TONI KHOURY

الاولمبية اللبنانية

LEBANESE OLYMPIC 

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

طوني بديع الخوري

مواليد 26 / 09 / 1935

 

طوني خوري

  متزوج وله اربعة اولاد

مارس رياضة كرة السلة والكرة الطائرة والرماية بالمسدس والفروسية

رئيس الاتحاد اللبناني للتزلج 2008

رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية من 16 - 12 - 1988  الى 4 - 11- 1996

 عضو اللجنة التنفيذية في اللجنة الاولمبية الدولية منذ العام 1995

رئيس اتحاد كرة السلة اللبنانية  1970-1996 ورئيس شرف مدى الحياة

مؤسس ورئيس الاتحاد العربي لكرة السلة 1974 - 1978

رئيس نادي التعاضد منذ العام 1960

عضو عدة لجان دولية ومحلية ورئيس عدة بعثات رياضية لبنانية اولمبية وآسيوية وعربية

مثل لبنان في مؤتمرات دولية وعالمية ومؤتمرات قارية

 عضو مجلس بلدية بيروت من 2004 - 2010

حامل وسام الارز من رتبة فارس العام 1971

ووسام الارز من رتبة ضابط العام 1986

والوسام الاستحقاق الاولمبي العام 1986

والوسام الذهبي الدولي العام 1994

والقلادة الذهبية الاولمبية الدولية العام 1996

ووسام الارز الوطني من رتبة كوموندور العام 2001

والوسام الذهبي "للاكنو"مدة 25 سنة متواصلة - 2004

2010 - طوني خوري يفوز بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي

واختير عضو اللجنة الأولمبية طوني خوري عضواً في الاتحاد الدولي للفروسية 2014 (المجلس الاستشاري).

6 كانون الثاني 2016 | 12:49 النهار

أفاد موقع "insidethegames.biz" الرياضي الدولي ان ستة اعضاء في اللجنة الاولمبية الدولية فقدوا عضويتهم بعد بلوغهم السن القانونية (80 عاماً) في نهاية العام 2015 ومن بينهم اللبناني طوني خوري الذي بلغ بدوره عامه الثمانين.

والاعضاء الستة هم، بالاضافة الى خوري، خوليو ماغليون من الاوروغواي واوليغاريو فاسكيز رافيا من المكسيك وفيتالي سميرنوف من روسيا ولامبيس نيقولا من اليوناني وباتريك شاموندا من زامبيا.
وبذلك اصبح خوري خارج اللجنة الأولمبية الدولية كما لم يتم تعيينه عضواً فخرياً في اللجنة الاولمبية الدولية خلافا لعدد من الذين احيلوا على التقاعد.
وكان خوري ترأس اللجنة الاولمبية اللبنانية بين عامي 1988 و1996 خلفاً للراحل غبريال الجميّل. ثم تعاقب على الرئاسة كل من اللواء سهيل خوري والراحل انطوان شارتييه وجان همّام.
 

Toni Khoury 2014

Secretary General (1964-1970)

then President (1970-1997) of the Lebanese Basketball Federation; founder of the Pan-Arab Basketball Confederation (1974)

then President (1974-1978); member of the Executive Committee of the NOC (1964-1987),

Vice-President (1987-1988),

President (1988-1996)

then Vice-President until 2008; official at the 1964, 1968 and 1972 Olympic Games; Chef de Mission at the 1976, 1984 and 1988 Olympic Games; head of delegation at the Games of the Olympiad in 1992, 1996 and 2000 and at the Olympic Winter Games in 1988 and 1994;

Chef de Mission at the Asian Games in 1982, 1986, 1990 and 1994; head of delegation at the Asian Games in 1998; head of delegation at the Mediterranean Games in 1983, 1987, 1991, 1993, 1997, 2001;

General Secretary of the OCA (Sports Development Committee) (1983-1994); member of the International Mediterranean Games Committee Sports Development Committee (1993-1997); ACNO Executive Board member (1996-2010); TWF Executive Board (2000-2004); AIBA Advisor (2007-2011); OCA Advisor (2007-2011)
2010 - Supper

الخليل كرّمت "أيقونة" الرياضة اللبنانية طوني خوري

03-02-2016 - ملاعب
أقامت رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل حفل عشاء تكريمي على شرف عضو اللجنة الأولمبية الدولية نائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية السابق طوني خوري تقديراً لعطاءاته وإنجازاته خلال مسيرته الرياضية التي إمتدت على مدى 27 سنة وأعتبرت تجربة غير مسبوقة في إطار القيادة الإدارية الرياضية على الصعيد المحلّي.

الحفل أقيم في منزل مي وفيصل الخليل، وحضره حشد من المدعوين تقدمهم وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطّلب حنّاوي ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همّام ونائبا الرئيس جورج زيدان وسليم الحاج نقولا والأمين العام العميد المتقاعد حسان رستم وأعضاء اللجنة التنفيذية المهندس ايلي سعادة وعزة قريطم ورولا عاصي والمهندس مازن رمضان والمحامي فرنسوا سعادة وفاتشيه زادوريان وسمير صليبا إلى رؤساء وأمناء سر وأعضاء إتحادات رياضية ورئيس الوحدة الرياضية في وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور مازن قبيسي وقائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهدّ ورئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة ورئيس لجنة القوى في المديرية العامة للأمن الداخلي العميد حسين خشفة ورئيسة جهاز الإسعاف والطوارىء في الصليب الأحمر اللبناني روزي بولس وأعضاء في مجلس الأمناء والهيئة الإدارية لجمعية بيروت ماراتون وكوكبة من الإعلاميين الرياضيين.

وكانت كلمة مرتجلة للخليل أشادت فيها بطوني خوري الذي وصفته بأيقونة الرياضة اللبنانية والذي قدّم لوطنه وللرياضة الخدمات الجلّى وكان خير سفير في المحافل الخارجية حيث تبوأ أعلى المراكز ومنح أعلى الأوسمة تقديراً له.
وأشارت إلى أن العلاقة مع طوني خوري تعود إلى بدايات تأسيس جمعية بيروت ماراتون حيث كان إلى جانبنا دائماً بالمشورة والنصيحة والحاضر أبداً في المناسبات كداعم للنشاطات والأحداث الماراتونية.
ولفتت إلى أن خوري الذي قد تبدو ملامحه جدية وأحياناً قاسية إلاّ أنه يحمل قلباً طيباً وأبيض ولديه من المواقف الإنسانية والخيرية في الكثير من التحديات والإستحقاقات معربة عن إعتزاز الحركة الرياضية اللبنانية بما أثراها من مواقف وعطاءات.
وعبّرت الخليل عن بالغ سعادتها بهذا الحضور الكريم والحاشد الذي يمثّل ثقة ومحبة لشخص طوني خوري الذي سنبقى نعود إليه لأجل المشورة والنصيحة. ووجهّت التحيّة إلى رئيس اللجنة الأولمبية جان هماّم وإلى العائلة الرياضية ودعت لحشد الطاقات والإمكانات وما أكثرها من أجل رفع شأن الرياضة اللبنانية. وختمت بتوجيه تحية التقدير إلى شريكة العمر عقيلة طوني خوري التي حضرت ونجلها كميل ورأت بوقفتها تجسيدا لمقولة "وراء كل رجل عظيم إمرأة عظيمة".

ورد المحتفى به بكلمة وجدانية توجه فيها إلى مي الخليل قائلاً "إني تكرّمت بدعوتك وأنا من قدّر عطاءاتك وتضحياتك ومواقفك وجرأتك واقتحامك ميادين الصعاب وكنت المبادرة بوضع اسم لبنان خفاقاً بين أعلام الدول العظام واستحقيت الميدالية الفضية من قبل الإتحاد الدولي لألعاب القوى واستحقيت التكريم".
وشكر للخليل التي كانت السباقة بالتكريم لافتاً إلى أنه "كان من واجبنا نحن معشر الرياضيين أن نقوم بتكريمك على أعمالك وتضحياتك التي شرّفت الرياضة اللبنانية".
وإذ أشار إلى تجربته في الحقل الرياضي عبر عدة محطات ستبقى الإرث الحضاري والمنارة لأجيالنا الصاعدة لفت إلى أن الرياضة أصبحت صناعة وتقنية متفوقة وإحترافا كاملا ومقياسا لحضارة بلد وعاملا أساسيا للإستقرار ومصدرا للسياحة وللدخل القومي.
ورأى ضرورة تقييم أوضاع الأولمبية اللبنانية من خلال العمل على تطوير كفاءة العاملين فيها وإقتراح آلية لتحقيق أهدافها والتخطيط لإستراتيجية تؤمن الموارد المالية لتغطية الإحتياجات الأساسية للحاق بالتطور الحاصل في الدول المتقدمة.
وختم خوري بأنه في صدد كتابة التاريخ الرياضي اللبناني من خلال تجربته الشخصية شاكراً للحاضرين ولإخوانه في الحركة الرياضية حضورهم ومحبتهم معلناً أنه سيكون متطوعاً إلى جانب مي الخليل وجمعية بيروت ماراتون.

طوني خوري يفوز بجائزة
محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي

28-12-2010

فاز عضو اللجنة الاولمبية الدولية نائب رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية طوني خوري جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي عن فئة (رياضي أثرى الحركة الرياضية الدولية).
وقد نوه رئيس وأعضاء اللجنة الاولمبية اللبنانية بهذا الاختيار واعتبروه انجازاً يسجل للعائلة الرياضية اللبنانية عموماً والاولمبية خصوصاً، علما ان خوري لم يتقدم بطلب ترشيح لهذه الجائزة ما يؤكد مكانته لبنانياً وعربياً ودولياً وهو الذي لطالما سعى لتأكيد الحضور اللبناني في المحافل الخارجية وسجل انتصارات ادارية في اكثر من موقع وعلى اكثر من صعيد.

وسيتسلم خوري جائزته في حفل يقام لهذه الغاية في دبي في 6 كانون الثاني 2011 على ان يسبق ذلك تقديمه محاضرة تحت عنوان «تجربة طوني خوري في الحقل الرياضي وكيف يمكن النهوض بالرياضة في عالمنا العربي».

وكان خوري قد عاد من الرياض بعدما شارك في اجتماعات اللجنة المكلفة دراسة تحديد المستحقين من عوائد بيع حقوق دورة الالعاب العربية وتوزيع النسب على الهيئات بصفته عضوا في المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية، حيث ناقش المجتمعون عدداً من الاقتراحات المقدمة من الاتحادات الرياضية العربية ومن الامانة العامة لاتحاد اللجان وتم اتخاذ القرارات المناسبة لعرضها على الجمعية العمومية.
 

رياضة "النهار":

 طوني خوري يتهم وزارة الشباب والرياضة بانتهاك الشرعة الأولمبية: "سأبق البحصة وليتحملوا مسؤولياتهم"

27 شباط 2013

"النهار" نـمـر جـبـر

شن عضو اللجنة الأولمبية الدولية ونائب رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية طوني خوري هجوماً عنيفاً على اتحاد رفع الأثقال وتحديداً الأعضاء الذين انقلبوا على رئيسه مليح عليوان، ولم يوفر وزارة الشباب والرياضة ولا الوزير فيصل كرامي.

خوري انتقد انقلاب اتحاد رفع الأثقال على رئيسه مليح عليوان خلال وجوده خارج لبنان، وهدّد في حال عدم الرجوع عن "المهزلة والخيانة" اللتين ارتكبتا بحق عليوان فهو سيترك الرياضة و"سأبق البحصة"، وحذّر وزارة الشباب والرياضة من "انتهاك القوانين وسطوة القوي على الضعيف من دون أن يرف جفن احد أو يتدخل احد". واعتبر ان وزارة الشباب والرياضة ملزمة تصحيح الخطأ "غريب أمر هذه الوزارة! تتدخل بطريقة مباشرة في انتخابات الاتحادات واللجنة الأولمبية أما اليوم فتدعي انها على الحياد!" وأضاف "فليتفضل الوزير كرامي ويبرهن انه ضد مخالفة القانون والشرعة الأولمبية خصوصاً انه يجاهر بعدم تسييس الرياضة، لكن الرياضة في عهده وللأسف مسيسة إلى أبعد حدّ".

واعتبر الانقلاب على عليوان في غيابه بمثابة ضرب للرياضة اللبنانية في الصميم "يتدخلون في فرض أسماء ورؤساء في الاتحادات نقبل ونسكت، ثم يفرضونهم في لجان أعلى نقبل ونسكت أيضاً، لكن ما هو خطير ولن نقبله الانقلاب على الاتحادات القائمة بطريقة ميلشيوية وتداعياته ستكون خطيرة وخطيرة جداً". ووصف ما حصل مع عليوان طعنة لكل رياضي لديه شرف وكرامة "مليح رباهم وحملهم ودللهم فاستغلوا غيابه ليطعنوه في خاصرته، هذا معيب".

وكشف عن اتصال بمدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي الموجود خارج البلاد "استنكر ما حصل لكن الاستنكار لا يكفي المطلوب تحرك فعلي على الأرض".

 

فنتورا يقلد خوري وسام «الصليب الأكبر» باسم رئيس جمهورية البرازيل دا سيلفا 2010

09 / 04 / 2010
قلد السفير البرازيلي في لبنان روبرتو فنتورا عضو اللجنة الاولمبية ونائب رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية طوني خوري وسام «الصليب الاكبر» الذي منحه إياه الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، وهو من ابرز الاوسمة الرسمية ويمنح عادة للشخصيات الكبيرة والهامة، وذلك خلال حفل تكريمي أقامه فنتورا بمنزله في الحازمية وحضره حشد من الشخصيات والمدعوين من قطاعات مختلفة تقدمهم ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري المدير العام سيمون معوض، الوزير السابق النائب تمام سلام، النائب نبيل دي فريج، متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، ممثل مجلس بلدية بيروت جورج تيان، رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية انطوان شارتييه ونائبه هاشم حيدر، الى أعضاء اللجنة التنفيذية ورؤساء اتحادات رياضية وممثلي سفارات عربية وأجنبية.

وكانت كلمة السفير البرازيلي قال فيها ان ما بين البرازيل ولبنان قصة حب تاريخية بحيث يوجد تكامل يصعب على الآخرين أن يميزوا من هو اللبناني ومن هو البرازيلي ضمن أصداء مشتركة في مجال العمل والصداقة.

وأضاف «اننا نلتقي اليوم لنحتفل بتقديم وشاح «الصليب الاكبر» من الدرجة العالية والذي يمنح عادة للشخصيات غير العادية التي تقدم خدمات كبيرة كما فعل خوري بين بلدينا، وقد كلفني الرئيس البرازيلي بكل شرف بأن أقدم لكم هذا الوشاح تقديرا لكل ما قمتم وتقومون به من أجل الرياضة على الصعيدين الوطني والعالمي».

ورد خوري بكلمة توجه فيها بالشكر الى الرئيس البرازيلي على منحه هذا الوسام الرفيع معتبرا إياه بمثابة تقدير للرياضة والرياضيين اللبنانيين وعربون محبة للبنان مقدرا غاليا لكل الذين عبروا عن محبتهم حيال التفاتة التقدير هذه، وخصوصا دولة الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري ووزير الشباب والرياضة د. علي عبد الله وسيادة المطران الياس عودة والنواب والمدراء العامين ومجلس بلدية بيروت ورئيس واعضاء اللجنة الاولمبية اللبنانية ورؤساء الاتحـادات الرياضية.

وبعدها أشاد خوري بدولة البرازيل رئيسا وحكومة وشعبا مهنئا لهم بتحقيق الحلم في استضافة دورة الالعاب الاولمبية عام 2016 وأكد ان البرازيل ستقدم دورة ألعاب مثالية لن تنسى وسيحفظها التاريخ شاكرا للسفير البرازيلي في لبنان ما عبر عنه من محبة وعاطفة في استضافته هذا التكريم.
 

 

خوري يعلن لائحته التوافقية لانتخابات التزلج 2008

06 / 10 / 2008

أعلن عضو اللجنتين الأولمبيتين اللبنانية والدولية طوني خوري اللائحة التوافقية الى انتخابات اتحاد التزلج، المقررة في 24 تشرين الأول الحالي، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده، عصر أمس، في مطعم مهنا، وحضره حشد كبير من الشخصيات تقدمهم رئيس اللجنة الأولمبية اللواء سهيل خوري والرئيسان السابقان لاتحاد التزلج اللواء محمود طي أبو ضرغم وريمون داوود وجوزف فريحة الى رؤساء وأعضاء 18 نادياً من 25 يمثلون الجمعية العمومية.
وأشار خوري الى ان لائحته تضم: عصام مبارك، ادمون كيروز، نيشان همامجيان، محبوب سلامة، ايلي فريحة، جوزف سليم كيروز، كميل مهنا، فيليب أبي سمعان، كارلوس حبيقة. وقال خوري في كلمته: "اننا نخوض الانتخابات على اساس برنامج عمل تقدمنا به طلباً للدعم والمساعدة لأن العمل يحتاج جمع عائلة اللعبة. ولفت الى توجه لتكريم الرؤساء الذين تعاقبوا على الاتحاد وفي مقدمهم البروفسور اميل رياشي وتسمية احدى القاعات باسمه.
واشار الى ان الاتصالات المتكررة لجمع عائلة التزلج وطيّ صفحة الخلافات لم تحقق مبتغاها، بسبب رفض الرئيس الحالي للاتحاد كميل رزق، الأمر الذي حدا بالأكثرية المطلقة من عائلة التزلج الى رفع كتاب إليه طالبته بوضع امكاناته وصداقاته الدولية في تصرف اللعبة لتأمين متطلباتها، وفق البرنامج الآتي:

 1 ـ ايجاد مدربين Fis لتدريب مختلف فئات المتسابقين.

 2 ـ ايجاد مدربين Fis لتكوين فريق مدربين لبنانيين يعملون لمصلحة اللعبة وانماء التزلج.

 3 ـ ارسال مدربين إلى الخارج في دورات تدريبية لمدة ستة أشهر بحدها الأدنى.

 4 ـ دراسة وضع جميع النوادي والعمل على دعمها وتقديم المساعدات اللوجيستية لها.

 5 ـ اتباع الشفافية الكاملة والواضحة بالنسبة للمصاريف.

 6 ـ وضع برنامج لمكافأة النوادي الفاعلة وتشجيع اللاعبين المتفوقين ودعمهم وتكريمهم.

 7 ـ على جميع النوادي المشاركة ان تخضع لنظام النقاط التي يضعها الاتحاد وتكافأ حسب مجموع نقاطها.

 8 ـ اقامة الألعاب الشتوية المتوسطية في لبنان والعمل على تأسيس اتحاد لها على أن تكون بيروت مركزاً لهذا الاتحاد.

 9 ـ العمل على انجاح الاسبوع الدولي السنوي واشراك اكبر عدد ممكن من الدول الفاعلة فيه.

 10 ـ اقامة بطولة دولية للأولاد E2 ـ E1 سنوياً لاكتشاف الخامات والطاقات والعمل على تطويرها.

 11 ـ العمل على ايجاد منتخب وطني لتمثيل لبنان في البطولات الدولية.

وكانت كلمة للواء خوري اشار فيها الى مكانة طوني خوري ووقوفه الى جانبه لأن في ذلك وقوف الى جانب أكثرية النوادي ومصلحتها، مؤكداً على دور اللجنة الأولمبية في مساعدة الاتحادات الرياضية ضمن الامكانات المتاحة. كما تحدث اللواء ابو ضرغم فأشاد بالدور الذي لعبه طوني خوري من اجل الرياضة عموماً ولعبة التزلج خصوصاً داعياً للوقوف الى جانبه لأن في ذلك وقوف الى جانب الرياضة. وكانت كلمة للاعلام الرياضي ألقاها الزميل خليل نحاس.
يذكر أن النوادي الحاضرة وعددها 18 هي: أبناء نبتون، التعاضد بيروت، سباحي بيروت، السان جورج، السيبان بيروت، الراسينغ، الشباب بيروت، الصقور الأرز، الشباب الرياضي بشري، شبيبة بزعون بشري، الأسود فاريا، حفرون اهمج، المزار كفرذبيان، التضامن حراجل، النسور ريفون، حملايا، أكتيف كلوب، صنين بسكنتا.
 

 

28 / 10 / 2008

طوني خوري الرئيس الجديد لاتحاد التزلج وبعد يومين من انتخابه اعد برنامج عمل حافلاً على الصعيدين المحلي والدولي وهو يؤكد انه مع رفاقه سينفذونه بحذافيره.

حالياً يفتش طوني عن مقر جديد كبير على قدر الطموحات.
 

عودة الى اللجنة الاولمبية

عودة الى اتحاد التزلج

عودة الى كرة السلة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق