TAEKWONDO RULE

التايكواندو في لبنان
 
TAE KWON DO AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

تاريخ اللعبة

التايكواندو

التايكواندو فن من الفنون القتالية الكورية الجنوبية و تعني أسلوب القبضة و القدم. يختلف التايكوندو كرياضة عنه كفن قتالي للدفاع عن النفس. نشأ التايكوندو في كوريا الجنوبية قديما ، و هو فن قتالي مشابة للكاراتيه و الكونغ فو الا انه يتلاصق مع الكونغ فو غالبا. اشتهر التايكوندو ببراعة لاعبية في القتال بأرجلهم و استخدام الركلات العالية ، فهذا الفن يعتمد أساسا على استخدام الأرجل خاصة الركلات العالية و الطائرة و استخدام الأيدي بصورة أقل كاللكمات و ضربات سيف اليد و ضربات الكوع و الصدات ، و أيضا استخدام بعض الأسلحة أو الدفاع ضدها .يختلف ممارس التايكوندو عن لاعب الكراتية في أن ركلاته أعلى و ضرباته الطائرة أكثر ، في حين يختلف عن لاعب الكونغ فو في أنه لا يمارس كثيرا الحركات الارضية و ضربات الاصابع و كذا لا يمارس أساليب محاكاة الحيوانات كأسلوب القرد و الافعى و غيره ، فمظهر لاعب التايكوندو أقرب للاعب الكاراتيه إلا أنه يستخدم ركلاته أكثر .

ظهرت رياضة التايكوندو في كوريا وعرفت منذ أكثر من 2000 سنة، وقد أوجدها وطورها الأهالي كوسيلة للدفاع عن النفس بسبب كثرة الحروب الأهلية وصعوبة الحياة وسط الحيوانات الضارية مما اضطر الإنسان الكوري إلى التفكير في وسيله للدفاع عن نفسه ضد الغزاة وضد الحيوانات. بدأ الكوري القديم التعلم من الحيوانات طرق الدفاع والإنقضاض السريع . ونظرا لتخلف الأسلحة وعدم كفايتها أخذ الإنسان في تقوية يديه وقدميه لاستخدامهما في القتال دون الحاجة إلى سلاح. من هنا ظهرت طريقة للدفاع عن النفس كانت تسمى (التايكون ) وهو الاسم القديم للتايكوندو كما ظهرت طرق أخرى للدفاع عن النفس مثل: يوتكو، توتجمنج، ميشون، ماهان، كمالي.

 . وجميعها طرق دفاعية تعتمد على استخدام اليدين والرجلين في الدفاع عن النفس . أما التايكوندو بالذات فترجع نشأتها إلى السلالة الحاكمة في بلدة (كوجوريو) حيث أخذ فن التايكون للدفاع عن النفس طابعا تقليديا يمارس بنشاط في الطقوس الدينية على إيقاعات موسيقية متعارف عليها في تلك العصور ويمارسها الرجال والأطفال والنساء والشيوخ حبا لحركاتها من ناحية ولاستخدامها في الدفاع عن النفس من ناحية أخرى ،ومع ظهور الأسلحة المتطورة وكثرة الحروب ودخول الاستعمار إلى منطقه الشرق الأقصى أخذت رياضة أو فن التايكون في الاختفاء لفترة ليست بالقصيرة حتى تم اكتشاف لوحات حجريه على جدران المقابر الملكية لكل من (موينج شونج) و (كاكتوشونج) يرجع تاريخها إلى عام 37 قبل الميلاد وقد تم اكتشافها على يد بعض علماء الآثار عام 1935م حيث وجد على هذه اللوحات فنون كثيرة للدفاع عن النفس ،وقد ضم سقف مقبرة موينج شونج رسوم للشخصين يتدربان على ضربات وركلات في فن التايكون .

 . كما أثبتت الوثائق القديمة أن (الهوارينجدو) قد اهتموا برياضة( التايكون)ليس فقط كفن للدفاع عن النفس ولكن كثقافة تقليدية ونشاط رياضي يومي وأسلوب حياة. كما أثبتت الاكتشافات الأثرية اهتمام المماليك والإمبراطوريات الكورية في العصور القديمة بفن التايكون فطوروه كقوة وثقافة شعبية ،كما يشهد بذلك عصر الملك (بي) في مملكة سوباك عام 147 ميلادية.

نشأت رياضة الكونج فو في الصين عام 520 ميلادية عن طريق بوذا (ساثت دارما) الهندي الذي سافر إلى الصين وقضى 9 سنوات لتعليم فنون الدفاع عن النفس في الصين.. . وبما أن اكتشاف علماء الآثار للوحات الحجرية القديمة على جدران المقابر.الخاصة بالسلالة الحاكمة يرجع تاريخها إلى عام37 ق .م فهذا يعتبر أكبر دليل على أن رياضة التايكوندو أقدم من أي رياضة أخرى للدفاع عن النفس .وهكذا احتضنت كوريا الجنوبية رياضة التايكوندو واستطاع خبراؤها نشر اللعبة والوصول بها إلى كثير من دول العالم كما تم إنشاء اتحاد دولي للتايكوندو واتخذ من كوريا مقرا له وانتخب الدكتور أون يونج كيم رئيسا للاتحاد الكوري والاتحاد الدولي للعبة منذ عام(1972م.

. وأقيمت أول بطولة للعالم في الفترة من 25 إلى 27 مايو 1973 م في كوريا الجنوبية بمقر الإتحاد ( الكوكيون ) وأشترك فيها 200 لاعب وإداري من 22 دولة ومنذ ذلك الوقت وانتشار التايكوندو في مختلف انحاء العالم لا يتوقف.

احتساب النقاط
تحتسب فيها النقاط علي كل ركلة قوية في الوجة أو الجسد و كل ضربة قوية باليد في الجسد فقط دون الوجة، فمن الطبيعي أن يعتمد اللاعبون سياسة استخدام الأرجل في المباريات ، مما يجعل النقاط عادة تحتسب عن ضربة القدم - إضافة إلى أن اللكمات غير مسموح بها سوى في الجسم و ليس الوجة ، في حين أن الجسم محمي بواقي يكاد يمنع تأثير الضربة و بالتالي لا يحتسبها الحكام فعليا في المباراة إلا إن كانت قوية جدا و أثرت في الخصم و هذا نادر جدا عملا لأنه يلبس واقى لجسده يمنع هذا التأثير)

ويكيبيديا - الموسوعة الحرة

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق