البطولة العربية الأولى للتاي بوكسينغ في لبنان

9 دول.. والألقاب بين المغرب والأردن ولبنان 2004

تاي بوكسينغ- في لبنان

مواي تاي

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 THAI  BOXING  MUAY THAI

البطولة العربية الأولى للتاي بوكسينغ في لبنان

9 دول.. والألقاب بين المغرب والأردن ولبنان

 الجمعة 2 تموز 2004

 

محمد دالاتي

أعلن العميد محمد العجوز، أمس، استضافة لبنان البطولة العربية الأولى للتاي بوكسينغ (مواي تاي)، في قصر الرياضة في المون لاسال ـ عين سعادة، ما بين 8 تموز الجاري و11 منه، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الاتحاد اللبناني للعبة، في نادي الغولف، وغاب عنه رئيس الاتحاد المحافظ فيصل الصايغ لوجوده خارج لبنان.


وقال العميد العجوز، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة، أن جميع اللجان الخاصة بالبطولة تشكّلت، فرأس هو لجنة الإدارة والعلاقات العامة، وكلود صليبا لجنة الجوائز المطبوعات، والدكتور يوسف قليلات اللجنة الطبية، وأحمد بليبل لجنة الحكام اللبنانيين، وجهاد سلامة لجنة تنظيم موقع البطولة، والمحامي عبد الرحمن قمبريس اللجنة القانونية.


وتتنافس في البطولة العربية فرق من 9 دول هي لبنان وسوريا والأردن ومصر وفلسطين والمغرب وتونس والعراق والجزائر، ويتألف فريق كل دولة (الرجال) من خمسة لاعبين في خمسة أوزان، بدلاً من 11 لاعباً في 11 وزناً، "بهدف انهاء البطولة في اربعة ايام بدلاً من ثمانية".


ويتألف المنتخب اللبناني من بيتر جاموس مديراً، وفادي طراف مدرباً، وابراهيم عودي مدرباً مساعداً، واللاعبين علي سويد (وزن 63.5كلغ) وقاسم ضاهر (75كلغ)، ووائل قيسي (81كلغ)، وجهاد مقداد (86كلغ)، وحمزة عواد (91كلغ)، ولاعبة واحدة هي جوليا قبلاوي (60كلغ).


وشكرالعميد العجوز في كلمته، خلال المؤتمر، رئيس الجمهورية العماد إميل لحود لقبوله رعاية البطولة، ورئيس مجلس الوزراء رفيق الحريري ومجلس الوزراء لدعمهما البطولة مادياً، ووزير الشباب والرياضة سيبوه هوفنانيان لتقديم وزارته 30 ألف دولار مساهمة في تنظيم المسابقة، ولإعطائه التعليمات اللازمة بتسهيل إقامتها في لبنان، واللواء الركن سهيل خوري لحضوره المؤتمر ممثلاً بنائبه مليح عليوان، وإدارة نادي المون لاسال لوضع قاعاتها بتصرّف الاتحاد. واشاد العجوز بالاهتمام الاعلامي الواسع ولا سيما من قبل تلفزيون "المستقبل" الذي سيتكفل نفل حفلي الافتتاح والختام مباشرة.


واعلن سامي قبلاوي، مدير البطولة، ان رئيس الاتحاد الدولي الجنرال شينا واترا قائد الجيش الملكي التايلندي سيحضر البطولة، وان عثمان السعد الامين العام للاتحاد العربي للالعاب الرياضية سيتابع جزءاً من منافساتها وهوسيشهد ولادة الاتحاد العربي للعبة الذي يطمح لبنان الى ترؤسه.


وتوقع قبلاوي أن تنحصر الألقاب بين أبطال المغرب والأردن ولبنان، إذ ان لدى المغرب أبطالاً عدة محترفين في القارة الأوروبية، فضلاً عن بطل سوري محترف في إنكلترا، لم يخسر أي مباراة في حياته بعد. كما توقع قبلاوي أن تشهد البطولة العربية الأولى في بيروت، نجاحاً غير منظور تنظيمياً وفنياً، "لأن مستوى الأبطال العرب المشاركين جيد، مما سيساهم في ارتفاع مستوى لعبة التاي مواي عربياً، علماً أن هناك اتحاداً عالمياً واحداً لها، على خلاف باقي فنون الدفاع عن النفس أو الألعاب القتالية".

 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter