OMAR GHANDOUR
 
الجمباز  في لبنان
 
كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
عمر عبد القادرغندور
 

 

الحاج عمر غندور، رئيس نادي النجمة سابقا والرئيس الفخري للاتحاد اللبناني للجمباز

أعطى الرياضة اللبنانية الكثير الكثير في اصعب الاوقات والازمنة الحالكة ، وخاصة لعبة كرة القدم اللبنانية

ابراهيم الفقيه - بيليه - بهيج حمدان - الحاج عمر غندور 1975

عن نادي النجمة

المركز الإسلامي يكرّم عمر غندور بحضور شخصيات سياسية ورياضية

الداعوق: 35 عاماً في سبيل الوطن وبيروت

المستقبل - الثلاثاء 1 نيسان 2003 - العدد 1261 - رياضة - صفحة 22

محمد دالاتي

غصّت قاعة المركز الاسلامي في مسجد عائشة بكار مساء أمس، بالمشاركين في حفل تكريم عمر غندور "أحد رواد العمل الوطني والاجتماعي والرياضي"، وفاء وتقديراً له على تقديماته في هذه الميادين.

وكان في مقدم الحضور وزير الدولة بشارة مرهج ممثلاً رئيس مجلس الوزراء رفيق الحريري، ووزير التربية والتعليم العالي عبد الرحيم مراد، ورئيس مجلس الوزراء السابق رشيد الصلح والنائبان وليد عيدو وباسم يموت والمطران خليل ابي نادر وعضو تنفيذية اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية اللواء الركن سهيل خوري وأعضاء اللجنة الأولمبية ورؤساء عدد من الاتحادات ورئيس وأعضاء المركز الاسلامي وأعضاء مجلس بلدية بيروت ورئيس وأعضاء إدارية نادي النجمة ورئيس الاتحاد السابق الدكتور نبيل الراعي ورؤساء بعض نوادي كرة القدم وشخصيات.
بدأ الحفل بالنشيد الوطني، تلاه كلمة لعريف الحفل عدنان فاكهاني، ثم دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق وفلسطين.
بعد ذلك تحدث المحامي محمد أمين الداعوق رئيس المركز الاسلامي فأشاد بالجهود التي بذلها عمر غندور من دون كلل ولا ملل في سبيل الوطن والعاصمة بيروت، "فكان من تلك الطينة المجبولة على محبة الناس، وهو من تلك الفئة المقدامة المتميزة في حقل العمل العام.

 ولان اهتماماته ونشاطاته تصدرت موقعه الواسع والمدى في نادي النجمة العريق المجبول بعبق بيروت وأريج الوطن وعرق الكد والجهد والسعي الحثيث، فقد تبوأ الحاج عمر غندور رئاسته لـ35 عاماً". وامتد نشاط الحاج عمر، ايضاً، الى الشأن العام وانني "لشاهد على بعض من أهمها هذه القاعة التي ضمتنا مع بعض الاخوة خلال الاحداث المجنونة التي جاوزت الـ15 عاماً، فكانت خلية نحل تأججت بالعمل الانمائي والاسعافي والطبي والاجتماعي خلال الاجتياح الاسرائيلي".
ثم كانت كلمة للوزير بشارة مرهج ممثلاً الرئيس رفيق الحريري: "يا محبي وأصدقاء المحتفى به، أقدم أطيب تحية وتقدير من الرئيس الحريري الذي كلفني تمثيله، ويطيب لي ان اتحدث باسم أصدقاء الحاج عمر غندور. وأشعر بالاعتزاز لانني اتحدث عن رجل شهم وكريم".

ثم كانت كلمة لنائب رئيس النجمة السابق رفيق البلعة، فأماط اللثام عن بعض انجازات عمر غندور خلال ترؤسه النادي، موضحاً ان غندور نقل النجمة من ناد محلي إلى ناد ممتد الجذور في العالم، إذ استضاف "الجوهرة السوداء" بيليه الذي لعب في صفوف النجمة، كما استضاف عام 1974 نادي آرارات بطل الاتحاد السوفياتي وحامل كأسه وتغلب عليه في المدينة الرياضية، في مباراة شهدت أكبر حشد جماهيري حتى اليوم. وساهم غندور في بناء ملعب النجمة الذي كان أرضاً بوراً عام 1983، كما امّن للنادي مقراً في الطريق الجديدة بعدما كانت الادارة تجتمع في البيوت. وختم: "سلمت وسلمنا معك الأمانة إلى أياد شابة والنادي في عزه، ولكن هل سترتاح؟".

وكانت كلمة لوزير التربية والتعليم العالي عبدالرحيم مراد، قال فيها: "دلّت مسيرة غندور في الحياة على ما يمكن ان يختزنه الوطن من طاقات، وما يزخر به انسانه من امكانات يستطيع أن يوظفها في كثير من المجالات التي تتسع باتساع طموح أصحاب الهمم العالية (..) يكفي عمر غندور ذلك الارتباط العضوي بين اسمه وبين أشهر نوادي كرة القدم في لبنان، اعني به نادي النجمة، وهو بقدر ما كان رصيداً ثميناً لشخصه ولكل جمهور النادي ومحبيه، كان عبئاً عليه وحده أكثر من ثلث قرن ولم يكن ليتحمله وينجح فيه لولا قوة الارادة التي يملكها، ولولا الاحساس بالواجب الذي هو من صميم صفاته (..) أجدد تقديري له، وآمل له المزيد من علو الهمة".

ثم سلم الوزير مراد درع المركز الإسلامي إلى الحاج غندور، على حين سلمه بعض أحفاده وهم نائلة ومايا ونورا وعمر باقات من الزهر مع لوحة عليها صور تذكارية.

وختم عمر غندور الحفل بكلمة فيها: "شكراً لرئيس وأعضاء المركز الإسلامي ولكل من حضر، أشعر بالتقصير حيال ما جاء على ألسنة الخطباء، وأخشى أن أكون قد سهوت عن عمل صالح كان يمكن أن أقوم به ولم أفعل. عملت في شتى الميادين الإسلامية والاجتماعية والرياضية على هدى وبصيرة، وكان لي أولويات في مقدمها وحدة الوطن فكانت رئاستي للنجمة طوال 35 عاماً فرصة كبيرة لترجمة توجهاتي. إننا مدعوون إلى رص الصفوف وتشابك الأيدي ونبذ الفرقة".

 

 

فهرس كرة القدم 
 
فهرس الجمباز 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق