رئيسة اتحاد التايكواندو تطالب بالهدوء والتحاور

LEBANESE TAEKWONDO

التايكواندو في لبنان
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
TAE KWON DO IN LEBANON
 
 

رئيسة اتحاد التايكواندو تطالب بالهدوء والتحاور

دعت رئيسة الاتحاد اللبناني للتايكواندو، صوفي أبي جودة، عائلة اللعبة الى الهدوء والتحاور منعاً لأي انقسام في التايكواندو التي شهدت نجاحات على الصعيدين العربي والخارجي عبر الأبطال والبطلات.

وجاء موقف أبي جودة في بيان أصدرته أمس، وجاء فيه «لقد تابعتُ التصاريح والبيانات الصادرة من قبل عدد من أندية اللعبة في وسائل الاعلام كافة، وتابعتُ التراشق على مواقع التواصل الإلكتروني في الآونة الاخيرة. فمن موقعي كرئيسة للاتحاد اللبناني للتايكواندو، وحرصاً على تطبيق النظام، أدعو عائلة اللعبة الى التزام التهدئة والحوار.

وأدعو الأندية الى عرض مطالبها أمام اللجنة الإدارية للاتحاد، أياً كان المطلب، فأبوابي مفتوحة للجميع من دون استثناء، خاصة أنني أحترم الديموقراطية. لذا أجدّد الدعوة الى الأندية التي تعتبر نفسها مغبونة بضرورة عرض مطالبها امام الاتحاد الذي سيبحث في القضية لاتخاذ الحكم العادل.

إن ما يجري حالياً في ساحة التايكواندو لم نعتد عليه. فأنا أترأس لجنة إدارية منتخبة ديموقرطياً وتم انتخابي بالتزكية. من هنا، ومن موقعي كرأس هرم اللعبة، أدعو الجميع الى التعقّل والعودة الى الذات، لنواصل العمل معاً وبيد واحدة من أجل استمرار تألق لعبة التايكواندو محلياً وخارجياً. وحرام أن يتلهى الجميع بالمشاكل والتراشق، وهذا سيضر بسمعة اللعبة وبمعنويات اللاعبين واللاعبات في لعبة تنتشر بشكل كبير في لبنان، وعائلتها تكبر من يوم الى آخر».

ويأتي كلام أبو جودة بعد تصاعد الخلافات داخل عائلة التايكواندو، التي بدأت تظهر الى العلن مع بيان نادي الشباب التقني الذي جاء فيه «وزع الاتحاد اللبناني للتايكواندو نتائج بطولة لبنان العامة ضارباً عرض الحائط بكل الملابسات التي حدثت في البطولة المذكورة ودون التصديق على نتائجها في جلسةٍ رسمية، ولم يلجأ الاتحاد حتى إلى تشكيل لجنة من الحكام الدوليين لإعادة تقييم تحكيم البطولة، موضوع الخلاف، ولا لجنة تحقيق في المخالفات الأخلاقية التي حدثت، وذلك من خلال الاطلاع على أفلام التسجيل.

لذلك نشر نادي الشباب التقني، من خلال حسابه على موقع YOUTUBE، فيلماً وثائقياً عن مجريات المباراة الخاصة بلاعبنا الدولي ليوناردو شيبان، وإن النادي لا يريد الإساءة إلى أحد من خلال هذا الفيلم، بل يريد تبيان الحقيقة».

 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق