NAIM NAAMAN

 الصحافة الرياضية اللبنانية

LEBANESE PRESS SPORTS

نرجو   ابلاغنا عن  كل نقص او  تعديل
نعيم نعمان
 
NAIM NAAMAN

الامين العام المؤسس للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة 

نعيم نعمان ، عايش الرياضة عامة والكرة الطائرة خاصة منذ حوالي سبعة وخمسون عاما . ففي سنة 1951 عمل على تأسيس النادي الرياضي في المنصف قضاء جبيل واستمر في رئاسته حوالي خمسة وعشرين عاما ، وهو حاليا رئيسه الفخري ، كما اسس مستوصفا للنادي ، وله اليوم اكثر من عشرين عاما يقدم الخدمات المجانية للبلدة والجوار.

 وفي سنة 1961 كان من قادة حركة انفصال الكرة الطائرة عن كرة السلة ومن مؤسسي الاتحاد الحالي ، وبقي امينا عاما له حوالي خمسة اعوام ، وفي الستينات كان يكتب في صحيفة لسان الحال اللبنانية زاوية باسم "المراقب" وتحت عنوان "من نافذتي" ، استأنفها في صحيفة الديار اللبنانية سنة 1993 ووقعها في صحيفة "نداء الوطن" ونافذة الخميس في صحيفة النهار اللبنانية ، في صفحة الرياضة والتسلية ، ونافذة الاثنين في مجلة Time Out  , وفي مجلة La Coupe وكان من مؤسسي مجلة الروابط التي تصدر في جبيل ، وبقي فيها لمدة حتى مطلع العام 2008 هو اليوم ايضا يوقع "من نافذتي"  في صحيفة "صدى البلد" 2008. امين عام البعثة الرياضية اللبناتية المشاركة في بطولة منتخبات العواصم العربية في الاسكندرية عام 1962 

اداري ناجح ، وزميل مشهود له بالصراحة والمقدرة ، لا يذكر الداء الا مقرونا باسم الدواء ، هذا لا يعني انه دائما يصيب ، ولكنه متى اخطأ يعترف بذلك . غير طامع بأي مركز في جمعية او اتحاد ، صديق للجميع ، يحترم رأي الاخرين .

منذ التسعينات يراقب ويكتب ويعمل لجمع الشمل في لعبة الكرة الطائرة التي يعتبرها عائلته (وزوجته لو كان متزوجا)

 في شهر شباط 2008 اجمع عليه زملائه ترأس "تجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان"  كما زكًاه جميع المنتسبين .

عبده جدعون 

 

الرئاسة الفخرية … بقلم ” نعيم نعمان “
2015/06/17 في News, من نافذتي "نعيم نعمان"

17-06-2015
منذ أيام أربعة أصدقاء أعزاء على قلبي وهم من مسؤولي تجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان، سررت لرؤيتهم وتساءلت بيني وبين نفسي عما يمكن أن يكون سبب هذه الزيارة “الجماعية” مع أنني أراهم دائماً بصورة فردية وأتابع أخبارهم ونتواصل هاتفياً دائماً.

لم تطل فترة التساؤل إذ أبلغوني قرارهم تسميتي رئيساً فخرياً “للتجمع” وهذا شرف قد لا أستحقه خصوصاً أنني لم أعد قادراً على العطاء كما كنت ايام الشباب، ولكنني “مدمن” على حب الكرة الطائرة وكل ما يعنيها، قبلت شاكراً لهم لمحة الوفاء هذه التي خصّوني بها وهم الأوفياء كما هي الحال مع كل أهل الكرة الطائرة.

دام لقاؤنا حوالي الساعتين مع ترويقة أحضروها معهم من معجنات “ومورّقة - عمشيتية” أعادت إلي ذاكرتي أمجاد نادي عمشيت في الكرة الطائرة والإدارة الحكيمة والوفاء للأصدقاء.
وبينما نحن نتذكر الماضي الجميل، وأعراس الكرة الطائرة ونمر بسرعة على كل الرياضات وادارييها ولاعبيها دخل علينا نبيل نصار الرئيس الأسبق لنادي عمشيت في زيارته الأسبوعية التي يخصني بها كما غبريال دريق ونزيه يزبك وموسى شلالا وغيرهم ممن يحفظون الود ويحافظون على الصداقة والصدق. أهل الكرة الطائرة كانوا وسيبقون عائلة واحدة يجمعها اتحاد قادر ويضم القدامى فيها تجمع واعد، وتحافظ على مسيرتها أندية لا تزال صامدة امام قلة الملاعب المقفلة في القرى وأمام الضغوط المالية التي تعاني منها الأندية.

الرئاسة الفخرية ، اعتبرها في بعض نواحيها مثل “الدكتورا الفخرية” التي تمنحها الجامعات لكل من أدى او يمكن أن يؤدي خدمات تربوية أو مساعدات مالية وانشاء أبنية في الجامعات وتقديم “منح” للطلاب المتفوقين وباختصار لكل من يدعم المسيرة التربوية.

في ما خصني لا أعرف إذا كنت أستحق هذه التسمية على ما قدّمته للكرة الطائرة وللرياضة في الإدارة والإعلام وجمع الشمل، أترك هذا لمن يعنيهم الأمر وهم الذين يحاسبون دائماً .
في الحسابات “ربح وخسارة” وفي الرياضة سلبيات وايجابيات ونحن بشر ونخظئ ولكن العودة عن الخطأ هي عين الصواب. فإن كانت مسيرتي الرياضية تستحق هذه التسمية أكون شاكراً وإن كان أهل الكرة الطائرة يرون غير ذلك فليطلبوا من “التجمع” اعادة النظر خصوصاً أنني لم أعد قادراً علي على العطاء كما سبق وفعلت في كل ما أراه صواباً.

رئاسة فخرية، تشرفني، وخصوصاً “لتجمع” كان حلماً تحقق من أحلامي الرياضية الكثيرة.

وقبل أن أختم في هذا الموضوع، يبقى حلمي في تفعيل الإعلام الرياضي وتوحيده في جمعية أو اتحاد للإعلام، لأنني حزين على ما آلت اليه الأمور في محاولة الزملاء لإعادة جمع الكلمة.
قدامى الكرة الطائرة كما كرة السلة وكرة القدم وكل قدامى الرياضة هم تاريخ لبنان الرياضي المجيد، وكم أتمنى لو أن قدامى كرة السلة يلتقون في “تجمع” خاص بهم ويتذكرون ويذكّرون ويكونون عوناً لكرة السلة عندما تدعو الحاجة
 

 

 

 

امين عام البعثة الرياضية اللبناتية المشاركة في بطولة منتخبات العواصم العربية في الاسكندرية عام 1962  رئيس نادي المنصف سابقا ورئيسه الفخري حاليا  ومن مؤسسي تضامن اندية جبيل ، وتجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان  2004 ورئيسه الفخري 2015

منتخب لبنان 1962  -  من ارشيف الاستاذ نعيم نعمان 

نعيم نعمان - سامي لحود - انطوان شارتييه - منير معاصري - جوزف ابي سعد - --- محمد وهبة - وجدي القنطار  - فيليب عازار - حليم نهرا - منير كامل 

سمعان مفرج - ايلي عبود - سامي عطية - سمير سنكري - جورج حنا 

انيس صوايا - عبده جدعون - نعيم نعمان 2004

اول هيئة ادارية للتجمع اعتبارا من  20 شباط 2005 

عبده جدعون - جوزف نجار - كمال يعقوب - نزار الزين - نعيم نعمان

خليل سلامة - مصطفى سليمان - الرئيس الفخري انطوان شارتييه - سامي نصيري - وفاروق ياغي .

     

مع نادي السفارة الاميركية  يوم تكريمه 2005  و  2006

نجم الاسبوع: نعيم نعمان: "من نافذتي" أقول.. لا فضّ فوك

ناسك تعبد في محراب الكرة الطائرة كان خاطبها بعقله فعزف على أوتارها أحلى الالحان لذا أحنت له هامتها وقالت له: كن مليكي. وظل نعيم عشيرها منذ الطفولة يكتب عنها، يتابع أخبارها حتى غدا ناطورها المميز وحامي حماها.
ابن "المنصف" في "صومعته" يحضر لنا كل يوم، جديد نديمته ومعشوقته في صحيفة "البلد" ومن خلال زاويته أخباراً تطال من يدور في فلك اللعبة، فهو بحق مرجع للجميع لما يختزن من معلومات ومن أسرار وخبايا.
في آخر لقاء جمعني معه في صالة المرجان، دعاني لزيارة "الصومعة" والتعرف عن كثب لما يحضن في أرشيفه كوني زميله في هذا الحقل بالذات.
فيا قلم "النعمان" لا تتوقف عن السيلان لتزهر الشقائق "شقائق النعمان" كما كتبها الاديب والشاعر فؤاد سليمان وبدوري أقول: لا فض فوك

صديق 2006

abdogedeon@gmail.com 

يتبع

عودة الى الصحافة

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter