SAILING IN LEBANON 2004

التجذيف في لبنان
 
AVIRON - SAILING - NAVIGATION  / AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

اتحاد التجذيف يحتفل في قاعدة بيروت البحرية
بتسلّم هبة القوارب من الاتحاد الدولي

الاثنين 18 تشرين الأول 2004

 

احتفل الاتحاد اللبناني للتجذيف بتسلم هبة القوارب المقدمة من الاتحاد الدولي للعبة في قاعدة بيروت البحرية حضره وزير الشباب والرياضة الدكتور سيبوه هوفنانيان ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية اللواء سهيل خوري وممثل قائد الجيش العماد ميشال سليمان المقدّم وجيه رافع وممثل الاتحاد الدولي للتجذيف رئيس الاتحاد العربي خالد زين الدين وممثل رئيس مجلس إدارة مرفأ بيروت توفيق لطيف والمدير الاقليمي في شركة مصر للطيران السيد صلاح هاشم ومدير فرع بيروت بسام عيتاني وعضو اللجنة التنفيذية السابق للجنة الأولمبية اللبنانية أحد المؤسسين السابقين لاتحاد التجذيف المربي فؤاد رستم. إلى رؤساء اتحادات رياضية عربية ولبنانية ورئيس الاتحاد اللبناني للتجذيف المقدم حسان رستم وأعضاء الاتحاد وممثل وحدات وقطع عسكرية ورؤساء أندية ورجال اعلام.


بداية النشيد الوطني، ثم تكلم عريف الحفل حسان محيي الدين فأشار إلى بدايات الاتحاد يوم تأسس عام 1968 على أيدي رئيس اللجنة الأولمبية السابق المرحوم حسين سجعان وفؤاد رستم وناجي غراوي. وكيف كان الحلم هو امتلاك قوارب قانونية في ذلك الحين وها هو يتحقق اليوم على يدي رئيس الاتحاد الحالي المقدم حسان رستم.


ثم ألقى المقدم رستم كلمة اتحاد اللعبة فاعتبر أن هذه الهبة هي ثمرة جهود مشتركة بين اللجنة الأولمبية اللبنانية والاتحاد العربي والاتحاد اللبناني. ونوّه رستم بدعم رئيس اللجنة الأولمبية اللواء سهيل خوري والمساعي التي قام بها عضو اللجنة التنفيذية في الأولمبية الدولية طوني خوري؛ لافتاً إلى أن الاتحاد اللبناني للتجذيف يعمل جاهداً على نشر اللعبة وتطويرها في لبنان ومؤكداً أن هذه الهبة لم تكن لتخرج من مستودعات الجمارك "لولا المساعدة الكريمة والمشكورة من قبل وزارة الشباب والرياضة" وشكر الوزير سيبوه هوفنانيان على دعمه في هذا الاطار.


وبعدما عرض للنشاطات والاتصالات التي يقوم بها الاتحاد لتطوير اللعبة كشف عن ورقة عمل مع المستشار خالد زين الدين لصقل وتدريب قدرات المدربين واللاعبين ابتداء من العام 2005 والإعداد لمشاركات خارجية.


وختم رستم شاكراً الوزير سيبوه هوفنانيان والنائب إميل لحود وطوني خوري والمستشار خالد زين الدين على الدعم الذي يلقاه الاتحاد مقدّراً غالياً دعم المؤسسة العسكرية بتوجيهات كريمة من العماد ميشال سليمان قائد الجيش، كما شكر الاعلام الرياضي وأعضاء الاتحاد والنوادي ومجلس إدارة مرفأ بيروت والقيّمين على قاعدة بيروت البحرية.


بعد ذلك كانت كلمة لرئيس اللجنة الأولمبية اعتبر فيها أن "الهبة دليل ثقة بالاتحاد اللبناني وتجسيد لمكافأة الاتحادات الناشطة وفق العمل المؤسساتي، وهذا ما هو عليه اتحاد التجذيف في لبنان". وأشار اللواء خوري إلى أن الرياضة لا تقوم على همة واحدة وإنما المسؤولية على عاتق اللجنة والوزارة مع التأكيد على أهمية ودور المبادرة الفردية الهادفة. وأوضح اللواء خوري أنه لدينا في لبنان مواهب وكفاءات تحتاج الرعاية والدعم كي تستطيع أن تنافس وتحرز الألقاب وتسجل النتائج الجيّدة، ولفت إلى أن اللجنة الأولمبية تعمل دائماً من أجل توفير ما يمكن من دعم للاتحادات لتنهض بمسؤولياتها؛ منوّهاً بما يقوم به اتحاد التجذيف برئاسة المقدم حسان رستم.


وختم ممثل الاتحاد الدولي للتجذيف المستشار خالد زين الدين بكلمة أشاد فيها بالاتحاد اللبناني للتجذيف وبالمنتخب اللبناني للعبة الحائز على الميدالية البرونزية في الدورة العربية والذي يضم مجموعة ممتازة من الرياضيين.


وأوضح زين الدين أن الحصول على هذه الهبة ليس وراءها فقط السعي والاتصالات بالاتحاد الدولي وإنما هي لفتة تقدير من الاتحاد الدولي إلى الاتحاد اللبناني على ما يقوم به هذا الأخير من جهود لتطوير هذه الرياضة ومن انشطة تساهم في تعزيز القدرات الفنية.


بعد ذلك نظم المقدم رستم جولة للحضور فعاينوا الهبة التي اشتملت عى 8 مراكب حديثة الصنع 3 منها لفئة الفردي و4 للزوجي وواحد رباعي، كما تم الاطلاع على المستودع الذي أنشأه الاتحاد اللبناني ويضم غالبية القوارب التي يملكها وهو من أبرز المنشآت على هذا الصعيد.


ثم كان كوكتيل.

 

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter