LEBANESE OLYMPIC COMMITTEE ELECTION 2010

اللجنة الاولمبية اللبنانية

LEBANESE OLYMPIC
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

انتخابات 2010

شارتييه استقبل قدامى السلة في زيارة
تهنئة بانتخابه رئيساً للأولمبية اللبنانية

08 / 03 / 2010
استقبل رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية انطوان شارتييه وفداً ضم عدداً من لاعبي كرة السلة في لبنان خلال فترة الستينيات وذلك في زيارة تهنئة له بمناسبة انتخابه في موقعه الجديد.

وقد عبر الوفد عن بالغ تقديره لما يمثله شارتييه من قيمة انسانية وكفاءة قيادية وامل اعضاؤه ان تكون المرحلة المقبلة بداية نهوض وتطور للحركة الرياضية في لبنان مبدياً الاستعداد لتقديم كل خبرة في المجالين الاداري والفني.

وشكر رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية للوفد زيارته معرباً عن امتنانه لما عبر عنه افراده من محبة ودعم مشدداً على ضرورة وحدة العائلة الرياضية وتغليب المصلحة العامة على ما عداها املاً ان يوفق في مهمته ودائماً بالتعاون والشراكة مع ابناء كل العائلة الرياضية في لبنان.

هذا وقد ضم الوفد كل من: ادغار سليم «ابناء نبتون وتعاضد»، سامي خليفة «ابناء نبتون»، جيلبير طمبوجي «ابناء نبتون»، مانو دباغ «ابناء نبتون وتعاضد»، سعد الدين عيتاني « BDD نادي الدنافيل» جورج بيتراكيان « تعاضد»، ارا هاغوبيان «هومنتمن»، ايلي حمصي « ابناء نبتون» سهيل سابيلا «DHP نادي سكة الحديد»، جو رباط « ابناء نبتون»، جميل سابيلا «DHP نادي سكة الحديد».

21 مرشحاً والمطلوب 14 ... والرئيس ما زال مجهولاً
غداً «الانتخابات الأولمبية ذات الخمس نجوم في الحبتور»
هل يحصل التوافق في الربع ساعة الأخير؟ أم نكون أمام معركة ؟

05 / 02 / 2010

جلال بعينو

لم تشهد أي مرحلة قبيل انتخابات لجنة تنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية اثارة وتشويق كتلك التي تسبق الانتخابات التي ستجري عند الساعة الثالثة من بعد ظهر غد السبت في فندق الحبتور في سن الفيل من حيث المبدأ.
ففي التاريخ الحديث للجنة الأولمبية جاء طوني خوري رئيساً للجنة الأولمبية في العام 1988 بهدوء بعد رحيل الرئيس السابق المرحوم الشيخ غبريال الجميّل.
ولم تأخذ الانتخابات «الطنّة والرنّة» بسبب فقدان المنافسة وحصول تسوية على طوني خوري.
وفي العام 1996، تمّت الاطاحة بـ»الحربوق» طوني خوري لصالح مرشح التسوية آنذاك اللواء (عميداً آنذاك) سهيل خوري فغابت الاثارة عن المشهدين الانتخابيين في عامي 1988و 1996.
ومع الاطاحة بسهيل خوري منذ نحو سنة من رئاسة اتحاد الفروسية التي أدّت حكماً الى سقوطه من رئاسة «الأولمبية» حيث ساهم طوني خوري في «حفر الحفرة لأخيه سهيل من دون أن يقع فيها»، أقلّه حتى كتابة هذه السطور، وما تلاه من شغور تام للجنة التنفيذية للجنة الأولمبية عاشت هذه الأخيرة فراغاً أدى الى شلل شبه كامل على كافة المستويات.
وتشكّلت لجنة رباعية مؤلفة ، وفق مبدأ الـ6 وال6 مكرّر، من طوني خوري وسليم الحاج نقولا والمهندس هاشم حيدر ومليح عليوان.
وقامت هذه اللجنة بادارة الأمور الأولمبية بالحد الأدنى حتى تحديد موعد 6 شباط 2010 لاجراء الانتخابات التي طال أمدها في فندق الحبتور(خمس نجوم) في سعي من أحد اعضاء اللجنة الرباعية أن يشهد الانتخابات حشد كبير من وسائل الاعلام المحلية والعربية على الرغم من الكلفة الباهظة لاستئجار الصالة و«تأمين الضيافة» اللائقة للحاضرين.

وفي خضم الأجواء الانتخابية، تكثفت الاتصالات بين المعنيين للوصول الى حلّ توافقي يُجنّب العائلة الرياضية انقساماً كبيراً وهو أمر حاصل حالياً.
وتحركت التيارات السياسية الثلاثة المعنية بالاستحقاق (التيار الوطني الحر، تيار المستقبل وحركة أمل) في محاولة لدعم مرشحيها و«حبك» التحالفات من فوق وتحت الطاولة.
21 مرشحاً
ومع انتهاء مهلة الترشيح، أعلنت اللجنة الرباعية عن استيفاء 21 مرشحاً الشروط القانونية.
وقبل الدخول في الأسماء لا بدّ لنا من الاشارة الى أن المطلوب 14 عضواً لملء جميع مقاعد اللجنة التنفيذية اضافة الى العضو الـ15 الذي هو حكماً داخل اللجنة وهو طوني خوري لأنه عضو في اللجنة الأولمبية الدولية.
وتكون الانتخابات على مستويين.
المستوى الأول عندما يتم انتخاب الأعضاء الـ14(وفق 6 و6 مكرّر) من قبل ثلاثين اتحاداً اضافة الى صوت لطوني خوري فيصبح المجموع 31 صوتاً.
أما المستوى الثاني فهو عملية توزيع المناصب بين االفائزين .
أما المرشحون ال21 فهم : مليح عليوان (رئيس اتحاد رفع الاثقال)، هاشم حيدر (رئيس اتحاد كرة القدم)، جان همّام (رئيس اتحاد الكرة الطائرة)، سليم الحاج نقولا (رئيس اتحاد كرة الطاولة) ، مرسيل برجي (رئيسة اتحاد السباحة)، فاتشيه زادوريان (رئيس اتحاد الدراجات)، وجيه قليلات (رئيس اتحاد التجذيف)، أنطوان شارتييه (رئيس اتحاد الرقص الرياضي)، جاسم قانصوه (رئيس اتحاد الريشة الطائرة)، مازن رمضان (رئيس اتحاد الكانوي كاياك)، زياد شويري (رئيس اتحاد المبارزة)، جاك تامر (رئيس اتحاد القوس والنشاب)، المحامي محمد مكي (رئيس اتحاد الجمباز)، المحامي فرنسوا سعادة (رئيس اتحاد الجودو)،محمود البدوي(رئيس اتحاد السكواش)، زياد ريشا (رئيس اتحاد الرماية والصيد)، عبدالله شهاب (رئيس اتحاد ألعاب القوى)، المحامي غسان فارس (أمين عام اتحاد كرة سلة)، جورج زيدان (امين عام اتحاد التايكواندو)، عزّة قريطم (عضو اتحاد الشطرنج)، رولا عاصي (عضو اتحاد رياضة المعوقين).
اذاً المطلوب 14 عضواً للدخول الى «جنّة» اللجنة الأولمبية اي أن سبعة مرشحين سيكونون خارج التركيبة.
وبالنسبة للأعضاء السنّة،فالكوتا هي اربعة من حيث المبدأ والثلاثة الأتية اسماؤهم شبه ضامنين الفوز وهم: مليح عليوان، وجيه قليلات، عزّة قريطم.
اما المرشح السني الرابع فسيكون اما محمد مكي أو محمود البدوي وهذه الأسماء مدعومة من تيار المستقبل.
على الصعيد الشيعي هنالك أربعة مرشحين والمطلوب ثلاثة.
والمرشحون الأربعة هم هاشم حيدر، مازن رمضان ورولا عاصي والثلاثة مقربون من حركة أمل.
أما المرشح الشيعي الرابع فهو جاسم قانصوه.
مسيحياً، المطلوب سبعة من الأسماء التالية: انطوان شارتييه (لاتين)، جان همّام ( ماروني)، سليم الحاج نقولا (كاثوليك)، مرسيل برجي (مارونية)، فرنسوا سعادة (ماروني)، فاتشيه زادوريان (أرمني ارثوذكسي )، زياد شويري (ماروني)، جاك تامر (أرثوذكسي)، زياد ريشا (ماروني)، غسان فارس (ماروني)، جورج زيدان (ماروني)، عبد الله شهاب (ماروني).
أما الاعضاء ال7` الذين ترتفع أسهمهم للفوز فهم من بين ألاسماء التالية: شارتييه، همام، الحاج نقولا، ريشا، زادوريان، فارس، سعادة، شويري وشهاب.
ومن المحتمل أن يسحب زيدان وبرجي المقربين من المون لاسال ترشيحيهما لمصلحة اللائحة القوية في حال حصل التوافق والا سيدخلان المعركة .أما تامر فقد يمضي قدماً في ترشيحه وليس من السهولة اقناعه بسحب ترشيحه وفق ما هو معروف عنه.
كما يمكن القول أنه وفي حال فشل التوافق فلتيار المستقبل لائحته وكذلك للتيار الوطني الحر لائحته مع امكان تشابك في بعض المرشحين.كما لحركة أمل لائحتها الخاصة.وفي هذا الوضع أي في حال فشل التوافق سيختلط الحابل بالنابل.
الاتحادات التي ستُصوّت
من هي الاتحادات التي يحق لها التصويت؟
عددها 30 وهي مقسمة على نوعين وهي:
أ- الاتحادات الأولمبية: العاب القوى، الكرة الطائرة، التايكواندو، كرة السلة، التجذيف، التزلّج على الثلج، الفروسية، الجمباز، الجودو، السباحة، الرماية، الدراجات، رفع الاثقال، السلاح، الريشة الطائرة، القوس والنشاب، التنس، كرة اليد،كرة الطاولة،ا لمصارعة، اليخوت، الملاكمة، كرة القدم والكانوي كاياك.
ب- الاتحادات المعترف بها اولمبياً التي يحق لها التصويت : أيضاً: السكواش، الكاراتيه، الرقص الرياضي، الكونغ فو، الشطرنج، اتحاد رياضة المعوقين.
بالاضافة الى الاتحادات المشار اليها التي يحق لها التصويت هنالك صوت لطوني خوري كعضو لجنة أولمبية دولية والذي له صوت ثان كرئيس لاتحاد التزلّج.
ماذا في التحركات؟
تقول مصادر موثوقة أن الاتصالات تتكثّف على غير صعيد أكان سياسياً أو رياضياً.
ويضيف المصدر أن حظوظ عزّة قريطم كبيرة جداً للعودة الى أمانة سر اللجنة الأولمبية مع كلام يترّدد أن مازن رمضان يتحرّك لكي يتسلّم منصب الأمانة العامة.
وتشير المصادر عينها الى أن اجتماعاً ثلاثياً عُقد الثلاثاء الفائت بين رئيس اتحاد كرة القدم المهندس هاشم حيدر (المقرّب من حركة أمل) ومسؤول الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامه ومنسّق قطاع الرياضة في تيار المستقبل الزميل حسام زيبيو حيث ناقشوا الأوضاع الأولمبية.
ولم يسفر الاجتماع عن أية نتيجة حاسمة.كما أن رئيس اتحاد لعبة فردية يتحضّر لدعوة الى اجتماع لعدد من الاتحادات في وقت يضع المعنيون «البوانتاجات» بالجملة في حال حصل نوع من التوافق وفي حال حصلت معركة.
عندها ستتبدّل المعطيات والأسماء مع سعي كلّ طرف للفوز بأكبر عدد من الاصوات لضمان حصوله على الأكثرية خلال جلسة توزيع المناصب في حال حصلت كما هو متّفق عليه.
وبعدما ذكرنا أن قريطم بات قاب قوسين أو أدنى من تسلّم منصب أمانة السر فان هوية رئيس اللجنة الأولمبية لم تُحسم بعد في ظلّ وجود مرشحين اثنين :«الحربوق» طوني خوري(أرثوذكسي) المدعوم من تيار المستقبل و«الناسك» انطوان شارتييه والمدعوم من التيار الوطني الحر مع احتمال أن يكون شخص ثالث مرشحاً للرئاسة وفق الظروف وفي حال حصلت تسوية.
ويؤكد المصدر أن «الكتلة الشيعية» حسمت أمرها لجهة هوية الرجل الذي ستُصوّت له للرئاسة وهذا الأمر سيكون حاسماً وفق مراقب أولمبي بارز.
××
يتحضّر الوسط الرياضي ورجال الصحافة والاعلام لمتابعة ميدانية لانتخابات اللجنة الأولمبية بعد ظهر غد السبت لمعرفة هوية الاشخاص الـ14 الفائزين والذين سيتوزعون المناصب فيما بينهم في جلسة ثانية ستُعقد بعد جلسة انتخاب الأعضاء من حيث المبدأ.
ويبدو كلّ طرف متفائلاً بالفوز.
واذا ما كان التوافق سيسود مبدئياً على مناصب نواب الرئيس والأمانة العامة وأمانة الصندوق والمحاسب فان هوية الرئيس ما زالت مجهولة حتى كتابة هذه السطور.
فهل نكون أمام توافق في الربع ساعة الأخير على منصب الرئيس لتأتي الانتخابات شبة توافقية.
أم نكون أمام معركة طاحنة على الرئاسة لا يعلم الا الله الى أين ستؤدي؟ أم تؤّجل عملية توزيع المناصب الى يوم آخر لحين الوصول الى اتفاق بين السياسيين؟ وهل من «خاسر» سيطعن؟
وماذا ستحمل «انتخابات فندق الحبتور» من مفاجآت انتخابية أولمبية غابت منذ العام 1988؟
نتمنى أن يأتي الرئيس على مستوى خمس نجوم.
 

رباعية الأولمبية تعتمد ترشيح فارس

31 / 01 / 2010

أعلنت اللجنة الرباعية المكلفة بتسيير شؤون اللجنة الأولمبية اللبنانية، عن أنّها قرّرت اعتبار طلب ترشيح رئيس اتحاد كرة السلة بيار كاخيا لاغياً لورود ترشيح امين سر الاتحاد غسان فارس، مرفقا بقرار الهيئة الادارية بتبنّي ترشيح فارس بتاريخ 14/9/2009 والموقع من رئيس الاتحاد والامين العام، وهو ما ورد كآخر ترشيح من الاتحاد، كما قرّرت تعديل مكان إجراء الانتخابات من مقر اللجنة الاولمبية بالحازمية الى فندق حبتور سن الفيل، وذلك إفساحا في المجال لحضور الإعلاميين (كما ذكرت)·
وأشارت اللجنة في تعميم صادر عنها،إلى أنّها اجتمعت بحضور مليح عليوان، هاشم حيدر، سليم الحاج نقولا وطوني خوري، واستعرضت طلبات الترشيح للانتخابات المحددة في 6 شباط المقبل·

وقرّرت قبول الطلبات المستوفية الشروط وهي عائدة لمليح عليوان (رئيس اتحاد رفع الاثقال)، هاشم حيدر (رئيس اتحاد كرة القدم)، جان همام (رئيس اتحاد الطائرة)، سليم الحاج نقولا (رئيس اتحاد الطاولة)، مرسيل برجي (رئيسة اتحاد السباحة)، فاتشيه زادوريان (رئيس اتحاد الدراجات)، وجيه قليلات (رئيس اتحاد التجذيف)، فرنسوا انطوان شارتييه (رئيس اتحاد الرقص الرياضي)، جاسم قانصوه (رئيس اتحاد الريشة الطائرة)، مازن رمضان (رئيس اتحاد الكانواي كاياك)، زياد شويري (رئيس اتحاد السلاح)، جاك تامر (رئيس اتحاد القوس والنشاب)، محمد مكي (رئيس اتحاد الجمباز)، فرنسوا سعادة (رئيس اتحاد الجودو)، عزة قريطم (عضو اتحاد الشطرنج)، رولا عاصي (عضو اتحاد رياضة المعوقين)، محمود بدوي (رئيس اتحاد الاسكواش)، زياد ريشا (رئيس اتحاد الرماية)، غسان فارس (أمين عام اتحاد السلة)، جورج زيدان (أمين عام اتحاد التيكواندو)، عبدالله شهاب (رئيس اتحاد العاب القوى)·

21 مرشحاً لانتخابات اللجنة الأولمبية من بينهم كاخيا وفارس عن اتحاد السلة 2010

28 / 01 / 2010

من المنتظر أن يقر مجلس الوزراء في جلسته اليوم مرسوم التعديلات الرياضية الرقم 213، ما يغطي قانونيا موعد إجراء انتخابات اللجنة الأولمبية الجديدة في 6 شباط المقبل، والتي ارتفع عدد مرشحيها الى 21، بعدما قدم أمين سر اتحاد كرة السلة غسان فارس ترشيحه أمس، وهو الثاني عن الاتحاد بعد الأول لرئيسه بيار كاخيا، ما يعني أن على أحدهما أن ينسحب، ومن المرجح أن يكون كاخيا، لأن اللجنة الادارية للاتحاد سبق لها أن سمت فارس مرشحاً لها.

أما المرشحون الآخرون الذين سبق لهم تقديم ترشيحاتهم منذ فترة طويلة وما زالوا، فهم:

 مليح عليوان (رفع الأثقال)، هاشم حيدر (كرة القدم )، جان همام (الكرة الطائرة)، خليل نحاس (يخوت)، أنطوان شارتييه (الرقص الرياضي)، مرسيل برجي (السباحة)، جاسم قانصو (الريشة الطائرة)، مازن رمضان (كانوي كاياك)، زياد ريشا (الرماية)، رلى عاصي (بارالمبيك)، حسن صالح (كرة يد)، محمد مكي (جمباز)، محمود البدوي (سكواش)، عزت قريطم (شطرنج)، فاتشيه زادوريان (دراجات)، زياد شويري (سلاح)، فرنسوا سعادة (جودو)، وجيه قليلاات (تجذيف)، وجاك تامر (قوس ونشاب).

"الرباعية" بانتظار تعديل المرسوم لانتخاب "تنفيذية جديدة"

12 / 01 / 2010

قررت اللجنة الرباعية للجنة الاولمبية اللبنانية، في جلستها الاسبوعية، بحضور اعضائها، واتخذت القرارات التالية: الاطلاع على كتاب اللجنة الاولمبية الدولية والذي تضمن الموافقة على التعديلات على نظام اللجنة الاولمبية اللبنانية والتي اقرت من قبل الجمعية العمومية مؤخرا والاستعداد لتوجيه الدعوة الى انتخابات لجنة تنفيذية جديدة للاولمبية اللبنانية فور موافقة مجلس الوزراء اللبناني على التعديلات المقترحة على المرسوم 213.

 تكليف عضو اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة الرباعية طوني خوري المشاركة في الدورة الدولية العاشرة لرؤساء ومدراء الاكاديميات الاولمبية الوطنية واداريي اللجان الاولمبية الوطنية التي تقام في اليونان ما بين 12 و19 أيار 2010.

تسمية رئيس الاتحاد اللبناني للووشو جورج نصير للمشاركة في الدورة الدولية التاسعة للدارسين والاداريين لدى المعاهد العليا في التربية البدنية والتي تقام في اليونان ما بين 23 و30 تموز 2010.

 الموافقة على المشاركة في الدورة الرياضية العربية الـ12 التي ستقام في الدوحة العام المقبل ومراسلة اللجنة الاولمبية القطرية على هذا الصعيد.

 التاكيد على الاتحادات الرياضية ضرورة رفع لوائح اسمية باللاعبين المميزين لاشراكهم في المخيمات التدريبية لاعداد اللاعبين تحضيرا للالعاب الاولمبية عام 2012 والمخصصة لها مساعدات مالية محددة من قبل اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة المنظمة للالعاب.

 الاعتذار عن المشاركة في ندوة رؤساء البعثات لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية للشباب (سنغافورة 2010) وفي المؤتمر الثالث عشر للرياضة للجميع الذي سيقام في فنلندا خلال شهر حزيران المقبل.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

عودة الى صفحة اللجنة الاولمبية اللبنانية