RABIH AL MASRI

كرة السلة في لبنان
 
 LEBANESE BASKETBALL
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

RABIH AL MASRI

ربيع المصري

سيكون تمثيل لبنان التحكيميّ في البطولة العربيّة للسيّدات التي تستضيفها الاسكندريّة و البطولة العربيّة للرجال التي تستضيفها المغرب ممثّلاً بالحكم الدولي ربيع المصري 2014.
وسبق لربيع أن خاض العديد من المباريات الكبيرة في الدوري اللّبنانيّ بالاضافة الى مشاركته في العديد من البطولات الآسيوية والعربية .

ربيع المصري حكم لبناني دولي في لعبة كرة السلة

- قاد مباريات :

- دورة الألعاب العربية المدرسية 2010

- بطولة غرب آسيا 2012

الجمهورية 12-05-2017

أثبت الحكم الدولي ربيع المصري كفاءته في قيادة مباراة الرياضي وبيبلوس كحكم رئيسي الى جانب الحكمين الأردنيين الدوليين محمد تراوني وأحمد حلكاوي، ويُعتبر المصري الافضل على الصعيدين المحلي والخارجي وهو نال الشارة الدولية عام 2010، كما قاد العديد من المباريات الخارجية أبرزها نهائي بطولة آسيا تحت الـ18 بين الصين وكوريا، ونصف نهائي تحت الـ16 سنة بين كوريا والفيلبين المؤهّلة الى نهائيات كأس العالم. ونهائي البطولة العربية بين الريان القطري وسلا المغربي وغيرها.

اعتراض المصري

22-05-2016

قرر الحكم الدولي ربيع المصري العزوف عن قيادة مباريات كرة السلة اعتراضاً على التعيينات التي حصلت في مباراتي السبت، ونشر قراره على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي وجاء فيه:
بعد تعيينات الحكام الأسطورية التي قام بها "الاتحاد اللبناني لكرة السلة" في مرحلة "المربع الذهبي" بتعيين حكمين زميلين (لهما كل المحبة والتقدير) لقيادة مباراتين حاسمتين ضاربا عرض الحائط بكل معايير التعيين الدولي المتعارف عليه متجاهلا أكثر من 6 حكام دوليين جاهزين لقيادة إحدى المباراتين، وكذلك سيرتي الذاتية كحكم قاد أكثر من 6 نهائيات بتفوق ونجاح على المستوى الآسيوي والعربي والإقليمي والمحلي طبعا، إلى تجاهل تقرير المراقب الفني الدولي الذين استقدموه ليقيم مستوانا الفني.
لذلك، أعلن عزوفي عن التحكيم في مباريات الدوري المحلي في الدرجات كافة حفاظا على ما تبقى لنا من كرامة وقيمة ذاتية وفنية.

قاد أكثر من 40 مباراة لكرة السلة خارج لبنان
المصري: حكامنا الدوليون الأجدر في آسيا

18-01-2015
محمد دالاتي
تعود كرة السلة اللبنانية إلى عصرها الذهبي عبر ارتفاع مستوى المنافسة، والحضور الجماهيري الكثيف في الملاعب. ولعل ما يزيد من بريق اللعبة هو حكامها الذين قلّما تعترض النوادي عليهم لمساهمتهم في تغيير نتائج المباريات، ومن الحكام الدوليين الذين تتغنى بهم السلة الوطنية ربيع المصري الذي يشارك منذ موسمين في قيادة مباريات في الدوري القطري وكأس ولي العهد القطري، ويحصد نجاحاً حكماً نزيهاً شفافاً، كما هو اليوم في مشاركته في بطولة الدرجة الأولى في لبنان.

وكشف المصري أنه نال البطاقة الدولية للتحكيم عام 2010، لكن مسيرته المحلية في التحكيم بدأت موسم 1998 - 1999، ونال نجاحاً في قيادة المباريات، إلى أن قاد أول مباراة في الدرجة الأولى بين فريقي الأنترانيك وبيبلوس، وشارك في أقوى المباريات في بطولة العام الماضي، وكانت في المغرب بين فريقي سلا المغربي والريان القطري في نهائي بطولة النوادي العربية، وأسفرت عن فوز الريان القطري باللقب. ويفخر المصري بأنه قاد ما يناهز الأربعين مباراة خارج لبنان.

وأشاد المصري بمستوى التحكيم لكرة السلة في لبنان، معتبراً الحكام اللبنانيين الدوليين والذين يبلغ عددهم 14 هم الأجدر ومن خيرة الحكام في القارة الآسيوية، وأكد أنه بإمكان الحكم اللبناني الوصول إلى العالمية لو أتيح له المشاركة في المباريات الأوروبية والأميركية.

وأضاف: «هناك شروط قاسية أمام الحكام الآسيويين لقيادة مباريات أوروبية وأميركية، وبإمكان الحكم اللبناني النجاح لو أتيحت الفرصة له للوصول إليها. فالحكم اللبناني يمتاز بالشفافية والذكاء وسرعة البديهة وبمستواه الفني الرفيع، وكان لي الفخر بقيادة المباراة النهائية لبطولة الأندية الآسيوية تحت 18 سنة في اليمن وكانت بين منتخبي الصين وكوريا الجنوبية، وهذا فخر أيضاً للبنان الرياضي».

وأوضح المصري أنه يرتاح للتفاهم مع جميع الحكام اللبنانيين حين يشاركهم المباريات المحلية، واعترف بأنه مثل أي حكم يرتكب أخطاء، ومعرّض لاقتراف أخطاء بسيطة في أي مباراة، لكنه لم يرتكب في حياته خطأ أدى إلى تغيير النتيجة، ويأمل أن ينجح في إيصال جميع المباريات التي يشارك فيها إلى بر الأمان، مؤكداً أن نجاح الحكم المحلي قائم على ثقة النوادي به، مما يعزز ثقة الحكم بنفسه، ويعينه على بلوغ درجات اعلى من النجاح والتألق.

وعن تأثر الحكم بالجمهور، ولا سيما بعدما قرر الاتحاد فتح أبواب الملاعب لجمهور من لون واحد للفريق المضيف، رأى المصري أن على الحكم أن يلتزم بشفافيته ونزاهته، فلا يسمع إلا صوت ضميره وهو يتخذ قراره في اللعب. وأضاف: «لا شك أن خبرة الحكم تلعب دوراً في التأثر بالجمهور في المدرجات، وكلما تضاعفت تلك الخبرة، كلما أصبح أقل تأثراً سلباً أو إيجاباً، فالحكم هو من ينفذ القانون ويكون حريصاً على نيل رضا الطرفين بعدله واستقامته».

وأثنى المصري على أداء الاتحاد الحالي الذي يساهم في تطوير اللعبة والعودة للمشاركة بنهائيات بطولات العالم والتي سبق للبنان أن وصلها ثلاث مرات، لافتاً إلى قدرة لبنان على بلوغها مرة رابعة، مع ارتفاع مستوى النوادي المحلية التي تحقق نجاحاً في البطولات الخارجية التي تشارك فيها، والواقع أن اللعبة تحتاج إلى الوقت للوصول إلى القمة التي ترتقبها».

وتمنى المصري أن «يبقى مرتاح الضمير وهو يقود مباريات السلة، في لبنان والخارج، وأن تزداد ثقة النوادي بالحكم المحلي الذي لا يقصّر بالقيام بواجبه، وأن يحافظ الجمهور في المدرجات على تشجيعه الرياضي بعيداً عن التشنج، وأن تبقى مباريات السلة وسيلة لجمع اللبنانيين، وجذبهم ليكونوا تحت راية الرياضة».

 

الحكم الدولي ربيع المصري
الشارة الدولية للحكم ربيع المصري

صدى البلد

19 / 03 / 2010
إنضم الحكم الشمالي ربيع المصري الى عائلة الحكام الدوليين في لعبة كرة السلة، بعد حصوله على شارة التحكيم الدولية.

والمصري من مواليد ببنين في عكار في العام، 1975 حائز على شهادة تربية بدنية من دار المعلمين والمعلمات في العام، 1999 وتدرج في التحكيم ضمن الاتحاد اللبناني لكرة السلة منذ العام، 1998 واعتمده الاتحاد كحكم إتحادي في العام، 2000 ثم خاض دورة تحكيم دولية في دمشق في آذار الحالي وحاز من خلالها على الشارة الدولية.

قاد المصري عددا من المباريات ضمن دوري الدرجة الثانية والثالثة والرابعة والفئات العمرية، وقاد عددا من مباريات الاناث في الدرجة الأولى، والمباريات الودية للرجال، وهو مسؤول القسم الرياضي في مدرسة الشويفات الدولية.

وأكد المصري انه سيسعى الى إثبات حضوره كحكم دولي كفؤ في لبنان، ليتمكن من تمثيل لبنان في بطولات خارجية، متخذا القدوة الحسنة من زملائي الذين سبقوني الى هذه المهمة ومثلوا لبنان خير تمثيل وفي مقدمهم الدوليون رباح نجيم، ونذير السعودي ومروان إيغو الذي تم إختياره من طاقم الحكام اللبنانيين لقيادة مباريات في كأس العالم في تركيا صيف 2010.
 

abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  الدكوانة  2003 - 2019

Free Web Counter