PAUL BOU RJEILI

الايكيدو في لبنان
 
 AIKIDO AU LIBAN
  نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

PAUL BOU RJEILI

بول بو رجيلي

abdogedeon@gmail.com

رئيس اتحاد الايكيدو بول بو رجيلي ل  صدى البلد

16/10/2005

عامر حرب

منذ اكثر من 30 عاماً دخلت إلى لبنان وانتشرت العاب وفنون قتالية متنوعة منها ما هو عنيف ومنها ما هو هجومي، يعتمد على العضلات المفتولة، اما البعض الآخر فهو يعتمد على مبدأ الدفاع عن النفس بطريقة حضارية بعيداً عن ايذاء الآخرين، ومن هذه الرياضات فن الايكيدو الذي انطلق في لبنان مع بداية السبعينات وهو فن يعتمد مبدأ الدفاع عن النفس ومن اهم اسسه ومبادئه التركيز إضافة إلى التناسق والانسجام بين الفكر والجسد، وقد يعتقد البعض انه رياضة عنيفة لكن العكس هو الصحيح من خلال اعتماد الأيكيدو على تهذيب النفوس بعيداً عن العنف.

عرفت الايكيدو بداية مزدهرة مع دخولها لبنان، لكن الحرب اثرت سلباً على انطلاقتها واستمراريتها خصوصاً بعدما هاجر عرابها في لبنان السنساي بيوغبريال الى الولايات المتحدة، لكن بعد انتهاء الحرب عاودت اللعبة انطلاقتها مجدداً ليتم تأسيس اول اتحاد لها وها هي اليوم تواصل انتشارها نحو الافضل وهي تعتبر الافضل لبنانياً في المنطقة المحيطة بنا.

"صدى البلد" التقت رئيس اتحاد اللعبة المهندس بول بو رجيلي الذي تحدث عنها وعن انطلاقتها قائلاً: "انطلقت اللعبة قبل الاحداث التي عصفت بلبنان في العام 1975 من خلال السنساي بيو غبريال الذي حضر الى لبنان قادماً من اليابان وبدأ بإعطاء الدروس والتمارين للتلاميذ وعشاق هذه الرياضة في شكل منظم، وبسبب الاحداث سافر الى اميركا في العام 1978 تاركاً الشباب والاساتذة من طلابه الذين تدربوا معه ليقوموا بالمهمة ويواصلوا نشر اللعبة، ومع بداية التسعينات بدأت اللعبة تستعيد انطلاقتها من خلال رئيس الاتحاد السابق السنساي سليم القاعي ثم عاد السنساي بيو غبريال وتعرفا إلى بعضهما وتعاونا معاً وانطلقت اللعبة".

وعن تأسيس الاتحاد اجاب بو رجيلي: "تأسس الاتحاد اللبناني للعبة الايكيدو في العام 1998 وكان برئاسة سليم القاعي، واليوم لدينا ستة اندية رسمية هي مون لاسال والقلب الاقدس وهارموني والمركزية وديكاتلون وكوكوشوكورين، كما يوجد اكثر من 20 نادياً غير رسمي وهناك نوادٍ تسعى للانضمام الى الاتحاد قريباً بعد انجاز مستنداتها الرسمية".

وعن الدورات التدريبية التي يقيمها الاتحاد قال: "لا شك في ان هذه الدورات تعتبر الحافز الاساسي لتنمية اللعبة ونشرها في شكل افضل وهي تفيد اللاعبين والاساتذة والمدربين على السواء لانها تعطيهم افضل واحدث اساليب اللعبة عالمياً والتعرف عليها اكثر، وتنمية القدرات البدنية والفنية لموازنتها بالعالمية، وحين يأتي الى لبنان رجل مثل الشيهان كريستيان تيسييه الذي عاش وتدرب في اليابان ثم برمج ما استفاد منه على صعيد بلده فرنسا فان ذلك يعني الكثير لنا كلبنانيين للاستفادة من خبرته وعلمه على صعيد المدربين او اللاعبين على السواء".

وعن تقدم اللعبة وانتشارها في لبنان اجاب بورجيلي: "تعاني الايكيدو من المشاكل في لبنان شأن الرياضات الاخرى وهي تنسحب على الوضع اللبناني ككل، لكننا لا ننكر ان تقدمنا في اللعبة بطيء، انما يسير بثبات ونجاح مدعوماً من ثلاثة نشاطات دولية في لبنان، وللعمل على تطويرها اكثر فهي تحتاج الى دورات اكثر، على كل حال تقدمنا يسير بثبات وهذا عامل اطمئنان للمستقبل، وفي هذه المناسبة اود القول ان لعبة الايكيدو في لبنان هي المرجعية لدول المنطقة اذ ان الاتحاد اللبناني هو الوحيد المعترف به من الاتحاد العالمي "AIKIKAI" المنظمة الام الموجودة في اليابان وبالتالي فان كل الدول المحيطة بنا مثل سورية ومصر والاردن وغيرها يأتون الينا للمشاركة في الدورات والحصول على الشهادات والاحزمة من التدرج وغيره، ونحن سنسعى إلى مساعدة هذه الدول على انشاء اتحادات خاصة بها.

حول الدعم المالي او وجود مشكلة مالية يواجهها الاتحاد قال: " حصلنا السنة الماضية على مساعدات مالية من وزارة الشباب والرياضة مثلنا مثل سائر الاتحادات، وقد وضعنا هذه المساعدة في خدمة اللعبة وتطويرها ووظفناها في الدورات الدولية وسفر المدربين، ونحن نأمل في الاستمرار في الحصول على مساعدات مماثلة وزيادتها اذا كان هذا ممكناً وعدم بقائها محدودة لنستطيع توظيفها في شكل افضل لتطوير الايكيدو ووصولها الى اعلى المراتب وهذا يتطلب ايضاً زيادة موازنة الوزارة بشكل عام من الدولة طبعاً".

عن الدورات المقبلة مستقبلاً اوضح بورجيلي: "الدورات لن تتوقف طالما هي تفيد اللعبة، ونحن في صدد اقامة دورة دولية جديدة مع مدربين عالميين اثنين من اليابان من " AIKIKAI" وهو ما سنعلن عنه لاحقاً لكنه سيكون في النصف الاول من شهر تشرين الثاني المقبل وبعد عيد الفطر السعيد مباشرة، ثم نقيم عرضاً للالعاب القتالية عموماً ككل سنة وهو عرض الـ "بودو داي" وذلك في النصف الثاني من تشرين الثاني المقبل".

وتمنى بول بو رجيلي اخيراً ان يواصل اللاعبون تمارينهم من دون توقف، وختم:" انا لا اطلب منهم سوى التمرين والتمرين ثم التمرين".

 

أيكيدو: عودة أبو رجيلي وصفير من الكويت

الاربعاء 24 آذار 2004  

عاد رئيس اتحاد الأيكيدو بول ابو رجيلي وامينه العام جورج الخوري صفير، من الكويت، بعدما شاركا في دورتها الدولية للأيكيدو، ما بين 12 آذار الجاري و19 منه، والتي حاضر فيها الكانشو تيد ديفلن (8 دان).
وبحث أبو رجيلي وصفير، خلال وجودهما في الكويت، إمكان استضافة الكانشو ديفلن في لبنان، كما بحثا استضافة بعثة من الكويت لاقامة لقاء مشترك أواخر العام الحالي.
من ناحية ثانية، نظم اتحاد الايكيدو امتحانات للكيو، أوائل العام الحالي، هذه نتائجها:
* "
GOKYU": مارك صوايا، فيكتور فرح، طوني المدور، كريستينا أبو شلش، ربيع مراد، وائل قسيس، رايان يمين، شربل يزبك، أندرو رياشي، هاروت بارسخيان، زياد بيطار، جورج داود، ريتا قره كوزيان، إيلي لطيف، رين لطيف، برنار فارس، ادوار فارس، سيرج بارسوميان، آلان صلبان.
* "
YONKYU": طوني شحود، جهاد حنا، فؤاد الصايغ، عيد نخلة، جوزف رزق الله، فادي العجوز، فادي نبهان، جاد بيطار.
* "
SANKYU": اسعد حداد، وارطان كنبليان.
* "
NIKYU": ميشال ابو راشد.
* "
IKKYU": هشام هدلا.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق