AL SADAKA HANDBALL

كرة القدم للاناث في لبنان 

 WOMEN'S FOOTBALL IN LEBANON

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

كرة اليد في لبنان 

 HANDBALL IN LEBANON

نادي الصداقة بيروت

بطولة النوادي الآسيوية الثالثة عشرة لكرة اليد 2019

سيدات نادي الصداقة لكرة القدم 

يمارس النادي العاب - كرة اليد - كرة الصالات - الكونغ فو -    كرة القدم سيدات

انقر على السنة المرادة

        2019 2018 2017 2016 2015 2014 2013 بطولة لبنان بكرة اليد
2019 2018 2017 2016 2015 2014 2013 2012 2011 2010 2009 كأس لبنان بكرة اليد

AL SADAKA - BEIRUT

رئيس النادي : عبدالله عاشور

نادي الصداقة بعد تهديمه من العدوان الاسرائيلي عام 2006

ملعب الصداقة بحلته الجديدة لاستضافة بطولة أسيا للشابات في كرة اليد 2019

تجربة كرة السلة لم تنجح  ؟؟؟

الصداقة يحتفظ بلقب بطولة "اليد" 2019

14-06-2019

احتفظ فريق الصداقة بلقب بطولة لبنان لكرة اليد للموسم الثاني على التوالي، بعدما حسم السلسلة النهائية المثيرة مع فوج الإطفاء بيروت لمصلحته (2-1)، إثر فوزه عليه في المباراة الثالثة بينهما بفارق 6 أهداف وبنتيجة (31-25)، في قاعة حاتم عاشور على طريق المطار.
حضر المباراة رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور، الأمين العام جورج فرح، العميد حيدر سكيني، رئيس الفوج العقيد الركن نبيل خنكرلي، أعضاء الاتحاد وجمهور كبير.
وكان الصداقة تقدم على منافسه 1-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة، بفوزه في المباراة الأولى (27-24)، وأدرك الإطفاء التعادل 1-1 بفوزه في اللقاء الثاني (32-29).
لم يترك الصداقة أي مجال لمنافسه لدخول أجواء المباراة، فتقدم سريعاً 6-1 في الدقيقة السابعة، مستفيداً من سرعة نجمه عمر طرابلسي، الذي قدم أفضل أداء له هذا الموسم.
وبدا الإطفاء متسرعاً في إنهاء الهجمات، كما أنه اصطدم بدفاع قوي وتألق الحارس شادي فوعاني، ليجد أحمد شاهين وحسن غسان صقر نفسهما مضطرين للاعتماد على المبادرات الفردية، التي أثمرت في بعض الفترات.
وفي وقت بدا الوصيف يدخل فيه أجواء المباراة، انتفض الصداقة وأعاد الفارق مريحاً لمصلحته مع نهاية الشوط الأول (16-10).
ويحسب للمدير الفني للصداقة جميل قصير قراءته الناجحة للمباراة في الشوط الثاني، معتمداً على تحركات علي منصور، بينما بدا المدير الفني للإطفاء أحمد ألاجاتي عاجزاً عن إيجاد الحلول أمام تمريرات المنافس السريعة، حتى وصل الفارق إلى 10 أهداف في الدقيقة 15 (24-14)، ليعود بطل لبنان ويحتفظ باللقب بفوزه (31-25).
وكان أفضل مسجل في اللقاء لاعب الإطفاء أحمد شاهين برصيد 12 هدفاً وأضاف حسن غسان صقر وحسن جهاد صقر 3 أهداف لكل منهما، ومن الصداقة كان عمر طرابلسي الأفضل برصيد 10 أهداف وأضاف الصربي ألكسندر 6 أهداف وحسين موسى ومحمد صالح 4 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والاتحادي طلال حمود، والقاريتان آمنة طالب (مسجلة) وريان رشيد (مسجلة) ، وراقبها حليم بدوي.
وفي الختام، سلم كبار الحضور الكؤوس والميداليات للاعبي الصداقة (المركز الأول)، الإطفاء (المركز الثاني) والجيش (المركز الثالث).

لقاء الحسم بين الصداقة والإطفاء 2019

13-06-2019
 

تتجه الأنظار، عند الساعة 19:00 من مساء الجمعة 14 حزيران الحالي، إلى قاعة حاتم عاشور على طريق المطار، حيث اللقاء الحاسم بين الصداقة حامل اللقب وفوج الإطفاء بيروت (وصيفه)، في السلسلة النهائية لبطولة لبنان في كرة اليد.
وكان الصداقة تقدم على منافسه 1-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة، بفوزه في المباراة الأولى (27-24)، وأدرك الإطفاء التعادل 1-1 بفوزه في اللقاء الثاني (32-29).
ويسعى الصداقة بقيادة مديره الفني جميل قصير إلى الاحتفاظ باللقب، متسلحاً بتألق حارس مرماه شادي فوعاني وخبرة معظم لاعبيه.
بدوره، لن يفرط الإطفاء، بقيادة مديره الفني أحمد ألاجاتي، بفرصة استعادة اللقب، خصوصاً أنه يضم في صفوفه أسماء مميزة على رأسها الحارس حسين صقر.

كأس الاتحاد السنوية الثانية في كرة اليد 2018

11-10-2018

بدأ فريق الصداقة للسيدات حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لمسابقة كأس الاتحاد السنوية الثانية في كرة اليد (دورة الراحل محمود عاشور) بنجاح، بعدما حقق فوزاً كبيراً على الجنوب تول بفارق 21 هدفاً (38-17)، في المباراة التي اقيمت بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، ضمن المجموعة الاولى.
حضر المباراة رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور، نائبه أحمد درويش، الامين العام جورج فرح وأمين الصندوق زياد منصور.
وفرض الصداقة سيطرته منذ بداية اللقاء، مستفيداً من فارق الخبرة واللياقة البدنية، بينما قدم الجنوب بعض الالعاب المميزة.
وكانت أفضل مسجلة في المباراة لاعبة الجنوب نور حيدر برصيد 8 أهداف، بينما كانت ماريون ومايا بركات الافضل من الصداقة بالرصيد نفسه.
قاد المباراة الحكمان علي سويدان ومحمد قميحة، وآمنة طالب (مسجلة) وعمر طرابلسي (ميقاتياً).

وفي مباراة ثانية، حسم فريق ايليت المواجهة النارية مع البترون ستارز بفارق 6 اهداف (24-18).
جاء الشوط متكافئاً بين الفريقين، حيث تقدم البترون 1-0، ثم قلب ايليت الامور لمصلحته (3-2)، قبل ان تتعادل الارقام اكثر من مرة حتى انتهاء هذا الشوط بتقدم الفائز (9-7).
وفي الشوط الثاني، وسع ايليت الفارق لمصلحته في الدقائق الاخيرة من المباراة، وسط تراجع غير مبرر للمنافس، الذي كان قادرا على تحقيق الانتصار لولا بعض الاخطاء.
وكانت أفضل مسجلة في المباراة لاعبة الفائز ختام اسماعيل برصيد 7 أهداف، بينما كانت مريم يوسف الافضل من الخاسر بالرصيد نفسه.
قاد المباراة الحكمان عمر طرابلسي وعلي سويدان، وآمنة طالب (مسجلة) ومحمد قميحة (ميقاتياً).
وتقام الجولة الثانية يوم الاربعاء المقبل، حيث يلعب إيليت مع الجنوب تول، والصداقة مع البترون ستارز.
من جهة ثانية، تنطلق مباريات المجموعة الثانية عند الساعة 18:30 من مساء الجمعة 12 تشرين الاول الجاري بمباراة تجمع بين الشباب مارالياس (الوصيف) ومنارة جبل عامل، بينما يلعب نادي 1875 مع الجمهور (20:00).

الصداقة يستعيد لقب كرة اليد 2018

16-09-2018  ملاعب

استعاد فريق الصداقة لقب الدوري اللبناني لكرة اليد، بعدما تغلب على فوج إطفاء بيروت 2-1 من أصل ثلاث مباريات ممكنة، إثر إنسحاب الأخير من المباراة الثالثة، التي أقيمت في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.

وكان الصداقة قد فاز على منافسه في المباراة الأولى (28-17)، قبل ان يعادل الإطفاء السلسلة النهائية بفوزه في الثانية (28-21).

وهذا اللقب الأول للصداقة منذ عام 2005، بينما كان الإطفاء قد حصد لقبه الأول الموسم الماضي.

بدأت المباراة قوية ومثيرة بين الفريقين، مع أفضلية نسبية للاطفاء، الذي تقدم 5-3، ثم 8-5 في منتصف الشوط الاول، قبل ان يعلن الفريق "الأزرق" عن انسحابه في الدقيقة 18، على رغم انه كان متقدماً (8-6)، اعتراضاً على قرار تحكيمي.

واتخذ الحكام قراراً بطرد حارس الإطفاء حسين صقر بسبب خشونته خارج منطقته ضد قائد الصداقة جميل قصير، الذي تعرض لاصابة قوية في أنفه، أدت إلى نزفه الدماء، إلا ان الجهازين الفني والإداري للفريق رفضا متابعة المباراة بعد استشارة قيادة الإطفاء، باعتبار ان الحارس لا يستحق البطاقة الحمراء، في حين أكد الحكم ان تصرف الحارس تطبق عليه المادة القانونية التي تنص على الطرد المباشر، بسبب تعرضه للاعب منافس خارج منطقته.

وخلال اعلان الحكم صافرة النهاية، بعد مرور الوقت القانوني لبقاء الفريق خارج الملعب، بدأت احتفالات لاعبي الصداقة، ليعود بعض لاعبي الإطفاء وجمهورهم، الذي اقتحم أرض الملعب، ويعتدوا بالضرب عليهم، قبل ان يتدخل العقلاء ويهدئوا الأمور.

ومن المتوقع ان يتخذ الاتحاد اللبناني لكرة اليد قرارات صارمة.

وفي الختام، وزع رئيس الاتحاد عبدالله عاشور والأمين العام جورج فرح الميداليات الذهبية على لاعبي الصداقة وتسلم قائده جميل قصير كأس المركز الأول، بينما تسلم الجيش اللبناني ميداليات وكأس المركز الثالث.

الإطفاء يفاجئ الصداقة ويجره إلى مباراة فاصلة 2018

12-09-2018  ملاعب
فاجأ فريق فوج إطفاء بيروت حامل اللقب كل التوقعات وجر فريق الصداقة (الوصيف) إلى مباراة فاصلة في الدور النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد، بعد فوزه عليه في المباراة الثانية (28-21)، الشوط الأول (11-9)، التي جرت في قاعة حاتم عاشور الرياضية، أمام جمهور كبير غطى المدرجات الشرقية، تقدمه رئيس الاتحاد عبد الله عاشور ونائبه أحمد درويش والأمين العام جورج فرح.
صحيح أن فوز حامل اللقب جاء مفاجئاً، نظراً لفوارق عدة، الا انه لم يكن ضرباً من ضروب الحظ أو وليدة الصدفة، بل بفضل الأداء العالي الذي قدمه جميع اللاعبين من دون استثناء وبالأخص القائد أحمد شاهين والنجم حسن جهاد صقر، من دون أن ننسى الدور الكبير الذي قام به الحارس المميز حسين جهاد صقر بإبقاء فريقه في أجواء المباراة بفضل تألقه والذود عن مرماه ببسالة متناهية، مع العلم ان فريق الفوج نجح في فرض اسلوبه وايقاعه منذ اللحظات الأولى وحافظ على تفوقه الرقمي ولم يسمح لخصمه في التقاط انفاسه.

في المقابل، لم يستغل فريق الصداقة قوة تشكيلته المدعمة بلاعبين تونسيين واعتمد على الأسلوب نفسه الذي لعب به المباراة الأولى وفاز بها عن جدارة، فواجه خطة مضادة أخلت بخطته، وجعلت من دفاعاته اشبه بطرقات، سمح لفريق الإطفاء في التسجيل من جميع الاتجاهات، إضافة إلى الرقابة اللصيقة التي حدت من تحركات هداف الفريق عمر طرابلسي.
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الفوج أحمد شاهين بـ9 أهداف، وفي صفوف الصداقة عمر طرابلسي بـ6 أهداف.
قاد المباراة بنجاح الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وحسن درويش (ميقاتيا)، وطلال حمود (مسجلا)، وراقبها الحكام الدولي حلمي شعيب.

الصداقة يتقدم الاطفاء في نهائي "اليد" 2018

10-09-2018  ملاعب

بات فريق الصداقة (وصيف النسخة الماضية) على بُعد فوز من استعادة لقب بطولة لبنان في كرة اليد لاندية الدرجة الاولى للرجال، بعدما تقدم فوج إطفاء بيروت 1-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة، بفوزه عليه بفارق 11 هدفاً وبنتيجة (28-17)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.
وتقام المباراة الثانية عند الساعة 21:30 من مساء الاربعاء 12 أيلول الجاري في القاعة نفسه، وفي حال قوز الصداقة سيتوج بطلاً للبنان.
لم يترك الصداقة أي مجال لمنافسه للدخول في أجواء المباراة، التي أقيمت أمام جمهور كبير، ووسع الفارق منذ الدقائق الاولى (13-4)، في الدقيقة 20، الامر الذي أثر معنوياً على المنافس، حيث بدا مستسلماً للأمر الواقع أمام فريق يضم الثنائي التونسي المميز شرف الدين شامخ ومجدي هلال، إلى جانب الحارس المتألق شادي فوعاني، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفائز (16-9).
ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني، فحافظ الصداقة على تقدمه المريح منهياً اللقاء بفوز كبير، سيجبر الاطفاء على مراجعة حساباته قبل المواجهة الثانية.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز عمر طرابلسي برصيد 7 اهداف واضاف شرف الدين شامخ 5 اهداف، بينما كان حسن الحاج الافضل من الخاسر برصيد 5 اهداف واضاف حسين شاهين 4 اهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر، وحسن درويش (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

 الصداقة الى نهائي بطولة كرة اليد للرجال 2018

06-09-2018

تأهل فريق الصداقة إلى الدور النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد لنوادي الدرجة الاولى للرحال، بعدما تقدم على فريق الجيش اللبناني 2-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة بينهما بفوزه عليه بفارق هدفين (21-19)، في المباراة التي أقيمت بينهما في مجمع الرئيس اميل لحود الرياضي العسكري في مار روكز، ضمن الدور نصف النهائي "فاينال فور".

وكان الصداقة قد تغلب على منافسه في المباراة الاولى أيضاً بفارق 6 أهداف (25-19).

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الفائز مجدي هلالي برصيد 8 أهداف وأضاف حسين موسى 6 أهداف، بينما كان جورج بدوي الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف وأضاف علي صلاح 5 أهداف.

قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر، وآمنة طالب مسجلة وحسن درويش ميقاتيا، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

ويلعب الصداقة في النهائي مع الفائز من ثانية الدور نصف النهائي الثاني بين فوج الإطفاء - بيروت والشباب حارة صيدا.

الصداقة يحلّق في صدارة بطولة "اليد" 2018

03-05-2018

ضمن الصداقة، وصيف بطل الموسم الماضي، صدارة بطولة لبنان في كرة اليد لنوادي الدرجة الاولى للرجال، بعدما تغلب بصعوبة على ضيفه الجيش اللبناني بفارق هدفين وبنتيجة 34-32 (الشوط الاول 16-14)، في قاعة مجمع عاشور الرياضي على طريق المطار في المرحلة الثامنة (الثالثة اياباً).
وبعد انطلاقة متكافئة، فرض لاعبو الصداقة سيطرتهم واوجدوا فارقا بلغ 6 أهداف (12-6) اثر تالق حارس مرماه شادي فوعاني مع اعتماد الفريق على اقفال منطقته بشكل تام واستغلال المرتدات السريعة عبر علي سويدان وميثم الحركة واليافع ربيع العقيبة.
واستجمع الفريق العسكري قواه وشرع في تقليص النتيجة، بفضل تألق جورج بدوي والكابتن أكرم الشيخ حسين، وفي ذروة العودة اضطر الفريق للعب بنقص عددي اثر طرد رياض الزهر، لينتهي الشوط الاول بتفوق الصداقة بهدفين.
وفي الشوط الثاني، حافظ لاعبو الصداقة على التوازن الدفاعي واقترن باندفاع هجومي، كما بادلهم لاعبو الجيش تسجيل الاهداف لتبقى المباراة متقاربة حتى الدقائق الاخيرة، حيث بسط الجيش سيطرته وقلص النتيجة الى فارق هدف واحد في الدقيقة الاخيرة بفضل تألق الحارس عباس حمود، لكن الوقت داهم الفريق ليخسر 32-34.
وكان افضل مسجل للفائز ميثم الحركة برصيد 9 أهداف، واضاف عمر طرابلسي 8 أهداف، وللخاسر سليمان التقي وجورج بدوي 6 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري باسم ناصر، وحسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً وراقبها حليم بدوي.
وهذا الفوز السابع للصداقة (المتصدر) مقابل تعادل واحد، جاء مع الجيش ذهاباً 25-25، فيما مني الجيش بخسارته الثانية توالياً.

الصداقة يجدّد فوزه على الجمهور 2018

19-04-2018

جدد فريق الصداقة فوزه على الجمهور وهذه المرة بفارق 13 هدفاً وبنتيجة (38-25)، في اللقاء الذي جمعهما في قاعة حاتم عاشور، ضمن مباريات المرحلة السادسة (الاولى اياباً) من بطولة لبنان في كرة اليد.
وكان الصداقة تغلب على منافسه ذهاباً بفارق 5 أهداف (28-23).
فرض الصداقة سيطرته على المجريات سريعاً، رغم خوضه اللقاء بتشكيلة شابة نظراً لبعض الغيابات بسبب الاصابة او للايقاف، مع محاولات لم تكن كافية للمنافس.
وحسمت الامور في الدقائق العشر الأولى بتسجيل الصداقة 9 أهداف متتالية، اقترنت مع عرض دفاعي مميز قطع الطريق على لاعبي الجمهور، ثم تطور مستوى فريق المدرسة نسبياً فقلص الفارق الى 6 أهداف (12-6)، بفضل تألق جورج مرهج ورودي فغالي، قبل ان يستعيد لاعبو وصيف البطل زمام المبادرة ويفرضوا هيمنتهم مجددا مع تألق علي سويدان وعمر طرابلسي وربيع العقيبة وينهوا الشوط الاول بفارق 9 أهداف 17-8.
ولم تتبدل الامور في الشوط الثاني، الذي غاب عنه سويدان بسبب الإصابة، لكن متصدر البطولة واصل افضليته، خصوصاً بعدما طرد لاعب الجمهور كارل ضو، ووسع الفارق الى 16 هدفاً (35-19)، ثم تقلص بسبب تسرع لاعبي الصداقة في انهاء الهجمات والعشوائية في التسديد مقابل انهاء لاعبو الجمهور هجماتهم بالشكل الصحيح، لتنتهي المباراة لمصلحة اصحاب الارض (38-25).
وكان أفضل مسجل للفائز عمر طرابلسي برصيد 9 أهداف وأضاف علي سويدان 7 أهداف، وللخاسر جورج مرهج بـ10 أهداف.
قاد المباراة الحكمان القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال حمود، وحسن درويش مسجلاً وحسين شريف ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الصداقة ينهي "الذهاب" في الصدارة 2018

12-04-2018

أنهى فريق الصداقة (وصيف الموسم الماضي) مرحلة الذهاب من بطولة لبنان في كرة اليد متصدراً، إثر تغلبه على فوج الاطفاء بيروت حامل اللقب بفارق 7 أهداف وبنتيجة 31-24 (الشوط الأول 16-7)، في المباراة التي اجريت بينهما في قاعة حاتم عاشور، في المرحلة الخامسة الاخيرة ذهاباً.
حضر اللقاء رئيس الاتحاد عبدالله عاشور ونائبه أحمد درويش والأمين العام جورج فرح.
وشهدت المباراة طرد أحمد شاهين وخضر ابو حمزة من الاطفاء لخشونتهما، كذلك تعرض لاعب الصداقة السوري احمد خلف لكسر في يده اليسرى ونقل الى المستشفى، حيث سيجري جراحة.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الإطفاء حسين شاهين بـ11 هدفاً، وفي صفوف الصداقة عمر طرابلسي بـ8 أهداف.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والاتحادي طلال حمود، والقاري قاسم مقشر (ميقاتياً)، والاتحادي حسن درويش (مسجلاً)، وراقبها القاري زياد منصور.
وتختتم المرحلة عند الساعة 19:30 من مساء الجمعة 13 نيسان الجاري بمباراة تجمع بين الشباب حارة صيدا والمبرة في قاعة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا.

انتصارات للاطفاء والصداقة والجمهور 2018

08-04-2018
واصل فريق فوج الإطفاء بيروت حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري اللبناني لكرة اليد بنجاح، بعدما تغلب على ضيفه الجيش اللبناني بفارق 3 أهداف (21-18)، في اللقاء الذي جمعهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، بحضور رئيس الاتحاد عبدالله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح وجمهور كبير.

جاءت المباراة متكافئة بين الطرفين، حيث سيطر التعادل على معظم فترات الشوط الأول (1-1) ثم (2-2) ثم (4-4) في الدقيقة العاشرة، واستمرت هذه النتيجة 9 دقائق، ليتقدم بعدها الإطفاء للمرة الأولى في اللقاء (5-4)، قبل ان ينهي الجيش، الذي لعب بغياب قائده أكرم الشيخ حسين بداعي المرض، الشوط الأول لمصلحته بفارق هدفين (11-9).

وفي الشوط الثاني، حافظ الضيوف على تقدمهم (15-12) ثم (16-13)، ليعود صاحب الأرض ويعادل الأرقام (16-16)، قبل ان يحكم سيطرته على النتيجة ويحسم المواجهة القوية لمصلحته بفارق 3 أهداف (21-18)، وذلك قبل موقعته النارية مع الصداقة في المرحلة الأخيرة ذهاباً.

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز حسين شاهين برصيد 8 أهداف وأضاف شقيقه أحمد 6 اهداف، بينما كان جورج بدوي الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف وأضاف احمد حمود 3 أهداف.

قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وطلال حمود ميقاتياً وحسن درويش مسجلاً، وراقبها حليم بدوي.

وفي القاعة نفسها، حقق فريق الصداقة (بطل كاس لبنان) فوزاً متوقعاً على فريق الشباب حارة صيدا (37 ـ 30)، الشوط الأول (18-12).

كان الشوط الأول حماسيا وتكافأ الأداء وتناوب لاعبو الفريقين على التسجيل وبقيت النتيجة متقاربة حتى الدقائق الأخيرة، عندما نال التعب معظم لاعبي حارة صيدا، مقابل ارتفاع أداء أصحاب الأرض الذين أنهوا الشوط بفارق 6 أهداف.

وفي الشوط الثاني، حافظ لاعبو الصداقة على تفوقهم، رغم أن مدربهم دفع بمعظم اللاعبين لإعطائهم فرصة المشاركة والاحتكاك، فاستغل لاعبو الحارة هذا الوضع وحاولوا العودة إلى أجواء المباراة بقوة، لكن الفارق الذي سجله أصحاب الأرض في الشوط الأول سمح لهم بحسم المباراة.

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب حارة صيدا محمد صالح برصيد 11 هدفا، وفي صفوف الصداقة ميثم الحركة برصيد 9 أهداف.

قاد المباراة الحكمان القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال حمود، وحسين شريف مسجلا وحسن درويش ميقاتيا، وراقبها القاري زياد منصور.

وفي مجمع اميل لحود الرياضي في مار روكز، حقق فريق الجمهور فوزاً مثيراً على المبرة بفارق هدف (25-24)، ليحصد أول انتصار له هذا الموسم.

ورغم البداية القوية للمبرة بقيادة علي رضا، حيث تقدم 6-2، إلا ان الجمهور استعاد توازنه وقلب الأمور لمصلحته مع نهاية الشوط الأول (9-8).

وفي الشوط الثاني، عزز الجمهور تقدمه إلى 4 أهداف (21-17) في الدقيقة 15، ليعود وينهي المباراة بفوز مثير (25-24).

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر محمد عصفور برصيد 6 اهداف، في حين كان جورج حداد وأسعد رزق الأفضل من الفائز بـ5 أهداف لكل منهما.

قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والاتحادي طلال حمود، وقاسم مقشر ميقاتياً وحسين شريف مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

المرحلة الخامسة

وتنطلق مباريات المرحلة الخامسة (الأخيرة ذهاباً) عند الساعة 19:30 من مساء الثلاثاء 10 نيسان الجاري بلقاء يجمع بين الجيش اللبناني والجمهور في مجمع إميل لحود الرياضي في مار روكز، على ان تستكمل الأربعاء (بالتوقيت نفسه) بمواجهة مرتقبة بين فوج الإطفاء بيروت (البطل) والصداقة (الوصيف) في قاعة حاتم عاشور، وتختتم الجمعة بمباراة الشباب حارة صيدا والمبرة في قاعة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا.

التعادل يحسم قمة الجيش والصداقة 2018

01-04-2018
انتهت قمة مباريات المرحلة الثالثة من بطولة لبنان في كرة اليد بين الجيش اللبناني والصداقة بالتعادل 25-25، في المباراة التي أقيمت بينهما في مجمع إميل لحود الرياضي في مار روكز، بحضور رئيس الاتحاد عبدالله عاشور والأمين العام جورج فرح.

وكما كان متوقعاً، جاءت المباراة مثيرة وقوية، ولم تنته إلا في الثواني الأخيرة، في ظل إصرار كل منهما على عدم تلقي الخسارة الأولى هذا الموسم.

وتميز الفريقان بالقوة الدفاعية في الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم الصداقة 10-9، إلى جانب تألق حارسي المرمى عباس حمود (الجيش) وشادي فوعاني (الصداقة).

وفي الشوط الثاني، استمرت الاثارة والندية بين الطرفين، إذ برز من الضيوف ميثم الحركة واحمد خلف بتسديداتهما البعيدة، بينما كان اكرم الشيخ حسين وجورج بدوي الأبرز من أصحاب الأرض عبر تحركاتهما السريعة.

وبعدما كان الجيش متقدماً 25-24، أدرك الصداقة التعادل (25-25) قبل 9 ثوان على النهاية، ليحاول صاحب الأرض خطف الفوز إلا ان الحارس البديل احمد مرتضى أنقذ الموقف، لتنتهي المباراة بتعادل منطقي.

وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الجيش سليمان التقي برصيد 7 أهداف وأضاف كل من جورج بدوي وعلي صلاح الدين 4 أهداف، بينما كان ميثم الحركة واحمد خلف الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف لكل منهما وأضاف ربيع العقيبة 4 أهداف.

قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وحسن درويش ميقاتياً وآمنة طالب مسجلة، وراقبها زياد منصور.

وفي قاعة الرئيس نبيه بري، حقق الشباب حارة صيدا فوزه الأول هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه المبرة بفارق 20 هدفاً وبنتيجة 49-29 (الشوط الأول 24-15 للفائز).

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز حسين صالح برصيد 22 هدفاً وأضاف ماهر همدر 9 أهداف، بينما كان جورج مرهج الأفضل بـ10 أهداف.

قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وطلال حمود، وحسن درويش ميقاتياً ورامي سبيتي مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

فوز سهل للصداقة على المبرة في بطولة "اليد" 2018

22-03-2018

لم يجد فريق الصداقة وصيف البطل أي صعوبة كي يتغلب على فريق المبرة (38 ـ 22)، الشوط الأول (20 ـ 9)، في المباراة التي أجريت في قاعة حاتم عاشور الرياضية، في افتتاح الأسبوع الثاني من دوري الدرجة الأولى بكرة اليد، بحضور رئيس الاتحاد عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش وأمين السر جورج فرح وأمين الصندوق زياد منصور

جاءت المباراة أشبه بتمرينة لفريق الصداقة وفرصة لمدربهم كي يشرك جميع اللاعبين للوقوف على جاهزيتهم، فسيطروا على أجواء المباراة منذ البداية وتفننوا في هز الشباك ومن جميع الاتجاهات وسط استسلام شبه كلي للاعبي المبرة الذين يفتقرون للخبرة، بالإضافة إلى فارق الإمكانيات مع أصحاب الأرض، الذي أعد العدة كي يستعيد اللقب المفقود منذ فترة طويلة، في حين يسعى لاعبو المبرة الشبان لتقديم انفسهم أنهم على قدرة كبيرة لإثبات الذات مع مزيد من الاهتمام من قبل الإدارة.

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب المبرة علي سلوم بتسعة أهداف، وفي صفوف الصداقة ميثم الحركة بثمانية أهداف.
إشارة إلى ان الصداقة له مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى أمام الجمهور، حيث يحدد الاتحاد موعدها لاحقاً.
قاد المباراة القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال حمود، وآمنة طالب (مسجلة)، وحسن درويش (ميقاتياً).
وتستكمل المرحلة عند الساعة 21:00 من مساء الجمعة بمباراة تجمع بين فوج الاطفاء بيروت والجمهور في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، على ان تختتم عند الساعة 20:00 من مساء السبت بمباراة تجمع بين الشباب حارة صيدا والجيش اللبناني في قاعة نبيه بري في حارة صيدا.

الصداقة يحرز كأس لبنان في كرة اليد على حساب الجيش 2016

13-11-2016

أحرز فريق الصداقة لقب مسابقة كأس لبنان 2016 في كرة اليد، بعد فوزه في المباراة النهائية على الجيش اللبناني بفارق 4 اهداف وبنتيجة 32-28 (الشوط الأول 16-10)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار.
قدم الفريقان مباراة قمة في الاثارة والتشويق، إذ جاء الشوط الأول لمصلحة الصداقة لعباً ونتيجة، حيث تقدم منذ البداية رافعاً فارق الأهداف الى 4 (9-5) في منتصف هذا الشوط، قبل ان ينهيه متقدماً بفارق 6 اهداف (16-10) بقيادة مدربه الموقت احمد درويش، مستفيداً من سرعة لاعبيه ومن الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها الجيش.
وجاءت بداية الشوط الثاني لمصلحة الخاسر بقيادة مدربه زياد منصور، حيث قلص الفارق الى هدفين في الدقيقة السابعة (17-19)، لتشتعل بعدها المباراة، قبل ان يستعيد الفائز زمام الأمور منهياً المواجهة المثيرة لمصلحته بفارق 4 اهداف (32-28).
كان لاعب الصداقة عمر طرابلسي افضل مسجل في المباراة برصيد 10 اهداف وزميله ميثم الحركة 7 اهداف، فيما كان اكرم الشيخ حسن وربيع ناصيف الأفضل في الجيش بـ6 اهداف لكل منهما.
وبعد انتهاء اللقاء، سلم رئيس الاتحاد اللبناني لكرة اليد عبدالله عاشور، بحضور امين عام الاتحاد جورج فرح، كأس لبنان الى قائد الصداقة جميل قصير.
قاد المباراة الحكمان الدوليان اللبناني محمد حيدر والسوري عبدالله الخطيب، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

«مار الياس» يحتفظ بلقبه بطلاً لـ«دوري كرة اليد» 2016

04-06-2016    السفير

احتفظ «الشباب» مار الياس بلقبه بطلا لـ»الدوري اللبناني بكرة اليد» بتغلبه على «الصداقة» في المباراة الثالثة الحاسمة من الدور النهائي (38 ـ 37)، الشوط الأول (17 ـ 17)، في «قاعة الرئيس العماد إميل لحود» في مار روكز مساء أمس، بحضور رئيس «الاتحاد» عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح، ورئيس «مار الياس» جاك تامر، والمنسق العام للدورة العامة للألعاب الرياضية في مدارس ومعاهد التعليم المهني الرسمي والخاص علي علوية. وفي الختام وزّع عاشور وفرح وعلوية الميداليات والكؤوس على لاعبي «مار الياس» (الأول)، و «الصداقة» (الثاني)، و «الجيش» (الثالث).
قدم الفريقان أداء شيّقاً وكانت المباراة متكافئة جدا وخصوصا في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل وقد ساعد انقطاع التيار الكهربائي المتكرر لاعبي «مار الياس» لأن الإرهاق كان قد طالعهم في هذا الشوط بسبب ارتفاع درجات الحرارة داخل القاعة، فتبادلا السيطرة والتسجيل مع أفضلية نسبية للاعبي «الصداقة» الذين كان بإمكانهم حسم الشوط لمصلحتهم لولا تألق الحارس حسين صقر في التصدي لعدد من الكرات الخطيرة، بالإضافة إلى براعة المخضرمين ماهر همدر وحسن غسان صقر في قيادة الفريق نحو مرمى «الصداقة»، إلى تميز الثنائي الإيراني كرم الله وسجاد أستكي، من دون أن ننسى التغييرات الموفقة التي قام بها المدرب توفيق شاهين خصوصا بإشراكه حسن جهاد صقر في الأوقات الحرجة وكانت مشاركته مؤثرة جدا في اللحظات الحرجة.
ومع بداية الشوط الثاني، فاجأ لاعبو «مار الياس» كل من كان في الملعب بالأداء الجماعي المميز وبراعة الحارس الطائر حسين جهاد صقر في التصدي لأكثر من خمس كرات صعبة جدا، ما سمح لزملائه برفع النتيجة بطريقة سريعة (23 ـ 20)، و (26 ـ 22)، و (27 ـ 23)، و (29 ـ 25)، و (32 ـ 28)، قبل أن يعود لاعبو «الصداقة» من بعيد ويقلصوا الفارق إلى نقطة واحدة (31 ـ 23)، ومن ثم التعادل (32 ـ 32)، قبل النهاية بعشر دقائق، إلا أن لاعبي «مار الياس» استعادوا المبادرة بسرعة وعادوا ليتقدموا (37 ـ 32)، و (38 ـ 35)، لتمر الثواني المتبقية بسرعة وتنتهي المباراة بفوز «مار الياس» بفارق هدف واحد (38 ـ 37).
& قاد المباراة بنجاح طاقم حكام دولي سوري من عبد الله الخطيب وناصر طنجي، وطلال حمود (ميقاتيا)، وباسم ناصر مسجلا، وراقبها عبد الله عساف وحليم بدوي.
من المباراة
& رئيس «الاتحاد» عبد الله عاشور» مبروك للاعبي «مار الياس» كانت مباراة جميلة وحماسية، كان موسما جيدا وتوج بنهائي رائع، على أن يرتفع المستوى أكثر في الموسم المقبل.
& رئيس «مار الياس» جاك تامر: اثبت فريقي أنه البطل الحقيقي، تعبنا وسهرنا على الفريق وتوج اللاعبون مجهودهم بفوز ثمين والاحتفاظ باللقب.
& مدرب «مار الياس» توفيق شاهين: مرة جديدة نؤكد أن انسحابنا من المباراة الثانية جاء بعد الظلم التحكيمي الذي طالنا، وأثبتنا بوجود حكام أجانب أننا الأفضل على أرض الملعب، مبروك كبيرة للاعبي الفريق وحظ أفضل للاعبي «الصداقة» الذين قدموا مباراة كبيرة.
& قائد «مار الياس» ماهر همدر: أشكر جميع اللاعبين على الجهود التي قدموها وقد استحقوا الفوز في مباراة مجنونة، وأثبتت كرة اليد أن الأفضل هو من يحرز الألقاب.
& قائد «الصداقة» جميل قصير: كانت مباراة كبيرة وكنا نستحق الفوز لكن تألق الحارس حسين جهاد صقر حال دون تحقيق هذا الفوز، بالإضافة إلى كثرة انقطاع التيار الكهربائي ساهم في بقاء «مار الياس» في أجواء المباراة.

مار الياس والصداقة الى نهائي كرة اليد 2016

25-05-2016   ملاعب
بلغ فريقا الشباب مار الياس والصداقة الدور النهائي لبطولة لبنان بكرة اليد، اثر تقدهما في المباراة الثانية، من ثلاث ممكنة، على فوج إطفاء بيروت والجيش 2 ـ 0، في الدور نصف النهائي، في قاعة حاتم عاشور الرياضية، على أن يلتقيا في الدور النهائي الذي ينطلق الاثنين المقبل. وكان مار الياس فاز المباراة الأولى (33 ـ 20).

- مار الياس - الإطفاء
حقق الشباب مار الياس حامل اللقب فوزا سهلا على فوج اطفاء بيروت 33 ـ 23، (الشوط الأول 16 ـ 5).
فنيا، لم يجد لاعبو مار الياس اي صعوبة للفوز بالمباراة التي كانت من طرف واحد، وهم حسموها في الشوط الاول، عندما انهت التشكيلة الاساسية مهمتها بنجاح بقيادة الهداف حسين شاهين والثنائي الايراني كرم الله وسجاد استكي، قبل ان يدفع المدرب توفيق شاهين بالتشكيلة الاحتياطية التي حافظت على فارق الأهداف حتى نهاية المباراة، وسط محاولات من لاعبي الإطفاء للحد من ارتفاع الفارق في ظل الفوارق الفنية والبدنية مع لاعبي مار الياس أصحاب الخبرة الكبيرة في مجال اللعبة.
وكان افضل مسجل في المباراة هداف مار الياس حسين شاهين 13 اصابة، وهادي قزي من الاطفاء 10.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وطلال حمود ميقاتيا، وحسن درويش مسجلا، وراقبها حلمي شعيب.

الصداقة - الجيش
وجد فريق الصداقة صعوبة كبيرة في تخطي الجيش بفارق اصابتين 31 - 29 في واحدة من اقوى مواجهات هذا الموسم.
بدأ اللقاء بحذر من الطرفين، حتى افتتح الصداقة التسجيل في الدقيقة الثالثة، قبل ان يعادل الجيش الأرقام 1-1 ثم يتقدم 2-1، لكن وصيف بطل لبنان استعاد المبادرة وحافظ على تقدمه طوال الشوط، مع محاولات مميزة لمنافسه، الذي انهى الشوط لصالحه بفارق اصابة 14-13.
وفي الشوط الثاني، انتفض الجيش وقدم شوطاً رائعاً، وعادل الأرقام ثم تقدم بفارق ثلاثة اصابات 23 – 20 في الدقيقة 15، إلا ان نجم الصداقة عمر طرابلسي سجل ثلاثة اهداف متتالية وأعاد فريقه الى أجواء المباراة التي انتهت بفوز الصداقة (31-29).
وكان افضل مسجل للفائز التونسي الياس رمال 7 صابات، وعمر طرابلسي وخضر نحاس 5 اهداف لكل منهما، وللخاسر ربيع ناصيف وجورج بدوي 7 اصابات لكل منهما.
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان حسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

22-04-2016   السفير

انتظر "الصداقة" حتى الثانية الأخيرة حتى يسجل فوزاً صعباً جداً على "الجيش" (32 ـ 31)، الشوط الأول (15 ـ 14)، لـ "الجيش"، في المباراة التي أجريت في قاعة "حاتم عاشور الرياضية"، في إطار الأسبوع الخامس من بطولة لبنان بكرة اليد.
قدم الفريقان أداء رفيعاً وحماسياً إلى أبعد الحدود، وكان "الجيش" الأقرب إلى تحقيق الفوز بعد المستوى العالي الذي قدّمه لاعبوه على مدار الشوطين، ولولا الهفوات التي ارتكبها بعض اللاعبين لكان الفوز حتمياً، بالإضافة إلى بعض الأخطاء التحكيمية التي استغلها أصحاب الأرض وسجلوا فوزا لم يكن بمتناولهم، ولولا تألق الثنائي عمر طرابلسي وهيثم بسام المقداد، بالإضافة إلى براعة الحارسين علي بسام المقداد وأحمد مرتضى في اللحظات الحاسمة، لكان في النتيجة كلام أخر.

وفاجأ لاعبو "الجيش" كل من كان في الملعب بالأداء المتطور الذي قدّموه وكانوا نجوما فوق العادة وهم الذين تفوقوا على فريق مدجّج باللاعبين أصحاب الباع الطويل في الملاعب اللبنانية حتى العربية والآسيوية، ولعبوا مباراة العمر، ما يدل على أن الفريق يملك مقومات المنافسة على اللقب مع الأخذ بعين الاعتبار بأن الفريق بحاجة إلى العنصر الأجنبي في المربع الذهبي إذا كانت نية إدارة النادي النظر إلى أبعد من المركز الثالث الذي اعتاد "الجيش" الحصول عليه في السنوات الأخيرة.

كان الشوط الأول لمصحلة "الجيش" لعباً وتهديفاً ونجح لاعبوه في بسط سيطرتهم وسجلوا الأهداف من جميع الاتجاهات وتقدموا بسرعة (3 ـ صفر)، و (4 ـ 1)، و (5 ـ 2)، و (8 ـ 2)، ثم رفعوا الفارق في الدقيقة الـ17 إلى 7 أهداف (10 ـ 3)، قبل أن ينتفض لاعبو "الصداقة" في الدقائق العشر الأخيرة وبدأوا بتقليص الفارق (5 ـ 11)، و(7 ـ 11)، و(11 ـ 12)، ومن ثم التعادل (12 ـ 12)، و(13 ـ 13)، قبل أن تكون الكلمة الأخيرة لـ "الجيش" (15 ـ 14).

وشهد الشوط الثاني تنافسا شديدا الذي بدأ بأفضلية للاعبي "الجيش" (16 ـ 14)، قبل أن يستعيد لاعبو "الصداقة" المبادرة ويعادلوا الأرقام (16 ـ 16)، ثم يتقدموا لأول مرة في المباراة (17 ـ 16)، في الدقيقة الرابعة، ليعود "الجيش" ويتقدم بفارق هدف لمدة عشر دقائق، عندما عاد أصحاب الأرض ليعادلوا الأرقام من جديد (22 ـ 22)، إلا أن الضيوف عادوا ليتقدموا (25 ـ 22)، و(26 ـ 23)، و(29 ـ 25)، ليرجع "الصداقة" إلى أجواء المنافسة ويقلص الفارق إلى هدفين (28 ـ 30)، و(30 ـ 31)، لكن طرد اللاعب رياض الزهر أثّر على معنويات لاعبي "الجيش" الذين اخفقوا في بناء هجمة في الثواني الأخيرة ليقود محمد صالح هجمة مضادة لفريقه ويسجل هدف الفوز (32 ـ 31).

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب "الصداقة" عمر طرابلسي بـ12 هدفاً، وفي صفوف "الجيش" ربيع ناصيف بـ8 أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وحسن طلال حمود (ميقاتيا)، وحسن درويش (مسجلا)، وراقبها الدولي حلوي شعيب.
"مارالياس" * "الإطفاء"
حسم "الشباب" مار الياس موقعته مع "فوج الاطفاء" بسهولة (31 ـ 14)، الشوط الاول (17 ـ 5)، مستغلاً فارق الخبرة، وهو لعب معظم فترات الشوط الثاني بلاعبيه الاحتياطيين، بعد ان حسم النتيجة بالشكل الذي يريده.
من جهته، لم يقدم الخاسر المستوى الذي بدأ فيه البطولة، وتعرض لخسارته الاولى هذا الموسم، حتى انه انتظر الدقيقة 11 لكي يسجل هدفه الاول في المباراة.
وكان افضل مسجل في المباراة قائد "الشباب" احمد شاهين بـ7 أهداف، مقابل 4 أهداف لحسن الحاج من "الإطفاء".
قاد اللقاء محمد حيدر وقاسم مقشر، وباسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

الشباب مار الياس يخلف السد ويتوّج للمرة الأولى في تاريخه لعام 2015

16-06-2015
أحرز الشباب مار الياس لقب بطولة لبنان في كرة اليد انوادي الدرجة الأولى للرجال بفوزه في الدور النهائي على الغريم التقليدي الصداقة بمباراتين من أصل ثلاث ممكنة، إذ تغلب عليه في المباراة الثانية 35 – 29 (الشوط الأول 18 – 16) في المباراة التي أجريت بينما في قاعة مجمع عاشور الرياضي بنادي الصداقة على طريق المطار أمام زهاء 200 متفرج.

واتسمت الدور النهائي بالندية لا سيما في المباراة الثانية والتي حسمها لاعبو مار الياس بخبرتهم في واصل الصداقة حلوله وصيفاً.

وجاءت المباراة قوية من الطرفين إذ بدأها الصداقة على نحو أفضل وتقدم في الدقائق العشرين من اللقاء واستفاد لاعبوه من طريقة لعبهم المتوازنة ين دفاع المنطقة والهجوم عبر الجناحين وذلك بحسب الخطة التي وضعها المدرب زياد منصور مستغلاً وجود الدولي الايراني كرم الله استيكي الذي كان أفضل لاعبي الفريق مع عمر نحاس وحسن الحاج، وتردد لاعبو مار الياس هجومياً في بادئ الأمر لكنهم سرعان ما فرضوا سطوتهم على المباة ليذوبوا تقدم الصداقة باعتمادهم على الدفاع المتقدم إضافة الى التألق اللافت للحارس الدولي حسين صقر، مع تنفيذ مميز للمرتدات عبر الجورجي ايكا والشقيقين أحمد وحسين شاهين كما لعب فيليب تامر دوراً هجومياً مميزاً وكذلك القائد ذو الفقار ضاهر، لينتهي الشوط الأول بتقدم صريح لماري الياس 18 – 16.

وفي الشوط الثاني تابع مدرب مار الياس توفيق شاهين ومساعده الجورجي سيرغو الاعتماد على الأسلوب ذاته دفاعياً وهجومياً في المقابل حاول الصداقة تدارك الموقف، وتعادلت الأرقام 25 – 25 ثم 27 – 27 لكن كلمة الفصل في الدقائق العشرة الأخيرة جاءت للاعبي مار الياس الذين استخدموا كل خبرتهم التي اكتسبوها جراء بطولاتهم وانجازاتهم المحلية والقارية والدولية مع السد، وحسموا النتيجة بفارق ست إصابات 35 – 29. وسهدت المباراة بعض حالات التوتر ما أدى الى طرد ذو الفقار ضاهر من مار الياس لاعتراضه بشدة على التحكيم وكذلك محمد منصور من الصداقة بسبب خشونته.

وكلن أفضل مسجل للفائز الجورجي ايكا 12 إصابة وأضاف كل من أحمد شاهين وشقيقه حسين خمس إصابات لكل منهما، وللخاسر الدولي الايراني كرم الله استيكي عشر إصابات واضاف كل من عمر نحاس وحسن الحاج أربع إصابات لكل منهما.

قاد المباراة الحكمان الدوليان السوريان ناصر طنجي وعبد الله الخطيب وعاونهما حسن درويش مسجلاً وقاسم مقشر ميقاتياً وراقبها الدولي حلمي شعيب.

وأهدى رئيس نادي الشباب مار الياس جاك تامر هذا الانجاذ لروح "الرياضي الأول" الرئيس السابق للجنة الأولمبية اللبنانية الراحل انطوان شارتييه، وقال في تصريح لـ "النهار": "هذا اللقب نتيجة تعب وجهد استمر سنوات طويلة والأهم هذا الانجاز تحقق بفضل همة اللاعبين الذين كانوا أبطالاً بكل ما للكلمة من معنى"، وأضاف "لن نطيل الاحتفال فثمة استحقاقات مقبلة خصوصاً كأس آسيا للأندية المقبلة فهذه البطولة القارية يلزمها الكثير من التحضيرات والدعم وأناشد معالي وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي بمساعدتنا".
وكان الجيش قد أحرز المركز الثالث على حساب فوج إطفاء بيروت.

الصداقة بطل كأس لبنان على حساب الجيش 2014

27-06-2014

أحرز فريق الصداقة لقب بطولة كأس لبنان في كرة اليد بعد فوزه على الجيش بفارق 11 هدفاً وبنتيجة 39-28، الشوط الاول 18-12 في اللقاء الذي جمعهما في نهائي المسابقة في قاعة حاتم عاشور على طريق المطار.
وبهذا الفوز يكون الصداقة قد استعاد اللقب بعد غياب دام 7 سنوات.

واشرك الفائز لاعبه خضر نحاس لأول مرة منذ سنتين حيث كان موقوفاً طيلة هذه الفترة بقرار اتحادي، وقد ساهم نحاس بشكل كبير في هذا الفوز وبدا جاهزاً بدنياً وفنيا.
الشوط الاول من اللقاء جاء متكافئاً حتى الدقيقة العاشرة حين استطاع الصداقة التقدم بفارق هدفين 5-3 ومن ثم يرفع الفارق تدريجياً ليصل الى 6 اهداف في الدقيقة 20 (13-7) قبل ان ينهي الشوط الاول لمصلحته بالفارق نفسه وبنتيجة 18-12 .
بداية الشوط الثاني لم تكن كحال الشوط الاول إذ بدا فارق اللياقة البدنية والفنية واضحاً بين الطرفين وهو كان لمصلحة الصداقة الذي رفع الفارق بسرعة ليصل الى 14 هدفاً بعد انتصاف هذا الشوط وبنتيجة 32-18 ،ويهدأ الايقاع بعد ان ضمن حامل الكأس اللقب وينهي المباراة بفارق 11 هدفاً (39-28).

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الصداقة خضر نحاس برصيد 7 اهداف ،ومن الجيش كان محمود حمزة بـ5 اهداف.

وبعد انتهاء المباراة سلم نائب رئيس الاتحاد احمد درويش والامين العام جورج فرح كأس لبنان الى قائد الصداقة جميل قصر وسط إحتفالات كبيرة وفرحة كبيرة سادت لاعبين الصداقة، كما تسلم قائد الجيش كأس المركز الثالث في بطولة لبنان.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر والاتحاديان طلال حمود مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً ،وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب .
المصدر: قناة المنار

 ان الصداقة فاز ببطولة الدرجة الثانية موسم 2008 ـ 2009، وفاز بلقب الأولى موسم 2010 ـ 2011 كما فاز بالكأس في الموسم عينه، واحتفظ بالكأس الموسم الماضي وفاز بالكأس السوبر.

الصداقة يقوز على أول سبورتس 7-5 ويحافظ على الكأس

(10-02-2012)

احتفظ الصداقة بلقبه بطلا لكأس لبنان بكرة القدم للصالات، بتغلبه على أول سبورتس 7 – 5 في المباراة النهائية بعد وقت إضافي إذ إنتهى الوقت الاصلي بالتعادل 4 – 4 الشوط الأول 2 – 2 في اللقاء الذي أجري بينهما في مجمع العماد لحود بحضور رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم السيد هاشم حيدر وعضو اللجنة العليا جورج شاهين ورئيس لجنة كرة الصالات سمعان الدويهي. سجل للصداقة حسن شعيتو (4) ومحمود دقيق وحسن باجوق وربيع الكاخي، ولأول سبورتس هيثم عطوي (2) وخالد تكه جي (2) وحسن زيتون.

وصبت الترشيحات في مصلحة أول سبورتس الذي خاض المباراة بالتشكيلة الكاملة والتي عاد اليها قاسم قوصان، بينما افتقد الصداقة لعدد من عناصره البارزين خصوصا قائد الفريق ربيع أبو شعيا وجوني كوتاني وطوني ضومط بسبب الايقاف كما لعب حسن باجوق متحاملاً على اصابته ومروان زورا بالرغم من مرضه، لذا اعتمد المدرب حسين ديب على لاعبين شبان كان ابرزهم كريستيان عيد الذي قدم اداء مميزاً ومحمود دقيق بالاضافة الى مصطفى سرحان ونجم الفريق حسن شعيتو وحارس المرمى الدولي ربيع الكاخي.

بدوره أشرك مدرب أول سبورتس دوري زخور عناصره التي تمثل القوة الضاربة والمتمثلة بالكرواتي باتريك درنديتش وخالد تكه جي وابراهيم حمود وعلي طنيش وهيثم عطوي والحارس حسين همداني.

وبعد بداية متكافئة افتتح عطوي التسجيل اثر تمريرة من تكه جي، لكن شعيتو ادرك التعادل من مرتدة سريعة ثم قام عيد بتمريرة فنية بكعب قدمه جعلت دقيق ينفرد ويمنح التقدم للصداقة، لكن تكه جي قام بمجهود فردي مميز وسدد كرة قوية استقرت في شباك الكاخي.

وفي الشوط الثاني دانت الافضلية لأول سبورتس واستطاع عطوي ان يعيد التقدم لفريقه مستثمراً تمريرة ابراهيم حمود، لكن "موني" أعاد التعادل مجدداً ثم أعطى باجوق التقدم لحامل اللقب بتسديدة قوية من بين قدمي همداني، وأخذ تكه جي الامور على عاتقه وسدد كرة صاروخية سكنت شباك الكاخي معيدا الأمور الى نقطة الصفر قبل 35 ثانية من نهاية المباراة فارضاً تمديد الوقت لشوطين اضافيين.

وبعد مرور دقيقتين على انطلاق الاضافي الاول استفاد أول سبورتس من النقص العددي للصداقة اثر طرد دقيق لنيله الانذار الثاني ليسجل له حسن زيتون الهدف الخامس، لكن شعيتو استغل كرة مرتدة من مدافعي أول سبوتس ليسددها قوية في المقص الايسر لمرمى همداني فارضاً التعادل مجددا، ومن مرتدة سريعة انفرد شعيتو وسدد كرة خادعة مرت من بين قدمي همداني مانحا التقدم للصداقة ليندفع لاعبو أول سبورتس الى الامام ما جعل شباكهم مكشوفة الامر الذي اعطى فرصة لربيع الكاخي أن يسدد كرة بعيدة في الشباك الخالية مسجلاً الهدف السابع للصداقة.

وبعد المباراة سلم رئيس الاتحاد السيد هاشم حيدر الميداليات الى لاعبي الصداقة والكأس الى قائد الفريق الكاخي.
قاد المباراة الحكمان الدولي فادي القارح والاتحادي فادي كلاجيان وحكما الطاولة باتريك حرفوش وعبد الله غيث.
ويتعادل لفريقان 2-2 في سلسلة مباريات الدور النهائي لبطولة الدوري وسيلتقيان الاحد في اللقاء الحاسم ايضاً الساعة السابعة مساء في مجمع عاشور الرياضي.

الصداقة ثالث صالات آسيا 2011

02 / 07 / 2011
أنهى فريق الصداقة، بطل لبنان وحامل كأسه، مشواره في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات بإحراز المركز الثالث بعد فوزه على الريان القطري المضيف (4 - 3) بضربات الترجيح اثر تعادلهما 4 - 4 في الوقت الاضافي و3 3 في الوقت الأصلي، ليعزز انجازه بالوصول الى المربع الذهبي.

وعاد قائد الفريق والمنتخب الوطني ربيع ابو شعيا الى تشكيلة الصداقة الأساسية فيما افتقد الفريق عنصرين اساسيين هما حسن شعيتو الموقوف ومروان زورا فأشرك المدرب حسين ديب كل اللاعبين ومنح الفرصة لأكثر من عنصر لم يسبق أن شارك في هذه البطولة ولا سيما طوني ضومط وجوزف عطية وقد أبلوا البلاء الحسن.

ويتجه نادي الصداقة لرفع شكوى الى الاتحاد الآسيوي عبر الاتحاد اللبناني لكرة القدم بعد عودة بعثته الى بيروت مساء غد الأحد، بحق الحكم القيرغيزستاني نور الدين بوكييف خصوصاً بعد مراجعة شريط الفيديو الخاص بالمباراة واستعراضه مع مجموعة من خبراء التحكيم، وتم احصاء أكثر من 15 حالة خاطئة في المباراة كان أبرزها حالات الضرب التي تعرض لها لاعبو الصداقة من دون أي رادع تحت انظار الحكم فيما كشفت الاعادات التلفزيونية أن أكثر من لاعب ياباني كان يستحق الطرد في حين أن الانذارين اللذين حصل عليهما حسن شعيتو كانا مجحفين.

12-03-2011

الصداقة عنجر أول كأس لبنان بالـ«كونغ فو ـ تاولو»
احتل نادي الصداقة عنجر المركز الاول بكأس لبنان بالـ«كونغ فو ـ تاولو» جامعاً 152 نقطة، متقدماً على الانطونية بعبدا (138)، و«بل اوريزون» (136)، والمركزية جونية (95)، والآبا (57).

نادي الصداقة في كرة اليد

مثل لبنان في مسابقات عربية وآسيوية عدة بينها البطولة العربية للنوادي أبطال الدوري أعوام 1997 في الامارات العربية و1998 في الأردن و1999 في تونس و2002 في سوريا، وبطولة النوادي الآسيوية عامي 1999 في إيران و2003 في الامارات العربية 2009

 أحرز لقب بطولة لبنان لكرة اليد 7 مرات اعوام 1997 و1998 و2000 و2001 و2002 و2003 2005. وسبق له أن نظم دورة دولية عام 1997 أحرز لقبها فريق ستروفولو القبرصي، وحلّ فيها رابعا ، وحامل كأس لبنان موسم 2005 - 2006

يمثل الصداقة في البطولة  العربية للنوادي الابطال : الحراس بسام فراشة وشادي كحيل وشادي الفوعاني واللاعبون وليد شرف وذو الفقار ضاهر وجان نهرا وحسن صقر وباسل عاشور وأحمد شاهين وعدنان موسى ورولان غطاس وخضر النحاس ومحمود بركات وربيع مظلوم وبلال عقيل  وحسام سكينة وكريستيان بوغدان وسيرجيو داتوكاشفيلي

مثل الصداقة 2008 : مثل الصداقة الحارسان سامي همدر وشادي كحيل واللاعبون محمد زين الدين وفيليب تامر وحسين موسى وحسن عيسى ورامي الطويل وفراس أحمد ومصطفى عمار وحسين ميقاتي وعلي سويدان ومصطفى سنان وحسن زين الدين.

مثل نادي الصداقة في لعبة كرة اليد عام 2007 كل من اللاعبين :

الحراس سامي همدر وشادي كحيل وحسين ميقاتي واللاعبون محمد زين الدين ومحمد حراجلي ويامن دمج وفيليب تامر وحسن موسى وحسين عيسى وزاهر عاشور ورامي الطويل وعلي سويدان وزاهر الحميدي.

2006 - مثل الصداقة : محمد حمدون ووليد شرف ومحمد سلام وأحمد شاهين وماهر همدر وربيع مظلوم وباسل عاشور وعمر نحاس وعماد قعفراني وذو الفقار ضاهر ومحمد زين الدين وجميل قصير والحارسان شادي كحيل وحسين ميقاتي.

بطولة كرة اليد: فوزان للجيش والصداقة

الثلاثاء, 28 /03/2006

فاز الصداقة على النسور بعلبك (30 ــ 21) وفاز الجيش على الشباب مار الياس (35 ــ 25) في افتتاح المرحلة الثالثة من بطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد.

وتختتم اليوم المرحلة فيلعب: 17.30 المشعل بدنايل ضد الشباب حارة صيدا، ويلعب الساعة 19.00 الجنوب الرياضي (تول) ضد هوليداي بيتش. وهنا التفاصيل:

فاز الصداقة على النسور بعلبك (30 ــ 21) الشوط الأول (17 ــ 11) في اللقاء الذي أقيم بينهما امس في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.

لعب الصداقة شوط المباراة الأول بالتشكيلة الأساسية واستطاع ان ينهي الشوط لصالحه بأقل جهد ممكن متجنباً الاحتكاك القوي مع لاعبي النسور خوفاً من الاصابات. وسجل النسور اول اهدافه في الدقيقة التاسعة (1 ــ 6)، وقدم لاعبوه شوطاً متفاوتاً فمرة أسرعوا في الهجوم والتسجيل ومرة أخرى فشلوا خصوصاً من الأطراف حيث تميز حارس الصداقة شادي كميل بالتصدي للكرات.

وارتفعت وتيرة المباراة في الشوط الثاني وتحسن أداء النسور دفاعاً وهجوماً، وأضاع لاعبه السوري موسى ابي عبا ضربتي جزاء. اما الصداقة فاستمر في تقديم عروضه المتواضعة وأضاع قائده وليد شرف انفراديتين متتاليتين الأولى اصابت العارضة والثانية فوق المرمى. وأكمل بعدها مدرب الصداقة التونسي عصام قاسم المباراة بالتشكيلة الاحتياطية.

أفضل مسجل في المباراة كان لاعب النسور السوري موسى ابي عبا وسجل 8 أهداف، من جهته سجل للصداقة ذو الفقار ضاهر 6 أهداف.

مثل الصداقة: محمد حمدون ووليد شرف ومحمد سلام وأحمد شاهين وماهر همدر وربيع مظلوم وباسل عاشور وعمر نحاس وعماد قعفراني وذو الفقار ضاهر ومحمد زين الدين وجميل قصير والحارسان شادي كحيل وحسين ميقاتي.

ومثل النسور بعلبك: فادي فوعاني وحسنين طه وعباس رعد وقاسم فوعاني وحسن الطفيلي وكمال الحسن وحسين الرمح وحسن شلهوب وموسى ابي عبا وهيثم خميس والحارسان زكريا مصطفى وعلي الرمح.

قاد المباراة الحكمان القاريان زياد منصور وقاسم مقشر والاتحاديان محمد الأجاتي وأحمد مزنر. وراقبها جورج فرح وأنذر الحكام كلاً من محمد زين الدين وذو الفقار ضاهر وباسل عاشور من الصداقة، وفادي فوعاني وقاسم فوعاني وموسى أبي عبا من النسور بعلبك.

الجيش ـــ الشباب مار الياس

وحقق الجيش اللبناني فوزاً كبيراً ومستحقاً على الشباب مار الياس (35 ـــ 25) (الشوط الأول 19 ـــ 9) بهذا الفوز ضمن الجيش صدارة الترتيب أمام الصداقة.

جاء الشوط الأول قوياً وجميلاً في بدايته وتبدلت هوية المتقدم مراراً فتقدم الجيش (1 ـــ صفر) ثم مار الياس (2 ـــ 1) فالجيش (3 ـــ 2) قبل أن يعود مار الياس ويتقدم (5 ـــ 3) وأخيراً قلب الجيش تأخره الى تقدم ووسع الفارق تدريجياً بعد الضياغ غير المبرر للاعبي الشباب خصوصاً في الخط الخلفي.

وسيطر الشباب على مجريات الشوط الثاني واستطاع تقليص الفارق تدريجياً حتى وصل الى 5 أهداف (24 ـــ 19) في الدقيقة 20 وبعدها أعاد الجيش الفارق الى عشرة لتصبح بعدها المباراة متكافئة حتى نهايتها (35 ـــ 25).

تميّز من الجيش حسين شريف وجان نهرا وسجل كل منهما (8) أهداف ومن الشباب مار الياس بشار ديب وخالد عيتاني وسجل كل منهما (5) أهداف.

مثل الجيش اللبناني: أكرم الشيخ حسين وربيع ناصيف ورامي العمار وحسين شريف وحسن عوالي وناصر نصار وجان نهرا وسليمان التقي وقاسم عساف وجورج بدوي وصبحي سكرية وعلي شحادة والحارسان حسين الزعيم وخضر سلمان.

ومثل الشبابمار الياس: بشار ديب وفيليب تامر وجهاد زيعور وخالد عيتاني وأحمد مدني ورائد عبد الخالق وحسن شهاب الدين وأيمن الشامي وخالد الزعتري وخليل عواضة واحمد بدران ووائل حايك والحراس محمد دمشقية وفادي صالح.

قاد المباراة الدوليان مازن ديب ومحمد حيدر والقاري قاسم مقشر (مسجلاً) والاتحادي محمد الاجاتي (ميقاتياً) وراقبها زاهي موسى.

وأنذر الحكم ناصر نصار وجان نهرا وسليمان التقي من الجيش، وخالد الزعتري وخليل عواضة ورائد عبد الخالق من الشباب.

كأس لبنان في كرة اليد 2006

الثلاثاء, 28 /02/2006 

 

تأهل الجيش والصداقة الى نهائي مسابقة كأس لبنان في كرة اليد بعد فوز الأول على هوليداي بيتش بصعوبة (31 ــ 26) والثاني على الشباب مار الياس بسهولة (40 ــ 19) في الدور نصف النهائي الذي أقيم في قاعة حاتم عاشور التابعة لنادي الصداقة. وهنا التفاصيل:الجيش ــ هوليداي بيتش
حقق الجيش فوزاً صعباً على هوليداي بيتش 31 ــ 26 (الشوط الاول 14-10) جاءت المباراة متكافئة من حيث الفرص والأهداف، الا ان التفوق في عامل اللياقة البدنية كان للجيش وكان العامل الأول في حسم البطاقة الأولى إلى المباراة النهائية.
تبادل الفريقان تسجيل الأهداف طوال فترة الشوط الاول وبقي التعادل سيد الموقف حتى الدقائق الأخيرة منه، حيث سرّع لاعبو الجيش ايقاعهم واستطاعوا ان يتقدموا بفارق اربعة أهداف 14 -10 ولينهوا الشوط في مصلحتهم.
بداية الشوط الثاني جاءت لمصلحة هوليداي بيتش الذي قلص الفارق، واستمر التعادل حتى ما بعد منتصف هذا الشوط، حيث ظهر الارهاق على لاعبي هوليداي بيتش بوضوح، الأمر الذي استغله لاعبو الجيش ووسعوا الفارق تدريجياً حتى وصل الى سبعة أهداف 29 ــ 22. واستطاع هوليداي العودة تدريجياً الى المباراة في آخر دقيقتين حيث فرض سيطرته وقلص الفارق الا أن صافرة النهاية حسمت المباراة لمصلحة الجيش (31 ــ 26).
تميز من الجيش حسين شريف (8 أهداف) وجان نهرا ومحمد عقيبة (6 أهداف لكل منهما)، وفي هوليداي بيتش حليم بدوي (10 أهداف) وربيع خليل (8 أهداف).
مثل الجيش: أكرم الشيخ حسين وحسين شريف وجان نهرا وجورج بدوي وناصر نصار ومحمد عقيبة وقاسم عساف وعلي سلوم ومصطفى المصري ورامي عمار وصبحي سكرية وحسن عوالة ووسام عبدالله وحسين الزعيم.
ومثل الهوليداي بيتش: اندرو فرحات ومارك هادو ووسام كركي وحليم بدوي وفاليري اسمر وجورج اندريا وطوني مكرزل وطوني بولس وبيار لحود وكميل لحود وايلي ابو شبل.
قاد المباراة زياد منصور وقاسم مقشر وبيار نجم (مسجلاً) ومازن ديب (ميقاتياً)، وطرد الحكم قائد الجيش أكرم الشيخ حسين لنيله عقوبة الاستبعاد دقيقتين ثلاث مرات، وأنذر من الجيش حسين شريف وقاسم عساف ووسام عبدالله، ومن هوليداي مارك هادو وحليم بدوي وجورج اندريا.
الصداقة - مار الياس
في المباراة الثانية فاز الصداقة على الشباب مار الياس بسهولة وبفارق كبير 41-19 (الشوط الأول 18-9 للفائز)، وبهذا الفوز يكون الصداقة قد حسم البطاقة الثانية المؤهلة الى المباراة النهائية.
المباراة وبعكس الأولى جاءت مملة وباهتة ومن طرف واحد هو الصداقة، ويمكن الحديث عن أول 15 دقيقة فقط منها حين كان المستوى متقارباً، فتقدم مار الياس أولاً ثم قلب الصداقة تأخره الى تقدم 6-5 في منتصف الشوط، وحتى هذه الدقيقة كانت المباراة قوية ومتكافئة، وتسجيل الهدف فيها احتاج الى جهد كبير من لاعبي الفريقين.
ولكن ما حدث في النصف الثاني من الشوط الأول كان مفاجئاً حيث هبط مستوى لاعبي مار الياس من دون مبرر وبدأ الصداقة يوسع الفارق تدريجياً حتى نهاية الشوط (18-9).
وجاء الشوط الثاني من طرف واحد ومنذ بدايته حتى نهايته ولعب الصداقة معظم هذا الشوط بلاعبيه الاحتياطيين بعدما كان حسم الفوز بسبب فارق الأهداف من جهة، وبسبب استسلام لاعبي مار الياس للنتيجة من جهة ثانية.
مثل الصداقة: ربيع مظلوم وأحمد شاهين وباسل عاشور ووليد شرف وماهر همدر وجميل قصير وعمر نحاس وذوالفقار ضاهر ومحمد زين الدين وحسن صقر وحسين ميقاتي وعماد قعفراني وبسام فراشة وشادي كحيل.
ومثل الشباب مار الياس: خالد عيتاني ورائد عبد الخالق وفيليب تامر ووائل حايك وجهاد زيعور وأحمد مدني ومحمد دمشقية ومحمد الزعبي وبشار ديب.
قاد المباراة مازن ديب ومحمد حيدر وباسم ناصر (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً).
وأنذر الحكام ربيع مظلوم ووليد شرف وماهر همدر من الصداقة وخالد عيتاني وجهاد زيعور وبشار ديب من مار الياس.


عام
2002

مثّل الصداقة : وليد شرف، ثائر حبوش، خضر نحاس، حسن زلزلي، ذو الفقار ضاهر، ربيع مظلوم، علي صقر، عبد الوهاب الزعرت، شادي كحيل، بلال عقيل، مدرب هراتش

مختاريان.

عودةالى صفحة كرة اليد

عودةالى صفحة كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019