بهذا الرالي وسأبذل كل ما في وسعي ‏من اجل تحقيقه، وكل ما امله ان يبتعد عني سوء الحظ وعدم التوفيق اللذين رفقاني هذا ‏الموسم».‏
وأضاف «لقد عقدت العزام على إنهاء هذا الموسم بإنجاز كبير من خلال فوزي بهذا الرالي الذي ‏يقام على ارض بلادي، لأن ذلك سيضع فريق «سيتي أوف آريبيا» في موقع جيد خلال بطولة عام ‏‏2007».‏

من جانبه يأمل الشيخ عبدالله القاسيم الذي يحتل المركز الثالث في بطولة الشرق الاوسط وسبق ‏له الفوز بعدة ألقاب في المجموعة «إن» بالاحتفاظ بمركزه الحالي في نهاية هذا الرالي لكنه سيجد ‏منافسة حامية الوطيس من شقيقه الشيخ خالد القاسمي الذي يحتل المركز الخامس خصوصا بعد ‏انسحاب مسفر المري الذي يحتل المركز الرابع حاليا.‏

ويتطلع الشيخ عبدالله بإنهاء الموسم بتحقيق انتصار كبير يمثل له دفعة كبيرة على طريق ‏استعدادته لمواجهة تحديات بطولة عام 2007 التي سيخوضها على متن سيارة من طراز ‏‏«ميتسوبيشي ايفوليوشن».‏

ومن بين ابرز المشاركين ايضا الفريق الإماراتي المكون من البطل الاقليمي السابق للمجموعة ‏‏«إن» رون أوكلي ومعاونه مارك ترنر على متن سيارتهما من طراز «سوبارو إيمبريزا» الى جانب ‏الفريق المكون من يحيا العمري وصادق فضل على متن سيارة من طراز «ميتسوبيشي لانسر ‏ايفوليوشن».‏
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter