NEJMEH

NEJMEH SPORTING CLUB

كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل - انجازاتكم الرياضية اذا لم تنشروها تبقى ذكريات
 
نادي النجمة الرياضي
 
 
 

إدارية نجماوية جديدة برئاسة الصقال 2017

20-08-2017
عقدت الجمعية العمومية لنادي النجمة الرياضي قبل ظهر أمس السبت اجتماعا استثنائيا في مقر النادي في الطريق الجديدة انتخبت خلاله هيئة ادارية جديدة من 11 عضواً بأكثرية ثلثي اعضائها.
والاعضاء الفائزون هم: صلاح الدين نظام عسيران، سعد الدين عيتاني، اسعد مصطفى سبليني، محمد اسعد زينو صقال، خليل يوسف الغول، باسم حسان البواب، مازن عصام زعني، عاطف صلاح نصولي، ابراهيم محمد فنج، معتز عمر زريقة، سامي حسن الوزان.

وفور انتخابها، توزع الأعضاء المنتخبون المناصب فيما بينهم كالآتي: محمد اسعد الصقال رئيساً، صلاح عسيران نائبا أولا للرئيس، معتز زريقة نائبا ثانيا للرئيس، سعد الدين عيتاني أمينا للسر، سامي الوزان أمينا للصندوق، أسعد سبليني محاسباً، خليل يوسف الغول، باسم حسان البواب، مازن عصام زعني، عاطف صلاح نصولي، ابراهيم محمد فنج.

 
الرئيس الثامن في 70 عاماً
 
5 - سمير غندور (1967 1969)
 
6 - عمر غندور (1969 2003)
 
7 - محمد فنج (2003 2005)
 
8 - محمد امين الداعوق (2005 ولا يزال،2016
 
1 - انيس اسماعيل رضوان (1947 1951)
 
2 - زكي قباني (1951 1964)
 
3 - جميل حاسبيني (1964 1966)
 
4 - عبد الودود رمضان (1966 1967)
 
 
 
عمر غندور - محمد الداعوق - محمد فنج
 
 
صلاح عسيران 2014 نائبا للرئيس
 
 
 
المصدر: نادي النجمة
 
من هي الهيئة الادارية الجديدة لنادي النجمة؟

النهار
17 كانون الأول 2014 الساعة 11:22

بعد اعادة انتخاب الهيئة الادارية بالتزكية في الجمعية العمومية لنادي النجمة الرياضي الاحد الماضي، توزع الاعضاء المناصب في ما بينهم كالآتي:

محمد امين محمد الداعوق رئيسا، صلاح الدين نظام عسيران وجهاد احمد العرب نائبين للرئيس، سعد الدين محيي الدين عيتاني امينا للسر، سامي حسن وزان امينا للصندوق، فؤاد شفيق سنو محاسبا، محمد ابرهيم شاكر وبشير حريري ووليد عبد القادر تمساح وبلال عبد الغني الدنا واسعد مصطفى سبليني اعضاء مستشارين.

 

بعثة النجمة الى معسكر تدريبي في تركيا 2017

06-09-2017

تغادر بعثة نادي النجمة الرياضي بيروت صباح يوم الخميس متوجهة الى العاصمة التركية اسطنبول، للانخراط في معسكر تدريبي استعداداً للدوري اللبناني لكرة القدم، ويمتد المعسكر من 7-9-2017 حتى 13-9-2017 ويتخلله تمارين صباحية ومسائية ومباراتان وديتان.

وتضم البعثة 18 لاعباً هم: علي السبع، محمد عبد المولى، عبد الرزاق الحسين، اكرم مغربي، حسين شرف الدين، يوسف الحاج، حسن عنان، حسن الاومري، حسن المحمد، حمزة عبود، علي الحاج، مهدي زين، علي علاء الدين، احمد يونس، محمود فتح الله، كبيرو موسى، حسن قاضي واندرو صوايا.

على ان يلتحق بهم لاعبو المنتخب اللبناني، احمد جلول، قاسم الزين، ماهر صبرا، حسن معتوق، عباس حسن ونادر مطر ليصبح العدد 24 لاعباً.
ويترأس البعثة أمين الصندوق سامي وزان وتضم المدير الفني جمال الحاج، مدير الفريق بهيج قبيسي، المدرب بلال فليفل، المدرب محمد ابراهيم، المدرب فادي الكاخي، مدرب الحراس خالد الحمصي، المعالج الفيزيائي د.مازن أحمدية ومسؤول التجهيزات رأفت كشلي.

النجمة يحرز كاس السوبر 2016 للمرة السادسة في تاريخه


27-08-2016

احرز فريق النجمة (حامل كأس لبنان) لقب كأس السوبر السادسة في تاريخه، بعد تغلبه على الصفاء (بطل الدوري) 2-0، في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية.
وبهذا الفوز، يكون النجمة احرز لقبه الثاني مع بداية هذا الموسم، في اقل من أسبوع، بعد ان غنم كأس النخبة يوم الاحد الماضي على حساب غريمه التقليدي الأنصار 1-صفر.
سجل الهدفين اكرم مغربي.
قاد اللقاء الحكم حسين أبو يحيى وعاونه سامر بدر وعدنان عبدالله والرابع سامر قاسم.

 

النجمة يفوز على الأنصار ويتوج بكأس النخبة 2016

21-08-2016

توج فريق النجمة بلقب كأس النخبة التنشيطية للمرة التاسعة في تاريخه بعد فوزه على غريمه التقليدي الأنصار في الوقت الاضافي 1-0، اثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية.
سجل الهدف الوحيد اكرم مغربي في الدقيقة 119.
وبعد نهاية المباراة سلم رئيس الاتحاد الكأس الى قائد النجمة عباس عطوي.
قاد المباراة الحكم هادي سلامة وعاونه ربيع عميرات ومحمد رمال والرابع جميل رمضان.

النجمة بطل كأس لبنان 2016

05-06-2016

بعد غياب 18 عاماً، توج فريق النجمة بلقب كأس لبنان في كرة القدم، بعد فوزه على العهد بضربات الترجيح 5-4، اثر انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب بلدية برج حمود.
وطرد الحكم لاعب العهد مامادو في الدقيقة 115 بعد ضربه مدافع النجمة رضوان الفالحي من دون كرة.
وفي ضربات الترجيح سجل للفائز عباس عطوي ورضوان الفالحي وقاسم الزين ويوسف الحاج وخالد تكجي، فيما سجل للخاسر احمد زريق وحسين الزين وعباس كنعان وعبدالرزاق حسين واضاع حسين حيدر.
وبعد انتهاء اللقاء سلم رئيس الاتحاد هاشم حيدر الكأس الى قائد الفريق الفائز عباس عطوي.

مثل النجمة الحارس احمد تكتوك واللاعبون رضوان الفالحي وقاسم الزين وحسن العنان وحسن اومري (يوسف الحاج 109) ومحمد قاسم وعباس احمد عطوي وخالد تكه جي وبشار المقداد (مصطفى كساب 91) وحسن المحمد (محمد مرقباوي 101) واكرم مغربي.
 

 

النجمة بطل السوبر للمرّة الخامسة 2014

20-09-2014
توج النجمة بطلا لكأس السوبر اللبنانية لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه معادلا الرقم القياسي المسجل بإسم الأنصار، بعد فوزه على السلام زغرتا 4-1 (الشوط الأول 1-1) في المباراة التي جمعتهما على ملعب صيدا البلدي .

وكان السلام السباق في التسجيل بعدما تقدم النيجيري بنجامن شوكووكا وعكس كرة عرضية الى ابو بكر المل فحولها برأسه في شباك حارس مرمى النجمة علي السبع (27). وتعرض المدرب الالماني ثيو بوكير لضربة موجعة عندما طرد سورو بسبب بصقه على المدافع محمود مرعوش، وعلى الرغم من النقص العددي أدرك النجمة التعادل عندما أرسل عباس عطوي كرة عرضية الى داخل منطقة السلام فروضها تكه جي بيمناه وسددها بيسراه زاحفة في قلب مرمى الحارس محمد دكرمنجي (33).

وانتظر الفريق النبيذي الدقائق الأخيرة ليتمكن من حسم النتيجة لصالحه بعدما حصل السنغالي سي الشيخ على ركلة جزاء حصل عليها إثر مجهود فردي مميز انهاه بكرة عرضية تحولت من يد عمر عويضة، فترجمها عباس عطوي بنجاح إلى يمين الحارس محمد الدكرمنجي (73). وبعدها بأربع دقائق طرد الحكم لاعب السلام أبو بكر المل بسبب اعتدائه على خالد تكه جي، ليتساوى الفريقان بعشرة لاعبين ما سمح للنجمة بإستعادة زمام المبادرة وإضافة الهدف الثالث بتسديدة من خالد تكه جي في قلب المرمى بعد كرة وصلته من رأس التونسي حمدي المبروك إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها عباس عطوي الذي إختتم مهرجان الأهداف في الدقيقة الأخيرة من المباراة بكرة ساقطة من فوق الحارس مستغلا تمريرة المتألق خالده تكه جي.
وعقب إنتهاء المباراة سلّم نائب رئيس الإتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان كأس البطولة لقائد النجمة عباس عطوي، ليبدأ "أبناء" المنارة حملة الدفاع عن لقبهم بأفضل طريقة ممكنة بعد إحرازهم كأس النخبة والسوبر قبل أيام قليلة من إنطلاق الدوري.

 
 
 
فريق النجمة لكرة القدم 2011
 
2009
 
 
الشهيدين حسين دقماق وحسين نعيم 2008
 
النجمة بطل لبنان موسم 2008 / 2009

مؤسّس نادي النجمة أنيس رضوان: هكذا رفع "نادي رأس بيروت" رأس بيروت ولبنان

05 / 10 / 2008

محمد دالاتي
كان منزل مؤسس نادي النجمة أنيس رضوان في راس بيروت، يتحول كل اسبوع الى باحة عرس، حين يلتئم شمل شباب النجمة منتصف الأربعينيات، بعد المباراة الاسبوعية التي يخوضونها، قبل الاستحصال على الرخصة الرسمية.
يقول رضوان (86 عاماً) متحدثاً عن ذكراته: "نشأ نادي النجمة في منطقة قريطم، وضم الفريق الأول لاعبين من منطقة رأس بيروت كانوا يخوضون حروباً رياضية صغيرة أمام فرق المناطق المحيطة بقريطم، وحمل النادي في بدايته اسم "فريق الشيخ عباس، وكنا نعود في كل مرة فائزين، فتحضّر والدتي للاعبين قالباً من الحلوى، وتتحول الفرحة فرحتين، وننتظر العرس الرياضي الى الأسبوع التالي وقد أمتلأت روزنامتنا بالمباريات، لأن فريقنا كان يكبر يوماً بعد يوم ككرة الثلج المتدحرجة، وكانت شعبية النادي تتضاعف، حتى عرض علينا عزت الترك، عام 1943، ان يكون لنادينا رخصة رسمية، ونقلت هذا العرض الى زملائي الذين لم يترددوا في الموافقة، وتقدمنا بطلب رسمي تابعه الترك في المؤسسات الرسمية، ونال النجمة رخصة رسمية عام 1945".

والواقع ان رضوان لم يحلم يوماً ان يكون ناديه بمثابة جوهرة التاج لنوادي الكرة اللبنانية، بل ان يكون النجمة رمزاً من رموز الكرة العربية، وهو الذي فاز منتصف السبعينيات (1974) على فريق ارارات بطل الاتحاد السوفياتي وحامل كأسها في ذاك الحين، ولم يحلم رضوان يوماً بأن يصير النجمة الأكبر شعبية في لبنان، وان يغدو موحداً للشعب اللبناني، وان تمتلىء المدرجات لمتابعة لقاءاته بجمهور من الطوائف والمذاهب كافة، ومن مختلف المناطق والمشارب.

وقال رضوان: "من اللاعبين الأوائل الذين رفعوا اسم منطقة رأس بيروت عبر فريق النجمة، كمال شاتيلا ذو التسديدات الصاروخية التي كان يعجز الحراس عن صدّها، ونور الدين حمادة الذي تحوّل لاحقاً الى مجال الإدارة، والحارس الفذ سميح شاتيلا الذي كانت النوادي المحلية تتنافس لضمه اليها، ومنير شاتيلا وحسن الضاروب ويوسف يموت "السدّ العالي" وغيرهم، كان الفريق يضم لاعبين من طوائف مختلفة، وكنا نعيش حياة العائلة الواحدة المتحابة".

وتضاعفت المسؤولية بعد نيل النادي رخصته الرسمية، وعمد رضوان الى توزيع الحقائب الإدارية بين الأعضاء، وقال: "بدأت أجمع من كل لاعب وإداري مبلغ 25 قرشاً أسبوعياً كانت بمثابة الاشتراك بالنادي، وكنا نصرف ما نجمعه لشراء الملابس والكرات، وكانت المباريات تقام على الأرض البور مكان قصر الرئيس الشهيد رفيق الحريري اليوم، وانتقل الملعب الى منطقة المنارة مكان ملعب النهضة والتي أعدت لتكون مكان "قصر المؤتمرات، شمالي النادي الرياضي، وهي أرض لبلدية بيروت".

وأضاف: "طلب الاتحاد مني ان يكون للنجمة ملعب خاص، فذهبت الى مطعم دبيبو وأخبرت أبا سليم اللبّان بالأمر، فقدّم لنا أرضاً يملكها في رأس بيروت، كان الجيش الفرنسي يضع آلياته فيها، واستقدمنا بعض الاختصاصيين بالمتفجرات لتفجير الصخور الكبيرة ولتسوية أرض الملعب، وكان المربي نور الدين حمادة يجمع التلاميذ في مدرسته ويرسلهم الى الملعب كل يوم جمعة لتنظيف الأرض من الصخور الصغيرة، وحتى الأيام الأخيرة، قبل اشادة الملعب الجديد، كانت أرضية ملعب النجمة مفروشة بالأحجار الصغيرة من بقايا التفجيرات.

وكشف رضوان ان فريق النجمة القديم كان يلتقي فريقي الجامعة الأميركية والنهضة، وذلك لشهرتهما ولقربهما من منطقة قريطم، وكان عبد الستار طرابلسي مسؤولاً عن الرياضة والألعاب في الجامعة الأميركية، وكانت علاقته بإدارة النجمة جيدة ووطيدة فلم يكن يتوانى في خدمة النجمة وتقديم التسهيلات له.

وانتقل النجمة لخوض مباريات مع الفرق البعيدة خارج بيروت، فكان يقابل الهومنمن والهومنتمن على ملعب بغراميان في منطقة النهر، كما كان يقابل فريق السكة الحديد التابع لشركة النقل البري والمواصلات في منطقة فرن الشباك.
وقال رضوان ان النجمة في الستينيات صار بحاجة الى المال، فطلب الرئيس صائب سلام من زكي قباني رعاية النادي البيروتي، وقام قباني بواجبه كاملاً، وخلفه المعلم جميل الحاسبيني الذي اشتهر بكرمه وجوده وشجاعته وحبه للاعبينن ثم تسلّم عبد الودود رمضان دفة الرئاسة، وكان قبلها أميناً لصندوق النادي، "ثم جاء سمير غندور وبعده ابن عمه عمر غندور وبلغ النبيذي ذروته في السبعينيات، وحقق نتائج لافتة للكرة اللبنانية أمام فرق عربية وأجنبية كثيرة.

وقال رضوان ان فريق النجمة زار الأردن في الستينيات، واستقبله العاهل الأردني الملك حسين، كما زار حلب ولعب مع العديد من فرقها، وتابع المباريات جمهور كبير بعضه جاء من بيروت، وقال رضوان: "في تلك السنوات لم تكن هناك بطولات عربية، وكنا نسافر للعب في الخارج ترفيهاً عن اللاعبينِ".

ورأى رضوان ان حالة الكرة اللبنانية تغيّرت كثيراً عما كانت عليه في أيامه، وقال: "تحسّن النجمة كثيراً، وصار له مركز لائق وملعب مرموق، وأذكر ما أوصاني به أبو سليم اللبّان حين قدّم لي أرض الملعب: "هذه مدرسة بين يديك، أعرف كيف تحافظ عليها"، وحين تخليت عن الإدارة أوصيت من تسلّم المهمة بعدي المحافظة على النادي كما يحافظ على أفراد عائلته".

 

تأسيس نادي النجمة

 عن نادي النجمة:
بدات القصة عام 1945 عندما تنادى بعض ابناء بيروت لتاسيس نادي رياضي
يجمع ابناء العاصمة ولم يكن يخطر ببالهم ان يصبح هذا النادي اكبر واعظم نادي في لبنان وصاحب اكبر شعبية جارفة واحد ابرز الفرق في العالم العربي والشرق الاوسط وان يتمدد ليصبح على امتداد الوطن والنموذج حي للوحدة الوطنية

أسس نادي النجمة في منطقة رأس بيروت عام 1945 , وفي 4 اذار قدم النجماويون طلب التأسيس الى الجهة المختصة,

وبناء على المرسوم 7-2437 كانون الاول 1947 نال النادي العلم والخبر الرقم 1291,

 وتألفت الهيئة التأسيسية ومركزها بيروت من السادة نور الدين عبد الرازق حمادة أمين نسيب منذر ,انيس اسماعيل رضوان يحيى محمود الضاروب, وصلاح عثمان سنو.

وكان انيس اسماعيل رضوان ممثلا للجمعية تجاه الحكومة ووقع العلم والخبر وزير الداخلية عاماذاك الرئيس صبري حمادة وذلك في 28نيسان 1947.

وكان اسماعيل رضوان, وهو المؤسس لنادي النجمة ,الرئيس الاول للنادي وظل على رأس اللجنة الادارية قائدا ولاعبا في الفريق حتى صعد الى الدرجة الاولى.

وفي 8 تشرين الاول 1951 تشكلت اول لجنة ادارية للنادي بعد صعود الفريق الى الدرجة الاولى,من السادة:

زكي قباني- رئيسا

عدنان صيداني- نائبا للرئيس

نور الدين حمادة- امينا للسر

اميل رياشي- امينا للصندوق

مختار فتح الله- محاسبا

حمزة الضاروب- مديرا للملعب

وانيس رضوان ومحمد مغربل وصلاح سنو وجيراير كميليان - أعضاء مستشارين

في المنارة

وفي الاول من كانون الثاني 1952 استأجر نادي النجمة ملعبا له في محلة المنارة مي منطقة رأس بيروت قرب(حمامات قمر) وكان بدل الايجار السنوي عامذاك مئة ليرة لبنانية , بموجب سند ايجار موقع لمصلحة رئيس النادي زكي قباني من قبل المحامي جبران صالحة بصفته وكيلا للشركة العقارية السورية .

ومنذ ذلك التاريخ والنجمة يكافح ليكرس ذاته فريقا ذا شأن ومكانة في دوري الكبار ولكن كيف صعد النجمة الى الدرجة الاولى ومتى وما هي قصة (الصعود المعقد)

الدرجة الاولى

يقول المحامي عزت الترك في مذكراته :في العام 1950, وبالتحديد في 25 ايار 1950 فاز فريق النجمة ببطولة الدرجة الثانية وقبل فوز النجمة كانت اللجنة الادارية للأتحاد درست موضوع ترقية النجمة الى الدرجة الاولى باعتباره بطلا للدرجة الثانية ,وقررت ان تترك للنجمة فرصة اللعب مع فرق الدرجة الاولى في العام المقبل فارتفع عدد فرق الدرجة الاولى الى سبعة .

وعند نهاية بطولات العام المذكور أقيمت دورة بين بطل الدرجة الثانية وبين الفريقين الاخيرين أي السادس والسابع ليصعد الفائز ويهبط الفريقان الاخران .

بعد فوز النجمة في 25 -7-1950 أعادت اللجنة النظر في قرارها وخيرت النجمة بين ان تشترك في بطولة الدرجة الثانية سنة ثانية , وبين عدم الاشتراك شرط ان تلعب نهاية الموسم مع صاحب المركز الاخير في الدرجة الاولى مبارتين فاصلتين فيصعد الفريق الفائز في مجموع المباراتين الى الدرجة الاولى يصنف الفريق الخاسر بين فرق الدرجة الثانية .

وفي العام التالي , وكان النجمة اختار الشق الثاني , لعب مع الانتصار مباراتين فاصلتين ففاز النجمة في مجموع المباراتين وصعد الى الدرجة الاولى ,وهبط الانتصار الى الدرجة الثانية.

الملعب المعتمد لنادي النجمة في البطولات: المدينة الرياضية

مؤسس نادي النجمة أنيس رضوان (86 سنة) يتحدث عن نشأة القلعة النبيذية بالوقائع والأحداث··

رخصة النادي أبصرت النور عام 1945 بمساعدة عزت الترك وأبو سليم اللبان قدم أرض ملعب المنارة

لم يصدّق أنيس رضوان مؤسس نادي النجمة ما جنته يداه، منتصف الاربعينيات حين وقعت عيناه على رخصة نادي النجمة الرياضي في منطقة رأس بيروت، وتحديداً في العام 1945، وهو إلى اليوم لا ينسى ذكرياته وأحلامه التي صارت واقعاً وتاريخاً يرفع له هامته·

وقلعة نادي النجمة اليوم في رأس بيروت هي الأعرق والأشمخ من حيث القاعدة الشعبية التي تجعله منارة للفرق اللبنانية، كما أن النجمة الأعمق رسوخاً في التاريخ، بما حققه من شهرة للبنان وإنجازات رائعة للكرة اللبنانية·

ولقد مرَّ على فريق النجمة لاعبون نجوم، ولا يزال هذا النادي هو الأغنى باللاعبين الموهوبين الذين سطروا أسماءهم في سجلات المنتخبات اللبنانية·

ولا ننسى أن فريق النجمة هو السقف الرياضي الذي يجمع تحته الكثيرين من أبناء الوطن الواحد وإن اختلفت مذاهبهم وانتماءاتهم الوطنية، أو مناطقهم، وهذا من أسرار هذا الوطن الصغير· فعائلة النجمة تختصر الفئات والأجناس والألوان وحتى الطوائف والشوارع والمناطق، وكلهم يتوحدون تحت راية "النبيذي" الذي صار مشهوراً ومشهوداً له عربياً وآسيوياً·

وتحدث أنيس رضوان (86 سنة) عن ذكرياته: "النشأة كانت في منطقة قريطم في رأس بيروت، حيث شكلنا فريقاً من أبناء المنطقة المولعين بكرة القدم، وكنا نتنافس مع فريق آخر في المنطقة يحمل اسم "فريق الشيخ عباس"· وذات يوم عرض علينا عزت الترك عام 1943 أن يكون لنا رخصة رسمية فأبلغت إخواني في النادي، وقمنا بتقديم طلب رسمي تولاه عزت الترك وتحققت أمنيتنا عام 1945، وصار النجمة منذ ذلك الحين يخوض البطولات ويرفع اسم رأس بيروت عالياً· وكان من لاعبي الفريق يومئذٍ حسن الضاروب وكمال شاتيلا ونور الدين حمادة ومنير شاتيلا وسميح شاتيلا"·

ولأن المسؤولية صارت أكبر بعد الحصول على الرخصةالرسمية، تقدّمت العملية التنظيمية الادارية داخل النادي، وصار رضوان يجمع مع كل لاعب أسبوعياً 25 قرشاً قيمة الاشتراك بالنادي، وكانت والدته تضع قالباً من الحلوى للفريق بعد كل انتصار يأكله اللاعبون ويحتفلون بفوزهم، ويجتمعون مع بعضهم تحت سقف واحد ليتسامروا ويشعروا بالألفة، وكأنهم عائلة واحدة·

وقال رضوان أن مكان قصر الرئيس الشهيد رفيق الحريري في قريطم، كانت أرض بور تقام عليها مباريات الفريق مع الفرق من المناطق القريبة، ثم انتقل النجمة للعب في ملعب المنارة وهي أرض للبلدية وسميت فيما بعد ملعب النهضة، وهي الأرض الواسعة الملاصقة لنادي النهضة وهي كانت مشروعاً لقصر المؤتمرات·

وطلب الاتحاد من أنيس رضوان أن يكون لناديه ملعب، فذهب الى أبو سليم اللبان الذي كان يجلس في مطعم دبيبو وأخبره بالأمر، فوافق على تقديم أرضه للنجمة وهي كانت أرض صخرية يضع الجيش الفرنسي آلياته فيها· وأضاف: "استقدمنا مختصين بتفجير الصخور، وكان الاستاذ نور الدين حمادة يجمع الأولاد في الملعب كل يوم جمعة لتجميعها وتنظيف الأرض"·

كان النجمة يلتقي غالباً فريق النهضة والجامعة الاميركية لقربهما الجغرافي من نادي النجمة، وكان عبد الستار الطرابلسي هو المسؤول عن الرياضة والألعاب في الجامعة وكانت علاقته جيدة مع المسؤولين في النجمة· وانتقل النجمة للعب أمام فريق بغراميان في منطقة النهر، ومع فريق السكة في منطقة فرن الشباك·

وقال رضوان: "بعد نحو 25 سنة على انطلاق فريق النجمة صرنا بحاجة أكبر الى المال، وطلب الرئيس صائب بك سلام من زكي قباني أن يتكفل النادي ويتعهده بالمال، ثم خلفه المعلم جميل حاسبيني الذي يذكره النجماويون بالخير لكرمه وشجاعته ومعاملته الحسنة للاعبين، ثم خلفه عبد الودود رمضان، وكنت أشغل منصب أمين الصندوق، وتركت هذا المركز في عهد الرئيس عمر غندور، ثم سارت الامور من حسن إلى أحسن حتى وصل النجمة في أوائل السبعينيات الى عصره الذهبي، واستضاف آرارات الروسي وفاز عليه على أرض المدينة الرياضية 1 - 0 بهدف سجله المصري عبد العزيز حسن (استعاره النجمة يومها من نادي الأنصار)·

ويتذكر رضوان فريق النجمة في الستينيات حين كان يسافر الى الأردن ويلتقي فريقها ويفوز عليها، وذات مرة استقبل الملك حسين فريق النجمة ورافق الفريق جمهور كبير من العاصمة بيروت، ثم صار النجمة يذهب الى حلب ويقابل فرقها ويعود مع جمهوره الكبير وسط فرحة الفوز، "وكانت تلك السفرات الى الدول العربية القريبة بمثابة رحلات ترفيهية للفريق والجمهور معاً، ولم تكن هناك بطولات عربية أو لقاءات رسمية"·

وأكد رضوان أنه ما زال حتى اليوم يتابع مباريات النجمة، ويذهب الى الملاعب لمشاهدتها ويرى الفرق شاسعاً بين النجمة في أيامه والنجمة اليوم بعدما صار له ملعب خاص ومدرجات ومقر دائم تجتمع فيه الادارة· وكان يتمنى أن يبقى النجمة في طليعة النوادي المحلية، وأن يبقى جمهوره هو الأكبر، وهو يتذكر دوماً ما قاله له أبو سليم اللبان حين قدّم له أرض ملعب النجمة: "هذه مدرسة بين يديك وعليك أن تحافظ عليها"·

ويتذكر رضوان في زمن الستينيات حين كان يلعب مع النجمة لاعب أرمني اسمه بابكين بوياجيان وكان يُطلق عليه لقب "كابتن"، وجاء يوم طلب فيه والد اللاعب من ابنه الانتقال الى نادٍ أرمني، فقالت له أمه: "عليك البقاء في النجمة ولو قتلوك"· وقال رضوان: "كان النجمة يمثل عائلة لبنانية حقيقية من جميع الطوائف والمناطق، وكانت القلوب موحدة في قلب وطن واحد"·

وتمنى رضوان أن لو كانت المباريات في أيامه تُصوّر بالفيديو، إذ كان فريق النجمة في زمن الستينيات يلعب ويضحي على رغم قلة المال في صندوقه، وكان اللاعبون هم الذين يدفعون من جيوبهم المصاريف عبر الاشتراك الاسبوعي، وكان اللاعبون والجمهور يشكلون مع الادارة والجهاز الفني عائلة كروية واسعة·

 وكان الجميع يشعرون بالفرح العارم بعد "عرس" يوم الأحد الكروي، إذ كان الفريق يلعب كل أحد من كل أسبوع، ويكونون على موعد لذاك اللقاء، وكان النجمة يُستقبل أجمل استقبال في المناطق اللبنانية التي يزورها، أو حتى في البلاد العربية الصديقة التي يتردد عليها·

 
 
لجنة ادارية جديدة 11 / 12 / 2011
 
فازت بالتزكية
 

اللجنة الادارية  2011 - 2014

محمد أمين الداعوق رئيساً، وصلاح عسيران نائباً أول للرئيس، وفؤاد سنو نائباً ثانياً للرئيس، وسعد الدين عيتاني أمينا للسر العام، وسامي الوزان أميناً للصندوق، ومحمد شاكر محاسباً، وحسن الزعزع ووليد تمساح وفادي سعد الدين وأسعد سبليني وبلال الدنا أعضاء مستشارين".

وبتارخ 22-02-2015 عين محمد إدلبي مستشاراً لرئيس النادي محمد أمين الداعوق للشؤون الإدارية.
 

 

قبرصلي يوقع كتابه عن النجمة «من أنيس رضوان الى عمر غندور»

الرئيس الأول لنادي النجمة انيس رضوان يتسلم درعاً تكريمية من علم الدين أمام قبرصلي (عدنان الحاج علي)

24 / 09 / 2011
وقّع مساعد أمين سر نادي النجمة أحمد قبرصلي كتابه «نادي النجمة الرياضي ـ بيروت من أنيس اسماعيل رضوان الى عمرعبد القادر غندور»، أمس الأول في قصر الأونيسكو، بحضور فيصل علم الدين ممثلاً وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي وممثلين عن قائد الجيش والمدير العام للأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي والأمن العــام ونائب رئيس اللجنة الأولمبية مليح عليوان وحشد من ممثلي الأندية والإعلاميين.

قدّم للحـــفل الزميل حسان محيي الدين، فألقـــى ممثل الوزير كرامي فيصل عـــلم الدين كلمة شكر فيها قبرصلي على مؤلفه التوثيقي الهام، ثم ألقى رئيـس نادي النجمة المحامي محمد امين الداعوق كلمة هنأ خلالهــا قبرصلي الذي عرض بدوره لمحتويات الكتاب، شاكراً كل من حضر حفل التوقيع.

وتم خلال الحفل تقديم دروع الى الرئيس الأول لنادي النجمة انيس رضوان واللاعبين السابقين كمال شاتيلا وعبد القادر مغربل وابراهيم شاتيلا «الكويس»، كما قدّم لهم قبرصلي نسخة من كتابه.

 

النجمة ينعى ابراهيم شاتيلا «الكويس»

12-01-2017

نعى نادي النجمة الرياضي إدارة وجهازا فنيا ولاعبين وجمهورا، مدرب الأجيال في النادي إبراهيم عبد الكريم شاتيلا «الكويس» والذي وافته المنية الثلاثاء، وصلي على جثمانه الطاهر وووري الثرى ظهر أمس الأربعاء.

وكان إبراهيم شاتيلا مسؤول الفئات العمرية في فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات وترك بصماته التي لن ينساها النادي والجمهور. وتقدم نادي النجمة من أسرة الفقيد ومن العائلة النجماوية بأحر التعازي، داعياً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

القسم الرياضي في جريدة «المستقبل» يتقدم من عائلة الفقيد ونادي النجمة بأحر التعازي راجياً المولى أن يتغمده ويسكنه فسيح جنانه.

فريق النجمة


فريق النجمة أواخر الأربعينيات ويبدو من اليمين: أنيس رضوان، سامي دمشقية، بابكين بوياجيان، سميح شاتيلا، محمد زين حرب، مختار حجال، يوسف يموت، عبد القادر مغربل، كمال شاتيلا، أديب الترك، عيس منصور، ابراهيم رضوان (شقيق أنيس)، مصطفى العطار (صافي)، نور الدين حمادة.

 

في السادس والعشرين من اذار 1969 إنتخبت الجمعية العمومية للنادي اللجنة الإدارية الإنتقالية وتضم السادة : عمر عبد القادر غندور رئيساً ، محمد المشنوق ، بهيج حمدان ، محمد صعب ، عبد الكريم بكداش ، عزت الترك ، سالم بسطامي ، يحيى جراب ، رفيق بلعة.

وفي العام 1971 إنتخبت الجمعية العمومية اللجنة الإدارية الأنجح في تاريخ النادي وتألفت على النحو التالي : عمر غندور رئيساً ، مهدي الجزائري نائباً للرئيس ، عاطف سناً نائباً للرئيس ، بهيج حمدان أمين السر العام ، رفيق بلعة أمين الصندوق ، فؤاد الزبير محاسباً ، نور الدين الحصري مستشاراً صحفياً ، ماهر يوسف بيضون مدير العلاقات العامة ، عاطف سنو مدير الشؤون الإجتماعية والثقافية ، مختار حجال مدير ملعب النادي ، محمد السباعي مدير العلاقات الداخلية ، عبد الفتاح قطان للإنضباط والأبواب ؛ عبد القادر مغربل للاعبين الناشئين ، وإبراهيم عيتاني مستشاراً .

 

 مثل النجمة 2014: الحارس محمد حمود واللاعبون محمد حمود وماهر صبرا وقاسم الزين ووليد اسماعيل ومحمد شمص وحسن القاضي لاسينا سورو وعباس عطوي وسي الشيخ ومحمود سبليني كلاوديو معلوف وخالد تكه جي.

 

مثل النجمة في : كأس لبنان 2016 : الحارس احمد تكتوك واللاعبون رضوان الفالحي وقاسم الزين وحسن العنان وحسن اومري (يوسف الحاج 109) ومحمد قاسم وعباس احمد عطوي وخالد تكه جي وبشار المقداد (مصطفى كساب 91) وحسن المحمد (محمد مرقباوي 101) واكرم مغربي.
 

اللجان الادارة المتعاقبة على نادي النجمة  - لبنان

جميل حاسبيني

Jamil Hasbini

1964-1966 رئيس

 

عبد الودود رمضان

Abdelwadoud Ramadan

1966-1967 رئيس

 

 

زكي القباني

من 8/10/1951

zaki Al Kabbani

رئيس 1951-1964

انيس رضوان 1945

Anis Radwan

1947-1951 رئيس

 

محمد امين الداعوق

Mohammad Al Daouk

رئيس 2005 - ولا يزال 2016

محمد فنج 2003

Mohammad Fanj

2003-2005 رئيس

 

 

عمر غندور

Omar Ghandour

1969-2003 رئيس

 

سمير غندور

Samir Ghandour

1967-1969 رئيس

 

اميل رياشي

Emil Riachi

 امينا للصندوق

نور الدين حمادة

Noureddine Hamadeh

امينا للسر

عدنان صيداني

Adnan Sidani

نائبا للرئيس

زكي القباني

Zaki Kabbani

رئيسا لنادي النجمة لبنان

1951
محمد مغربل

Mohammad Mougharbel

 مستشارا

انيس رضوان

Anis Radwan

 مستشارا

جيراير كميليان

Jirayer Kamilian

 مستشارا

حمزة الضاروب

Hamzah Al Daroub

مديرا للملعب

مختار فتح الله

Mokhtar Fathallah

محاسبا

        صلاح سنو

Salah Senno

 مستشارا

 

بلال دنا

Bilal Dana

نائبا ثانيا للرئيس

فؤاد سنو

Fouad Senno

نائب اول للرئيس

محمد فنج

Mohammad Fanj

 رئيسا لنادي النجمة لبنان

2003- 2005

عن نادي النجمة

من 9/3/2003

       
       

 

صلاح عسيران

Salah Ouseirane

امينا للصندوق

احمد فليفل

Ahmad Fleifel

محاسبا

عبد الحفيظ منصور

Abdelhafiz Mansour

امينا عاما

 

 

عمر غندور

Omar Ghandour

 رئيسا

2002

عن نادي النجمة

محمد شاكر

Mohammad Chaker

مستشارا

 

 

 

 

محمد خالد

Mohammad Khaled

مستشارا

 

 

 

 

ماهر مرعبي

Maher Merhi

مستشارا

فؤاد بوارشي

Fouad Bouarchi

مستشارا

 

 

 

 

احمد نحال

Ahmad Nahhal

مستشارا

 

زهير الخطيب

Zouheir Al Khatib

مستشارا

 

 

سعدالدين عيتاني

Saadeddine Itani

مستشارا - امين عام 2010

 

 

رياض الاسعد

Riad Al Assaad

مستشارا

 

 

 

 

 

منير طبارة

Mounir Tabbara

مستشارا

 

 

 

 

 

 

 

عبد اللطيف فرشوخ

Abdellatif Farchoukh

امينا للسر

فؤاد سنو

Fouad Senno

نائبا ثانيا للرئيس

صلاح عسيران

Salah Ouseirane

نائب اول للرئيس

 

 

محمد امين الداعوق

Mohammad Al Daouk

رئيسا

2007
 

 

 

 

 

بلال عرقجي

Bilal Arakji

مستشارا

 

 

 

 

 

منير طبارة

Mounir Tabbara

مستشارا

محمد شاكر

Mohammad Chaker

مستشارا قانونيا

بلال دنا

Bilal Dana

امينا للصندوق

 

 

 

 

 

بشار الذقي

Bachchar Alzaki

محاسبا

 

 

 

 

 

فادي تميم وسامي وزان

fadi Tamim

Sami Wazzan

مستشارين

 

 

 

 

 

عماد صوبرة

Imad Soubra

مستشارا

 

 

 

 

 

اسعد سبليني

Assaad Seblini

مستشارا

 

 

 

 

 

جان دعيبس

Jean Deaybes

مستشارا

احمد فليفل

Ahmad Fleifel

مستشارا

 

سعد الدين عيتاني

Saad  Aldine Itani

امينا عاما 2010

 

محمد امين الداعوق

Mohammad amine Al Daouk

رئيسا لنادي النجمة لبنان

 2005 ولا يزال 2016

2009
       
       

الاداريون البارزون

 

 

 

 

 

اميل رياشي

Emil Riachi

 

 

 

 

 

نور الدين حمادة

Noureddine Hamadeh

 

 

 

 

 

عدنان صيداني

Adnan Sidani

 

أنيس رضوان

Anis Radwan

 1947-1951

 

فؤاد الزبير

Fouad Al Zoubeir

 

عبد الودود رمضان

Abdelwadoud Ramadan

 

 

 

مختار فتح الله

Mokhtar Fathallah

       
جيراير كميليان

Gerard Kamilian

صلاح سنو

Salah Sinno

محمد مغربل

Mohammad Mougharbel

حمزة الضاروب

Hamzi Al Daroub

 

احمد فليفل

Ahmad Fleifel

صلاح عسيران

Salah Ouseirane

عبد الحفيظ منصور

Abdelhafiz Mansour

بلال الدنا

Bilal Al Dana

فؤاد سنو

Fouad senno

محمد فنج

Mohammad Fanj

 2003

 

 

 

 

 

عبد الكريم كريدية

Abdelkarim kraydieh

 

 

عمر غندور

Omar Ghandour

بهيج حمدان

Bahij Hamdan

 

 

 

 

سالم بسطامي

Salem Bestami

 

 

 

 

محمد صعب

Mohammad Saab

 

 

 

 

محمد المشنوق

Mohammad Al Machnouk

يحي جراب

Yehia Arab

عزت الترك

Izzat Al Turk

عبد الكريم بكداش

Abdelkarim Bekdache

رفيق انيس بلعة

امين الصندوق 23-2-1969

نائب رئيس 2003

 

المستقبل 28-06-2013

البلعة.. في الوداع الأخير

بعد صراع مع المرض، وافت المنية رفيق انيس البلعة الذي عمل في الرياضة بشرف وصمت، وشغل منصب نائب رئيس نادي النجمة ما بين 1970 و2003 وحقق معه انجازات وبطولات.
وبرز البلعة بنشاطه المميز طوال فترة الحرب اللبنانية القاسية، ما ساهم في ابقاء النجمة قادراً على تمثيل لبنان في البطولات العربية والآسيوية، كما امتاز البلعة بحكمته في معالجة العثرات التي واجهت النجمة، وباخلاقياته العالية في التعامل مع الآخرين، عاكساً الصورة الجيدة عن ناديه الذي تعلق به وكان عضواً فاعلاً فيه، ورأس بعثات الفريق مراراً سفيراً للكرة اللبنانية، فضلاً عن دعمه النادي الذي عشقه حتى بعد تركه العمل الاداري.

 ونعى نادي النجمة إدارة وجهازا فنيا ولاعبين وجمهورا نائب رئيسه السابق الذي وافته المنية أمس وشيع ودفن في الباشورة بعد الصلاة على نفسه الطاهرة في جامع البسطة التحتا. تقبل التعازي السبت والاحد ما بين العصر والعشاء في قاعة الدكتور مروان قباني في مبنى صندوق الزكاة، قرب دار الفتوى.

القسم الرياضي في "المستقبل" يتقدم باحر التعازي من نادي النجمة العريق وعائلته الرياضية المخلصة، ومن اهل الفقيد سائلاً الله ان يلهم محبيه واهله الصبر والسلوان، وان يسكنه فسيح جنانه.
 

 

الاعبون البارزون

محمد زين حرب سميح شاتيلا بابكين بوياجيان سامي دمشقية أنيس رضوان
أديب الترك كمال شاتيلا عبد القادر مغربل يوسف يموت مختار حجال
منير شاتيلا نور الدين حمادة مصطفى العطار - صافي ابراهيم رضوان عيس منصور
سمير نصار علي الزين عباس عطوي جهاد جابر بابكين بوياجيان
حسن شاتيلا علي صفا ابراهيم الفقيه محمود الشامي علي الغالي
محسن صالح  احمد شاتيلا جمال الخطيب محمود شاتيلا  زين هاشم
اكرم مغربي احمد  عبد الكريم كاظم عليق محمد حاطوم حبيب كمونة
فكتور رامح عبد الله بيضون شفيق الشعار بديع الضاروب حسن الضاروب
علي رمال محمود حمود خالد حمية توفيق مياسي عبد الخالق عبد الخالق
         جمال الحاج

نبذة عن فريق كرة اليد لنادي النجمة - ارشيف السيد بهيج حمدان   

 

نبذة عن نادي النجمة

أصدرت اللجنة الاعلامية في نادي النجمة نبذة عن النادي جاء فيها:

العلم والخبر: 1291 بتاريخ 28/ 4 /1974.

تاريخ التأسيس: 1945.

العنوان: شارع أبو شاكر الطريق الجديدة، مبنى بنك بيروت والبلاد العربية، الطابق الأول.

الألقاب:

بطل لبنان في الأعوام : 1972 1973 و1974  1975 و1999 2000 و2001 2002 و2003 2004 و2004 2005.و موسم 2008/2009 -2013/2014 - 2016

بطل كأس لبنان : 1971-1970 و77-76 و89-88 و90-89 و97-96 و98-97. و 2016

بطل كأس النخبة : 96 و98 و2001 و2002 و2003 و2004 و 2005 و2014 و 2016

بطل كأس السوبر : 2000 و 2002 و 2010 و 2014 و 2016

بطل كأس بلدية بيروت: 1951-1950.

كأس الاستقلال مرتين : 73- و74.

بطل كأس حبيب أبي شهلا 6 مرات: 1961 (1965 بالاشتراك مع الهومنتمان)، 1968، 1971 و1972 و1974.

بطل كأس الأضحى 4 مرات: 74 و80 و87 و91.

بطل دورة 16 آذار: 1986.

بطل كأس مدينة عاليه: 1979 و1980.

بطل كأس دورة رمضان: 1987.

بطل كأس دورة الإمام موسى الصدر الخامسة (1995 1994)  والسادسة  1997   1998 .

بطل دورة طرابلس العربية عام 1989

ألمركز الثاني في بطولة الاندية العربية عام 1983

ألمركز الثالث في بطولة الاندية العربية عام 1985

ألمركز الثالث في كاس الكؤس العربية التي استضافها النادي

ألمركز الثاني في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي عام 2005

فوزه بلقب أفضل فريق اسيوي لشهر اذار عام 2000 ومنحه درع تكريمي من الاتحاد الاسيوي
 

يتبع

 

النجمة بطل السوبر للمرّة الخامسة 2014

النجمة بطل لبنان للمرة الثامنة 2014

النجمة يحرز كاس السوبر 2016 للمرة السادسة في تاريخه

النجمة يفوز على الأنصار ويتوج بكأس النخبة 2016

النجمة بطل كأس لبنان 2016

بيليه مع فريق النجمة اللبناني 06-04- 1975 - عن نادي النجمة

مثل النجمة في هذه المباراة التاريخية زين هاشم - مروان النيغرو، حبيب كمونة، نهاد ندا، كاظم عليق - مصباح الرميتي، محمد حاطوم، محمود شاتيلا،

ابراهيم الفقيه، احمد شاتيلا، يوسف الغول - حافظ جلول، جمال الخطيب حسن شاتيلا - محمد ياسين.


وقاد المباراة الحكم سبع فلاح وعاونه زهير المصري ومحمد قماطي
 

بعض المباريات المحفورة في تاريخ النادي

1965 النجمة يفوز على سان كريستوفن البرازيلي 3/2 بقيادة الحكم سركيس دمرجيان 11 / 10 / 1965 على ملعب ابي شهلا

1971 النجمة يفوز على منتخب الجزائر 3-1

1973 النجمة يفوز على بطل رومانيا 1-0

1973 النجمة يفوز على فريق الشباب السعودي 2-0

1973 النجمة يفوز على نادي ليل الفرنسي 2-1

1973 النجمة يفوز على فريق القادسية الكويتي 2-0

1974 النجمة يفوز على بطل السودان الهلال 3-0

1974 النجمة يفوز على بطل الاتحاد السوفياتي في حينه نادي ارارات 1-0

1975 النجمة يفوز على منتخب جامعات فرنسا بمشاركة بيليه مع النجمة 2-0

1985 النجمة يفوز على الفيصلي الاردني 1-0

1995 النجمة يتعادل مع منتخب مصر 1-1

1996 النجمة يفوز على النصر السعودي 1-0

1999 النجمة يفوز على الشعب الاماراتي 3-0

2000 النجمة يفوز على المريخ السوداني 3-2

2017 النجمة يفوز على صحم العماني 2-1 كأس الاتحاد الاسيوي

يتبع :

بطولة كأس الاتحاد الآسيوي هي بطولة سنوية إنطلقت في العام 2004. وتعتبر النسخة الحالية (عام 2014) هي النسخة رقم 11
من هذه البطولة.
تعتبر مشاركة النجمة في البطولة الحالية (عام 2014) هي المشاركة السادسة.
المشاركة الأولى : بطولة عام 2004 وخرج من ربع النهائي .
المشاركة الثانية : بطولة عام 2005 ووصل إلى النهائي وخسر من الفيصلي الأردني .
المشاركة الثالثة : بطولة العام 2006 وخرج من نصف النهائي .
المشاركة الرابعة : بطولة العام 2007 وخرج من نصف النهائي .
المشاركة الخامسة : بطولة العام 2010 وخرج من الدور الأول أي دور المجموعات .
أي كمحصلة المشاركات الخمسة : الوصول إلى النهائي مرة واحدة ونصف النهائي مرتين ومرة ربع النهائي وخروج مرة واحدة
من الدور الأول. وبالمرة الوحيدة التي خرج فيها النجمة من الدور الأول كان الفريق في مجموعة حديدية و الفريقين الذين تأهلا
عن المجموعة التي تضم النجمة وهما القادسية الكويتي والاتحاد السوري شقا طريقهما ووصلا إلى نهائي البطولة التي فاز فيها
الاتحاد السوري انذاك .
ورغم صعوبة المجموعة إلى أن النجمة نافس بقوة بالمجوعة التي تصدرها فريق القادسية الكويتي وتساوى النجمة مع الاتحاد
بالنقاط والنجمة تفوق على الاتحاد بفارق الاهداف إلا أن التأهل ذهب إلى الاتحاد لتفوقه على النجمة بفارق هدف في المواجهات
المباشرة.

وبالأرقام فقد خاض النجمة في مشاركاته الخمسة السابقة 42 مباراة. فاز من ضمنها في 26 مباراة أي ما أن نسبة الفوز 62 %. وتعادل في 6 مباريات أي أن نسبة التعادل هي 14%.

وخسر الفريق في 10 مباريات أي أن نسبة الخسارة هي 24%. وتهديفيا ً سجل النجمة 76 هدف في مشاركاته الخمسة الماضية أي بمعدل 1،81 هدف في المباراة.

ودخل مرمى الفريق 46 هدف أي ما معدله 1،10 هدف في المباراة الواحدة. أما هدافي النجمة في هذه البطولة فهم على الشكل التالي : 1- محمد غدار 17 هدف . 2-علي ناصر الدين 13 هدف . 3- عباس عطوي 9 أهدا ف . 4- موسى حجيج و محمد قصاص 8 اهداف لكل منهما . 6- ماكيتي ديوب 4 أهداف . 7- على واصف 3 أهداف . 8- بلال الشيخ نجارين وخالد حمية هدفين اثنين لكل منهما. وسجل 10 لاعبون هدف واحد وهم :ايرول ماكفرلاين و أكرم مغربي وعلي يعقوب وايفانكوفيتش وعثمان سافاني و ايمانويل دوا وايفاندرو راموس وانتي ميلاس وميلان يوغونوفيتش ويايي سيسي .

وبالأرقام فقد خاض النجمة في مشاركاته الخمسة السابقة 42 مباراة.
فاز من ضمنها في 26 مباراة أي ما أن نسبة الفوز 62 %.
وتعادل في 6 مباريات أي أن نسبة التعادل هي 14%.
وخسر الفريق في 10 مباريات أي أن نسبة الخسارة هي 24%.
وتهديفيا ً سجل النجمة 76 هدف في مشاركاته الخمسة الماضية أي بمعدل 1،81 هدف في المباراة. ودخل مرمى الفريق 46 هدف
أي ما معدله 1،10 هدف في المباراة الواحدة.
أما هدافي النجمة في هذه البطولة فهم على الشكل التالي :
1- محمد غدار 17 هدف .
2-علي ناصر الدين 13 هدف .
3- عباس عطوي 9 أهدا ف .
4- موسى حجيج و محمد قصاص 8 اهداف لكل منهما .
6- ماكيتي ديوب 4 أهداف .
7- على واصف 3 أهداف .
8- بلال الشيخ نجارين وخالد حمية هدفين اثنين لكل منهما.
وسجل 10 لاعبون هدف واحد وهم :ايرول ماكفرلاين و أكرم مغربي وعلي يعقوب وايفانكوفيتش وعثمان سافاني و ايمانويل دوا
وايفاندرو راموس وانتي ميلاس وميلان يوغونوفيتش ويايي سيسي .

ارشيف النجمة 2016

* خسر امام الوحدات الاردني 2017 = 0-1   كأس الاتحاد الاسيوي

يتبع

كفى بيانات سخيفة!

10 / 08 / 2010
علي صفا
المكتوب يُقرأ من عنوانه، وإدارات النوادي تُعرف من عناوين بياناتها. البيانات تدل على مستوى الإدارة وحقيقتها ومراقبتها وصدقيتها أو كذبها.
مثلاً، صدر عن النجمة أخيراً بيان يفيد «بأن النجمة أطلق تمارينه...وحضر معظم اللاعبين، مع صورة لـ12 لاعباً بينهم اثنان فقط من الفريق الأول! والحقيقة أن الفريق الاول لم يجتمع بعد لأسباب مختلفة.

إذاً، بيان كاذب مخادع، بتوقيع مستشار! وليس هو الأول الخطير.

النوادي المحترمة لا تمشي بالبيانات الكاذبة والخادعة، ولا توزّعها على الاعلام، لأن فيها سمعة الادارة.

إن بيانات النجمة غير المدروسة عبر هذه الادارة بالذات أسهمت في تدمير النادي عن قصد أو جهل أو غباء أو مكيدة مدروسة لا فرق، فالنتيجة واضحة. ولم ينس أهل النجمة بعد البيانات الاولى حيث «تشرّفت هذه الادارة بالولاء للجهة السياسية راعية النادي» حتى من دون أن يطلب رعاة النادي ذلك، فنتج فرز جمهور النجمة الكبير، الذي أحبّ النجمة بلا سياسة طيلة 35 عاماً، حيث كانت نجمة لبنان وجمهوره «شعب النجمة»، قبل أن يطلّ الأغبياء بالبيانات السخيفة المدسوسة!

الآن، أين صارت النجمة، وأين تشرّفت ادارتها وشرّفت؟ وأين فرقها، وأين سمعة رعاة النادي «البيروتي ـ السياسي» كما يريده البعض؟
كفى تدجيلاً. والحقيقة لمن يريد الحقيقة، أن نادي النجمة يحتضر، ولا فريق اول لديه، ولاعبوه للأسف غائبون، ومعظمهم يحاولون الرحيل الى الخارج هرباً وقرفاً وطموحاً.

ومنّا، تحية للناشئين الجدد ولمن يعمل عليهم، وللكبار الغائبين نقول: تمرّنوا وطالبوا...خير لكم ولناديكم. ولإدارة النجمة: قرروا مصيركم...وكفى بيانات سخيفة باسم النجمة!

«كباتن» النجمة: كمّوني وحاطوم ورمّال والحـاج... والذكريات

إبراهيم وزنه

16-01-2010
من الأجيال النجماوية اللاحقة (أرشيف)«ما زلنا نحب نادي النجمة وندعو له بالخير»، خلاصة مشاعر أعلنها أربعة من نجوم الفريق الجماهيري الذهبي، وذلك خلال جلسة استضافها الكابتن محمد حاطوم في ملعبه، نُكئت على جوانبها جراح واستُذكرت أفراح إبراهيم وزنه بعد غياب طويل بين الاعتزال والهجرة، حضروا إلى ملعب «الملك» محمد حاطوم (62 سنة)، وكأنهم على موعد لخوض مباراة، النجمة فيها الطرف الوحيد.

حبيب كموني (صورة رقم 2، 65 سنة، هاجر إلى كندا عام 1988)، حارس المرمى علي رمال (50 سنة) والكابتن المهاجم جمال الحاج (38 سنة)، أربعة كبار لعبوا للنجمة وللمنتخب الوطني لسنوات في المرحلة الذهبية للنجمة وللكرة.

استقبلهم حاطوم ببلادة ولهفة، ليسأل كموني «السد العالي»: أين مصباح رميتي وموسى حجيج؟ فأجبناه، اعتذرا لارتباطات اجتماعية. وبعد دقائق دار نقاش كروي قلّب الصفحات والذكريات، في ملفات شخصية وعامة، ولطالما توحّدت الآراء والرؤى، كيف لا، فالأربعة من مدرسة، اسمها النجمة.

ما بين الالتحاق... والفراق في البداية، لخّص كموني مسيرته مع النجمة (بين 1963 و 1978) قائلاً: «أمضيت حياتي الكروية كلها مع نادي النجمة، فعندما التحقت به فرحت وحققت حلماً يتمناه كل لاعب كرة في لبنان، لكن طعنة إدارية دفعتني إلى الابتعاد». أما حاطوم (1974ـ 1988) فأوضح: «ربما كان وضع حبيب كموني وجمال الحاج مختلفاً عن وضعي أنا وعلي رمال، فهناك فَرق بين لاعب يبرز مع فريقه ومن يلتحق به بارزاً أصلاً».

ثم أضاف وهو المشهود له بقلة الكلام: «بصراحة لم يزعجني أحد، ربما بأمر وإيعاز من رئيس النادي عمر غندور. والحمد لله لقد خرجت من النادي مكرّماً بمباراة اعتزال ووظيفة محترمة»، فقاطعه الحارس علي رمال (1989ـــــ 1993) مازحاً: «ما زال زين هاشم موعوداً بمباراة اعتزال تليق بتاريخه مع النادي».

وهنا انفرجت أسارير جمال الحاج (1989ـــــ 2004) لكونه كُرّم أيضاً بمباراة اعتزالية لائقة، ثم شنّ رمال هجومه على إدارة النادي، قائلاً: «لقد احتفلت عندما خرجت من النادي، نظراً لأنني حوربت من بعض إدارييه الذين أمعنوا في ظلمي». وعند طيّ هذه الصفحة، توافق الأربعة على اختلاف تعاطي الأندية مع لاعبيها ما بين يوم التحاقهم ويوم مغادرتهم، لكنهم أكّدوا أنّ اللعب مع النجمة مختلف عن بقية الفرق في لبنان «في النجمة يكون اللاعب تحت المجهر دائماً».

آراء في التراجع الكروي أربعة كبار اعتزلوا اللعب ولم يعتزلوا الصداقة وذكرياتها انتقالاً إلى تراجع مستوى اللعبة في لبنان على جميع الصعد، أشار كموني قائلاً: «حسب معلوماتي، الوضع الكروي في لبنان سيئ إلى ما لا نهاية»، فدعم حاطوم رأيه، مضيفاً: «لا بل سيئ حتى الموت»، وهنا ضحك الجميع لأنّ «شرّ البلية ما يضحك»،

ثم انفجر جمال الحاج منتقداً ولافتاً: «لقد أصبت بنوبة قلبية أخيراً، وكادت أن تودي بحياتي (خضع لعملية قلب)، وتعجّب الأطباء لعدم إجرائي أية فحوص طوال مسيرتي الكروية، لافتين إلى أن أي فحص طبي شامل ـــــ وهذا ما تحرص عليه الأندية المحترمة في الخارج ـــــ كان سيوفّر عليّ الكثير من المتاعب».

ثم ختم «نقمته» لافتاً: «هناك استخفاف باللاعب في لبنان غير موجود في أي مكان». بعد ذلك أعلن النجوم الأربعة موقفهم الموحّد: «الاتحادات الرياضية في لبنان، وخصوصاً اتحاد كرة القدم ظالمة وغير مسؤولة»... حيث لا اعتبار للقدامى، ولا للاعبي المنتخبات الوطنية، فيما الصورة معكوسة تماماً في البلاد المحترمة.

هذه الصورة السوداوية، جعلت «الكباتن» يعلنون صراحة عدم تشجيعهم لأولادهم على متابعة مسيرتهم الكروية، أو حتى التوجّه إلى أندية الكرة. وهنا بيّن جمال الحاج رغبته في صقل موهبة ولديه يوسف وعلي في الخارج، مضيفاً: «لا بل سأشجعهما على الاحتراف خارج لبنان». أما علي رمال فقال متحسراً: «ما زلت أفتش عن طريقة تبعد ابني بلال عن اللعبة الشعبية». فيما أبدى الكابتن حبيب سعادته لعدم تعلّق أولاده بكرة القدم لعباً أو متابعة، شارحاً بسعادة «ربما يعود الفضل لظروف الحياة في كندا»، ليختم حاطوم بقوله: «الحمد لله أنا مرتاح».

شارة القيادة من منظار «الكباتن» من الأجيال النجماوية اللاحقة (أرشيف)من الأجيال النجماوية اللاحقة (أرشيف)بدأ حبيب كموني معرّفاً مفهومه لشارة «الكابتنية» قائلاً: «إنها ترفع المعنويات وتزيد في المسؤوليات، وهي في النهاية تكليف لا تشريف»، فأضاف حاطوم واصفاً الكابتن بـ«أنه الإطفائي الذي يعرف كيف يمتصّ الأجواء والتشنجات كلما احتدمت الأمور على أرض الملعب»، وهنا أوضح جمال الحاج «... وكلما كبر دور الكابتن لا بد من أن يكون هناك تقصير من الجانب الإداري».

ثم استدرك كموني مضيفاً: «الكابتن هو ضابط إيقاع فريقه، ويجب أن يحسن التعامل مع الحكم بطريقة جيدة»، ليختم رمّال: «ومن الضروري أن يكون الكابتن محبوباً من زملائه في الفريق، وإذا أصابه الغرور، فلا شك في أن الأمور ستنعكس سلباً على الأداء والعطاء والنتائج». ورفض الأربعة فكرة مضاعفة العقوبة للكابتن، كما كان سائداً في القوانين المحلية (تمت مساواة عقوبته ببقية اللاعبين منذ 4 سنوات)، فهو إنسان من لحم ودم ومعرّض للوقوع في الخطأ الفني وغير الفني أيضاً.

هجوم... لأجل الإنقاذ! حيال كثرة المشاكل المحيطة باللعبة، ومع تراجع لبنان على لائحة الترتيب الدولي إلى الخانة 150، أجمع النجماويون السابقون على أن الكرة اللبنانية في حالة احتضار، وخصوصاً في ظل عدم تنظيمها والإمعان في إبعادها عن الاحتراف المناسب إلى تفريغها من الصدقية والإنسانية، ليؤكد جمال الحاج أنه «لا شك في أنّ تحسين وضع اللاعب سيؤدي إلى تحسين وضع اللعبة، لكن للأسف معظم الأندية تتعاطى مع اللاعب كقيمة فنية لا كقيمة معنوية. فلا احترام ولا اهتمام»، فأضاف كموني:

«ويجب أن يدرك المسؤولون عن تطوير كرة القدم في لبنان أنّ البناء يجب أن ينطلق من القاعدة، لا من فوق، وأين الاهتمام بالنشء الصاعد طلاب المدارس؟»، ليرد حاطوم: «الفوتبول بدو مصاري ما بدو حرامية»، وأقفل رمال باب الملاحظات بقوله: «ما دامت المحسوبيات تتحكم في الإدارة وفي عملية التطوير، فلن نتقدم خطوة».

غندور والعدو... في عيونهم «الكويّس» و«الأسمر» أوصلا كموني والحاج إلى النجمة «إنه الحاضر الغائب»، بهذه العبارة وصف علي رمّال رئيس نادي النجمة عمر غندور، وبسرعة وافقه الحاضرون على العبارة. ثم أضاف حاطوم واصفاً غندور بـ«أنه قلب النجمة النابض»، ثم أكّد الأربعة: «هو محبّ للعبة ولناديه وحريص على تهيئة الأجواء المريحة للاعبيه، ولن يجود الزمان بأمثاله، إنه الرئيس التاريخي للنجمة».

وعند «فلش» صفحة اللاعب والإداري الراحل سمير العدو (الصورة الرقم 1)، استهل حاطوم بقوله: «هو روح النجمة، والخبير العارف من أين تؤكل الكتف»، فتنهد كموني مبيّناً: «الله يرحمو، رهن حياتو كلها للفوتبول، ولذلك كان مضطراً لتثبيت موقعه في النادي... حتى لو وصل الأمر أحياناً إلى مخالفة المنطق الرياضي».

هنا أضاف رمال: «له حسناته وسيئاته، ربما لأنه كان يعمل لمصلحته ومصلحة النادي معاً». أما جمال الحاج، فختم: «شهادتي فيه مجروحة، فهو ترك أثراً طيّباً في كتاب النجمة، ولا أحد ينكر حنكته في التعاطي مع اللاعبين، وخصوصاً في حل المشاكل المستعصية». كيف حطّوا رحالهم في النجمة أفادنا المدافع حبيب كموني بأنّ إبراهيم شاتيلا «الكويّس» راعي الناشئين هو أول من فتح أمامه الطريق للانضمام إلى فريق النجمة.

أما لاعب الوسط محمد حاطوم، فلفتنا إلى أن رئيس النجمة عمر غندور جاءه إلى منزله في الشياح، طالباً منه الانتقال من الراسينغ إلى النجمة، فيما أوضح الحارس علي رمال أنه التحق مع النجمة بعد مساعدة لاعب النجمة السابق مصباح رميتي بالتعاون مع رئيس نادي التضامن بيروت عفيف حمدان. وأشار لاعب الوسط جمال الحاج إلى أنّ المرحوم الكابتن يوسف الأسمر هو من أوصله إلى النجمة.

الرئيس غندور «ضميري مرتاح» من الأجيال النجماوية اللاحقة (أرشيف)«كنتُ أتمنى أن أكون معهم بضيافة محمد حاطوم»، بهذا علّق الرئيس عمر غندور عندما أعلمناه بلقاء النجوم، ثم أوضح: «تسلمت قيادة النادي 34 سنة، ثم خرجت منه وضميري مرتاح». وعنهم، قال: «كانوا من أركان النادي، ومعهم تحققت إنجازات عدّة، ولهم أن يفتخروا بها كما الإدارة».

 

قضايا رياضية

مسيرة النجمة لن تطفئها أي شرارة؟!

المستقبل - السبت 12 كانون الأول 2009

ربما لم يعد مستغرباً رؤية أشخاص يرمون حجراً في البئر التي شربوا منها، في زمن قلٌ فيه الوفاء وانهارت فيه المبادئ والأخلاق.. لكن الغريب هو ان يتحول من ضلٌ طريقه وغرر به نجماً تلفزيونياً يحاضر في إدارة ناديه والنوادي الأخرى ويوزع النصائح ويرشد أبناء الوسط الكروي إلى الدرب الصحيح؟!..

لن يقرب ما تفوه به اللاعب السابق زكريا شرارة عبر الإعلام أو يؤخر شيئاً في مسيرة النجمة المظفرة. ولن يكون له أي اثر في هذه المسيرة المكللة بالانجازات، سوى انه سيثير مجدداً التساؤلات: هل تحولت المنابر الإعلامية منصة لضرب انجازات النوادي الناجحة في لبنان؟ وبأي صفة يحاضر هذا اللاعب الموقوف من ناديه في ألف باء كرة القدم مقدماً النصح لغيره وهو الذي لا يعرف مصلحته أو يريد مصلحة ناديه؟ ثم لماذا الإصرار على نبش القبور وتسميم الأجواء النجماوية في قضية غير ذات شأن، كما يسوق بعض من يحرك شرارة كدمية في مسرح تتسارع فيه الأحداث ولا يتسع فيه مكان لا لهذا اللاعب السابق أو لغيره من الذين سيقفون في درب مسيرة النجمة؟؟..

وهنا ليس قرار قطع دابر الفتن والدسائس التي تؤرق البيت النجماوي حبراً على ورق، بل انها إرادة قول وفعل من إدارة النجمة، التي رمت خلف ظهرها كل شوائب المراحل الماضية على مستوى العلاقة بينها وبين اللاعبين إذ أصبحت باعتراف الجميع واضحة الرؤية والمعالم ولا سيما بعد العقود التي وقعت بين الطرفين قبل بدء هذا الموسم، والتي رفض شرارة التوقيع عليها مفتعلاً منها أزمة مع انها ليست سوى أداة لتنظيم العلاقة بين الطرفين بحيث يعرف كل طرف حقوقه والتزاماته.. وهذا الإجراء هو خطوة نوعية على صعيد الكرة اللبنانية، ويستحق ان يكون نموذجاً في آليات العمل بين الإدارة واللاعبين في أي ناد لبناني.

المؤسف ان شرارة تحدث عن "ضياع حقوق اللاعبين في نادي النجمة"، وهنا يطرح السؤال نفسه: "متى قصرت إدارة النجمة بالتزاماتها؟!.. ربما لم يعد سراً ان بعض المراحل تشهد تأخراً في دفع الرواتب والمستحقات، وهي أمور إجرائية مرتبطية بآليات نقدية ومالية تحدث في أي ناد في لبنان وفي أي لعبة وربما تحدث في نواد خارج لبنان في زمن أزمة مالية تجتاح العالم باسره.. لكن أن يصل الأمر إلى التنظير في أمور معقدة كقانون بوسمان وغيره من النقاط التي تحدث عنها شرارة، فهي مضحكة مبكية في آن معاً..

المؤسف أكثر ان الشهادة الجامعية التي يتغنى بها اللاعب السابق جاءت نتيجة تبني نادي النجمة له في تحصيله الجامعي، وهنا كان الأحرى بشرارة ان لا ينكر حق غيره عليه..

وعلى رغم ان الدخول في تفاصيل الحديث "المشوق" لزكريا شرارة مضيعة للوقت، لعدم استناده إلى الحقيقة وبعده عن المنطق، فان نصيحتنا لهذا اللاعب ان يدرك جيداً ما يرتكبه بحق نفسه أولاً بعدما عرقل بيديه انطلاقته وموهبته التي لفتت الأنظار وشقت طريقها في رحاب البيت النجماوي.. أما حديثه عن "انتفاضة لاعبين" وما شابه من عنتريات كلامية، فهي مفردات من قاموس عهد بائد انتهى زمنه في قلعة النجمة المحصنة بالصدق ونظافة الكف.

راعي النادي غطّى عجزه الذي تخطى المليون دولار

عمومية النجمة تقر البيانين المالي والإداري في أجواء ديموقراطية

 

 الاثنين 22 تشرين الثاني 2004  

رياض عيتاني

تحولت الجمعية العمومية لنادي النجمة جلسة مصارحة بين اللجنة الإدارية للنادي وأعضاء الجمعية العمومية، وشهدت نقاشاً ديموقراطياً حول مجمل المواضيع المتداولة في أروقة النادي، وتولى رئيس النادي محمد فنج مهمة الرد وتوضيح بعض النقاط المالية والإدارية والفنية لأعضاء الجمعية، التي انعقدت، أمس، في قاعة جمال عبد الناصر في جامعة بيروت العربية، بحضور 110 أعضاء ممن سددوا التزاماتهم المالية ويحق لهم التصويت.


بداية، رحب فنج بالحضور مهنئاً جمهور النادي بلقب الكأس السوبر الذي أحرزه النجمة، اول من امس، اثر فوزه على العهد 2 ـ 0، وبارك أيضاً "للذين لم يرحبوا بهذا الإنجاز على رغم انهم محسوبين على النادي؟!".


وتلا امين سر النادي عبد الحفيظ منصور البيان الإداري حول عمل اللجنة خلال نحو عام ونصف، وتضمن "الإنجازات الفنية والإدارية في إطار تحويل النادي مؤسسة"، وأبرز هذه الإنجازات "تحضير لاعبي النادي في جميع الفئات وسد الثغر في الفريق الأول عبر التعاقد مع لاعبين محليين وأجانب ومدرب أجنبي مميز".

 

 واعتبر البيان ان "أبرز دليل على تطور مستوى النجمة اختيار عدد لافت من لاعبيه في صفوف المنتخب الوطني، وإحراز لقب الدوري لموسم 2003 ـ 2004، وكأس النخبة للمرة الرابعة على التوالي والسابعة في تاريخ النادي". وأشار أيضاً، إلى "بلوغ النجمة ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، وتسميته لتمثيل لبنان في دوري ابطال العرب، ومشاركة النجم البرازيلي بيبيتو الفريق في مباراة ودية، وتأمين الرعاية الإعلانية عبر التعاقد مع شركة "كوكا كولا"، فضلاً عن تفعيل مكتب الجمهور".


ثم تلا فنج البيان المالي، نيابة عن عضو اللجنة الإدارية صلاح عسيران، فأوضح أن عجز موازنة النادي الموسم الماضي بلغ 1.022 دولاراً تمت تغطيته بكامله من قبل راعي النادي الشيخ بهاء الدين الحريري.

 

 ورداً على استفسار حول استغناء النادي عن عدد من لاعبيه، أوضح فنج ان الاستغناء عن اي لاعب لا يكون الا في حال كان سلوكه غير مرضٍ، أو في حال تواجد أكثر من لاعب في مركزه، أو في حال رفضه اللعب في صفوف الفريق، وهنا يرى النادي ان توفير راتب اللاعب الذي لا يخوض المباريات اجدى من ابقائه على مقاعد البدلاء ودفع مخصصاته كاملة"، وأضاف ان الاستغناء عن اي لاعب لا يكون الا بتوصية من المدرب.


واعتبر فنج ان الإدارة تميزت بعد 9 آذار 2003 بالعمل الإداري المسؤول، ولفت الى ان النصاب كان متوفراً في جميع الجلسات الإدارية، وان القرارات كانت تتخذ بالإجماع على رغم التباين في وجهات النظر في بعض الأمور، وشدد على ان الاختلاف في وجهات النظر هو أمر طبيعي وصحي ووارد في اي عمل إداري.


وحول الانتقادات الموجهه إلى المدرب واللاعبين الأجانب، قال فنج ان اختيار المدرب تم بناءً على سيرته الذاتية، والتي يظهر من خلالها تاريخه وإنجازاته الكثيرة، واعتبر المدرب الجديد اوتو بفيستر خارج اي نقاش بالنظر الى كفايته وخبرته الطويلة في الملاعب.

 

 ورأى فنج ان اللاعبين الأجانب كانوا مميزين في مباراة الذهاب امام الوحدة في سوريا في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي والتي عاند فيها الحظ فريق، وفي مباراة الإياب حققنا الفوز وحدث ما حدث، وفقد النجمة فرصته في متابعة المشوار القاري".


وعن مسألة خوض النجمة مبارياته خارج العاصمة، قال ان النادي ارسل كتاباً الى الاتحاد أعلمه فيه باعتماد النادي ملعب المدينة الرياضية ملعباً للنجمة في الدوري، وهو ينتظر قراراً بهذا الشأن من الاتحاد. ولفت فنج الى ان مكتب الجمهور معيّن من اللجنة الإدارية للنادي وهي مسؤولة عنه وعن أدائه.


واوضح عضو مجلس إدارة النجمة فؤاد بوارشي، في نهاية الجلسة، انه قدم استقالته من الهيئة الإدارية لأسباب عدة أهمها "فشله في منع بناء دكاكين داخل الهيئة الإدارية، ومنع التراشق الإعلامي بين أعضاء مجلس الإارة عبر الصحف، والتدهور الأخلاقي لبعض الجلسات وتحديداً من قبل شخص واحد"، ولفت فنج الى استقالة بوارشي لم تقبلها الإدارة حتى الآن.

 
وتمت، في الختام، المصادقة على البيانين المالي والإداري.

يوم ارتدى ((الملك)) بيليه قميص النجمة


6 نيسان/ابريل 1975.. الشراع

انه يوم مشهود في تاريخ نادي النجمة وكرة القدم اللبنانية ((ملك)) كرة القدم وأفضل لاعبيها على مر التاريخ بيليه يرتدي قميص النجمة امام 50 الف متفرج غصت بهم مدرجات المدينة الرياضية التي احتضنت مباراة الفريق اللبناني ومنتخب جامعات فرنسا.
توج هذا التاريخ المميز بهالة ((الجوهرة السوداء)) عن نادي النجمة والاعوام الذهبية التي عاشها قبل الحرب الاليمة، وطوى حقبة مشرقة شكلت في اذهان اللبنانيين حداً فاصلاً ما بين  ((الزمن الجميل)) ما قبل الحرب، والايام السوداء التي عاشوها خلال ايام القتال التي احرقت لبنان الاخضر، قبل المباراة كان مؤتمر صحافي لرئيس نادي النجمة عمر غندور في           ((الهوليداي ان)) قدم فيه النجم العالمي الكبير.

وفي بيروت العامرة بفرح الحياة حينذاك.. اهتمام اعلامي وشعبي كبير بخبر مجيء بيليه، والذي طغى على كل الاخبار، ويروي الزميل بهيج حمدان في كتابه عن نادي النجمة كيف امضى بيليه يوم المباراة كالتالي: استيقظ في الثامنة صباحاً، وتناول فطوره في الثامنة والنصف، حضر بعض الزوار للتحدث معه فاعتذر، وفي العاشرة ارتدى المايوه ونزل الى البيسين حيث جالس بعض الحسناوات البرازيليات، ثم صعد الى غرفته ونام بعض الوقت، ولما استيقظ طلب غداء خفيفاً، ثم طلب مكالمة منـزله في البرازيل، قبل ان يتناول غيتاره ويعزف عليه لنصف ساعة، وفي الواحدة بعد الظهر جاءته مخابرة من البرازيل فتحدث الى زوجه ثم الى ابنته التي قال لها انه يستعد للذهاب الى المباراة، فقالت له: ((ألم تقل لي يا بابا انك اعتزلت اللعب؟)) فأجابها: هذه المباراة ليست ككل المباريات..

وفي الثانية والنصف حضر عمر غندور الى فندق ((الهوليداي ان)) ورافق بيليه ومدربه ومدير اعماله في موكب رسمي تقدمته الدراجات النارية، وخلال الطريق همس غندور في اذن بيليه ممازحاً: عندنا في النادي نظام ينص على حسم بعض من رواتب اللاعب اذا تقاعس في الملعب.. فضحك بيليه وقال اصبح معلوماً.
وبعد ان خاض بيليه الشوط الاول صعد الى منصة الشرف وصافح رئيس الوزراء رشيد الصلح وكبار الضيوف، وبينهم سفير البرازيل ونظيره الفرنسي.

وكان دخول الملك بيليه الى المدينة تحول تظاهرة حقيقية بالنظر الى تدافع الآلاف للحصول على توقيعه ورؤيته عن قرب، ما اضطر إدارة النجمة للاستعانة برجال الدرك لاخلاء ممرات المدينة، وبدأ بيليه، الذي صافح لاعبي النجمة وتعرف عليهم قبل المباراة اللقاء كحارس مرمى بعدما سلمه زين هاشم القميص رقم 1، وبعد ربع ساعة هتف الجمهور بقوة: ((بيليه.. بيليه)).. فأعاد الملك قميص الحراسة لهاشم ونزل الى الهجوم بدلاً من احمد شاتيلا، وقدم بيليه الذي صفق طويلاً لاحدى تسديدات ملك لبنان محمد حاطوم، فاصلاً من مهاراته قبل ان يودع الجمهور بنهاية الشوط الاول، وفي الشوط الثاني عوض النجمة غياب بيليه بهدف حرك المدرجات التي انفجرت بهدير: ((نجمة.. نجمة)) وجاء الهدف في الدقيقة 63 عندما لعب احمد شاتيلا كرة عرضية من اليمين الى المربع الفرنسي دخل عليها جمال الخطيب برأسه وسددها لترتد فأكملها يوسف الغول مسجلاً الهدف الاول، وقبل خمس دقائق من النهاية سجل احمد شاتيلا هدف النجمة الثاني لتنفجر احتفالات نجماوية وتنطلق مواكب سيارة في العاصمة والمناطق..
وقد مثل النجمة في هذه المباراة التاريخية بيليه (زين هاشم) مروان النيغرو، حبيب كمونة، نهاد ندا، كاظم عليق (مصباح الرميتي)، محمد حاطوم، محمود شاتيلا، (ابراهيم الفقيه)، احمد شاتيلا، يوسف الغول (حافظ جلول)، جمال الخطيب حسن شاتيلا (محمد ياسين).
وقاد المباراة الحكم سبع فلاح وعاونه زهير المصري ومحمد قماطي.
سعد احمد


النجمة وزّع الوظائف بين اعضائه وشكّل لجانه 1997

عقد مجلس الادارة الجديد لنادي النجمة الرياضي اول جلسة بعد انتخابه وهي خصصت لتوزيع المناصب بين اعضائه وتشكيل اللجان الفرعية.وجاءت عملية توزيع المناصب على الشكل الآتي السادة:

عمر غندور: رئيسا، حسان منصور: نائبا اول للرئيس، فؤاد الزبير: نائبا ثانيا للرئيس، يحيى جراب: امينا عاما، عماد علم الدين: امينا للصندوق، مروان عيدو: محاسبا.
اما اللجان الفرعية فجاء تشكيلها كما يأتي:
- اللجنة المالية السادة: حسان منصور، رفيق البلعة، فؤاد بوارشي، حسين العشي، سعيد خليل، عماد علم الدين ومروان عيدو.
- لجنة كرة القدم السادة: محمد طبارة، سعد الدين عيتاني، نور الدين الحصري، سمير العدو، سعيد خليل، عمر مطر، وفؤاد الزبير.
- العلاقات العامة السادة: فؤاد سنو، زهير بارودي، عمر مطر، رياض شقير، فؤاد بوارشي، عامر عمار.
- اللجنة الاعلامية السادة: رفيق البلعة، نور الدين الحصري، ومحمد خضر النحاس.
- لجنة الملعب السادة: فؤاد الزبير، فؤاد سنو، فؤاد جارودي، عمر مطر وسمير الدنا.
لجنة مكتب الجمهور السيدان: زهير بارودي وسعدالله عوض.
وبعد انتهاء عملية تشكيل اللجان ناقش مجلس الادارة بعض المواضيع المدرجة واتخذ بشأنها قرارات اهمها:
- توجيه الشكر لاعضاء الجمعية العمومية لتجديدهم الثقة بأعضاء مجلس الادارة المنتخب.
- توجيه الشكر لاعضاء الادارة السابقين.
- الاشادة باختيار اللاعبين رائد ابو النصر وموسى حجيج ضمن التشكيلة المثالية التي اجراها تلفزيون المنار السبت الفائت مع الاشادة باختيار اللاعب بلال فليفل افضل لاعب ناشئ.
- المشاركة بدورة الاضحى للاشبال يوم السبت 19 نيسان الحالي.
- اقامة حفل تكريم وتعارف للاعبي الفريق الاول واعضاء الجهاز الفني بمناسبة تقديم اعضاء مجلس الادارة الجدد، وذلك مساء الخميس في 10 نيسان 1997 في قاعة فندق «الكومودور».
- الاعتذار عن زيارة دمشق للقاء فريق نادي الجيش المركزي التي حدد موعدها يوم الاحد 7 نيسان الحالي على ان يتم تلبية هذه الدعوة في موعد لاحق.

 

18-12-1996

مثل النجمة: اشرف محجوب، عباس شحرور، محمود كرنيب، رياض قبيسي، عبد الحميد كركي، وسام عبدالله، محمد ابو علاوة، عساف خليفه، موسى حجيج، حيدر حايك، بلال فليفل، جمال الحاج، علي كاظم، حمزة ناصر.
ومثل البرج: علي حطيط، علي متيرك، محمد السيد، حسين رحال، جهاد كنعان، محمد بابايارو، فؤاد حجازي، مالاربي، رضا الحركة، فضل رحال، عباس حرب، مصطفى زعيتر.

قاد اللقاء عمر مصطفى وعاونه اغوب اكرابيان وروبن طورازيان.
 

 
عودة الى كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003 - 2017   الدكوانة