LEBANESE OLYMPIC

<الأولمبية> كرّمت روّادها وأقرّت بيانيها الإداري والمالي

الاولمبية اللبنانية

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

الأولمبية اللبنانية كرّمت روّادها ، وأقرّت بيانيها الإداري والمالي

10 / 04 / 2011

كرّمت اللجنة الاولمبية اللبنانية شخصيات رياضية أولمبية تمثّلت بكل من ألفرد دبس، خليل نحاس وحسن عبد الجواد في حين غاب فؤاد رستم لدواعي قصرية·

وتسلّمت هذه الشخصيات درع اللجنة الأولمبية التقديرية من قبل رئيس اللجنة أنطوان شارتييه ونواب الرئيس: مليح عليوان، طوني خوري، المهندس هاشم حيدر وجان همام·

وردّ المحتفى بهم بكلمات عبّرت عن عميق شكرهم و تقديرهم لهذه المبادرة التي تنطوي على معاني الوفاء كذلك تم عرض شريط وثائقي تضمن مجموعة أنشطة وأحداث قامت بها اللجنة الأولمبية·

التكريم جاء على هامش الجمعية العمومية التي انعقدت في اجتماعها العادي السنوي في فندق كومودور، وخصص لإقرار البيانين الاداري والمالي عن الفترة الممتدة من 7 شباط 2010 لغاية 31 كانون أول 2011·

وأذاع الأمين العام للجنة عزة قريطم قائمة الحضور حيث ضمّت 23 مندوب اتحاد رياضي اضافة الى عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري و ذلك من أصل 31 اتحاد يشكلون النصاب القانوني·

كما حضر رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية وعلي خليل مندوبا من قبل وزارة الشباب والرياضة، وقدّم للاجتماع المستشار الاعلامي في اللجنة الزميل حسان محيي الدين، وبعد ذلك افتتح رئيس اللجنة أنطوان شارتييه بكلمة أشار فيها الى أنه انقضى لتاريخه على تأسيس اللجنة الأولمبية اللبنانية 64 سنة (آذار 1947 - نيسان 2011) وخلال هذه الفترة تم البناء حجرا فوق حجر لهذه المؤسسة التي ستواصل عملية البناء بإرادة وإيمان وعزيمة·

ولفت شارتييه الى أنه بين التاريخين كانت هناك أيضا إرادة وجهد مشترك بين كل أعضاء اللجان التي سبقت بدءا بغبريال الجميل مرورا بحسين سجعان وخليل حلمي وطوني خوري وسهيل خوري·

وعدّد الإنجازات التي حقّقتها اللجنة على الصعد الادارية والرعائية وتعزيز تقديمات برامج صندوق التضامن الأولمبي من أجل رفع شأن المستوى الفني العام ما يسمح لأبطالنا باعتلاء منصات التتويج، كاشفا عن وقفة تضامن وتكافل بين أعضاء اللجنة الحالية لجهة السعي في تسديد الديون التي كانت مترتبة على اللجنة والبالغة مئة ألف دولار أميركي·

وتوقف عند المشاركات الخارجية حيث كانت المحصلة 7 ميداليات هي بالتأكيد لا توازي طموحاتنا لكنها خطوة نحو الأمام شاكرا لكل الذين ترأسوا هذه البعثات وإلى رؤساء وأعضاء اللجان العاملة·

وعن برنامج المرحلة المقبلة أشار الى تحديث الموقع الالكتروني وإطلاق نشاطات الأكاديمية والمتحف بمواكبة ودعم من عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري ومتابعة تفعيل نشاطات اليوم الأولمبي والأسبوع الأولمبي والرياضة للجميع·

وختم شاكرا الاتحادات الرياضية واللجان والمدربين واللاعبين على جهودهم مؤكدا المبادئ الأولمبية: التميّز - الصداقة - الاحترام· بعد ذلك جرى طرح البيانين الاداري والمالي على التصويت فأُقرّا بإجماع الحاضرين·

 

<الأولمبية> كرّمت روّادها وأقرّت بيانيها الإداري والمالي

المهندس حيدر يُسلِّم الزميل نحاس درع الأولمبية وبدا شارتييه

اللواء
كرّمت اللجنة الاولمبية اللبنانية شخصيات رياضية أولمبية تمثّلت بكل من ألفرد دبس، خليل نحاس وحسن عبد الجواد في حين غاب فؤاد رستم لدواعي قصرية•
وتسلّمت هذه الشخصيات درع اللجنة الأولمبية التقديرية من قبل رئيس اللجنة أنطوان شارتييه ونواب الرئيس: مليح عليوان، طوني خوري، المهندس هاشم حيدر وجان همام•
وردّ المحتفى بهم بكلمات عبّرت عن عميق شكرهم و تقديرهم لهذه المبادرة التي تنطوي على معاني الوفاء كذلك تم عرض شريط وثائقي تضمن مجموعة أنشطة وأحداث قامت بها اللجنة الأولمبية•
التكريم جاء على هامش الجمعية العمومية التي انعقدت في اجتماعها العادي السنوي في فندق كومودور، وخصص لإقرار البيانين الاداري والمالي عن الفترة الممتدة من 7 شباط 2010 لغاية 31 كانون أول 2011•
وأذاع الأمين العام للجنة عزة قريطم قائمة الحضور حيث ضمّت 23 مندوب اتحاد رياضي اضافة الى عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري و ذلك من أصل 31 اتحاد يشكلون النصاب القانوني•
كما حضر رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية وعلي خليل مندوبا من قبل وزارة الشباب والرياضة، وقدّم للاجتماع المستشار الاعلامي في اللجنة الزميل حسان محيي الدين، وبعد ذلك افتتح رئيس اللجنة أنطوان شارتييه بكلمة أشار فيها الى أنه انقضى لتاريخه على تأسيس اللجنة الأولمبية اللبنانية 64 سنة (آذار 1947 - نيسان 2011) وخلال هذه الفترة تم البناء حجرا فوق حجر لهذه المؤسسة التي ستواصل عملية البناء بإرادة وإيمان وعزيمة•
ولفت شارتييه الى أنه بين التاريخين كانت هناك أيضا إرادة وجهد مشترك بين كل أعضاء اللجان التي سبقت بدءا بغبريال الجميل مرورا بحسين سجعان وخليل حلمي وطوني خوري وسهيل خوري•
وعدّد الإنجازات التي حقّقتها اللجنة على الصعد الادارية والرعائية وتعزيز تقديمات برامج صندوق التضامن الأولمبي من أجل رفع شأن المستوى الفني العام ما يسمح لأبطالنا باعتلاء منصات التتويج، كاشفا عن وقفة تضامن وتكافل بين أعضاء اللجنة الحالية لجهة السعي في تسديد الديون التي كانت مترتبة على اللجنة والبالغة مئة ألف دولار أميركي•
وتوقف عند المشاركات الخارجية حيث كانت المحصلة 7 ميداليات هي بالتأكيد لا توازي طموحاتنا لكنها خطوة نحو الأمام شاكرا لكل الذين ترأسوا هذه البعثات وإلى رؤساء وأعضاء اللجان العاملة•
وعن برنامج المرحلة المقبلة أشار الى تحديث الموقع الالكتروني وإطلاق نشاطات الأكاديمية والمتحف بمواكبة ودعم من عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري ومتابعة تفعيل نشاطات اليوم الأولمبي والأسبوع الأولمبي والرياضة للجميع•
وختم شاكرا الاتحادات الرياضية واللجان والمدربين واللاعبين على جهودهم مؤكدا المبادئ الأولمبية: التميّز - الصداقة - الاحترام• بعد ذلك جرى طرح البيانين الاداري والمالي على التصويت فأُقرّا بإجماع الحاضرين•
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

عودة الى صفحة اللجنة الاولمبية اللبنانية