GRETTA TASLAKIAN

العاب القوى في لبنان

ATHLETICS IN LEBANON

L'ATHLETISME AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

غريتا  تاسلاكيان

   

 

  

مواليد 16 / 08 / 1985

الطول 173 سم  الوزن 58 كلغ  2008

Rank Event Year Venue Result
Olympic Games 2008 Beijing 25.32  August 19


Heats 200m 2004 Athens, GRE 24.30
World Championships
Heats 200m 2007 Osaka, JPN 24.35
Asian Championships
5 200m 2007 Amman, JOR 24.33
 

البطولة العربية لالعاب القوى 2013

22-05-2013

أحرزت العداءة اللبنانية غريتا تسلاكيان ميدالية ذهبية للبنان في سباق الـ400 متر في بطولة العرب لألعاب القوى التي تقام في العاصمة القطرية الدوحة، مسجلة رقماً قياسياً جديداً.

وحلت تسلاكيان في المركز الاول بفارق كبير عن أقرب منافساتها مسجلةً رقما قياسيا جديدا للبنان 53:63 ثانية.

ومن المتوقع أن تحرز ذهبية في سباق الـ200 متر المقرر الجمعة 24 أيار 2013.
 

 

ذهبيتان لتسلاكيان في البطولة العربية للقوى  2011

29 / 10 / 2011
احرزت غريتا تسلاكيان ميداليتين ذهبيتين للبنان في البطولة العربية لالعاب القوى التي اجريت في مدينة العين الاماراتية، اذ فازت أمس في سباق الـ 200 متر مسجلة 23:68 ثانية، وهذا افضل رقم في مسيرتها.
وكانت تسلاكيان فازت الجمعة بسباق الـ 100 متر مسجلة 11:98 ثانية،علماً انها سجلت 11:85 في الدور نصف النهائي.
 

 

فضية لتسلاكيان في البطولة الاسيوية للقوى  2011

8 / 10 / 2011
احرزت غريتا تسلاكيان ميدالية فضية للبنان في البطولة الاسيوية لالعاب القوى التي اجريت في كوبي اليابان ، اذ فازت أمس في سباق الـ 200 متر مسجلة 24:01 ثانية،

 

 

عودة بعثة لبنان من رومانيا

11 / 06 / 2011
عادت بعثة لبنان لألعاب القوى، مؤخراً من رومانيا، برئاسة نائب رئيس الاتحاد نور الدين الكوش، حيث شاركت في بطولة كونستانيا الدولية، ومثل لبنان اللاعبون احمد حازر ومهى المعلم ورمزي نعيم وغريتا تسلاكيان وكريستال صانع.

واوضح الكوش ان الهدف من المشاركة كان الاحتكاك الدولي استعداداً للاستحقاقات العربية والقارية والدولية المقبلة، ومنها بطولة العالم لألعاب القوى في اليابان التي سينافس فيها باسم لبنان كل من احمد حازر وغريتا تسلاكيان.

وأضاف: "سجل لاعبونا على ملعب فوريل افضل ارقامهم المحلية من دون ان ينجحوا في تحطيمها، فسجل احمد حازر في سباق الـ 110م حواجز 14,49 ثانية، وفي الـ200م رقماً قدره 22,52ث. وسجلت مهى المعلم 12,41ث في الـ100م، و26,15ث في الـ200م، وسجل رمزي نعيم 49,71ث في الـ400م، وسجلت غريتا تسلاكيان 24,46 في الـ200م، وسجلت كريستال صانع 5,26 م في الوثب الطويل".
وعلى هامش البطولة الدولية في رومانيا، التقى الكوش رئيس واعضاء الاتحاد الروماني وتم الاتفاق على دعوة لبنان للمشاركة في جميع المناسبات واللقاءات التي تقام هناك، مما يساهم في رفع مستوى لبنان في العاب القوى.

 


بطولة غرب آسيا في ألعاب القوى  2010
رقم قياسي وذهبية لتسلاكيان

19 / 09 / 2010
حطمت العداءة الدولية اللبنانية غريتا تسلاكيان الرقم القياسي اللبناني للسيدات لسباق الـ 100م ضمن بطولة غرب آسيا لألعاب القوى التي تقام في مدينة حلب السورية بعدما احرزت ميدالية ذهبية في السباق المذكور وبفارق عشر من الثانية عن العداءة الايرانية.

 والرقم الجديد المسجّل هو 11.85 ثانية.

 وفي سباق الـ 400 م احرزت اللبنانية ساريا طرابلسي ميدالية برونزية.

 كما حققت كريستيل صانع ميدالية فضية وديالا الخازن ميدالية برونزية في الوثب الطويل.

تكريم أبطال اتحاد القوى 2010


كرّم الاتحاد اللبناني لألعاب القوى الأبطال والبطلات الذين أحرزوا ميداليات في المسابقات الخارجية ورجال الصحافة والإعلام خلال حفل أقامه في النادي اللبناني للسيارات والسياحة بالكسليك·تقدّم الحضور رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية انطوان شارتييه، عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري، رئيس بلدية جونيه المهندس طوني إفرام ونائبه فؤاد بواري، رئيس اتحاد ألعاب القوى عبدالله شهاب، أعضاء الاتحاد، الأبطال والبطلات، رؤساء ومسؤولو الأندية ورجال الصحافة والاعلام·
وسلّم كبار الحضور الدروع التذكارية الى الحائزين على ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة غرب آسيا في حلب (سوريا) وهم غريتا تسلاكيان وكريستيل صانع وعزيزة سبيتي ومهى المعلم وساريا طرابلسي وديالا الخازن وجنى ماجد وعلي حازر·

كما تسلّم جان كلود رباط درعاً لحلوله ثالثاً في البطولة الآسيوية داخل القاعة·

وفي الختام سلّم شهاب الدروع التذكارية إلى إفرام وشارتييه وخوري·
 

 

بعثة لبنان الى بطولة اتحاد غرب آسيا 2010

17 / 09 / 2010

غادرت لبنان بعثة اتحاد ألعاب القوى متجهة الى سوريا للمشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا الأولى التي تستضيفها مدينة حلب.

 وتألفت البعثة من نعمة الله بجاني إدارياً، وعماد الليموني مدرباً، ومن اللاعبات غريتا تسلاكيان (100م و200م)، وعزيزة سبيتي (100م)، وسارية طرابلسي (400م)، ومها المعلم (200م)، وكريستال صانع وديالا الخازن (الوثب الطويل)، وجنا ماجد (القفز بالزانة)، ومن اللاعبين جان كلود رباط (القفز العالي)، وعلي حازر (العشاري)، ورمزي نعيم (400م)، ومارك حبيب (الوثب الطويل).

فضيتان وبرونزيتان للبنان

صدى البلد

22 / 09 / 2010
واصل منتخب لبنان في العاب القوى حصد الميداليات في بطولة غرب آسيا التي تقام في مدينة حلب السورية. واحرز علي حازر ميدالية فضية في مسابقة الديكاتلون، كما احرز فريق البدل للسيدات المؤلف من العداﺀات غريتا تسلاكيان وعزيزه سبيتي وكريستيل صانع ومهى المعلّم فضية سباق 4 مرات 100 متر، واحرزت كريستيل صانع برونزية في مسابقة الوثبة الثلاثية، واحرزت جنى ماجد برونزية في مسابقة الوثب بالزانة.

 

نتائج بطولة لبنان لألعاب القوى 2010
نظّم الاتحاد اللبناني لألعاب القوى بطولة لبنان العامة على مضمار المدينة الرياضية في بيروت،

وحلّ نادي الجيش أولاً لدى الرجال برصيد 138 نقطة

وحلّ الشانفيل أولاً عند السيدات برصيد 100 نقطة

 بعد النتائج المسجّلة:

 ماريا بيا نعمة (عبر لبنان/800م/2.20.02د)،

 كارين بوشاكجيان (الشانفيل/وثب عالي/ 1.65م)،

 مي زيدان (عبر لبنان/5000م/21.12د)،

 غريتا تسلاكيان (الشانفيل/100م/12.17ث)،

 ليلى أرحاني (الشانفيل/الكرة الحديدية/10.78م)،

 ميرفت حمزة (الشانفيل/400م/1.00.93د)،

 ماريا بيا نعمه (عبر لبنان/1500م/4.46.86 د)،

 رانيا سمروط (الشانفيل/وثب ثلاثي/11.04م).
 

 

تسلاكيان تسجل 5 أرقام قياسية منذ بداية العام  2010


29 / 07 / 2010
دخلت العداءة اللبنانية غريتا تسلاكيان (المولودة في 16 آب 1985 ومن نادي أنتر ليبانون) تاريخ ألعاب القوى اللبنانية من الباب العريض بتحطيمها خمسة ارقام قياسية لبنانية منذ بداية السنة الجارية.

 فالبطلة اللبنانية، وهي الأسرع على مر تاريخ ألعاب القوى في لبنان واحدى اسرع العداءات في العالم العربي، نجحت في تحطيم الرقم تلو الرقم في سباقات الـ60م داخل قاعة مقفلة وفي سباقي الـ100م والـ400 م.

 ففي سباق الـ60م سجّلت تسلاكيان 7,60 ثانية الاسبوع الماضي وسجّلت رقماً قياسياً جديداً في المسابقة (3 أرقام قياسية منذ بداية السنة الجارية).

 وفي سباق الـ100م نجحت العداءة المتألقة في تحطيم رقمها القياسي بتسجيل رقم جديد ومقداره 11,88 ثانية خلال بطولة لبنان الافرادية التي نظّمها اتحاد اللعبة مؤخراً على مضمار نادي الجمهور.

 وفي سباق الـ400م سجّلت تسلاكيان رقماً قياسياً جديداً للبنان ومقداره 55,31 ثانية في مدينة قسطنطة الرومانية في حزيران الماضي.

 وتطمح تسلاكيان الى تسجيل رقمين قياسيين اضافيين هذا العام.

 وهي سبق لها أن احرزت ميداليتين ذهبيتين في الدورة العربية التي أقيمت في مصر عام 2007 في سباقي الـ100م والـ200م، كما أنها حطّمت الرقم القياسي للدورة في سباق الـ200م ومقدراه 23,56 ثانية.

 ويتكّفل نادي انتر ليبانون بنفقات تحضير العداءة المتألقة وسفرها منذ انضمامها اليه.
 

 

غريتا تسلاكيان: عيني على ميدالية في الصين

 

عداءة لبنانية بارزة، أضاءت بجمالها وبريقها سماء الملاعب خاصة مضامير ألعاب القوى التي برعت فيها منذ نعومة اظافرها. أعطت للبنان الكثير من الانجازات وحطمت عشرات الأرقام القياسية المحلية والعربية. انها "الغزالة السمراء" غريتا تسلكيان. تسمية منحتها اياها تيمناً بالعداءة الأميركية الأولمبية ويلما رودلف في أولمبياد روما 1960 التي كانت تركض نفس المسافات التي تركضها غريتا حالياً. بعد عودتها من سوريا حاصدةً ميداليتين ذهبيتين وواحدة فضية، كان لموقع "sports-leb.com" حديث مشوق مع غريتا هذا نصّه:

حدثينا عن بداياتك الرياضية، كيف بدأت بممارسة ألعاب القوى ومن شجّعك؟

ج: بدأت في سنّ الثانية عشرة، وكانت بدايتي في هذه الرياضة صدفة، إذ كنتُ اركض في مدرسة عينطورة وكان والدي يعرف عداءً في مدرسة الشانفيل فسأله إذا كانوا بحاجة إلى عدائين فأتى جوابه إيجابياً. تلقيتُ دعماً كبيراً من والدي الذي بقي إلى جانبي ولم يفارقني يوماً طيلة 7 سنوات، يوصلني إلى التمارين ويشجعني ويؤازرني ويحفظ كل الأوقات التي اسجلها.

ما هي التضحيات التي تقدّمها العداءة خلال مسيرتها الرياضية، خاصة وان العاب القوى رياضة فردية وتتطلب تضحيات جمّة؟
للأسف فإنّ الرياضة في لبنان هي مشكلة المشاكل لأنها غير مدعومة من الدولة بل كل رياضي يدعم نفسه بنفسه. تعذبت في السنوات السبع الأولى من مسيرتي، ثم بدأت تسير الامور بشكل جيد شيئاً فشيئاً، وهذه السنة يدعمني النادي الذي انتمي إليه(road runner) على أكمل وجه، ولا أتخيل أن هناك نادياً مشابها له في لبنان لأنّ مالك النادي روجيه بجاني يعاملنا باحتراف واحترام كبيرين. أنا سعيدة جداً بالمعاملة التي أتلقاها في النادي لأنني واجهت مشاكل عدة في الماضي ولم يكن عندي المموّل المناسب.

ما هي أبرز الألقاب التي حققتيها في مسيرتك الرياضية؟

أول لقب اعطاني الثقة بنفسي وأحسستُ من خلاله أنني قادرة على أن أكون بطلة كان اثناء البطولة العربية المدرسية عام ٢٠٠٢ حين أحرزت ذهبية سباق الـ ٤٠٠م. وكسرتُ رقم الناشئين العرب، ثم توالت سبحة الانتصارات بحيث كنتُ دائماً على منصة التتويج في البطولات العربية. أما على الصعيد الأسيوي، فقد أحرزتُ المركز الثاني في بطولة الناشئين في الـ2004، فذهبية دورة الألعاب العربية ٢٠٠٧ في سباقي 100 م. و200 م. ، وأخيراً نلتُ ذهبيتين في ١٠٠م. و200 م. في دورة الألعاب الأسيوية.2010

كيف تصفين شعوركِ بعدما أحرزتِ ذهبيتين على الصعيد الفردي وفضية في سباق البدل؟
في البداية صُدمت، لأنني كنتُ أعتقد انني سأربح بكل سهولة، لكن مسافة الـ100 م. كنتُ على وشك أن اخسرها، فالفارق بين وبين منافستي كان فقط ثلاثة أجزاء من الثانية فقط، هنا حطمتُ الرقم اللبناني وهو 11.85ث. كنتُ سعيدة جداً وفخورة بنفسي ووطني ولكن صدّقني لم أكتفِ بعد فلديّ طموح كبير. أما في سباق البدل فعندما احرزنا الفضية كنا في المركز الثالث وكنتُ العداءة الاخيرة في المنتخب اللبناني، وفي المرحلة الاخيرة من السباق تفوقتُ على نفسي وتغلبتُ على منافستي بجدارة، وهنا شعرت فعلاً بسعادة بالغة لا يمكن وصفها.

ما هو أمل لبنان في تحقيق ميداليات في دورة الالعاب الاسيوية التي ستقام في مدينة Guangzhouالصينية؟
لا يمكن الإجابة على هذا السؤال الآن، فنحن ذاهبون ولا ندري ماذا ينتظرنا هناك. هناك نسبة تصل الى70% بإحرازي ميدالية في هذه البطولة، أما بالنسبة الى جان كلود رباط فمنافساه قطريان قويان، احدهما بطل العالم والثاني حطم الرقم العالمي عند الناشئين. أما من جهتي فأنا متفائلة وقد حضّرتُ "فرضي" جيداً لكني مدركة تماماً انني سأواجه رياضيات عريقات من الصين واليابان في سباق الـ100 م. وهنّ على أتمّ الجهوزية، لكن من يدري يمكن للحظ أن يكون لصالحي.

هل تعتبرين نفسكِ رياضية محترفة والى أي مدى؟
أنا رياضية محترفة إلى أبعد الحدود، انتبه دائماً لوجبات الطعام والشرب ولساعات النوم، أيضاً أحسب كمية الوحدات الحرارية والفيتامينات التي أتناولها في النهار، فأنا مولعة بهذه الرياضة وطموحي الوصول إلى أماكن بعيدة. أنا أشعر أن الألعاب الأسيوية هي انطلاقتي الفعلية إلى أهمّ البطولات.

من المعلوم أنه خلال مشوارك الرياضي كنتِ عرضة لعدة إصابات، الى أي حدّ أثرت على مسيرتك؟
لا يمكن أن أقول انها أثرت بشكل قوي بعد الميداليات التي حققتها هذه السنة، لكنني ضيّعت عليّ الكثير من الوقت، كان يمكن أن أصل إلى المكان الذي أنا فيه الآن منذ سنتين، أما الإصابات التي تعرضتُ لها فكانت عن قلة وعي وسوء إدراك مني حين قررتُ أن اتمرن في الخارج، فسافرتُ إلى ألمانيا والولايات المتحدة وتعرضتُ هناك للإصابات أكثر من مرة، لكني أدركت لاحقاً انني أتأقلم اكثر مع مناخ لبنان ومع طريقة العيش والتفكير، ففي الخارج لا يفكر الشعب إلا بنفسه.

ما هي طموحاتك المستقبلية؟
أنا أحضّر لكل بطولة على حدة، وأنظر في تحضيراتي إلى المستقبل القريب لا البعيد. فأنا كل ما أكرهه أن أعد نفسي بشيء ولا اقدر ان احققه، أنظر منذ بدء الموسم إلى جدول البطولات وأبدأ بالتحضير، أنهي الأولى ثم أبدأ استعدّ للتالية وهكذا دواليك. بهذه الطريقة أكون بعيدة عن الضغط واتفرغ للإستحقاقات التي تنتظرني ذهنياً وبدنياً.

كلمة أخيرة تودّين قولها؟
شكراً جزيلاً لموقعكم لأنه سلط الضوء عليّ وعلى انجازاتي ولم يكتفِ بمجرد خبر كما يحصل الأمر مع الصحف. أشكركم لأنكم ترافقون وتدعمون جميع الرياضيين الذين يمارسون رياضات فردية ويحققون انجازات مهمة للبنان، لكن تبقى هذه الإنجازات مجهولة بالنسبة الى الناس وخارجة عن إهتمام الإعلام.

حاورها نجيب الهيبي
 

تسلاكيان كسرت رقمها القياسي

في الـ 60 م داخل القاعة

08 / 02 / 2010

حطّمت العداءة اللبنانية غريتا تسلاكيان (جمعية عبر لبنان لعدائي الطرق) رقمها القياسي في سباق الـ 60 مترا داخل القاعة الذي سجلته منذ اسبوع خلال مشاركتها في دورة جرت في العاصمة الرومانية بوخارست.
بعدما سجلت تسلاكيان 7.65 ثانية منذ سبعة ايام وهو رقم جديد لها، كسرت العداءة اللبنانية وبطلة العرب في سباقي الـ 100 والـ 200 متر رقمها القياسي الاحد الفائت مسجلة 7.63 ثانية حاصدة 1060 نقطة في الدورة عينها.
 

 


رقم قياسي جديد للعداءة غريتا تسلاكيان
في سباق الـ60 م داخل القاعة

30 / 01 / 2010
حطمت اسرع عداءة لبنانية وحاملة الميدالية الذهبية في سباقي الـ100 م والـ200م في الدورة العربية الاخيرة التي جرت في مصر، غريتا تسلاكيان من جمعية عبر لبنان لعدائي الطرق رقمها القياسي في سباق الـ60 مترا داخل القاعة في العاصمة الرومانية بوخارست اول من امس السبت مسجلة 7.65 ثانية.

وهو السباق الاول للعداءة اللبنانية بعد ابلالها من الاصابة في قدمها التي لحقت بها العام الفائت.

على صعيد آخر، انخرط لاعب الوثب العالي وحامل الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الآسيوية (الدوحة) جان كلود رباط (جمعية عبر لبنان لعدائي الطرق) في معسكر تدريبي في المانيا.

ويتحضر رباط وتسلاكيان باشراف المدرب الروماني دورو كريشان لاحتمال مشاركتهما في بطولة آسيا داخل القاعة التي ستقام في نهاية شباط 2010 في العاصمة الايرانية طهران.
 

 

رياضة 2009-05-25


ARCHIVES غريتا تسلاكيان
إصابة تسلاكيان ضربة موجعة للقوى في الفرانكوفونية

صدى البلد

منيت آمال لبنان بتحقيق ميـدالية في العاب القوى ضمن دورة الالعاب الفرنكوفونية ا لتي يستضيفها في ايلول المقبل بضربة قاسية بعد إصابة بطلة لبنان والعرب في ال 100 وال 200 متر غريتا تسلاكيان خلال التمارين وغيابها بالتالي نحو ثمانية اشهر عن المضمار.

في التفاصيل، ان تسلاكيان التي كانت تتحضر للدورة الفرنكوفونية عبر معسكرات خارجية متوسطة وطويلة المدة وعبر مشاركتها في عدة لقاﺀ ات آسيوية وعالمية وعلى نفقتها، وفي غياب تام لأي مساعدة مالية اتحادية أو من وزارة الشباب والرياضة، تعرضت للاصابة خــلال عملية التحمية قبل اللقاﺀ الذي نظمته الجامعة الاميركية في بيروت منذ نحو اسبوعين، وخضعت لفحوص عدة ولصور بالرنين المغناطيسي على ايدي الدكتور الفرد خوري اظهرت ضرورة خضوعها لجراحة في الرباط الصليبي ستخضع لها في النصف الاول من حزيران المقبل.

ورغم ان اصابة تسلاكيان حصلت قبل نحو اسبوعين إلا ان اتحاد اللعبة لم يعلن عن الامر ولم يصدر اي بيان يشرح حالة البطلة اللبنانية وكأن إصابة لاعبة من وزن تسلاكيان لا تعنيه او كأنها بطلة من كوكب آخر!

وإذا كانت تسلاكيان استعدت على نفقتها، فإن علاجها بالتأكيد سيكون على نفقتها ايــضــاً لان اتحادها غائب عن السمع والوعي، ونقل عن مقربين اليها ان كلمة او مؤاساة كانت كفيلة بتطييب خاطرها علماً انها مرت بظروف نفسية صعبة بعد الاصابة وكانت في حاجة إلى الدعم المعنوي الذي لم تجده إلا من عائلتها! والاصدقاﺀ غريتا تسلاكيان ستظلين بطلة في عيون الجميع، سمع اتحاد العاب القوى او لم يسمع، وسمعت وزارة الشباب والرياضة او انشغلت بأمور اخرى، فـاللامبالاة والاهمال هما سمة المسؤولين الرياضيين عندنا الذين تهمهم الكراسي والمناصب والصفوف الاولى وآخر همهم الرياضيين ومشاكلهم او إصاباتهم.

العزاﺀ الوحيد لنا في اصابتك انك لن تحرزي ميدالية يتغنون بها وتطيل استمرارهم على كراسي الاتحاد فهم الاشطر باقتناص النجاح وهم شركاﺀ فيه اما في الاصابة فتبقين وحدك ومعك صلواتنا!

27 / 05 / 2009

صدى البلد

بعد نحو 48 ساعة على نشر خبر إصابة بطلة العاب القوى غريتا تسلاكيان وغيابها عن دورة الالعاب الفرنكوفونية، لم يحرك اتحاد اللعبة ساكناً ولم يعلن اي شيﺀ عن الموضوع ولم يعلق سلباً او ايجاباً وكأن البطلة المعنية بطلة زيمبابوي او توغو وليست من حقق الذهب لبلدها في المحافل العربية والآسيوية. عيب أليس عيباً ان يتولى ادارة اتحاداتنا اشخاص لا يعرفون معنى إصابة بطلة؟
 

 

آب 2008

تعد تسلاكيان من ابرز الوجوه التي ستشارك في اولمبياد بيكن فهي اسرع عداءة عربية بعد فوزها بذهبية سباق 100م في الدورة الاخيرة التي استضافتها مصر مسجلة 07ر12 ثانية اضافة الى عودتها بذهبية سباق 200 م مححقة انجازا غير مسبوق لبلاد الارز

وهذه الدورة الاولمبية الثانية على التوالي التي تشارك فيها تسلاكيان بعد اثينا 2004 حيث سجلت رقما جيدا في 200 م بلغ 30ر24 ث علما انها تحضرت للاولمبياد المقبل بمعسكر تدريبي طويل في نادي سانتا مونيكا الاميركي لكنها اعتبرت ان الاصابات التي لاحقتها الموسم الماضي أثرت سلبا على تحضيراتها.وسبق ان برزت تسلاكيان التي تملك الرقم القياسي العربي للشابات في سباق 100 م وهو 01ر12 ثانية على الصعيد القاري ايضا حيث حلت ثانية في بطولة اسيا التي اقيمت في ماليزيا عام 2004 في سباق 200 م ونالت الفضية.

الدورة العربية  2007

وأحرزت العداءة اللبنانية جريتا طاسلاكيان ذهبية سباق العدو 200 متر قاطعة المسافة في 56ر23 ثانية متفوقة على السودانية نوال الجاك التي حلت في المركز الثاني بزمن 25ر24 ثانية لتنال الميدالية الفضية والبحرينية فاتن عبد النبي التي حلت في المركز الثالث بزمن 73ر24 ثانية لتنال الميدالية البرونزية.

وحطمت جريتا بذلك الرقم القياسي للسباق في دورات الالعاب العربية (77ر23 ثانية) والذي حققته المغربية نوال المتوكل في دورة الدار البيضاء بالمغرب عام 1985 بينما تستحوذ البحرينية رقية الغسرة على الرقم القياسي العربي للسباق (80ر22 ثانية) وحققته في أثينا في الثاني من تموز/يوليو الماضي

 

استعداداً لبطولة آسيا الـ17 بألعاب القوى
تسلاكيان تحطم 4 أرقام شخصية في سنغافورة  2007

حطمت العداءة اللبنانية غريتا تسلاكيان اربعة ارقام شخصية في اطار استعداداتها للمشاركة في بطولة اسيا لالعاب القوى المقررة في لبنان من 28 تموز الى 2 آب المقبلين في المدينة الرياضية.
وجاء تحطيم الارقام خلال لقاء اقليمي في سنغافورة حيث تخضع تسلاكيان لدورة تدربية تستمر لمدة ثلاثة اشهر.
وتوجت تسلاكيان انجازها بحلولها اولى في سباقات الـ60 مترا مسجلة 7.72 ثوان، والـ80 مترا (06,10)، والـ120 مترا (83,14)، والـ300 متر (19,40).

وتعتبر تسلاكيان من أبرز الوجوه الرياضية في لبنان، وهي تملك الرقم القياسي العربي للشابات في سباق الـ100 متر وهو 10.12 ثوان، وسباق الـ200 متر بـ24,30 ثانية، سجلته في دورة الالعاب الاولمبية الاخيرة التي أقيمت في أثينا، وفي البطولة العربية للناشئين في سوريا، ولتسلاكيان ايضا الرقم القياسي اللبناني في سباق الـ400 متر (55,58). وبرزت تسلاكيان على الصعيد القاري أيضا حيث حلت ثانية في بطولة أسيا التي اقيمت في ماليزيا عام 2004 في سباق الـ200 متر ونالت الفضية.

على صعيد آخر، افتُتحت دورة اعداد من المستوى الأول بمشاركة أكثر من مئة حكم وقاض حكّام لألعاب القوى في مدرسة سيدة الجمهور، باشراف المحاضر الأردني جاسر النويران مندوباً من الاتحاد الدولي بمعاونة الاداري الفني الوطني ايلي سعاده.

وتتضمّن الدورة، التي تستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري،حصتين يوميا قبل وبعد الظهر ويخضع المشاركون في نهايتها الى اختبار كفاءة، علماً أن غالبيتهم تقود البطولات واللقاءات التي ينظمها الاتحاد اللبناني لألعاب القوى.
وتندرج الدورة في إطار الاستعداد لتنظيم بطولة آسيا السابعة عشرة.

 

قوى بعثة لبنان الى بطولة العالم العاشرة داخل قاعة

 الخميس 4 آذار 2004  

غادرت بعثة لبنان لألعاب القوى الى المجر للمشاركة في بطولة العالم العاشرة داخل قاعة التي تستضيفها بودابست، ما بين 4 آذار الجاري و8 منه.


وتألفت البعثة، التي تعود الى لبنان الاثنين 8 الجاري، من الأمين العام ريمون بحلق رئيساً، واللاعبة غريتا تسلاكيان التي ستشارك في سباق الـ200م، واللاعب محمد سراج تميم الذي سيشارك في سباق الـ60م.

 

احرزت العدائة تسلاكيان الميدالية الفضية في بطولة اسيا في ماليزيا 2005 مسجلة رقم24.65 د في مسافة 200 م 

وحطمت رقما جديدا في بطولة العالم للشباب والشابات التي اقيمت في غروزينو ايطاليا مسجلة 24.52 د

 

قوى: تسلاكيان تحصل على منحة من الاتحاد الدولي

الاربعاء 26 كانون الثاني 2005  

تتجه بطلة العاب القوى غريتا تسلاكيان الى مدينة كولن الالمانية، الجمعة المقبل، لخوض معسكر تدريبي يستمر على الاقل لمدة تسعة أشهر.


ونالت تسلاكيان، بطلة لبنان في سباقات 100م و200م و400م، منحة تدريبية من الاتحاد الدولي لالعاب القوى مخصصة بالعدائين البارعين والذين يعدون بمستقبل باهر في "أم الالعاب"، وهي ستستفيد من منح متوالية في حال تأقلمها، وتحسن أوقاتها.

 

وأعربت تسلاكيان، أمس، عن فرحتها بالذهاب الى المانيا لتخوض غمار هذه التجرية الفريدة من نوعها، وأضافت: "هذا حلم يتحقق، وسأحاول الاستفادة من جميع الفرص التي ستتاح لي من أجل التقدم والوصول الى العالمية".

 

وستكون فترة إقامتها مقتصرة على الوحدات التدريبية المكثفة والتي تخصص عادة بالابطال العالميين، وهي تطمح إلى ان تثبت نفسها من أجل البقاء لمدة سنتين في المانيا.

 

وتعتبر تسلاكيان (19 عاما وستة أشهر) من أبرز الوجوه الرياضية في لبنان، وهي تملك الرقم القياسي العربي للناشئات في سباق 100م وهو 12.01 ثانية، وسباق 200م بتوقيت 24.30 ثانية سجلته في الالعاب الاولمبية الاخيرة التي أقيمت في أثينا، وفي البطولة العربية للناشئين في سوريا، ولتسلاكيان ايضا الرقم القياسي اللبناني في سباق 400م بتوقيت 55.58 ثانية.

 

وبرزت تسلاكيان على الصعيد القاري، أيضا، إذ حلت ثانية في بطولة آسيا الاخيرة التي اقيمت في ماليزيا في سباق 200م. وتطمح تسلاكيان، عداءة نادي الشانفيل، والتي ستشارك في بطولات السيدات من الان وصاعدا، الى خوض بطولة العالم في آب (2005) المقبل في فنلندا وبطولة آسيا في أيلول (2005) المقبل في كوريا الجنوبية.

 

وتجدر الاشارة الى ان بطل المئة متر البحريني محمد سند استفاد من هذه المنحة وسيكون موجودا في المانيا في الفترة عينها.

 

غريتا تسلاكيان: عداءة واعدة تبحث عن فرصة لإثبات قدراتها

 

عندما رآها المدرب الاميركي الشهير جون سميث الذي اشرف على تدريب حامل الرقم القياسي العالمي في سباق 100 مواطنه موريس غرين، في دورة الألعاب الآسيوية في بوسان الكورية الجنوبية قبل 4 سنوات، لم يتردد في القول حرفيا إن هذه العداءة "تملك مقومات النجاح والتألق في المستقبل شرط ان تلقى الاهتمام اللازم مع برنامج تدريبي مكثف يتضمن مشاركات تصاعدية."

 

إنها العداءة اللبنانية غريتا تسلاكيان التي لفتت الأنظار وهي في السابعة عشرة من عمرها عندما بدأت هواية تحطيم الأرقام القياسية المحلية الواحد تلو الآخر في سباقات 100م و200م و400م، فحصلت على جواز سفرها نحو المشاركة في الدورة الآسيوية السابقة التي كانت بمثابة أول اختبار خارجي حقيقي لها.

 

وصّحت توقعات المدرب الأميركي سميث لان غريتا حرقت المراحل وراحت تحسن أرقامها من لقاء إلى آخر ولم تجد من ينافسها محليا لأنها كانت تغرد خارج السرب في اختصاصها، فاختارتها اللجنة الاولمبية ضمن الوفد المشارك في دورة الألعاب الاولمبية في أثينا العام 2004.

 

وكانت غريتا عند حسن ظن المسؤولين الرياضيين في لبنان لأنها نجحت في تحسين رقمها القياسي الشخصي عندما سجلت 30,24 ثانية في سباق 200 م. وبفضل هذه النتيجة، حصلت تسلاكيان المولودة في 16 آب العام 1985 على منحة تدريبية من الاتحاد الدولي لألعاب القوى المخصصة للعدائين البارعين فتوجهت إلى مدينة كولن الالمانية، حيث خضعت لمعسكر تدريبي لمدة سبعة أشهر بإشراف مدربين معروفين.

 

وتقول غريتا عن تجربتها الخارجية: "لقد كانت حلما تحقق"، مضيفة "حاولت الاستفادة قدر المستطاع منها، لكن في المقابل تعرضت لإصابة اضطرتني إلى الابتعاد عن الملاعب لفترة طويلة". وتابعت "استفدت من الاحتكاك بعداءات فرضن أنفسهن في اللقاءات الدولية، بيد أنني لم القَ الاهتمام اللازم من المدربين هناك، لأن هؤلاء يفضلون العمل مع عداءات لهن وزنهن على الساحة الدولية ولا يكترثون كثيرا للعداءات الواعدات."

 

وأوضحت "عانيت كثيرا أيضا من الناحية النفسية لأنني كنت بعيدة عن عائلتي لفترة طويلة وهذا الأمر أثر على نتائجي."

 

وحالت الإصابات المتكررة التي تعرضت لها العداءة اللبنانية إلى غيابها عن دورة الألعاب العربية في الجزائر العام ,2004 ثم وضعت نصب عينيها المشاركة في بطولة العالم في هلسنكي العام 2005 لكنها لم تكن استعادت كامل لياقتها البدنية فغابت عنها.

 

وتقول تسلاكيان في هذا الصدد "أتوق للمشاركة في المنافسات الحقيقية، فقد غبت عن الدورات والبطولات الكبرى في السنتين الأخيرتين ما حد من تطور أرقامي في هذه الفترة."

 

وعن مشاركتها في الدوحة قالت "لا استطيع التكهن بالنتيجة التي سأحققها في الدوحة، لكن هدفي تحطيم أرقامي الشخصية في المرتبة الأولى وخصوصا النزول تحت حاجز الـ 12 ثانية في سباق 100م". وشرحت تسلاكيان الصعوبات التي تواجهها للارتقاء بمستواها بقولها "كنا نستعد لدورة الألعاب الآسيوية في لبنان خلال الصيف عندما اندلعت حرب تموز وما رافقها من أحداث مأساوية، فلم نكن في حالة نفسية لكي نتدرب بشكل جيد لهذا الحدث القاري الكبير". وتابعت "تأجلت بطولة لبنان بطبيعة الحال، فأرتاى اتحاد العاب القوى إرسال الوفد الذي سيمثله في الألعاب الآسيوية إلى سنغافورة، حيث خضعنا لمعسكر تدريبي امتد ثلاثة أشهر بإشراف المدرب اللبناني الأصل الألماني الجنسية رالف مشبهاني."

 

وكشفت "كان التركيز في هذا المعسكر على تحسين الناحية التقنية أكثر منها على رفع معدل اللياقة البدنية لكن لم يتسن لي معرفة مستواي الحقيقي لأنني لم أشارك في أي سباق وبالتالي اجهل صراحة ماذا بوسعي أن أحقق هنا."

 

وختمت "لا شك أن أسياد الدوحة ستكون محطة استعداد جيدة جدا لبطولة آسيا لألعاب القوى التي يستضيفها لبنان في تموز المقبل لأنني أريد أن أقول كلمتي على ارضي وبين جمهوري."

 

وتعتبر تسلاكيان عداءة نادي الشانفيل اللبناني من أبرز الوجوه الرياضية في لبنان، وهي تملك الرقم القياسي العربي للشابات في سباق 100 متر وهو .0112 ثانية.وسباق 200 متر بتوقيت .3024 ثانية سجلته في دورة الألعاب الاولمبية الأخيرة التي أقيمت في أثينا، وفي البطولة العربية للناشئين في سوريا، ولتسلاكيان أيضا الرقم القياسي اللبناني في سباق 400 متر بتوقيت 58,55 ثانية.

 

وبرزت تسلاكيان على الصعيد القاري أيضا، حيث حلت ثانية في بطولة آسيا التي أقيمت في ماليزيا العام 2004 في سباق 200 متر ونالت الفضية.

 

المصدر: أ ف ب، 4 /12/ 2006

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON    توثيق