SALIM AL CHEMALY

كرة السلة اللبنانية
 
 LEBANESE BASKETBALL
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

سليم الشمالي

سليم الشمالي مدرب نادي العمل بكفيا 2015

 مدرب منتخب لبنان  دون 16 سنة لكرة السلة عام 2015

 

المدرّب سليم شمالي: تجربة غرب آسيا مكسب للشباب وروحهم القتالية هي سبب تأهلنا إلى آسيا

04-05-2015
احمد جوني
بعد تأهل منتخب لبنان للناشئين الى نهائيات بطولة آسيا تحت الـ 16 سنة بعد فوزه المثير على نظيره الايراني بفارق 7 نقاط (83 – 76) وفوزه على منتخب الاردن (101 – 91) في الجولة الثالثة والاخيرة من بطولة غرب آسيا التي أقيمت في العاصمة الاردنية عمان، كان لموقعنا محادثة مع مدرّب المنتخب سليم شمالي الذي شرح وضع المنتخب الوطني والإنجاز الذي حققه المنتخب.

المدرّب سليم الذي في البداية وضّح أن المشوار في بطولة غرب آسيا قد بدأ من إيران وبخسارتين بفارق نقطة وثلاث نقاط ضد كل من العراق وإيران وقد حصدنا المركز الثالث، بعد هذه المرحلة كان لدينا تحضير مكثّف ومباريات اكتسبنا من خلالها الخبرة ضد فرق من الدّرجة الثانية، ومن هنا كانت إستعدادات المنتخب جديّة أكثر، لكن تأثّرنا بإصابة كريم زينون، وقد دمجنا في المنتخب لاعبين من مواليد الـ 2000.

شمالي الذي إعتبر أن بعد الفوز الأول ضد إيران إكتسب رجال الأرز الثّقة الكبيرة، مضيفٱ أن الفارق كان 17 نقطة لإيران لكن بالفعل الروح القتالية العالية عند الشباب والإصرار على الفوز وبعض التغييرات الدفاعية قد منحت منتخب الأرز الفوز، ورجّعتنا على سكّة المنافسة.

المباراة الثانية أمام العراق وصفها المدرّب شمالي إن المنتخب الوطني ظلم من التّحكيم السيّء الذي كان دون المستوى وأيضٱ أضاف إنّ الفريق العراقي يملك لاعبيين فوق ال16 عام داخل صفوفه مضيفٱ إن الروح العالية و والإصرار من الشباب والجهاز الفني بأكمله على الفوز أمام الأردن منح لنا فرصة التأهّل إلى تصفيات بطولة آسيا

المدرّب سليم إعتبر أن الشيء الإيجابي في المنتخب أن جميع اللاعبيين مطيعين لجميع التعليمات التي كانوا يتلقّوها على أرض الملعب، والروح القتالية التي وصفها بالمذهلة لدى الشّباب وسعيهم للفوز في جميع اللّقاءات.

وعن النّقاط السّلبية أو التي تنقص المنتخب الوطني، كان المدرّب شمالي صريح بهذه المشكلة وهي عامل الطول الذي كان في جميع المواجاهات يصبّ لمصلحة الفريق الثاني لكنه أكّد أن المنتخب بأكمله كان يتساعد من أجل حلّ هذا الفراغ .

وفي النهاية وجّه المدرّب سليم أعضاء الإتحاد الذين دعموا المنتخب منذ اليوم الأوّل أمثال آلان صايغ ومارون جبرايل وشكر كبير للداعم فادي تابت الذي كان داعم قوي لجميع الشّباب والجهاز الفنّي. وأيضٱ بدوره وجّه المدرّب شمالي تقدير للنادي الرّياضي والشانفيل لإقامة مباريات وديّة مع المنتخب.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق