TONI KHALIL

كرة السلة في لبنان
 
 BASKETBALL IN LEBANON
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
TONI AKL KHALIL
 
طوني عقل خليل
 
 
 
 
طوني خليل ، لاعب لبناني دولي ، برز في نادي الكهرباء ذوق مكايل ومعهد الشانفيل ديك المحدي

استدعي الى المنتخب الوطني مع زملائه طوني عون وسركيس كورجيان

درب فرق ، الشانفيل والانترانيك والكهرباء وسيدات المنتخب الوطني اللبناني

شارك مع  المنتخب الوطني اللبناني في  ايطاليا ومصر ودبي .....

 2009  مدير المنتخب الوطتي للفئة العمرية 1993/1994

عضو لجنة التسويق في نادي الانصار اللبناني 2008

صاحب ومؤسس موقع - سبورت كلو - Sportkello

مدير المجمع الرياضي والمسرح " نهاد نوفل " 2015

امين عام الاتحاد اللبناني لكرة السلة 2018

يتبع

 
طوني خليل يستقيل من جمعية الاعلاميين الرياضيين

09-12-2016

صدر عن الزميل طوني خليل البيان التالي:
الى الزملاء الكرام في الإعلام الرياضي

قبل وصول لجنة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وتسهيلا لمهامها أتقدم باستقالتي من عضوية اللجنة التأسيسية لـ"جمعية الاعلاميين الرياضيين" مساهمة في منع الشرخ على الساحة الإعلامية الرياضية، خاصة أن الأغلبية الساحقة من الزملاء متواجدة في "الاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي".

املا أن تكون خطوتي مساهمة متواضعة في تفعيل العمل الصحافي الرياضي تحت شرعية دولية تساهم في النهضة المبتغاة.

القلب حزين الكهربا من بريمو الى تيرسو...

الكاتب : طوني خليلFri, 17 Jul, 2015, 23:45
العودة من جدة الى الزوق بعد طول غياب يتوقع المرء بعض التغييرات في المشهد الرياضي في لبنان عامة و في كرة السلة خاصة لكن ما عرفته على الوصلة كان صادما و غير متوقع فكيف لي ان أتقبل و و ارضخ لواقع ان يكون نادي الكهربا سقط الى الدرجة الثالثة . الكهربا النادي الرمز في الزمن الماضي القريب نزل في هذا الزمن الرديء الى الدرجة الثالثة اي ان النادي الذي خرج الابطال و كان الرافد لمنتخبات لبنان في كل الفئات نزل الى دوري المظاليم في طريقة دراماتيكية .

هذا النادي الذي خرج افواج من اللاعبين المييزين في كرة السلة من ايام الفريق الذهبي الذي ضم كل من عملاق السلة سهيل سفر و كل من نديم خليل ، ايلي حرفوش ، جوزيف موصللي و طوني عون الى جيل سركيس كورجيان ساكو و جان مامو الى طوني بارود ، جو كعدو، شوقي ابوشبكة، روبير عماد ، هنري شدراوي ، مارك قزح ، باتريك سابا، روني فهد و اخيرا الجيل الجديد المؤلف من مارك، جاد، يوسف، منصور، كارل و عادل و رفاقهم هذا النادي ليس مسموح ان ينزل الى هذا الدرك هو الذي كافح باللحم الحي امام هجمة المال في السلة اللبنانية. و لم ينكسر .

كيف لنادي تعاقب على رئاسته المرحوم فيكتور حداد الرئيس المؤسس الذي كان اضافة الى الرياضة اللبنانية فاضافة الى انجازاته مع الكهربا في الرياضات المختلفة كان الرجل القوي في اتحاد السلاح كما و كان لولب الحركة الرياضية في ايام الحرب الصعبة ،ان يصل الى هذا الدرك.

كيف لنادي ترأسه و حمل الشعلة الرياضية رياض حداد الذي اضافة الى تراسه النادي في ايام عودة المسابقات بعد الحرب كان رئيسا لاتحاد التنس و امينا عاما للنادي اللبناني للسيارات ، ان يصل الى هذا الدرك .

هذا النادي ممنوع ان يتراجع الى هذا الدرك و ممنوع ان لا يكون المسؤولين عنه على قدر تاريخه و بالاذن من الصديق جان مامو الرئيس الحالي للنادي ليس مسموحا في ايامك الوصول بالنادي الى هنا فالكهربا امانة بعنقنا جميعا وهو الاولوية فان ان تكون رئيس نادي الكهربا مركز و لا كل المراكز و مسؤولية .

رؤوساء النادي الذين تعاقبوا على نادي الكهربا اغنوا الرياضة عامة و نادي الكهربا خاصة من غير المسموح ان تسمح في فترتك الرئاسية في هذا التراجع .

فعدا عن التراجع في النتائج الفنية من غير المسوح التراجع بهيبة الرئيس فمن ان يكون رئيس الكهربا في ايام عز النادي هو لولب الحركة الرياضية اللبنانية الى ان يكون حاليا رئيس لجنة فنية في نادي الشانفيل مع احترامنا لنادي الشانفيل و تاريخه.

نعم الكهربا نادي رمز من غير المسموح بان يصل الى هذا الدرك فان لم تستطع الادارة الحالية برئاسة جان مامو مواصلة المسيرة على مستوى معين فما عليها الا تسليم المشعل الى من هو على قدر واهمية نادي الكهربا وتاريخه وتاريخ رؤسائه.

كل عمرو نادي الكهربا بريمو ممنوع ان يكون تيرسو....

لولاهم لما كانت كرة السلة اللبنانية

Tue, 23 Jun, 2015, 12:23

البارحة وبينما كنت اتصفح الفايسبوك وصلني انه يجب علي معايدة زميل الدراسة و كرة السلة الكابتن بهجت شدياق . و انتقيت للمعايدة صورة تجمعنا مع زملاء لنا في فريق السلة لمدرسة الشانفيل عندما سيطرت الشانفيل على كرة السلة و من هذا الفريق انتقل اغلبية لاعبيه ليلعبوا في اندية الدرجة الاولى اللبنانية.

قد لا يعرف البعض من الجمهور الحالي لكرة السلة الصديق بهجت ولذلك قررت في افتتاحيتي هذه ان اكتب عن بهجت و بعض من الرفاق الذي حافظوا على امانة السلة و صنعوا امجادها.

فبهجت هو اللاعب الذي كان من اعمدة فوز الحكمة الاول ببطولة اسيا الاولى مثله مثل صاحب اليد الذهبية بولس بولس بولس بشارة الذي لولا تسديداته في المباراة امام ممثل اليابان لما تابع الحكمة مشواره . ففي هذه المباراة وبينما كان الحكمة متأخرا بفارق كبير وعلى وشك الخروج من الدور الثاني بدأ الجمهور الاخضر يهتف مطالبا بدخول بولس الذي ومع الضغط الجماهيري دخل و ابدع وحول التأخر الى فوز كبير فتح الطريق الى اول بطولة اسيوية للرياضة اللبنانية.

من منا لا يتذكر ابداع ثنائي الرياضي ياسر الحاج و وليد دمياطي اللذين كان لهما مساهمة كبرى في تأهل لبنان الى بطولة العالم للمرة الاولى.

كيف لنا ان ننسى صولات وجولات ثنائي التضامن المعار : مارك قزح و ايلي نصر في احراز الرياضي لاول ميدالية اسيوية وكانت برونزية .

سأحدثكم ايضا عن اخطر مسددين كان لي شرف العمل معهما في نادي المون لاسال وهما الهداف فؤاد ماضي و السنايبر الاول روجيه نصر.

وان اردت ان تتحدث عن القتال و الفدائية على ارض الملعب لن تنسى ان تتحدث عن ثنائي المركزية و الشانفيل و بن نجار : عبدو شدياق و موسى موسى و ابو عضل الاوريجينال و ابو حديد الرياضي الصديق جاسم قانصو.

اما اذا اردت ان تتحدث عن تقنية لاعب الارتكاز والعمل الجاد و الدؤوب فما الك الا الثلاثي : ايلي فواز، جو كعدو و روبير عماد.

أخيرا ساحدثكم عن كيف ان تكون كابتن ومثال كشخص و كنجم و لذلك ساقول لكم اسمين يلخصان هذه الصفة : طوني بارود و غازي بستاني.

قد أكون نسيت ان الحظ بعض الاسماء في افتتاحيتي فتحية لهم و اعذروني ايها الابطال الذين لولاكم لما بقيت كرة سلة .

انجاز لبناني جديد من توقيع طوني خليل 2014

معروف مولود.
29-11-2014
انجاز لبناني جديد يسطّر بعد أن تمّ اختيار طوني خليل ليكون HEAD OPERETOR لشركة كريايتيف ايدج التي استحصلت على حقوق تنظيم دوري كرة السلّة في السعودية.

وسيغاد الخليل الى المملكة العربية المتّحدة الاسبوع المقبل لمتابعة جميع التفاصيل المتعلّقة بهذه البطولة.

وكما كان للخليل يد فضلى في تطوير كرة السلّة اللّبنانية ، سيشكّل اضافة نوعية لكرة السلّة السعودية و سيكون اختياره في المكان المناسب للتطوير.

تجدر الشارة أن شركة برايم تايم التي يرأسها طوني خليل قد أخذت حقوق الاعلانات للعبة الفوتسال و كرة القدم الشاطئية كذلك.

المستقبل - الأحد 19 أيار 2013 - العدد 4692 - رياضة - صفحة 21

المدرب الوطني والخبير السلّوي طوني خليل لـ"المستقبل":
اتحاد اللعبة دون مستوى الأندية والمطلوب "انقلاب أبيض"

محمد دالاتي
بدأت سموم الخلافات السياسية تهدم هيكل كرة السلة اللبنانية، التي نجحت في الوصول الى نهائيات كأس العالم ثلاث مرات أعوام 2002 و2006 و2010. ويقف اتحاد اللعبة شاهد زور، متفرجاً على المشهد، من دون أن يحرك ساكناً، ويُخشى أن تعم السموم هياكل الألعاب الأخرى، فتتحول الرياضة هشيماً تذروه الرياح، بدل أن تكون حبلاً يعتصم به الجميع صوناً لوطنيتهم وحفاظاً على لبنانهم.

وتهرب اتحاد كرة السلة من إيجاد المخرج للخلاف بين ناديي الشانفيل وعمشيت، وكأن القضية لا تعنيه، فتبدو الأمور معقدة، بما يطرح أسئلة عدة في طليعتها: هل يستمر الاتحاد الحالي في موقعه لنحو 4 سنوات؟ وذلك مع تزايد الخلافات بين النوادي، ومع تدخل أشخاص لا علاقة لهم باللعبة، يتمترسون بمراجعهم السياسية لفرض آرائهم وكأنهم أوصياء على السلة اللبنانية.

ويؤكد المدرب الوطني السابق والناقد الرياضي والخبير بكرة السلة طوني خليل أن واقع لعبة كرة السلة يدل بوضوح على أن الاتحاد الحالي دون مستوى النوادي التي تدفع الملايين وتستقدم اللاعبين الأجانب المميزين لرفع أسهم اللعبة لبنانياً في الخارج.

وأضاف: "لا تقتصر مسؤولية الاتحاد على تنظيم البطولات المحلية فحسب، بل يأتي في طليعة أهدافه رسم خطط لنشر اللعبة وتوسيع قاعدتها، وتنظيم دورات متقدمة للمدربين والحكام، وكشف النقاب عن المواهب الناشئة وصقلها، وإعداد المنتخبات الوطنية. وقد بلغ ترتيب لبنان عالمياً في كرة السلة الـ23، والأكيد أنه سيتراجع عن هذا المركز في عهد الاتحاد الحالي مما يشير الى تواضع أداء الاتحاد البعيد عن العمل الاحترافي مما لا يتناسب مع دوران عجلة اللعبة، ونراه كيف يتهرب من مواجهة المشاكل التي تواجه النوادي واللعبة".

وتمنى خليل أن يتسلم زمام اللعبة اتحاد قادر على تأمين التقدم للسلة اللبنانية والنوادي المحلية، ولا سيما أن الاتحاد الحالي لا يبدو قادراً على إعطاء ما هو جديد وما يفوق طاقته على العطاء، وقال: "أعط خبزك للخباز ولو أكل نصفه، والمطلوب حصول انقلاب إبيض داخل اللعبة، والانطلاق بها مجدداً كما حصل موسم 1996 ـ 1997 أيام البريزيدان أنطوان الشويري".

ويبدي خليل أسفه للمشهد الحالي في نادي الحكمة الذي تحول إداريوه خصوماً في خندقين، وباتت المحاكم تتناوب في تجميد الإدارة ثم تطلق يدها للعمل ثم تجمّدها الى أجل غير محدد، علماً أن البطولة تشارف على الانتهاء، وبدل أن ينشغل فريق "الأخضر" بالمنافسة ووضع كل ثقله بالمباريات المتبقية، صار منشغلاً بمن يدير النادي، وكان من ثمار تلك الخلافات عدم مشاركة الحكمة في بطولة غرب آسيا، وكان بمقدور الحكمة أن يمثل لبنان خير تمثيل، لكن قدره كان انتظار ما سيصدر عن اتحاد غرب آسيا من غرامات ومنع من المشاركة في البطولة موسمين.

وعن تصوره للحل الأفضل لإخراج نادي الحكمة من المشاكل الإدارية التي يتخبط فيها، قال خليل إن تقديم الأعضاء الستة استقالاتهم من الإدارة سيسهاهم في انتفاء سبب الدعوى القضائية، "وبعدها سوف تعين وزارة الشباب والرياضة لجنة موقتة لادارة اللعبة، الى حين إجراء انتخابات جديدة، ويتسلم الأعضاء الجدد مهماتهم، وتعود المياه الى مجاريها للنادي العريق".

ورأى خليل أن الأعضاء الذين أقاموا الدعوى القضائية لتصحيح المسار، تسبّبوا بإيذاء النادي ودفعوه الى تجميد إدارته، وسوف يستمر التجميد بحسب قرار المحكمة الأخير الى أجل غير معين، آملاً ألا يؤثر ذلك في نتائج الفريق في البطولة، بعدما صار خارج المشاركة ببطولة غرب آسيا. وعن الدور الذي يمكن أن تلعبه مدرسة الحكمة، قال خليل إن النادي مستقل عن المدرسة، لكن بإمكان إدارة المدرسة أن تطلب تغيير اسم النادي الذي يحمل اسمها إذا استفحلت الخلافات وأثر ذلك في سمعة المدرسة، مؤكداً أن مدرسة الحكمة تعتبر المكون الذي تجتمع العائلة حوله.

ورأى خليل أن غياب فريق الحكمة عن بطولة غرب آسيا هذا العام كان سلبياً، لأن المطلوب من الفريق استعادة أمجاد الحكمة خارج لبنان ومحلياً وليس الانشغال بمشاكل داخلية لأسباب سياسية وبعيدة كل البعد عن الرياضة التي تحث على التسامح والتقارب، ملمحاً الى البيانات التي صدرت وكان ظاهرها الاختلاف السياسي.

واستغرب خليل سكوت الأعضاء الذين اعترضوا على الانتخابات بعد نحو سنتين، متذكرين اليوم حصول تزوير في العملية الانتخابية (بحسب رأيهم)، ورأى أن اللوم بالدرجة الأولى يقع على وزارة الشباب والرياضة التي أوفدت مندوباً من قبلها للإشراف على صحة الانتخاب، والمخالفة التي ربما تكون قد حصلت كان ينبغي كشفها والوقوف عندها منذ ذلك الحين، فالوزارة صادقت على المخالفة وها هو نادي الحكمة يحصد ثمار الخطأ خلافات بين إدارييه.

وختم خليل مشدداً على ضرورة إجراء انتخابات إدارية جديدة الآن وطي صفحة الماضي، والمطلوب من الجميع أن يدركوا أن مصلحة النادي هي التي تتقدم على مصالحهم الفردية، فالأشخاص زائلون والنادي مستمر.

عودة الى الصحافة

كرة السلة

COACHES

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003 - 2018   الدكوانة

Free Web Counter