جو غانم ثانياً في سباقات الـ"زيب فورمولا" 2006

نادي السيارات في لبنان

جو غانم ثانياً في سباقات الـ"زيب فورمولا"

 الاربعاء 13 أيلول 2006


بعد اثباته للمرة الثالثة انه أحد افضل المواهب الشابة المشاركة في "بطولة ثاندر ارابيا للشرق الاوسط 2006"، عاد امس، إلى بيروت، بطل سباقات الـ"زيب فورمولا" جو غانم (15 عاما) الى لبنان، بعد مشاركته في الجولة الثالثة من البطولة المعدة لتكون بداية دخول المواهب الشابة الى عالم رياضة السيارات ذات المقعد الاحادي والمنافسة فيه

.واقيم لغانم حفل استقبال في بلدته فالوغا في المتن الاعلى شارك فيه ممثلون عن النوادي وفاعليات ومشجعون اثنوا على ما حققه من انجازات واعدة. ورفع غانم الدروع التقديرية التي حصل عليها في مشاركته الثالثة، والقى كلمة شكر فيها المستقبلين، مؤكداً انه سيبذل جهدا مضاعفاً للفوز في البطولة. وقال: "ان ما اطمح اليه هو ان اكون اول عربي يخوض سباقات الفورمولا واحد لأرفع اسم لبنان في المحافل الدولية". واثنى غانم على "الجهود الكبيرة التي يبذلها القيمون على حلبة البحرين الدولية لجهة استضافة المواهب الشابة والقيمين على المسابقة".

وكانت قد اختتمت الجولة الثالثة من البطولة على حلبة البحرين الدولية، وهي تهدف للوصول بأول سائق عربي الى الفورمولا واحد، وكانت مشاركة جو محط اهتمام المنظمين الذين لفتوا الى انه "تحدى الحصار المفروض على وطنه من اجل ان يرفع اسم لبنان على حلبة البحرين الدولية".

 وحقق غانم نتائج مهمة واعتبر "صاحب الاداء الافضل في المرحلة الثالثة من البطولة". وانتهت الجولة باحتلال غانم المركز الاول مسجلا افضل زمن وقدره 1.14د في السباق الثاني، تلاه العماني احمد الحارثي والايراني سعيد حيدري، الا ان مراقبي السباق كان لهم رأي آخر، إذ كشفت تسجيلات السباق ان جو غانم وسعيد حيدري وفهد الحربي قاموا بتخطي سيارات اخرى على رغم وجود سيارة الامان والعلم الاصفر، ونتيجة لذلك عوقبوا بحسم عشر ثوان من اوقاتهم المسجلة، وتم اعلان فوز العماني احمد الحارثي بالسباق في اول فوز له في البطولة تلاه اللبناني جو غانم ثم السوري وائل جاكوش.

 

 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter