ROBERT AARAJ

AUTOMOBILES CLUB - AU LIBAN

نادي السيارات

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

روبير اعرج

لمحة تاريخية عن الفائزين باللقب منذ 1968‏ - 2004   
 
 

لقب بطولة لبنان للدفع الأمامي لروبير أعرج 2015

15-09-2015
أحرز السائق روبير اعرج لقب بطولة لبنان للراليات لعام 2015 للسيارات ذات الدفع الأمامي (ار سي 3) على «سيتروين دي. اس. 3» للمرة الثالثة على التوالي (2013 و2014 و2015)، بعد احرازه لقب فئته في رالي لبنان الدولي الـ38 الذي نظمّه النادي اللبناني للسيارات والسياحة.

وجاء احراز اعرج (المولود عام 1982) للقب بجدارة، بعد موسم ناجح استطاع خلاله السائق المميز تحقيق نتائج جيدة في بطولة الراليات وفي بطولة تسلّق الهضبة. فالى جانب احرازه لقب بطولة فئته في الراليات، نجح اعرج في احراز لقب بطولة لبنان لتسلّق الهضبة لفئة الدفع الأمامي ايضاً، للمرة الرابعة على التوالي (2012 و2013 و2014 و2015).

ويقول اعرج: «لقد نجحت في تأمين الموازنة لخوض رالي لبنان الدولي في اللحظة الأخيرة وفي الوقت القاتل، ولقد خضت موسماً مميزاً مع الملاح القدير والمحترف سامر صفير، إذ احرزنا لقب فئتنا في راليي لبنان والأرز، واحتللنا المركز الثاني في رالي جزين، ولم نكمل رالي الربيع«.

واضاف اعرج: «لقد احرزت لقب فئة الدفع الأمامي في السباقات الثلاثة لتسلّق الهضبة واود القول ان لملاحي سامر الفضل الكبير في اكمال رالي لبنان من دون اي مشاكل تذكر، فهو لعب دوراً كبيراً في تحقيق هذه النتيجة المميزة».

وفي النهاية شكر أعرج الشركات التي رعته وهي «سينيونيك اويل» و»اوروب كار» و»داز» و»انتركازا» و»ايليمنتس صن اند ويند». ولم ينس اعرج شكر فريق «موتورتيون» الذي ينتمي اليه.

وقال الملاح المخضرم سامر صفير (مولود عام 1971): «لقد بدأت ملاحاً عام 1992 مع السائق داني فواز وحالياً انا اجلس الى جانب السائق الموهوب روبير اعرج، وسبق لي ان جلست الى جانب سائقين كبار ومنهم روجيه فغالي وموريس صحناوي (باغيرا) وعبدو فغالي وغيرهم». واضاف صفير:

«لقد حققت نتيجة جيدة في بطولة لبنان للراليات للعام الجاري واحرزت لقب بطولة لبنان للملاحين لأول مرة عام 1998، ولقد تأقلمت سريعاً مع اعرج وحققنا نتيجة ممتازة في رالي لبنان 2015». ووصف صفير العلاقة مع اعرج بـ»الممتازة والمتينة»، وتابع صفير قائلاً: «ادعو الشركات الى دعم الرياضة الميكانيكية ورعاية السائقين والملاحين، وروبير اعرج سائق مميز ومستواه يتطور من سنة الى سنة«.
 

 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق