RAYMOND KATTOURA

التنس في لبنان

TENNIS AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديلريمون سالم كتورة

RAYMOND KATTOURA

ريمون كتورة ايام العز - اشتقنالك استاذ الكبار - عبدو جدعون


الاسم: ريمون سالم كتورة.
من مواليد 23/7/1967 في صور.
القامة: 1,84م.
الوزن: 80كلغ (أيام كان لاعباً).
اللعبة: التنس.
النادي: اللبناني للسيارات والسياحة ATCL.
لاعبه المفضل: كريم علايلي محلياً، وجون ماكنرو عالمياً.
مدربه المفضل: روجيه صليبا في الـ ATCL وسعيد كرم في المنتخب.
مكتشفه وصاحب الفضل عليه: رياض حداد.
أفضل لاعبين مرّا بتاريخ التنس اللبناني: هشام زعيتيني وعلي حمادة.
هوايته الثانوية: كرة السلة وكرة القدم.
الوضع الاجتماعي: متأهل من غريس سرور وأب لتاليا وليتيسيا.
التحصيل العلمي: خريج جامعة LAU في إدارة الأعمال.

عضو مستشار في الاتحاد اللبناني للتنس 2012
الهاتف: 579111/03.
 

 

ريمون كتّورة يستحق.....

31-12-2014
اتصالاته على هذا الاساس مع الأندية الفاعلة في اللعبة ومع المؤثرين .ويعلم كتورة ان الرئاسة لن تفلت من احد شخصين: سمير صليبا والفنان وائل كفوري.اما الامانة العامة فسيتنافس كتورة مع مرشح نادي المون لاسال اللاعب السابق ارنست فليحان على هذا المنصب مع افضلية لفليحان بينما يسعى البعض الى تسويق الامين العام الحالي شفيق خليفة الهاشم للبقاء في منصبه بينما يطمح "الهادئ" خليفة الى منصب نائب الرئيس بعيداً عن "وجع راس" الأمانة العامة التي شغلها بنجاح اربع سنوات.
ريمون كتورة اسم يستحق الدخول الى اتحاد التنس.فهل من يسمع؟

سبوركلو

 

ريمون كتورة: من مسؤولية الأندية النهوض بالتنس

المستقبل - الاحد 5 حزيران 2011 - العدد 4017 - رياضة - صفحة 21

حقق ريمون كتورة ما كان يطمح إليه من الشهرة في لعبة التنس التي تعلّق بها منذ صغره، وما زالت تسكن حنايا قلبه، فيزاولها مع بعض زملائه من اللاعبين القدامى، وهو لا يتابع اللعبة على الصعيد المحلي لتدني المستوى وتراجعه، في ظل غياب الدعم و"السبونسور"، والافتقار للاهتمام بالناشئين المميزين.

وكانت بداية كتورة في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، حيث انضم إليه وهو في الثانية عشرة، وزاول لعبة التنس تحت إشراف المدرب روجيه صليبا، ويتذكر من أنداده في النادي فادي حداد وايلي محاسب ورشيد كنعان ونقولا كنعان وسيرج زوين.

ونجح كتورة في تحقيق إنجازات عدة لاعباً وقائداً للمنتخب يفخر بها، إذ وصلت التنس اللبنانية في أيامه، في أوائل التسعينيات، الى ذروتها، ففاز كتورة ببطولة لبنان للفردي والزوجي والزوجي المختلط ما بين عامي 1986 و1993، وشارك ببطولة العالم للجامعات عامي 1987 و1989، فضلاً عن دورات دولية ممثلاً لبنان، فلعب في قبرص وفرنسا ومصر وسوريا.


كما مثل كتورة لبنان في كأس دايفيس ما بين 1991 و1993 أيام كان مكرم علم الدين كابتناً للمنتخب، ثم حمل كتورة لقب الكابتن ما بين عامي 2000 و2005، وضم المنتخب أيامها لاعبين نخبة كان منهم هشام زعيتيني وعلي حمادة وشون كرم وابراهيم كحيل وكريم علايلي وباتريك شكري وويليام فرح، وكانت أفضل إنجازات الفريق اللبناني فوزه على الهند في الزوجي عام 2002.

واعتزل كتورة اللعب عام 1993 وهو في السابعة والعشرين بعدما شعر بانه حقق كل أهدافه وأكثر مما كان يطمح إليه من انتصارات محلية وشهرة، ولم يعد يلمس ما يشجعه على مواصلة المسيرة إلا من باب التسلية لاشباع حبه للتنس ولكسب الصحة.

ورأى كتورة ان تطوير اللعبة يبدأ بالاندية المحلية، وأضاف: "من مسؤولية الاندية التعاون مع الاتحاد لنشر التنس في المدارس والجامعات، للنهوض باللعبة، واستقدام المدربين المتخصصين لها، فضلاً عن ضرورة دعم وزارة الشباب والرياضة للاتحاد حتى يستعيد لبنان مركزه السابق عربياً وقارياً، مستبعداً تطبيق الاحتراف قريباً طالما ان الدعم محدود".

وأكد كتورة توافر الخامات الجيدة بكثرة في لبنان، لافتاً الى ضرورة صقلها وعجم عود اللاعبين المميزين بإفساح المجال لهم للمشاركة في البطولات والدورات الخارجية، والاحتكاك بلاعبين أجانب جيدين، مما يساعدهم على كسب الخبرة والوصول الى مستوى يؤهلهم المنافسة عربياً وآسيوياً.

وتوقع كتورة ان ينافس لبنان بقوة في كأس دايفيس المقبلة، لأن ثقته كبيرة بالكابتن حسين بدر الدين، لافتاً الى ان اطلاعه متواضع على مستوى المنتخب الحالي، وقال: "يمتاز بدر الدين بغيرته الشديدة وحرصه على لاعبيه الذين تربطه بهم علاقة وثيقة مما يولّد اندفاعاً للعطاء والتضحية لدى اللاعبين".

وخاض كتورة أجمل مبارياته في نهائي دورة برمانا عام 1991، وفاز على أمين خلف 2 ـ 1 وسط جمهور كبير أحاط بالملعب.
كما تلقى عرضاً للبقاء في فرنسا في منطقة نيم التي سافر إليها عام 1988، وتدرب على يدي جودينيو، ولعب لنادي نيم الفرنسي.
وأيّد كتورة استقدام الاتحاد لاعبين لبنانيين يمارسون التنس في الخارج للدفاع عن اسم لبنان ضمن المنتخب، ولفت الى ان مستوى هؤلاء يساعد اللبنانيين لرفع مستواهم، وقال انه ضم في أيامه اللاعب ويليام فرح الذي كان يعيش في الولايات المتحدة.
م.د
 

بطل لبنان في كرة المضرب عام 1992

غادر الى مدينة بوسان الكورية الجنوبية لاعب منتخب لبنان لكأس ديفيس باتريك شكري برفقة المدرب حسين بدر الدين للمشاركة في دورة شالنجر من 27 الحالي الى 4 نيسان المقبل والتي تسهم نتائجها في تعزيز موقعه ضمن التصنيف العالمي.

وتعتبر مناسبة جيدة للاعداد للدور نصف النهائي ضمن المجموعة الآسيوية الاوقيانية الثانية لمسابقة كأس ديفيس حيث يخوض لبنان اللقاء مع كوريا الجنوبية من 9 الى 11 نيسان على الملعب ذاته.

 اشارة الى ان منتخب لبنان المشارك سيضم الى جانب شكري وبدر الدين الكابتن ريمون كتورة واللاعب وليم فرح.

وكان الاتحاد اللبناني تلقى اسماء المنتخب الكوري الجنوبي والمؤلف من: الكابتن غاب تايك رو واللاعبين هيونغ تايك لي المصنف بين ال50 عالميا ويون جون كيم وكيو تاي ايم وهي سيوك شونغ
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON     توثيق

Free Web Counter