LEBANESE OLYMPIC

<نشرة إعلامية> فجّرت هدنة الأولمبية 2010

اللجنة الاولمبية اللبنانية

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

<نشرة إعلامية> فجّرت هدنة الأولمبية 2010

27 / 08 / 2010

اللواء
عاد التوتر ليخيّم على أجواء اللجنة الاولمبية، وذلك بعد تهديد عضو الهيئة التنفيذية رئيس اللجنة الإعلامية زياد ريشا بتقديم استقالته على خلفية البيان الذي عُمِّم على وسائل الإعلام أمس الاول الاربعاء، وفيه تحذير الى الاتحادات بعدم المبادرة الى إذاعة نتائج مشاركات لاعبيها في البعثات الاولمبية، وبالتالي تنبيه الى وسائل الإعلام بحصر أخبار تلك البعثات بالبيانات الصادرة عن اللجنة

واللافت أنّ تلك النشرة التي وُزِّعت عبر البريد الإلكتروني لم تُرسل عبر <الفاكس> كما جرت العادة، حيث تؤكد مصادر موثوقة لـ <اللواء> أنّها غير موقّعة من اصحاب الشأن، بدليل أنّ ريشا المسؤول المباشر عنها لم يكن على علم بها سوى بعد إذاعتها·

والمعلوم أنّ النشرة المذكورة تستهدف اتحاد الجودو ورئيسه عضو الهيئة التنفيذية فرنسوا سعادة، الذي أقدم على إذاعة نتائج مشاركة بعثة الجودو الى أولمبياد الشباب في سنغافورة، وذلك بعدما تقاعست اللجنة عن إرسال تلك النتائج الى وسائل الإعلام، بعد اكتفائها بتعميم خبر حصول اللاعب ميشال سماحة على الميدالية البرونزية في منافسات التايكواندو، وأرفق يومها الخبر بنشر تقرير لرئيس البعثة جورج زيدان عن نتائج بقية الالعاب، مع وعد بإعلان نتائج الجودو، وهذا ما لم يحصل·

<اللواء> سألت سعادة عن حقيقة الأمر، فأشار الى أنّه، بعد التداعيات التي أفرزتها النشرة الإعلامية، تم الاتصال به من المعنيين وأوضحوا له حقيقة الامر، وأنه بالتالي يفضل عدم تأجيج الامور، رغم قناعته بأن ما أقدم عليه لجهة إذاعة نتائج لاعبيه هو عين الصواب، خاصة أنّ هناك أرقاماً مميّزة تحقّقت وأمام لاعبين بارزين عالمياً، بغض الطرف عن إحراز أي ميدالية، وأشار إلى أنّه كان بإمكان أي وسيلة إعلامية الدخول عبر الإنترنت والحصول على النتائج لإذاعتها كما تريد، وهذا ما بادر الاتحاد الى الإقدام عليه بهدف بريء هو توفير النتائج للاعلام اللبناني·

وأمام الموقف الهادىء لسعادة، والذي لا يعكس على الاطلاق حالة التوتر التي سادت امس الاول، تؤكد معلومات <اللواء> ان النار لا تزال متأججة، خاصة أن وعداً بسحب النشرة (المشكلة) لم يُنفّذ، كما ان العديد من الاعضاء استاء من استهداف احد زملائهم بهذا الاسلوب، في حين يبدو ريشا مُصرّاً على موقفه من موضوع الاستقالة·
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

عودة الى صفحة اللجنة الاولمبية اللبنانية